يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

10 من أهم مخاوف الحمل التي تتعرض لها النساء

تشعر العديد من النساء الحوامل بالقلق الشديد بشأن الأشياء الخاطئة، ولا ينتبهن كثيرا إلى المشكلات التي يمكن أن تضر حقا بالحمل والطفل، وإذا كنت تميل إلى القلق ومخاوف الحمل في المقام الأول، فهناك الكثير من المعلومات على شبكة الإنترنت تجعلك في حالة تأهب قصوى، حتى الأمهات المسترخيات قد يعانين لحظات من القلق عندما يبحث الطبيب عن نبضات قلب الطفل على الموجات فوق الصوتية، أو عندما تظهر أعراض غريبة على ما يبدو.

 

ولكن مخاطر الحمل منخفضة بشكل عام خاصة بالنسبة للنساء الأصحاء ولا تستدعي مستوى عال من القلق من جانب معظم الأمهات الحوامل، ونخبرك هنا بما يهم حقا بخصوص الأشياء البسيطة التي يمكنك القيام بها لتجاوز القلق وتحسين فرصك في الحصول على الحمل الصحي وطفل رضيع صحي، وفيما يلي أهم 10 مخاوف تتعلق بالحمل.

 

1- العيوب الخلقية من مخاوف الحمل:
يصل حوالي 97 من كل 100 طفل يولدون دون عيب خلقي كبير مثل الألسنة المشقوقة أو متلازمة داون، بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من العيوب الخلقية، مثل القدم الحنفاء وأصابع القدم المكفوفة وحتى بعض عيوب القلب تكون طفيفة أو قابلة للعلاج للغاية، وتشمل عوامل خطر الحمل أيضا على مرض السكري والصرع والتدخين وشرب الكحول والسمنة، وعلى الرغم من أن 70 بالمائة من جميع العيوب الخلقية غير معروفة السبب.

الحمل

2- الإجهاض من مخاوف الحمل:
إن مخاطر الإجهاض هي على الأرجح أقل مما كنت اعتقد وبالنسبة للنساء الأصغر من 35 عاما، وتتراوح النسبة بين 10 و 12 بالمائة، وبالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 39 عاما تبلغ النسبة 18 بالمائة وترتفع النسبة إلى 34 في المائة بالنسبة للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 40 و 44 عاما، ولكن يتم فقدان عدد كبير جدا من حالات الحمل مبكرا لدرجة أن المرأة لم تدرك أبدا أنها حملت، والأمر الذي يطمئن أكثر هو أنه بحلول الوقت الذي ترى فيه دقات قلب على الموجات فوق الصوتية (عادة في الأسبوع السادس أو السابع) تنخفض فرصة حدوث الإجهاض التي تعتبر من مخاوف الحملإلى أقل من 5 في المائة.

 

3- الإجهاد المفرط من مخاوف الحمل:
من غير المحتمل أن تشكل الضغوطات اليومية مثل الإضطرار إلى العمل في وقت متأخر أو الوقوع في زحمة السير أو الجدال مع زوجك خطرا على الحمل أو على طفلك، ولكن التوتر الكبير المستمر المصحوب بالإكتئاب (كلاهما يسيران جنبا إلى جنب) قد يزيد من خطر الولادة المبكرة أو إنجاب طفل منخفض الوزن عند الولادة أو طفل يعاني من مشاكل سلوكية طويلة الأمد، وإذا كنتي تعاني من الإجهاد بطريقة ما ولا يمكنك التعايش مع زملائك في العمل او شريكك، على سبيل المثال عندها قد يكون لها تأثير على الحمل، وإذا لم يصل الإجهاد إلى هذا المستوى، فقد لا يكون مهما من حيث مضاعفات الحمل.

 

4- الخداج من مخاوف الحمل:
الخداج هو مصدر قلق مشروع على الحمل ومع ذلك، فإن ما يثير القلق هو أن الغالبية العظمى من الأطفال يولدون بعد 37 أسبوعا، وهو ما يعتبر مكتمل المدة، ويولد ما يقدر بـ 12 في المائة قبل الأوان، مما يزيد من مخاطر تعرضهم لمشاكل صحية، ولكن ضع في اعتبارك أن 70 في المائة منهم يولدون بين الأسبوعين 34 و 37، ولا يزال هؤلاء الأطفال الذين يطلق عليهم الأطفال المتأخرون يتعرضون لمخاطر متزايدة، لكنهم هم أقل عرضة للخطر من أصغرهم، وأكبر عوامل الخطر للولادة المبكرة هي الولادة المبكرة نفسها، والحمل بمضاعفات متعددة، ووجود تشوهات معينة في الرحم أو عنق الرحم، ومع ذلك، فإن حوالي نصف النساء اللواتي يلدن قبل الأوان لا يندرجون في أي فئة عالية الخطورة.

 

5- آلام المخاض من مخاوف الحمل:
لن نخبرك بأن المخاض غير مؤلم فمعظم النساء تصنيفه على أنه 7 أو 8 من أصل 10 على مقياس الألم ولكن لديك خيارات عندما يتعلق الأمر بتخفيف الألم والخوف وإذا كنتِ تريدين تجنب الأدوية، فهناك الكثير الذي يمكنك القيام به أثناء الحمل لتقليل الألم والقلق المحيط به مثل العمل في حوض من الماء، وتغيير الأوضاع كثيرا أثناء المخاض، وممارسة تقنيات الإسترخاء مثل التخيل الموجه، أو قد ترغب في اختيار مسكنات الألم.

 

وإذا كنتي قلقة بشأن مخاطر الحمل، فتأكدي من أن التخدير فوق الجافية اليوم آمن ومناسب للأم، وعلى الرغم من أنك ربما سمعت أن أدوية الألم تطيل المخاض، إلا أنها لا تطيل المرحلة الأولى، وتميل عمليات فوق الجافية إلى إطالة مرحلة الدفع الأقصر لأنها تخفف من الرغبة الشديدة في الدفع، ولكن لا يوجد دليل مقنع على أنها تزيد من خطر إجراء عملية قيصرية.

 

6- تناول السوشي من مخاطر الحمل:
يوصي معظم الخبراء بتجنب الأسماك النيئة أثناء الحمل بسبب خطر التعرض للبكتيريا والطفيليات، وغالبا ما يصعب علاج هذه العدوى أثناء الحمل لأن بعض الأدوية قد تكون غير آمنة ولكن قد تكون مخاطرك الفعلية منخفضة للغاية، وإذا كان طهاة السوشي مدربين جيدا وقاموا بتجميد الأسماك بشكل كاف قبل تقديمها نيئة، فيجب أن تكون المخاطر منخفضة للغاية، ومصدر القلق الآخر هو الزئبق في بعض الأسماك فيمكن أن تحتوي التونة على نسبة عالية من هذا السم.

 

7- الرضاعة الطبيعية من مخاطر الحمل:
إن الرضاعة الطبيعية هي أصعب شيء في العالم والحقيقة هي أن 90 في المائة أو أكثر من النساء يمكنهن إرضاعه من الثدي بنجاح، بالنظر إلى الصبر والتوقعات الواقعية والدعم وتعتقد معظم النساء أنهن سوف ينقرن مع الطفل على الفور ويرضعن دون عناء، وإذا لم يفعلوا ذلك، فإن العديد من الأمهات الجدد يقلقن من أن لديهن مشكلة غير قابلة للحل، لا داعي للقلق فقد يستغرق الأمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع قبل أن تعرف الأم والطفل بعضهما البعض حقا حتى يتناسب إنتاج الحليب مع احتياجات الطفل.

 

8- إنقاص وزن الحمل من مخاوف الحمل:
هذا مصدر قلق صحيح، خاصة بالنسبة لـ 41 في المائة من النساء اللائي يكتسبن وزنا كبيرا أثناء الحمل وأولئك الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن قبل الحمل، لذا يجب أن تحاولي أن تحافظي على نشاطك أثناء الحمل وابدئي في ممارسة الرياضة بعد الولادة بمجرد حصولك على الضوء الأخضر من طبيب النساء والتوليد حيث تشير الدراسات إلى أن النظام الغذائي وممارسة الرياضة معا، ويمكن تناول أوقية من التونة الخفيفة المعلبة أو غيرها من المأكولات البحرية منخفضة الزئبق مثل الجمبري وسمك السلمون البري وسمك السلور والسردين والأنشوجة.

 

9- الرفع الثقيل من مخاوف لحمل:
هناك بعض الأدلة على أن الوقوف على قدميك طوال اليوم أو الحصول على وظيفة تتطلب حمل أشياء ثقيلة قد يزيد من مخاطر الحمل والولادة المبكرة، ولكن البحث غير متسق، وإذا كنت في خطر متزايد للولادة المبكرة، فسينصح تجنب رفع الأشياء الثقيلة والوقوف لفترات طويلة.

 

10- الولادة قبل الوصول إلى المستشفى من مخاطر الحمل:
هناك دراسة من إنجلترا ولد 137 طفلا من أصل 31140 طفلا قبل وصولهم إلى المستشفى خلال فترة خمس سنوات وهذا أقل من فرصة 1٪، وإذا كان طفلك الأول، يجب أن يكون لديك متسع من الوقت الذي يتسع فيه عنق الرحم، وستكونين ما زلتي تواجهين في المتوسط ست ساعات في المرحلة الأولى من المخاض (عندما يتسع عنق الرحم إلى 10 سم) بالإضافة إلى ساعتين أخريين من الدفع الجاد، أما الطفل الثاني، عادة ما تستمر المرحلة الأولى من المخاض من ساعتين إلى 10 ساعات.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading