يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

أشهر أسماء حيوانات منقرضة في العالم بالصور

دعونا نعرف أولا معنى مصطلح الحيوانات المنقرضة قبل أن نتعرف سويا على قائمة من أهم الحيوانات المنقرضة التي لم تعد بيننا بعد الآن لأسباب متعددة سوف نعرفها لاحقا في مقالنا اليوم، والحيوانات المنقرضة هي الحيوانات التي اختفت من عالمنا ولم تعد لديها القدرة على التكاثر بعد الآن، وقد يكون اطلاق لفظ حيوان منقرض على واحد من الحيوانات غير دقيق إلى حد ما بسبب ضخامة أماكن تجمع الحيوانات على كوكب الأرض، وبناء عليه قد يعتقد العلماء أن حيوان ما قد أنقرض في المنطقة التي يظنون أنه يعيش فيها فقط ولكن قد يكون هذا الحيوان يعيش في أماكن أخرى ويعود مرة أخرى إلى أماكن معيشته القديمة ويبدأ في زيادة أعداده مرة أخرى وهذا قد حدث بالفعل لبعض الأنواع التي أعلن عن انقراضها.

 

أما بالنسبة لأسباب انقراص الحيوانات فهي متعددة، ومنها أسباب طبيعية مثل الكوارث الطبيعية التي أدت إلى انقراض أنواع كثيرة من الكائنات الحية مثل الديناصورات، وهناك أسباب من صنع الإنسان الذي أقحم نفسه في بيئات الكئانات الحية المختلفة وأدى تدخله هذا إلى زيادة أنواع الحيوانات المنقرضة، وقد يكون الإنسان مسئول بشكل مباشر عن انقراض الحيوانات عن طريق إزالة الغابات وتحويل الأراضي الزراعية إلى اماكن صناعية أو سكنية، أو بشكل غير مباشر مثل مشكلة الأحتباس الحراري التي تسبب فيها الإنسان وأدت إلى زيادات كبيرة في أنواع الحيوانات المنقرضة.

 

والآن موعدنا مع مجموعة من الحيوانات المنقرضة التي لم تعد موجودة بيننا الآن، والتي سنتعرف عن أسباب انقراضها بالتأكيد مع التعرف على بعض المعلومات الرئيسية عنها، ولذلك تعالوا نتابع هذه القائمة معا والتي نحزن بكل تأكيد على فقدانها وعلى أمل أن تكون بعض من هذه الحيوانات قد وجدت لنفسها أماكن أخرى بعيداً عن أعين الإنسان لتضمن استمرارها وتكاثرها في الطبيعة.

 

1- طائر الدودو - سنة الانقراض 1662:

حيوانات

حيوانات منقرضة

طائر الدودو، هو واحد من الطيور التي انقرضت بالفعل، حيث آخر رؤية موثقة له كانت في عام 1662، وهو طائر سكن إحدى جزر موريشيوس في أفريقيا، وكان طائر الدودو من الطيور التي لا تطير وكان يصل طوله الي حوالي متر واحد، وربما كان يزن من 10 الي 18 كيلوجرام، ولم نعرف مظهر طائر الدودو سوى عن طريق الرسوم التوضيحية والحسابات المكتوبة التي ترجع الي القرن الـ 17 ولكن كان يُعرف عنه أنه طائر سمين وغبي، وكان أول حدث شوهد فيه طائر الدودو من قبل البحارة الهولندية كان في عام 1598، وفي السنوات التالية، كان البشر يصطادون هذه الطيور فتعرضت للانقراض من قبل البحارة، كما أن الأنواع الغازية التي قدمت خلال تلك الفترة قضت عليه أيضا.

 

2- الحمام الزاجل - سنة الانقراض 1914:

حيوانات

حيوانات منقرضة

الحمام الزاجل كان واحد من الطيور التي ترجع أصولها إلى مجموعة من الدول العربية من أشهرها ليبيا والجزائر والسودان، وكانت من الطيور الأكثر وفرة وانتشاراً في العالم، وهو طائر كان يقوم بتوصيل الرسائل من بلاد إلى أخرى عن طريق ربط الرسائل في قدميه، وكان الحمام الزاجل ماهر جداً في معرفة طريقه ومعرفة طريق العودة إلى موطنه، وقد بدأ في الاختفاء منذ اوائل القرن الـ 20، حيث أدت إزالة الغابات الجماعية الى فقدان أماكن معيشتهم وانخفاض أعدادهم، وكان لحم الحمام الزاجل في القرن الـ 19 منتشرا تجاريا كغذاء رخيص للفقراء، مما أدى إلى صيده على نطاق واسع، ومات معظم الحمام المهاجر في البرية حوالي عام 1900 ومات آخر الناجين في الأسر في عام 1914.

 

3- الأوك العظيم - وقت الانقراض منتصف القرن الـ 19:

حيوانات

حيوانات منقرضة

الأوك العظيم هو عصفور كبير قادر على الطيران عثر عليه من شمال المحيط الاطلسي، وجنوبا حتى شمال إسبانيا، ويبلغ متوسط ارتفاعه مابين 75 - 85 سم، ويصل وزنه الي حوالي 5 كيلوجرام، وبحانب قدرته الكبيرة على الطيران كان أيضا من السباحين الأقوياء وهذا ساعده على صيد الفرائس في الماء، وقام البشر باصطياد الأوك العظيم لأكثر من 100 سنة باستخدامها كطعم لصيد الاسماك وكمصدر للغذاء.

 

وهذا أدى بالفعل الى انخفاض أعداد الطيور، وعمل علي القضاء على أعدادهم خلال منتصف القرن 16، وعاش الأوك العظيم في جنوب غرب آيسلندا، في عام 1835، وقام البشر بقتلهم لجلودهم، وأيضا قاموا بقتل هذا النوع من الطيور في الجزر البريطانية في سانت كيلدا، إسكتلندا في عام 1844، ويقال أنه جاءت عاصفة كبيرة وتسببت هذه العاصفة في قتل المتبقي منهم.

 

4- نمر تسمانيا - سنة الانقراض 1936:

حيوانات

حيوانات منقرضة

كان نمر تسمانيا يعيش في قارة إستراليا، وتحديدا في تسمانيا وغينيا الجديدة خلال عصور ما قبل التاريخ، وانقرض نمر تسمانيا فى البر الرئيسي الإسترالي قبل حوالي 2000 سنة ولكنه استطاع أن ينجو حتى عام 1930، ووقتها ظهر مخلوق لا يوجد له علاقة بالنمور وكان يشبه الكلب وحجمه يكون من متوسط الى كبير، فوزنه يصل إلى حوالي 30 كيلوجرام مع أنف وذيل طوال يصلوا الي ما يقرب من 2 متر، مع مشارب سوداء تشع من أعلى ظهره.

 

وكان نمر تسمانيا حيوانا خجولا يبتعد عن أنشطة الإنسان وكان نشاطه ليلي بشكل عام، ويعتقد العلماء أنه تم اصطياده مما أدى إلي دخوله في قائمة الحيوانات المنقرضة، وهناك أيضا عوامل مساهمة أخرى كالتعديات البشرية على بيئته، فقاموا بإدخال الكلاب والكثير من الأمراض، وقتل آخر نمر تسمانيا في البرية ما بين عامي 1910 و 1920، فكان آخر نمر تسمانيا أسير الموت في حديقة حيوان هوبارت في عام 1936.

 

5- نمر سيبر ذو الأسنان - سنة الانقراض ملايين السنين:

حيوانات

حيوانات منقرضة

غالبا ما يطلق عليه نمر سيبر ذو الأسنان أو نمر سيبر الأسود المسنن، وكان هذا النمر يعيش قبل 55 مليون سنة، وكانت نمور سيبر المسننة من الحيوانات آكلة اللحوم، وتمتلك أنياب ممدودة على الفك العلوي، وفي بعض الأنواع من السيبر ذو الأسنان يصلون الى 50 سنتيمتر طولا، وهو يشبه الدب الى حد بعيد في بناء الجسم، ويعتقد الباحثون أن سيبر ذو الأسنان من الصيادين الممتازين ويمكنهم صيد حيوانات مثل الكسلان والماموث.

 

وكان هذا النمر من الحيوانات الماكرة، ويمكن أن يفتح فمه بزاوية 120 درجة مثل الأسد، ويعتقد أن انقراض نمر سيبر قد يكون مرتبط بانخفاض وانقراض الحيوانات العاشبة الكبيرة والتي كانت مصدر غذائه الرئيسي، والتي تم استبدالها بحيوانات أخرى أصغر حجما وأكثر مرونة مثل الغزلان، مما جعله غير متكيف مع هذه الحيوانات، وهناك تفسيرات أخرى لانقراضهم مثل تغير المناخ ومنافسة البشر.

 

6- دولفين بيجي وايت - سنة الانقراض 2002:

حيوانات

حيوانات منقرضة

يسمى أيضا دولفين النهر الصيني، ولا يعيش هذا الدولفين إلا في نهر اليانغتسى فى الصين، وكان ينمو دولفين بيجي وايت الى ثمانية أقدام طولا، وكان يزن حوالي ربع طن، ويتميز دولفين بيجي وايت بعيون صغيرة ومنبر رقيق طويل، ولكنه كان يمتلك نظر ضعيف للغاية، فهو كان يعتمد على تحديد الموقع بالصدى، فكان يساعده علي التنقل وإصطياد الفريسة، وعاش دولفين بيجي وايت في نهر اليانغتسى لمدة 20 مليون سنة.

 

ولكن انخفضت أعداده بشكل كبير منذ عام 1950، فالحياة الصناعية في الصين، جعلت هناك الكثير من الاستخدام المكثف في النهر بداية من صيد الأسماك والنقل والطاقة الكهرومائية، مما نتج عنه الإمدادات الغذائية المتضائلة، والتلوث والكثير من الحوادث وانقراض العديد من الكائنات الحية، ولكن بدأوا في إنشاء المحميات الطبيعية وحظر القتل المتعمد للثدييات في 1970، ولكن هذا جاء بعد فوات الآوان، وعلى الرغم من عدم تسجيله رسميا بأنه من الحيوانات المنقرضة حتى الآن، إلا أنه لم يثبت مشاهدته حياً في نهر اليانغتسى منذ عام 2002.

 

أقرأ أيضاً عن أهم الحيوانات المهددة بالانقراض في كوكب الأرض

 

7- بقرة البحر ستيلر - سنة الانقراض القرن الـ 17:

حيوانات

حيوانات منقرضة

سميت هذه البقرة بجورج ستيلر، وتم اكتشافها في عام 1741، وكانت بقرة البحر ستيلر من الثدييات العاشبة الكبيرة التي كان لها مظهرا يشبه الختم مع ذيل يشبه تلك الموجود علي حوت، ويعتقد أن بقرة البحر ستيلر نمت ما بين 8 - 9 متر على الاقل ووزنت حوالي من 8 -10 طن، وسكنت بقرة البحر ستيلر في جزر جنوب غرب ألاسكا وجزر القائد في بحر بيرنغ، ويعتقد العلماء أن هذه البقرة كانت من الثدييات المروضة، وقضت معظم وقتها في تناول عشب البحر، ولكنها في الحقيقة لم تتمكن من غمر جسمها الضخم كله في البحر، وهذا ربما جعلها عرضة لصائدي الحيوانات من قبل البشر.

 

8- الماموث الصوفي - سنة الانقراض 1700 قبل الميلاد:

حيوانات

حيوانات منقرضة

هذا الماموث كان من الثدييات الضخمة، التي يعتقد أنها ترتبط ارتباطا وثيقا بالفيل في العصر الحديث، وهاجر أجداده من أفريقيا قبل نحو 3.5 مليون سنة، وانتشر الماموث الصوفي في أنحاء شمال أوراسيا وأمريكا الشمالية، ويعتقد أن الماموث الصوفي ظهر للمرة الاولى منذ أكثر من 400 الف سنة، ويمكن لهذا المخلوق أن يصل الى ارتفاعات تصل إلى 4 أمتار أو أكثر، ويمكن أن يزن أكثر من 6 أطنان، ويتميز الماموث الصوفي بفراء على الغطاء الخارجي ذو شعر طويل، ولديه آذان قصيرة وذيل للحد من فقدان الحرارة وهو مناسب تماما للبيئة الباردة فهو كان موجودا في خلال العصر الجليدي الأخير، وله أنياب منحنية تصل الى 5 أمتار طولا.

 

وبمكن أن نقول أنه يشبه في الشكل الفيل الأسيوي الموجود الآن، وكان حجمه يشابه حجم الفيل الأفريقي الذي يعيش الآن في قارة أفريقيا، واختفى الماموث الصوفي في نهاية المطاف في البر الرئيسى من حوالي 10 ألاف سنة مضت، وسبب هذا هو علي الأرجح مزيج من الصيد من قبل البشر، وتغير المناخ، فكان ذوبان الجليد بسرعة له تأثير هائل على زواله، واختفاء بيئته، ويعتقد أن أخر أعداد من الماموث الصوفي قد اختفت من جزيرة رانجل في المحيط المتجمد الشمالي في عام 1700 قبل الميلاد.

 

9- الوعل الأيبيري - سنة الانقراض 2000:

حيوانات

حيوانات منقرضة

الوعل الأيبيري هو واحد من أربع سلالات أخرى، وأطلق عليه الوعل الأسباني أو الماعز الأيبيري، فقد عثر عليه في شبه الجزيرة الايبيرية، وهو يميل إلى العيش في البيئات الصخرية مع المنحدرات والأشجار الموجودة على المنحدرات الجبلية المرتفعة في الصيف والوديان الدافئة خلال فصل الشتاء، ويتميز الوعل الأيبيري بالفرو البني الرمادي الذي ينمو بسمك أكبر في فصل الشتاء وخاصة مع الذكور، فيمتازون بلون أسود على أرجلهم ورقابهم ووجوههم.

 

وأيضا الذكور لديهم قرون سميكة أكثر من الإناث التي لديها قرون أقصر بكثير وأرق، وينمو الوعل ليصل إلى ارتفاع من 60 - 76 سم عند الكتف، ويزن ما بين 24 - 80 كيلوجرام، ويتغذى الوعل الأيبيري أساسا على الحشائش والأعشاب، والسبب الدقيق لانقراض الوعل الأيبيري غير معروف حتى الآن، ولكن العلماء يعتقدون أنه هناك عدد من العوامل المختلفة التي ساهمت في انقراضه، بما في ذلك الصيد الغير مشروع والمرض وعدم القدرة على المنافسة مع غيره من الثدييات من أجل الغذاء والسكن.

 

10- وحيد القرن الأسود - سنة الانقراض 2011:

حيوانات

حيوانات منقرضة

وحيد القرن الأسود الذي كان يعيش في غرب أفريقيا هو من الأنواع الفرعية من وحيد القرن الأسود الذي عثر عليه في العديد من البلدان نحو منطقة جنوب شرق أفريقيا، ويصل طوله ما بين 3 الي 3.8 متر، وارتفاعه من 1.4 الي 1.7 متر، ويزن وحيد القرن الأسود ما بين 300 الي 1800 كيلوجرام، وله قرنان، ويتضمن نظامه الغذائي النباتات الورقية، وكان يتمتع بحاستين شم وسمع قويتين بينما كان يمتلك بصر ضعيف.

وبدأ الصيد الجائر على وحيد القرن الأسود في أوائل القرن العشرين، وبدأ اتخاذ إجراءات المحافظة عليه في عام 1930 في محاولة لحماية الأعداد التي بدأت بالانخفاض، وبحلول عام 1980 كانت أعداده بالمئات، ولكن كان هناك المزيد من الصيد غير المشروع على نطاق واسع مما أدى إلى انقراضه، وقد أعلن عن انقراضه رسميا في عام 2011.

 

تعرف أيضاَ على أشهر حيوانات أفريقيا

 

11- حيوان الكواجا - سنة الانقراض 1878:

حيوانات

حيوانات منقرضة

حيوان الكواجا، وعلى الرغم من انه كان واحد من أغرب الحيوانات التي كانت تعيش بيننا، فهو كان يعتبر خليطاً ما بين الزيبرا والحصان، إلا أنه انقرض خلال القرن التاسع عشر، كان الكواجا يتميز بخطوط الحمار الوحشي المميزة في الجزء الأمامي من جسمه، ولكن كانت شكل الخطوط مختلفة إلى حد ما عن خطوط الحمار الوحشي، كما كان يتشابه مع الحمار الوحشي في الحجم والوزن.

 

وكان الكواجا يعيش في الجزء الجنوبي من دولة جنوب أفريقيا، وكان حيوان الكواجا يعيش في مجموعات يتراوح عددها ما بين 40 إلى 60 حيوان، وكانوا ينطلقون خلال النهار للرعي في المناطق العشبية، وكان الافراط في الصيد هو سبب الانقراض الاساسي لهذا الحيوان الغريب، حيث قلت أعداده بشكل كبير بداية من منتصف القرن التاسع عشر وكان آخر ظهور له في عام 1878 وكان هذا موعد انقراضه الرسمي.

 

12- نمر ياوان - سنة الانقراض 2008:

حيوانات

حيوانات منقرضة

نمر ياوان واحد من أنواع النمور المنقرضة والتي كانت تعيش في جزيرة جاوة الأندونيسية، وكان حجم نمر ياوان صغيراً نسبيا بالمقارنة مع أنواع النمور الأخرى ولكنه كان اكبر من نمر بالي ويقترب في الحجم من نمر سومطرة، حيث بلغ متوسط وزن الذكور ما بين 100 - 140 كجم، بينما كان متوسط وزن الأناث ما بين 75 - 115 كجم، وكان طعام نمر ياوان الأساسي هو الخنزير البري، ولكنه كان يتغذى أيضاً على الطيور المائية والزواحف، بدأت المشاكل تصادف نمر ياوان من ثلاثينيات القرن التاسع عشر عندما اعتبر السكان نمر ياوان وباء وقاموا بتقديم مكافأت لقتله، وزادت عمليات القتل لنمر ياوان في القرن العشرين حتى أُعلن عن انقراضه بشكل رسمي في عام 2008.

 

13- وحيد القرن الأبيض الشمالي - سنة الانقراض 2020:

حيوانات

حيوانات منقرضة

على الرغم من اسمه إلا أن وحيد القرن الأبيض رمادي اللون، وهو يعتبر ثالث أكبر أنواع الحيوانات في أفريقيا بعد الفيل الأفريقي وفرس النهر، وحيد القرن الأبيض كان يعيش في بعض دول وسط أفريقيا ولكن بسبب ضعف الحكومات في هذه الدول أزدادت عمليات الصيد الجائر من أجل الحصول على قرنه الثمين وبعض أجزاء أخرى من جسمه، حتى وصل الأمر في عام 2018 إلى وفاة أخر ذكر وحيد قرن أبيض في العالم وترك أنثى وانبتها فقط في هذا العالم لتبدأ مجموعة من محاولات التكاثر الصناعي من أجل تخليق أجنة جديدة من هذا النوع من الحيوانات ولكن حتى الآن لم يجد أي جديد في هذا الموضوع حتى أعلن الأتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة انقراض وحيد القرن الأبيض في عام 2020.

 

14- أسد الكهوف - سنة الانقراض قبل 2000 سنة:

حيوانات

حيوانات منقرضة

عاش أسد الكهوف في البرية قبل 12500 عام وكان واحد من أكثر الحيوانات المفترسة رعباً في وقته، ويعتبر أسد الكهوف هو أكبر أنواع الأسود على الأطلاق، حيث كان متوسط وزنه يزيد من متوسط وزن الأسد الحالي بحوالي 10%، وأسد الكهوف لم يأتي اسمه بسبب سكونه في الكهوف ولكن بسبب اكتشاف هياكل عظمية كاملة له في العديد من الكهوف التي كانت تعيش فيها الدببة في قارة أوروبا في ذلك الوقت بالإضافة إلى الغزلان والثيران الضخمة، والسبب الرئيسي في ذلك هو أن دب الكهوف كان فريسته المميزة والتي كان يبحث عنها في معظم الأحيان، واختفى أسد الكهوف من البرية قبل 2000 سنة ويعتقد العماء أن سبب انقراضه هو مرور الأرض بموجة برد شديدة أدت إلى مقتل معظم أعداده.

 

أقرأ أيضاً عن أشهر الحيوانات المفترسة في عالمنا

 

15- الضفدع المفقس - سنة الانقراض 2002:

حيوانات

حيوانات منقرضة

تم اكتشاف هذا النوع من الضفادع في عام 1981 في غابات أستراليا، ولم يُعرف الكثير عن هذا النوع من الضفادع حتى أُعلن عن انقراضه في عام 2002، ويُعتقد أن سبب انقراضه يرجع إلى انتشار الأمراض والأوبئة بين هذا النوع من الضفادع وأيضا بسبب فقدان الموائل وتغير المناخ.

 

16- سلحفاة جزيرة بينتا - سنة الانقراض 2012:

حيوانات

حيوانات منقرضة

سلحفاة جزيرة بينتا، أو كما كان يطلق عليها سلحفاة بينتا العملاقة، كانت واحدة من السلاحف التي تستوطن جزيرة بينتا في الإكوادور، وكانت تنشط لحوالي 8 ساعات يومياً وتعود للراحة لباقي اليوم، وكانت تقوم بشرب كميات كبيرة من الماء لتخزينها في جسمها لاستخدامها لاحقاً حيث كانت تستطيع هذه السلحفاة البقاء على قيد الحياة بدون ماء أو طعام لمدة ستة أشهر كاملة، وكانت سحلفاة بينتا من أهم الحيوانات العاشبة في موطنها، وتعرضت هذه السلحفاة للصيد الجائر منذ القرن التاسع عشر حتى أصبحت منقرضة في منتصف القرن العشرين ولم يتبقى منها سوى ذكر واحد فقط حاول العلماء تزويجه من أنواع اخرى ولكن لم يتم نضج البيض حتى توفي هذا الذكر في 24 يونيو 2012.

مواضيع مميزة :
loading