يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

طرق تساعد الطفل على تعلم المشي

من 4 إلى 15 شهرًا، ينتقل طفلك من تعلم كيفية الجلوس إلى التجول في المنزل بمفرده، وخلال هذا الوقت المثير، يمكنك مساعدة الطفل على اكتساب ثقته في اتخاذ تلك الخطوات الأولى من خلال الألعاب البسيطة وكلمات المديح.

 

المرحلة الأولى (الجلوس):
عندما يبدأ الطفل في الجلوس بمفرده، دون مساعدة يكون في المرحلة الأولى من اكتساب قدرته على الحركة ويساعد الجلوس طفلك على تقوية العضلات التي يحتاجها عندما يتعلم الوقوف في النهاية، وما يمكنك فعله في هذه المرحلة أثناء وقت اللعب، أن تدحرج الكرة ذهابًا وإيابًا أو العب ألعاب التكديس لمساعدتها على تقوية عضلاتها الصغيرة.

 

المرحلة الثانية (الزحف):
أهم شيء يجب أن يفعله الطفل في مرحلة الزحف هو التدرب على تحريك ذراعه ورجليه في نفس الوقت (حتى لو قام بالزحف على البطن أو الزحف) ويحتاج إلى هذه المهارات عندما يحين وقت المشي، وما يمكنك فعله ساعده على تطوير هذه المناطق بجعله يزحف من جانب إلى آخر في الغرفة ثم امدحه على حركته.

 

المرحلة الثالثة (السحب):
عندما يصبح الطفل أقوى وأكثر فضولًا، سيبدأ في رفع نفسه بدعم من الأثاث أو الأم والأب وهذا هو الوقت الذي يمكنك فيه البدء في العمل بشكل متوازن وتعريفها بوضعية الوقوف، وهذه المرحلة تحدث في عمر 8 شهور، وما يمكنك فعله أن تساعد الطفل على سحب نفسه ثم أره كيفية ثني ركبتيه للعودة إلى الأرض، ويساعد ذلك في تخفيف سقوطها عندما تبدأ في اتخاذ خطوات من تلقاء نفسها.

الطفل

المرحلة الرابعة (المشي بمساعدة):
عندما يبدأ في سحب الطفل نفسه وتحقيق التوازن بين يديك، ساعده على اتخاذ بضع خطوات ويساعده ذلك في المرحلة التالية من المشي ويساعده على اكتساب الثقة لاتخاذ تلك الخطوات الأولى، وتحدث هذه الخطوة من عمر 8 إلى 9 شهور، وما يمكنك فعله في هذه المرحلة الممارسة، حيث أن الممارسة هذا هو المفتاح للطفل عندما يكون في هذه المرحلة، وكلما اعتاد الوقوف على قدميه زادت احتمالية شعوره بالراحة لاتخاذ تلك الخطوات القليلة الأولى.

 

المرحلة الخامسة (الانطلاق):
يبدأ الطفل بعد ذلك في استخدام الجدران والأثاث للالتفاف ويشار إلى هذا باسم الانطلاق وعندما يصبح الطفل أكثر قدرة على الحركة، تأكد من أن منزلك مقاوم تمامًا للأطفال وأن جميع الأثاث مثبت على الحائط، ويجب تشجيع الطفل على أن يصبح أكثر ثقة أثناء الإنطلاق وحاول التخلي عن الحائط أو الأثاث وفقط تأكد من أن لديه مكان هبوط ناعم.

 

المرحلة السادسة (الوقوف بدون مساعدة):
التوازن جزء أساسي من المشي، وإذا كان بإمكان الطفل الوقوف والتوازن لبضع ثوان، فسوف يشعر قريبًا أنه يمكنه محاولة اتخاذ خطوة، وهذه المرحلة تكون من عمر 9 إلى 12 شهرًا، وما يمكنك فعله في هذه المرحلة تحويل التوازن إلى لعبة واجلس مع الطفل على الأرض وساعده على الوقوف ثم احسب كم من الوقت يمكنها البقاء مستيقظة قبل أن تتعثر وامدحها بعد كل محاولة.

 

المرحلة السابعة (الخطوات الأولى):
الخطوات الأولى هي لحظة تاريخية لطفلك لذا استغلها كثيرًا وإن المشي هو كل شيء عن الثقة، لذا فإن كل شيء يؤدي إلى تلك الخطوات الأولى يحتاج إلى الكثير من الثناء والتشجيع، وما يمكن فعله تشجيع الطفل على خطواته الأولى من خلال الجلوس على الأرض وتوجيهها، ببطء، بينما يكتسب الطفل توازنه، اتركه يمشي بمفرده.

 

المرحلة الثامنة (المشي):
قد يستغرق الأمر بضع عثرات وسلسلة من الخطوات قبل أن يتحرك واستمر في مدح الطفل عندما يبدأ في استكشاف المشي، ضع في اعتبارك أن بعض الأطفال يفضلون الزحف، وقد يقومون بالزحف / المشي قبل أن يقف على قدميه بانتظام، وهذه المرحلة تكون من عمر 12 إلى 15 شهر، وما يمكن فعله في هذه المرحلة تشجيع الطفل على المشي قدر الإمكان فعلى سبيل المثال، عندما تضعين الطفل ضعيه في وضعية المشي بدلاً من وضعية الجلوس.

 

الحقيقة حول المشي:
لا تشجع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بشدة استخدام المشايات ويقولون إن المشاة لا تبطئ من نمو المشي لدى الطفل فحسب، بل إنها أيضًا في غاية الخطورة؛ ينتهي الأمر بالآلاف من الأطفال الصغار في المستشفى كل عام بسبب المنتج الشهير وكندا لديها بالفعل حظر على بيع المشاة في البلاد وتوصي الأكاديمية الولايات المتحدة باتخاذ نفس الإجراء.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading