يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

8 حقائق مذهلة عن الدب الرمادي

الدب الرمادي هو نوع فرعي من الدب البني الموجود في أمريكا الشمالية، وقد تم العثور على معظم الدببة الرمادية في ألاسكا وكندا مع وجود عدد قليل من السكان في غرب الولايات المتحدة، ويتراوح ألوان الدب الرمادي من اللون الأشقر إلى الأسود، والدب له حدب عضلي كبير على أكتافه، ويتمتع الدب الرمادي في أمريكا الشمالية بالحماية باعتباره من الأنواع المهددة بموجب قانون الأنواع المهددة بالإنقراض.

 

وعلى الرغم من أنه لا يدخل في سباتا حقيقيا، إلا أن الدب الرمادي معروف جيدا بتناول كميات كبيرة من الطعام استعدادا لعدة أشهر من النوم في أوكاره الشتوية، ومن فترات الحمل الطويلة إلى حاسة البصر والشم الرائعة إليك بعض الأشياء التي قد لا تعرفها عن الدب الرمادي.

 

1- الدب الرمادي سريع بشكل مفاجئ:
على الرغم من أن الدب الرمادي يبدو كبير وثقيل، إلا أنه يستطيع حقا أن يركض بسرعات تصل إلى 35 ميلا في الساعة، ولهذا السبب ينصح الخبراء بعدم محاولة الهروب من الدب الرمادي أبدا، ويتراوح طول الدب الرمادي من أكثر من ثلاثة إلى تسعة أقدام، ويبلغ طوله ثمانية أقدام عند الوقوف على قدمين، وعادة ما يزن الدب البالغ ما بين 700 و 800 رطل، ويصل وزن بعض الذكور إلى 1700 رطل.

الدب الرمادي

2- الدب الرمادي لديه أسماء كثيرة:
الدب الرمادي في أمريكا الشمالية هو نوع فرعي من الدب البني، بينما يشار إليه غالبا باسم الدب البني، ويعرف الدب الرمادي أيضا بالدب الأشيب، أو الدب كودياك الأشيب، ويعطي الشعر الحارس ذو الألوان الفاتحة اسما شائعا للدب ليس فقط الأشيب ولكن أيضا الدي ذو القمة الفضية.

 

3- الدب الرمادي في أمريكا الشمالية في خطر:
بمجرد وفرة في جميع أنحاء غرب الولايات المتحدة تم القضاء على سكان الدب الرمادي من 98 في المائة من نطاقه في الولايات الـ 48 الأدنى عندما تم تصنيفه على أنه من الأنواع المهددة بالإنقراض من قبل خدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية في عام 1975، ولقد ساعدت جهود الحفظ التي استمرت لعقود في إعادة الأعداد قليلا، ومع ما يقرب من 1500 إلى 1700 من الدب الرمادي في خمسة تجمعات في الولايات المتحدة القارية معظمها في متنزهات الأنهار الجليدية ويلوستون الوطنية، وفي حين أن الزيادة السكانية قد تؤدي إلى إزالة الأنواع المهددة بالإنقراض قائمة هناك حاجة إلى استمرار الحفظ عبر موطن الدب الرمادي للحفاظ على أعداده من الإنخفاض أكثر.

 

4- الدب الرمادي لديه سنام:
على عكس الدب الأسود، فإن الدب الرمادي له سنام مميز على أكتافها، والسنام عبارة عن عضلة يحتاجها الدب الرمادي للركض بأرجله الأمامية من أجل السرعة وحفر أوكار الشتاء في موطنه الجبلي الصخري، وتساعد قوته الأمامية المضافة أيضا الدب الرمادي على الحفر في الفضلات والعروش للبحث عن الحشرات والنباتات والجذور.

 

5- الدب الرمادي يأخذ الأكل على محمل الجد:
الدب الرمادي هو من الحيوانات آكلة اللحوم له شهية شرهة، وسوف يأكل أي شيء من الجذور والأعشاب إلى التوت والمكسرات والأسماك والقوارض والأيائل وحتى الجيف، واعتمادا على موطنه والموسم سيأكل أكثر الأطعمة المتوفرة، ونظرا لأنه ينشط لمدة ستة إلى ثمانية أشهر فقط كل عام يتعين على الدب الرمادي استهلاك الكثير من السعرات الحرارية لتخزين ما يكفي من الدهون لجعله خلال الشتاء.

 

6- الدب الرمادي لا يدخل سباتا حقيقيا:
يستخدم الدب الرمادي مخازن الدهون التي تتراكم في الصيف والخريف لتوفير الطاقة التي يحتاجها للبقاء على قيد الحياة لعدة أشهر من الشتاء في أوكاره، وعلى الرغم من أنه لا يعتبر سباتا حقيقيا، إلا أن الدب الرمادي يقضي الشتاء في حالة سبات، والدب الرمادي قادر على الإستيقاظ إذا لزم الأمر، ولكنه يبقى في المقام الأول في أوكاره الدافئة دون أن يأكل أو يشرب أو يتخلص من الفضلات.

 

7- أشبال الدب الرمادي تبقى مع أمهم:
تمتلك أنثى الدب الرمادي أشبالها الأولى التي تولد بعد فترة حمل تدوم من 180 إلى 266 يوما حتى يبلغ عمرها ما بين 4 و 7 سنوات، وتزن حوالي رطل واحد فقط عند الولادة، وتظل الأم في العرين مع الأشبال لعدة أشهر حتى تصبح كبيرة وقوية بما يكفي لاستكشاف العالم الخارجي، وتستمر الدب الرمادي الأم في إطعام صغارها وحمايتها لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات ولا تتكاثر مرة أخرى حتى ينفصلوا.

 

8- الدب الرمادي لديه العديد من طرق التواصل:
في حين أن الدب الرمادي معروف على نطاق واسع بحاسة الشم فإن هذا الحيوان الثديي الكبير لديه عدة طرق للتفاعل مع بعضه البعض ومع بيئته، ويعتمد الدب الرمادي على الصوت من الأنين، والشخير، والزمجرة عند التواصل مع زملائه أو صغاره، وتكشف لغة جسد الدب الرمادي كثيرا عن شعوره، وعندما ينفعل الدب الرمادي يحرك رأسه للخلف وللأمام ويصدر أصوات شخير وأصوات من أسنانه، وعلامات عدوانية مع خفض الرأس، ودفع آذانه للخلف، وإبقاء فمه مفتوحا.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading