nav icon

معلومات عن حيوان الكابيبارا أكبر القوارض في العالم بالصور

الكابيبارا أو كما يطلق عليه خنزير الماء هو أكبر القوارض في العالم على الإطلاق، ويمكن العثور على هذه الثدييات الشبه مائية في معظم أنحاء شمال ووسط أمريكا الجنوبية، ويعتبر حيوان الكابيبارا هو أقرب الأقربين لخنازير غينيا، ومثل القنادس يعتبر حيوان الكابيبارا سباح ممتاز، ويصل متوسط عمر هذا الحيوان ما يقرب من 4 سنوت، للتعرف على المزيد من المعلومات عن حيوان الكابيبارا تابع معنا السطور القليلة التالية.

 

وصف حيوان الكابيبارا :

حيوان الكابيبارا

حيوان الكابيبارا له جسم على شكل برميل وخطم غير حاد يشبه إلى حد ما الخنزير، والفراء الهش يميل إلى اللون البني المحمر وباهت عند منطقة البطن، وأذني حيوان الكابيبارا وعينيه وأنفه مرتفعان على وجهه لذا يمكن أن يبقى فوق الماء عندما يغمر بالماء، وحيوان الكابيبارا له ذيل أثري وأقدام مكففة جزئيا، وفي المتوسط، يبلغ طول حيوان الكابيبارا البالغ ما بين 3.5 إلى 4.4 أقدام، ويبلغ إرتفاعه حوالي قدمين، ويزن ما بين 77 و 146 رطلا، والإناث أكبر بقليل من الذكور، حيث تزن أكبر إناث مسجلة أكثر من 200 رطل، ولدى كل من الذكور والإناث غدد الرائحة عند فتحة الشرج وغدة رائحة عند الخطم خاصة تسمى موريلو.

 

موطن وموئل حيوان الكابيبارا :
جميع دول أمريكا الجنوبية بإستثناء شيلي هي موطن لحيوان الكابيبارا، ويعيش حيوان الكابيبارا في الأراضي الرطبة وبالقرب من المسطحات المائية، وتم العثور على حيوان الكابيبارا الأسير الهارب في فلوريدا ولكن من غير المعروف ما إذا كان قد أنشأ نسل أم لا.

 

حيوان الكابيبارا والنظام الغذائي :
حيوان الكابيبارا هو من الحيوانات العاشبة التي ترعى على العشب والفواكه ولحاء الشجر والنباتات المائية، ويأكل حيوان الكابيبارا البراز الخاص به والطعام المتجشأ للمساعدة على هضم السليلوز والإحتفاظ بالنباتات المعوية، وتنمو أسنانه بإستمرار لتعويض التلف الناتج عن طحن الطعام.

 

سلوك حيوان الكابيبارا :

حيوان الكابيبارا

على الرغم من أن حيوان الكابيبارا سباح ممتاز، إلا أنه قادر على الجري بسرعة مثل الحصان على الأرض، وخلال النهار، يميل حيوان الكابيبارا أن يتمرغ في الطين ليبقى باردا، ويرعى مع طلوع الشمس، وفي وقت متأخر بعد الظهر، وحتى المساء، وغالبا ما ينام في الماء مع تعرض أنفه فقط للهواء، ويستخدم حيوان الكابيبارا غدد الرائحة والبول لتمييز إقليمه، والإناث تميز المناطق بالرائحة في كثير من الأحيان خلال موسم التزاوج.

 

تكاثر حيوان الكابيبارا :

حيوان الكابيبارا

يعيش حيوان الكابيبارا في قطعان تصل إلى عشرين فردا، وداخل المجموعة هناك ذكور مهيمنون، وذكور منقادون إضافيون، وإناث وصغار، ويمتلك الذكر المسيطر حقوق التزاوج من جميع الإناث، ولكنه لا يستطيع الإشراف عليها طوال الوقت، لذا يتزاوج العديد من الذكور المنقادون أيضا، ويحدث التزاوج مرة واحدة في السنة خلال موسم الأمطار، والذي قد يكون في أبريل أو مايو (في فنزويلا) أو أكتوبر أو نوفمبر (في البرازيل)، وتتغير رائحة الأنثى عندما تكون في فترة الشبق، بالإضافة إلى صفيرها من خلال أنفها للإعلان عن الخصوبة، وتلاحق الذكور الإناث وتتزاوج معها في الماء.

 

بعد 130 إلى 150 يوما من الحمل تلد الأنثى على الأرض صغارا من واحد إلى ثمانية صغار، وحيوان الكابيبارا الصغير متنقل ، وعادة ما يشبه والديه، وتعود الأنثى وصغيرها إلى الماء في غضون ساعات قليلة من الولادة، ويمكن أن ترضع الصغار من أي أنثى في المجموعة، ويبدأون في أكل العشب بعد أسبوع ويتم فطامهم بعد حوالي 16 أسبوعا، ويصبح حيوان الكابيبارا ناضجا جنسيا بين سنة وسنتين من العمر، وغالبا ما يترك الذكور اليافعين القطيع عندما تنضج، وقد يعيش حيوان الكابيبارا في الأسر ما بين 8 إلى 10 سنوات، ويعيش حيوان الكابيبارا البري فقط أربع سنوات في المتوسط لأنها فريسة شائعة لثعبان الأناكوندا، والجاكوار، والنسور، والكايمان، والكوجر، وحيوان الأسلوت، والبشر.

 

هل حيوان الكابيبارا مهدد بالإنقراض ؟

حيوان الكابيبارا

تم تصنيف حالة الحفاظ على حيوان الكابيبارا على أنه أقل ما يقلق من قبل الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، ويتم توزيع الأنواع على نطاق واسع وتتكاثر بسرعة، وفي بعض المناطق، قلص الصيد أعداد حيوان الكابيبارا، ولكن في الغالب السكان مستقرون ووفيرون.

 

حيوان الكابيبارا والبشر :
يتم اصطياد حيوان الكابيبارا في المقام الأول من أجل لحمه وجلده، على الرغم من وجود سوق لدهون الحيوان أيضا، والتي يعتقد أنها ذات قيمة طبية، ويقتل المزارعون حيوان الكابيبارا في بعض الأحيان لأنه يتنافس مع الماشية على الرعي، كما يتم تربية حيوان الكابيبارا وحفظه في حدائق الحيوان، وفي بعض الأماكن من القانوني الإحتفاظ بحيوان الكابيبارا كحيوان أليف.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading