nav icon

4 من أشهر حيوانات العصر الجليدي بالصور

تستند الشخصيات الرئيسية الثلاثة التي نعرفها جميعا من فيلم العصر الجليدي وتوابعه جميعها إلى الحيوانات التي عاشت خلال العصر الجليدي الذي بدأ خلال عصر البليستوسين، وسميت بحيوانات العصر الجليدي، ومع ذلك، فقد تبين أن هوية السنجاب ذو الأسنان السيفية المهووس بالبلوط كانت مفاجأة علمية.

 

 

1- الماموث الصوفي :

الماموث الصوفي من حيوانات العصر الجليدي

الماموث الصوفي هو نوع من أنواع حيوانات العصر الجليدي الذي عاش منذ حوالي 200000 سنة على سهول شرق أوراسيا وأمريكا الشمالية، وكان الماموث الصوفي كبيرا مثل الفيل الأفريقي ولكن كان له صفات مختلفة عن الأفيال الحالية، وبدلا من أن تكون البشرة عارية، نمى لدى الماموث الصوفي فروا سميكا للغاية في جميع أنحاء جسمه يتكون من شعر واقٍ طويل ومعطف أقصر كثيف، والماموث الصوفي كان تتراوح في اللون من الأسود إلى الأشقر.

 

وكانت آذان الماموث أصغر من أذان الفيل الأفريقي، مما ساعده في الإحتفاظ بحرارة الجسم وتقليل خطر الإصابة بلسعة الصقيع، وهناك اختلاف آخر بين الماموث والأفيال، وهو زوج من الأنياب الطويلة للغاية التي تنحني في قوس مبالغ فيه حول وجهها مثل الأفيال الحديثة، وتم استخدام أنياب الماموث جنبا إلى جنب مع الخرطوم للحصول على الطعام، والقتال مع الحيوانات المفترسة وغيرها من حيوانات الماموث الأخرى، ونقل الأشياء عند الحاجة، ويأكل الماموث الصوفي الأعشاب والنباتات التي تنمو على الأرض نظرا لوجود عدد قليل من الأشجار التي يمكن العثور عليها في المناظر الطبيعية في السهوب العشبية.

 

 

2 - حيوان الكسلان الأرضي العملاق :

حيوان الكسلان الأرضي العملاق من حيوانات العصر الجليدي

حيوان الكسلان الأرضي العملاق من حيوانات العصر الجليدي ايضا، وهو مجموعة من الأنواع التي كانت مرتبطة بحيوان الكسلان الشجري الحديث، ولكن هذه الأنواع لا تشبهه، وكان حيوان الكسلان الأرضي العملاق يعيش على الأرض بدلا من الأشجار وكان كبير الحجم (قريبا من حجم الماموث)، وكان لديه مخالب ضخمة (يصل طولها إلى حوالي 25 بوصة)، ولكنه لم يستخدمها لصيد الحيوانات الأخرى، ومثل حيوان الكسلان الذي يعيش اليوم، لم يكن حيوان الكسلان العملاق الأرضي مفترس، وتشير الدراسات الحديثة لروث لحيوان الكسلان العملاق المتحجر إلى أن هذا المخلوق العملاق كان يتناول أوراق الأشجار والأعشاب والشجيرات ونباتات اليوكا، ونشأ هذا الحيوان الكسلان في العصر الجليدي في أمريكا الجنوبية حتى الجنوب مثل الأرجنتين، ولكنه انتقل تدريجيا من الشمال إلى المناطق الجنوبية من أمريكا الشمالية.

 

 

3- النمر ذو الناب الطويل :

النمر ذو الناب الطويل من حيوانات العصر الجليدي

النمر ذو الناب الطويل أيضا يوجد معنا في قائمة حيوانات العصر الجليدي، والإسم يعطي هويته، فهو من القطط ذات الأسنان السيفية، والمعروف أيضا أكثر باسم سميلودون ،وكان النمر ذو الناب الطويل الذي كان أكبر السنورات التي تطوف الأرض على الإطلاق يعيش في أمريكا الشمالية والجنوبية خلال عصر البليستوسين، وكان له بنية تشبه الدببة أكثر من القطط مع الجسم الثقيل الممتليء بالحيوية والقوة لإفتراس الحيوانات القوية من البيسون والتابير والغزلان والجمال الأمريكية والخيول والكسلان الأرضي العملاق، ويوضح بير كريستيانسن من جامعة ألبورج في الدنمارك، النمر ذو الناب الطويل يستطيع توصيل طعنة سريعة وقوية وعميقة في الحلق أو الرقبة العليا من خلال أنيابه في فرائسه.

 

 

4- السنجاب ذو الأسنان السيفية :

السنجاب ذو الأسنان السيفية من حيوانات العصر الجليدي

على عكس الماموث الصوفي، وحيوان الكسلان الأرضي العملاق، والنمر ذو الناب الطويل حيوانات العصر الجليدي فإن السنجاب ذو الأسنان السيفية الذي كان دائما ما يطارد أشجار البلوط لم يكن مبنيا على حيوان حقيقي من حيوانات العصر الجليدي، وإنه شخصية ممتعة من خيال المبدعين السينمائيين، ولكن في عام 2011، تم العثور على حفرية غريبة للثدييات في أمريكا الجنوبية تشبه إلى حد كبير السنجاب ذو الأسنان السيفية، وإن المخلوق البدائي بحجم الفأر كان يعيش بين الديناصورات منذ ما يصل إلى 100 مليون عام، ومدعم بخطم، وأسنان طويلة جدا، وعينان كبيرتان تماما مثل شخصية الرسوم المتحركة الشهيرة للسنجاب ذو الأسنان السيفية.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading