يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

معلومات شيقة عن نبات الصبار وانواع نبات الصبار وفوائده الصحية

نبات الصبار من النباتات الشائكة والممتعة، وهو يزدهر في ظروف قاحلة حيث لا يعيش أي نبات آخر، ونبات الصبار من النباتات العصارية من الداخل، ويضمن غلاف الصبار السميك وأشواكه أن الحيوانات المفترسة لا يمكنها الوصول إلى النسغ بالداخل، هذا النسغ الذي يتجمع حرفيا من قطرات الرطوبة في الهواء، ونبات الصبار مفيد اقتصاديا، ولديه أزهار رائعة.

 

هناك ما يقرب من 2000 نوع من نبات الصبار، وحوالي 139 جنس من الصباريات، ويعيش نبات الصبار في معظم أنحاء أمريكا الشمالية والجنوبية من كولومبيا البريطانية و ألبرتا جنوبا، ويمتد الحد الأقصى الجنوبي من مداه إلى تشيلي والأرجنتين، والمكسيك، ولديه أكبر عدد من الأنواع، وعلى الرغم من أن عددا قليلا من أنواع الصبار يعيش في المناطق الإستوائية وشبه الإستوائية، إلا أن معظمه يعيش في المناطق الجافة ويتكيف معها جيدا.

 

ونبات الصبار ينتمي الى الفصيلة الصبارية، معظم أنواع نبات الصبار يعيش في الظروف والبيئات الصحراوية، لهذا يضرب المثل بنبات الصبار فى تحمل العطش والجفاف الذي يمتد لسنوات طويلة، وينتج بعض نبات الصبار ثمرة مثل التين الشوكي والبعض الأخر من نبات الصبار تنمو له أزهار، وتعيش بعض أنواع الطيور الصحراوية فى نبات الصبار وتعتبره ملجأ آمن من أعدائها وتنمو بعض أنواع نبات الصبار ليصل إلى إرتفاعات كبيرة.

 

معلومات شيقة عن نبات الصبار:
يمتاز نبات الصبار بالقدرة على تحمل عناء المعيشة فى الصحراء فهو يستطيع البقاء حيا لسنوات طويلة في شمس الصحراء الحارقة بدون ماء، ويتميز نبات الصبار بالخصائص التالية:

* نبات الصبار إما أنه لا يمتلك أوراق مثل باقى النباتات أو أن أوراقه ضامرة حتى يقلل من نسبة تبخر المياه.

* الأشواك التي تغطي نبات الصبار تقلل من تعرضه لأشعة الشمس وتحميه من الحيوانات التي تتغذى على النباتات ما عدا حيوان الجمل فهو من الحيوانات الصحراوية التي تتكيف مع الظروف الطبيعية فى الصحراء ومنها آكل النباتات الشوكية مثل نبات الصبار، والعجيب فى هذا الأمر أن الجمل يأكل نبات الصبار بأشواكه ثم يلفظ هذه الأشواك بعد ذلك من فمه.

* جذوع نبات الصبار تعمل كخزان للمياه وتتضخم فى حالة وفرة المياه لتستطيع تخزين المياه بها وتنكمش تلك الجذوع فى حالة نقص المياه.

* جسم نبات الصبار مغطى بطبقة شمعية تقلل من تبخر المياه منه وفى حالة سقوط الأمطار تنزلق المياه على الطبقة الشمعية إلى الأرض وتمتصها جذور نبات الصبار للاحتفاظ بها وتخزينها.

* بعض أنواع نبات الصبار لها جذور طويلة تستطيع أن تصل إلى المياه الجوفية فى باطن الأرض والبعض الآخر من نبات الصبار له جذور تنمو أفقيا بسرعة فائقة لتمتص كل كمية المياه عندما تهطل الأمطار، ويوجد نوع من نبات الصبار العملاق يستطيع امتصاص 3000 لتر مياه فى عشرة أيام.

 

أهمية نبات الصبار:
يعتبر نبات الصبار من النباتات المهمة جدا عند الحيوان والإنسان، فالحيوانات الصغيرة والحشرات والطيور تتغذى على سيقان وأزهار نبات الصبار، وبعض أنواع الطيور مثل نقار الخشب يبني أعشاشه داخل الأنواع الكبيرة من نبات الصبار، ويعد نبات الصبار من مصادر الغذاء لدى الإنسان، ونوع نبات الصبار الصالح للأكل تكون أوراقه لحمية تشبه الكف، وتحتوي على بعض فيتامينات ب والكالسيوم وفيتامين ج ويمكن طهي هذه الكفوف بعد إزالة الأوبار والأشواك منها.

نبات الصبار

أنواع نبات الصبار:

1- الأجاف:
الأجاف هو صبار عديم الساق وأوراقه متراكمة ذات حواف مسننة ويمكن زراعته فى الأماكن النصف ظليلة بشرط عدم الإسراف فى ماء الري ويتم زراعته في تربة جيدة الصرف، وموطنه الأصلي في أمريكا الجنوبية وهو يزدهر بالصيف وبطء النمو ومعرض للإنقراض.

 

2- عمة القاضي :
النوع الثاني من نبات الصبار يسمى بـ عمة القاضي وهو نبات كروي الشكل وقد يستطيل أحيانا مع مرور الزمن مغطى بأشواك قوية الإزهار حمراء أو صفراء، ويتكاثر بالبذور وهو من النباتات المعمرة لسنوات طويلة في حالة العناية به ويعتبر من أجمل نباتات الزينة الداخلية والحدائق الصخرية والمعارض.

 

3- فيورسيريا:
ثالث أنواع نبات الصبار هو فيورسيريا وهو نبات ساقه قصيرة جدا والأوراق طويلة وعريضة متراكمة فوق بعضها وزهرته طويلة جدا بيضاء اللون، ويمكن زراعته فى أماكن نصف ظليلة.

 

4- صبار الركراك:
صبار الركراك موطنه الغابات المطيرة المكسيكية، ويفضل هذا النوع من نبات الصبار الضوء الساطع غير المباشر.

 

5- صبار قلعة الجنية:
من كان يعلم أن نبات الصبار يمكن أن يكون غريب الأطوار؟ حيث تشبه السيقان المتنوعة أبراج القلعة، مما يجعل نبات الصبار إضافة مثالية لأي حديقة غريبة الأطوار، ويمكن أن يصل إرتفاع هذا الصبار البطيء صبار قلعة الجنية إلى 6 أقدام، وضع في اعتبارك أن صبار قلعة الجنية من أنواع نبات الصبار الذي نادرا ما ينتج أزهار، وغالبا ما يتم بيعه مع أزهار اصطناعية، وضعه حيث سيحصل على الكثير من أشعة الشمس.

 

6- صبار البرميل الذهبي:
صبار البرميل الذهبي هذا النبات من أنواع نبات الصبار الملقب بوسادة حماتها، نعم، ويحتاج إلى الكثير من الشمس وليس الكثير من الماء، ويمكن أن يزدهر صبار البرميل الذهبي مع الري بشكل غير متكرر مرة كل شهرين إلى ثلاثة أشهر.

 

7- صبار ساغوارو:
صبار الساغوارو الشبيه بالأشجار موطنه الأصلي فقط صحراء سونوران ويمكن أن يعيش لمدة 200 عام، ومعدل نموه البطيء (حوالي بوصة واحدة في السنة خلال السنوات الثماني الأولى من عمره) يجعل من الممكن أن ينمو في الداخل طالما أنه يحصل على ضوء ساطع مباشر وافر.

 

8- صبار عيد الميلاد:
مع الرعاية المناسبة، ستعود أزهار صبار عيد الميلاد ذو اللون الوردي الزاهي عاما بعد عام خلال موسم العطلات، وفي موطنه البرازيل ينمو هذا الصبار الإستوائي في الأشجار وبين الصخور، إلى جانب أبناء عمومته، بما في ذلك صبار عيد الشكر، ويفضل صبار عيد الميلاد بيئة رطبة ويتطلب مياها أكثر من أنواع نبات الصبار الصحراوية، وتأكد أيضا من إعطائه ضوءا ساطعا غير مباشر، وليس ضوء الشمس المباشر أبدا.

 

9- الصبار النجمي:
الصبار النجمي (يطلق عليه أيضا صبار قنفذ البحر أو صبار نجم البحر) هو نبات صغير، مما يجعله مثاليا لحديقة نباتية داخلية، وتتفتح الأزهار الصفراء أو البيضاء على هذا الصبار الصغير، وضعه حيث سيحصل نبات الصبار النجمي على الكثير من أشعة الشمس.

 

10- صبار الريش:
صبار الريش نوع كروي من نبات الصبار مغطى بأشواك ريشية بيضاء، فلا تنخدع، حيث يبدو الريش الأبيض على هذا الصبار رقيقا وناعما، ولكن الأشواك الأصغر والأقصر أسفل تلك الواجهة غير الضارة تبدو حادة، ويحب صبار الريش الكثير من الضوء ولكنه يستفيد من ظل الظهيرة الخفيف.

 

11- صبار السيدة العجوز:
صبار السيدة العجوز، هو نوع من نبات الصبار مغطى بأشواك ويميل إلى اللون الأبيض من أسفل، ويعتبر هذا النبات المحب للشمس سهل النمو خيارا رائعا للمبتدئين في الزراعة.

 

12- صبار آذان الأرنب:
صبار آذان الأرنب نوع من نبات الصبار ذو شرائح بيضاوية الشكل مسطحة تشبه آذان الأرنب، منقط باللون البرتقالي، و صبار آذان الأرنب، أو ما يسمى أيضا بجناح الملاك يعتبر خيارا شائعا لشكله اللطيف، ولا يحتوي هذا النبات على أشواك مثل الصبار التقليدي، ولكن هذا لا يعني أنه محبوب، ولا يزال بإمكان الكرياتين (خصل من أشواك قصيرة مشعرة تعطيه مظهرا منقوشا) أن يلتصق بك، وامنح نبات الصبار مكانا مشمسا ليزدهر.

 

13- الصبار العمودي الأزرق:
يمكن أن يصل إرتفاع هذا الصبار سريع النمو، والذي يطلق عليه أيضا إسم صبار الشعلة الزرقاء إلى ارتفاع 30 قدما في موطنه الأصلي، وعندما ينضج، فإن أزهاره تتفتح على شكل قمع، والكثير من ضوء الشمس لا يمكن هذا النبات من الإزدهار فحسب بل يبرز لونه الطبيعي المزرق.

 

14- صبار القمر:
صبار القمر هو إضافة شهيرة للحديقة النضرة بفضل لونه الزاهي، والنبات الهجين هو في الواقع نوعان من الصبار المطعمة معا، وعمره قصير مقارنة بنبات الصبار الآخر، وضع هذا النبات حيث سيحصل على ضوء غير مباشر، حيث أن الكثير من الضوء المباشر يمكن أن يتلفه.

 

15- صبار عيد الفصح (شلمبرجير جارتنر):
صبار عيد الفصح لديه أجزاء أوراق مستديرة ممتلئة الجسم، ومغطاة بأزهار حمراء زهرية زاهية، ويزهر صبار عيد الفصح في أوائل الربيع، ولكن حتى بدون الزهور الزاهية، فإن الأجزاء الخضراء تجعل نبات الصبار جذابا على مدار السنة، ويفضل صبار عيد الفصح مثله مثل صبار العطلات الأخرى، الضوء الساطع ولكن ليس ضوء الشمس المباشر الذي يحرق أوراقه.

 

16- صبار إصبع السيدة:
صبار إصبع السيدة يطلق عليه أيضا صبار الدانتيل الذهبي، وهو إضافة حلوة إلى الحديقة النضرة، وينمو هذا الصبار الصغير إلى 6 بوصات فقط، ويزهر بأزهار بيضاء، وضعه بالقرب من نافذة مواجهة للجنوب (في نصف الكرة الشمالي) للحصول على الكثير من الضوء الساطع المباشر أو غير المباشر.

 

17- الباروديا:
صبار باروديا صغير على شكل كرة مغطى بأشواك مع زهرة واحد قد تكون صفراء أو حمراء أو برتقالية أو وردية، اعتمادا على الأنواع، ويفضل هذا النوع من نبات الصبار ضوءا أقل (أي إعطائه بعض الظل بعد الظهر) ومياه أكثر من الأنواع الأخرى.

 

18- الصبار النجمي كثير الأشواك:
الصبار النجمي كثير الأشواك نوع قصير من الصبار القرفصاء ويبدو على شكل نجمة من الأعلى، مع زهرة صفراء قصيرة التفتح، يتطلب القليل من الماء والمساحة مما يجعل من السهل نموه على عتبة مشمسة.

 

ما هي أهم فوائد نبات الصبار الصحية؟

1- نبات الصبار يخفض نسبة الكوليسترول:
أثبتت الأحباث أن أوراق نبات الصبار تخفض مستوى الكوليسترول في الجسم في بحث تم إجراؤه في جامعة فيينا، وتحقق الباحثون في فرنسا من نفس التأثير على 68 امرأة، وبعد أربعة أسابيع شهدن انخفاضا في مستوى الكولسترول ومستويات الدهون الثلاثية في أجسامهن، ويرتبط هذا الغذاء الوظيفي أيضا بتقليل المخاطر المرتبطة بمشاكل القلب.

 

2- نبات الصبار يعالج مرض السكري:
يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى العديد من الأمراض بما في ذلك مرض السكري والسكتة الدماغية وأمراض القلب، ويساعد تناول أوراق الصبار على خفض مستوى السكر في الدم لدى المرضى الذين يعانون من السمنة ومرض السكري، وأظهرت الأبحاث التي أجريت في جامعة فيينا على 24 مريضا لا يعانون من السمنة المفرطة تناولوا أوراق نبات الصبار انخفاضا بنسبة 11 بالمائة في مستوى السكر في الدم مما يثبت فائدتها لمرضى السكري.

 

3- نبات الصبار يحارب السرطان:
تم العثور على الفينولات والفلافونيدات، وهما مركبان لهما خصائص مضادة للأكسدة في أوراق نبات الصبار، وتساعد مضادات الأكسدة هذه على حماية الخلايا السليمة من التلف الذي تسببه ذرات الأكسجين الحرة المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان، وفي عدد يونيو 2009 من الغذاء النباتي لتغذية الإنسان، تم الإبلاغ عن أن المركبات الكيميائية النباتية لصبار الكمثرى تبطئ نمو الخلايا في سرطان القولون والكبد والثدي والبروستاتا دون أن يكون لها تأثير سلبي على الخلايا السليمة.

 

4- نبات الصبار يحسن الهضم:
ساعد تناول الصبار أيضا على تحسين عملية الهضم لدى البشر، ويساعد صبار نوبل في تقليل السيلوليت مع تعزيز القدرة على الاحتفاظ بالمياه في الجسم لتسريع حركة الأمعاء، ويقلل هذا الغذاء الغني بالألياف من المواد المسرطنة ويعزز صحة الجهاز الهضمي لدى البشر.

 

5- نبات الصبار يساعد على إنقاص الوزن:
نبات الصبار غذاء منخفض السعرات الحرارية وغني بالأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن، مما يجعله مفيدا لفقدان الوزن، ويحتوي على 17 من الأحماض الأمينية، 8 منها ضرورية فهي توفر كمية جيدة من الطاقة وتقدم 16 سعر حراري لكل 100 جرام.

 

6- نبات الصبار يحمي خلايا المخ من التلف:
يحتوي بخار وثمار نبات الصبار على مركب كيرسيتين 3-ميثيل، والفلافونويد الذي يعتبر واقيا عصبيا قويا، ويعمل هذا الواقي العصبي على حماية الخلايا العصبية في الدماغ، وبالتالي حماية خلايا الدماغ من التلف.

 

7- نبات الصبار يقلل من الالتهابات:
يقال أيضا أن نبات الصبار يمتلك خصائص مضادة للالتهابات تحارب الحروق في العضلات والجهاز القلبي الوعائي والجهاز الهضمي والشرايين، ولقد وجد أنه يحتوي على مادة كيرسيتين الحيوي الفلافونويد الذي يحيد المركبات الضارة بالخلايا ويعمل كمسكن بخصائصه المضادة للالتهابات، كما أنه يحتوي على خصائص مضادة للقرحة تحارب الوذمة وتحد من هجرة الكريات البيضاء.

نبات الصبار

أسئلة متنوعة عن نبات الصبار:

س: هل نبات الصبار يستخدم في الطب؟
ج: صبار الإجاص الشائك هو نبات أصلي في المكسيك، وعادة ما تؤكل ثماره وسيقانه، ويستخدم كدواء في الثقافات المكسيكية، وقد يخفض صبار الإجاص الشائك مستويات السكر في الدم والكوليسترول عن طريق تقليل كمية امتصاص المعدة، ويستخدم الناس في الغالب صبار التين الشوكي لمرضى السكري.

 

س: ما هي فوائد شرب عصير الصبار؟
ج: قد تشمل الفوائد الرئيسية لعصير الصبار قدرته المحتملة على المساعدة في جهود إنقاص الوزن، وتيسير الهضم، وتقليل الالتهاب، وخفض ضغط الدم، وتخفيف تقلصات الدورة الشهرية، وإدارة مرض السكري، وتقليل الإجهاد، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

 

س: ماذا يفعل نبات الصبار لجسمك؟
ج: وجدت دراسة أن تناول الصبار يمكن أن يقلل الدهون في الجسم وضغط الدم ومستويات الكوليسترول، ويمكن أن يساعد دمج ثمار الصبار في نظامك الغذائي في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض مثل السكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

 

س: هل نبات الصبار سام؟
ج: لا، أشواك الصبار ليست سامة، ومع ذلك، يمكن أن تكون بعض أشواك الصبار خطيرة (على سبيل المثال صبار شولا) إذا توغلت في الأنسجة، وقد تسبب كدمات ونزيف وحتى موت الأنسجة.

 

س: هل نبات الصبار مفيد للشعر؟
ج: يوجد ماء الصبار بشكل شائع في وصفات الشامبو والبلسم لتحويل الشعر الجاف الباهت إلى شعر صحي ولامع، وله خصائص تساعد على إنعاش الشعر لأنه يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية والحديد الضرورية لنمو الشعر.

 

س: هل نبات الصبار مفيد للوجة؟
ج: يساعد استخدام نبات الصبار في الترطيب والحفاظ على رطوبة بشرتك، ويساعد النبات أيضا في علاج مشاكل الجلد مثل الاحمرار والالتهابات، ويحتوي الصبار على فيتامين هـ والأحماض الدهنية التي تجعل بشرتك متوهجة كما لم يحدث من قبل، ويمكنك الحصول على بشرة متوهجة وخالية من البقع باستخدام جل الصبار.

مواضيع مميزة :
loading