يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

كيفية زراعة الورود والعناية بها

الورود لا تحتاج إلى مقدمة، ولكن هناك العديد من الأصناف التي تتطلب العديد من مستويات الرعاية المختلفة، ولهذا السبب من المهم مراعاة الصيانة والإهتمام في قرارك بشأن نوع الورود التي يجب أن تنمو، وتفترض هذه المقالة أنك تريد معرفة كيفية زراعة ورود سهلة تتطلب نفس القدر من العناية التي تقدمها لأي نبات معمر آخر في حديقتك، ومن خلال نصائحنا للعناية بالنباتات، يمكنك الحصول على وفرة مزدهرة من الورود لسنوات طويلة.

 

أصناف الورود:
أسهل أنواع الورود نموا هي شجيرات فلوريبوندا وشجيرات الورود والمتسلقين، ويحتاج المتسلقون إلى هيكل دعم مثل العريشة أو السياج أو تعريشة قوية، بينما الشجيرات قائمة بذاتها، وقد يعتمد اختيارك للشجيرة أو المتسلق على المساحة المتاحة لديك وكيف وأين تريد أن تنمو، وتأتي الورود في كل لون ما عدا الأزرق، وبعضها أكثر عطرة من البعض الآخر.

 

والبعض يتحمل الحرارة أو البرودة أفضل من البعض الآخر، ومفتاح اختيار الورود المناسبة هو وضع هذه الخصائص في الإعتبار قبل التوجه إلى مركز الحديقة، وحتى البستانيين المتمرسين يمكن أن يقعوا في حب وردة جميلة ويتخذون قرارات دافعة قد لا تكون، وفي النهاية، مناسبة لحديقتهم، ويمكن أن تعيش الورود لفترة طويلة، لذا فكر في اختيارك كاستثمار طويل الأجل.

الورود

كيف نزرع الورود؟
يجب أن يتم الزراعة إما في أواخر الخريف أو يفضل أوائل الربيع، وخطط للمستقبل، وسيحتاجون إلى مساحة واسعة للإنتشار، والركض على طول هيكل الدعم، والإستمتاع بأشعة الشمس.

 

الورود تنمو من البذور:
يتطلب الأمر الصبر، ولكن البدء بالورود من البذور سهل، وطبق بذور الورود عن طريق وضع وسط رطب لا يحتوي على تربة (مثل البيرلايت والجفت) في وعاء بلاستيكي قابل للغلق، وضع البذور بعمق بوصة، وقم بتسمية الحاوية وإغلاقها، ثم ضعها في الثلاجة لمدة 3-4 اشهر، وفي الربيع أخرج الوعاء من الثلاجة، واترك البذور تنبت، ثم انقلها في الهواء الطلق، واحرص على عدم لمس الجذور.

 

تنمو الورود من الشتلات:
إذا كنت قد اشتريت شتلات فستكون عادة نباتا عاري الجذور، حيث تتم إزالة التربة ولف الجذور في طحالب الجفت، وانقع الجذور في دلو من الماء لبضع ساعات على الأقل قبل الزرع.

 

تنمو الورود من العقل:
يمكنك إكثار نباتات الورود الجديدة عن طريق وضع أغصان أو عقل، وينطوي التصفيف على دفن غصن منخفض دون فصله عن نبات سليم وتحويله إلى جذر، ويتضمن استخدام الأغصان نفس العملية ولكن بقطع من العقل يبلغ قطرها 12 بوصة من نبات موجود، وفي وقت مبكر من الربيع قم بتجريد عقلة واحدة من جميع الأوراق باستثناء أعلى أوراقها، واقطع شقا بطول بوصة في الجزء المجرد واستخدم هرمونا (متوفرا في مراكز الحدائق) لتحفيز نمو الجذور، وفي حالة وضع الأغصان ثني الغصن على الأرض وادفنها حتى طرفها في خندق ضحل (3 إلى 4 بوصات)، وإذا كنت تستخدم العقل فقم ببساطة بوضع العقل في 6 بوصات من تربة التأصيص، والحفاظ على التربة رطبة، وبحلول بداية الربيع التالي سيكون لديك نبات جيد الجذور جاهز للقطع من أو للزرع من أصيصه.

 

زرع الورود:
لزرع الورود، احفر حفرة بعمق قدمين وضع شتلاتك أو قطعها أو نبتة عارية في الحفرة، ثم ابدأ في إعادة ملء الحفرة بمزيج من التربة والسماد أو سماد البقر، وعندما تكون الحفرة ممتلئة من نصف إلى ثلاثة أرباع قم بحشو التربة وصب جالونا من الماء، وعندما يتم تجفيف الماء بالكامل املأ الحفرة تماما ثم قم بتجميع 3 بوصات من التربة والسماد العضوي حول قاعدة النبات، وأدخل الماء مرة أخرى.

 

العناية بالورود:
بمجرد إنشائها، تحتاج الورود السهلة إلى القليل من العناية، والتربة الجيدة والشمس، وقليل من النشارة، والقليل من الأسمدة، والمياه إذا لزم الأمر، ومكافحة الآفات إذا لزم الأمر، وقليلا من التقليم كل بضع سنوات.

 

الورود تحتاج إلى الضوء والهواء:
إذا كنت تريد الورود، فأنت بحاجة إلى الشمس، والورود تحتاج ما لا يقل عن ست ساعات من الشمس يوميا وتدوير جيد للهواء، وسيمنع هذا من إتلاف نباتك بالعفن.

 

التربة والمغذيات لزراعة الورود:
تعمل الورود بشكل أفضل في التربة الخصبة جيدة التصريف، والتربة الرملية أفضل من التربة الطينية الثقيلة، وإذا كانت تربتك طينية للغاية قم بخلط بعض السماد لتحسين تصريفها.

 

ضغط التربة الخاصة بك لزراعة الورود:
لاختبار مدى استنزاف التربة جيدا، قم بإجراء اختبار الضغط البسيط، واحصل على حفنة رطبة من تربة حديقتك واضغط عليها في قبضة يدك، وإذا انهارت الكتلة على الفور فإن تربتك تكون رملية جدا، وإذا لم تنهار على الإطلاق فإن تربتك بها الكثير من الطين، وستشعر التربة الطينية بأنها لزجة عندما تكون مبللة وتصبح مساحيق عندما تجف، وإن تجفيف التربة بشكل صحيح هو مزيج من الرمل والطمي والطين، وسوف تحافظ على شكلها ولكنها تنهار إذا بدأت بدسها، وقم بتسميد الورود في أوائل الربيع بضماد السماد العضوي بدلا من الأسمدة الكيماوية، ونظرا لأن الأسمدة العضوية تعمل ببطء، فإن جرعة صحية من العناصر الغذائية في أوائل الربيع ستكون كل التسميد الذي يتعين عليك القيام به.

 

الماء اللآزم لزراعة الورود:
قبل أن تصل نباتاتك إلى مرحلة النضج، الري بالماء بانتظام فقط بما يكفي حتى لا تجف التربة، وبمجرد أن تصل نباتاتك إلى مرحلة النضج للإحتفاظ بالرطوبة يمكنك تغطية نباتاتك بنشارة السماد، وأثناء الجفاف الممتد، تأكد من إبقاء الورود سائلة فالاستخدام المتكرر لكمية معتدلة من الرطوبة أفضل من النقع العميق المتكرر.

 

الورود في فصل الشتاء:
يمكن أن تعيش شجيرة الورود الناضجة دون أن تصاب بأذى خلال أقسى فصول الشتاء لكن النباتات الأصغر ومعظم الورود المتسلقة يمكن أن تكون حساسة للبرد القارس، وكلما كانت جذوره أعمق زادت قدرة النبات على مقاومة فصول الشتاء القاسية، ويمكنك تقليل تعرض الورود للتجميد بعدة طرق، ويمكنك قص شجيرات الورد الخاصة بك حتى يصبح طول العصي من 1 إلى 2 قدم، ويمكنك إنشاء كومة بقياس 12 بوصة حول قاعدة النبات بالتربة أو الأوراق المتساقطة أو خليط السماد، ويمكنك لف الورود بغطاء شتوي من الخيش، وإذا كنت تعيش في مناخ جاف، فإن الفرش الجيد سيساعد في تقليل التبخر والحفاظ على تربتك باردة.

 

كيفية تقليم الورود:
هناك سببان مرتبطان بالتقليم لإزالة النمو القديم أو المريض، وتشجيع النمو الجديد، فالنمو القديم هو استنزاف لموارد النبات، وستكون العصا الصحية طرية وخضراء وناعمة، ويمكنك بسهولة اكتشاف العصي الميتة من خلال لونها الخشبي ولونها البني وقوامها الخشن، ويؤدي إزالتها إلى فتح العصي لمزيد من دوران الهواء وأشعة الشمس وتعزز النمو الصحي، وسيشجع التقليم فوق البراعم الورود على أن تصبح شجيرة أكثر من أن تصبح نحيفة، واعتمادا على الهيكل الذي تنمو عليه الورود (على سبيل المثال، سياج طويل مقابل تعريشة عريضة)، قد ترغب في تقليم أقل أو أكثر.

 

تذكر أن النباتات ليست دائما جيدة في تعدد المهام، وتنمو جذور الورود وسيقانها أولا، ثم تتفتح على غصن يبلغ عمره عاما، لذا قد يكون الموسم الذي يلي نشاط التقليم مباشرة واحدا من عدد أقل من الورود حيث يعيد نبات الورود بناء هيكله الجذعي، وسيكون أكثر في العام التالي، وتقليم ما لا يزيد عن ثلث النبات سيقلل من مقدار الضغط على النبات، ولذلك سوف تقوم بتقليم الورود عندما تكون نائمة بينما تتورم البراعم ولكنها مغلقة بإحكام، وتأكد من ارتداء زوج من القفازات الجلدية والأكمام الطويلة، واستخدم فقط مقصات التقليم الحادة والنظيفة.

 

مكافحة افات وأمراض الورود:
لتقليل الحاجة إلى مكافحة الآفات والأمراض اسأل مركز حديقتك عن الأمراض الأكثر شيوعا في المكان الذي تعيش فيه وابحث عن أنواع الورود المقاومة للأمراض لتلك الأمراض المحددة، والبياض الدقيقي والبقعة السوداء والصدأ هي أكثر الأمراض شيوعا التي تصيب الورود.

 

حشرات المن والتريبس من الآفات الشائعة، ولكن لعنة مزارعي الورود هي الخنافس اليابانية التي ليس لها حيوانات مفترسة طبيعية في أمريكا الشمالية، وأبواغ حليبي هي معالجة عضوية للتربة تقلل من عدد يرقات الخنفساء اليابانية في تربتك، ويمكنك أيضا صنع مبيد حشري عضوي خاص بك، وإذا لزم الأمر في زجاجة رذاذ اخلطي نصف كوب من سائل غسيل الأطباق ونصف كوب من زيت الطهي وملعقة كبيرة من مسحوق الثوم أو الفلفل الحار والماء ثم ضعيه على أوراق الورود.

 

ومع ذلك، فإن أفضل طريقة لمكافحة الآفات والأمراض هي الوقاية، وفر الورود المقاومة للأمراض الكثير من أشعة الشمس والماء والتربة الغنية بالمغذيات ودورة جيدة للهواء من خلال التقليم المنتظم، ويمكنك الحفاظ على قوة نباتاتك بما يكفي لدرء جميع حالات تفشي الأمراض.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading