nav icon

معلومات مثيرة عن الدب البني بالصور

الدب البني هو الدب الأكثر انتشارا في العالم، وقد وجد في أمريكا الشمالية وأوراسيا، وهناك العديد من الأنواع الفرعية للدب البني، بما في ذلك الدب الرمادي ودب الكودياك، وأقرب دب إلى الدب البني هو الدب القطبي، والدب البني من الحيوانات الثديية آكلة اللحوم والنباتات.

 

وصف الدب البني :

الدب البني

تتمثل إحدى طرق تحديد الدب البني من خلال الحدبة أو السنان الموجود أعلى كتفه، ويتكون السنام من العضلات التي تساعد الدب على حفر العرين، ولا يوجد أنواع أخرى من الدببة لديها هذه الحدبة، ولدى الدب البني البالغ ذيل قصير وأسنان حادة مع أنياب منحنية لأسفل، وجمجمة ثقيلة ومقعرة، ومخالب الدب البني كبيرة ومنحنية وغير حادة، والمخالب أكثر استقامة وأطول من الدببة السوداء، وعلى عكس الدب الأسود الذي يتسلق الأشجار بسهولة، يتسلق الدب البني بشكل أقل تكرارا بسبب وزنه وهيكل المخلب.

 

قد تخمن من الإسم أن الدب البني بني اللون، ومع ذلك يمكن أن يكون الدب بني أو أحمر أو أسمر أو كريم أو ثنائي اللون أو أسود تقريبا، وفي بعض الأحيان تكون أطراف الفراء ملونة، ويختلف طول الفراء حسب الموسم، حيث في فصل الصيف يكون فراءه أقصر، وفي فصل الشتاء يمكن أن يصل طول بعض الفراء للدببة البنية ما بين 4 إلى 5 بوصات، ويختلف حجم الدب البني بدرجة كبيرة اعتمادا على الأنواع الفرعية وتوافر الطعام، والذكور أكبر بنسبة 30٪ من الإناث، وقد يتراوح طول الدب البني متوسط الحجم من 5 إلى 8 أقدام ويزن 700 رطل، ومع ذلك، توجد نماذج أصغر بكثير وأكبر بكثير، وفي المتوسط، يكون الدب القطبي أكبر من الدب البني، ولكن الدب الرمادي الكبير والدب القطبي قابلا للمقارنة.

 

موطن وموئل الدب البني :

الدب البني

يشمل نطاق الدب البني شمال أمريكا الشمالية وأوراسيا بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وروسيا والصين وآسيا الوسطى واسكندنافيا ورومانيا والقوقاز والأناضول، وفي وقت ما تم العثور عليه أيضا في جميع أنحاء أوروبا وفي شمال إفريقيا وفي أقصى جنوب المكسيك في أمريكا الشمالية، ويعيش الدب البني في مجموعة واسعة من البيئات، وتم التسجيل أنه يعيش على ارتفاعات تتراوح من مستوى سطح البحر إلى 5000 م (16000 قدم)، ويسكن الدب البني الغابات الحارة، ويفضل المناطق شبه المفتوحة، ولكنه يعيش أيضا في التندرا والبراري ومصبات الأنهار.

 

الدب البني والنظام الغذائي :

الدب البني

على الرغم من سمعة الدب البني بأنه من الحيوانات آكلة اللحوم الشرسة، إلا أنه يحصل في الواقع على ما يصل إلى 90 ٪ من سعراته الحرارية من النباتات، والدب البني من الحيوانات آكلة النباتات واللحوم، وهو فضولي بطبيعته حول تناول أي مخلوق تقريبا، وطعامه المفضل هو أي شيء وفير وسهل الحصول عليه، والذي يختلف وفقا للموسم، ويشمل نظام الدب البني الغذائي العشب والتوت والجذور واللحم واللحوم والأسماك والحشرات والمكسرات والزهور والفطريات والطحالب وحتى الصنوبر.

 

الدب البني الذي يعيش بالقرب من الناس قد يفترس الحيوانات الأليفة والماشية وينقب عن الطعام البشري، ويأكل الدب البني ما يصل إلى 90 رطلا من الطعام يوميا في الخريف ويزن ضعف ما يخرج من أوكاره في الربيع، والدب البني البالغ يواجه القليل من الحيوانات المفترسة، وحسب المكان الذي يعيش فيه، قد يتعرض للهجوم من قبل النمور أو الدببة الأخرى، ويهيمن الدب البني على الذئاب الرمادية، والكوجر، والدببة السوداء، وحتى الدببة القطبية، ونادرا ما يهدد الحيوانات العاشبة الكبيرة الدببة، ولكنها قد تصيب جراحا قاتلة في الدفاع عن النفس أو حماية العجول.

 

سلوك الدب البني :

الدب البني

معظم الدببة البنية البالغة هي شفقية، مع ذروة النشاط في الصباح الباكر والمساء، وقد تكون الدببة الصغيرة نشطة خلال النهار، بينما تميل الدببة التي تعيش بالقرب من البشر إلى أن تكون ليلية، ويميل الدب البني البالغ إلى العيش منفردا، بإستثناء الإناث التي لديها أشبال أو تجمعات في مناطق الصيد، في حين أن الدب البني قد يتجول على نطاق واسع إلا أنه لا يميل إلى أن يكون إقليميا، ويضاعف الدب البني وزنه من الربيع إلى الشتاء، ويختار كل دب بقعة محمية باعتبارها وكرا لأشهر الشتاء، وفي بعض الأحيان يحفر الدب البني عرينا، ولكنه سوف يستخدم كهفا أو جذعا مجوفا أو أصل شجرة، وفي حين أن الدب البني يدخل في خمول في الشتاء، إلا أنه لا يدخل في بيات شتوي حقيقي ويمكن إيقاظه بسهولة إذا انزعج.

 

تكاثر الدب البني :

الدب البني

تصبح أنثى الدب البني ناضجة جنسيا بين سن 4 و 8 سنوات وتدخل في فترة الحرارة أو الشبق مرة كل ثلاث أو أربع سنوات، ويبدأ الذكر عادة في التزاوج عندما يكون أكبر من الإناث بسنة، وعندما يكون كبير بما يكفي للتنافس مع الذكور الآخرين، ويأخذ كل من الذكور والإناث رفقاء متعددين خلال موسم التزاوج، والذي يمتد من منتصف مايو إلى يونيو، وتبقى البويضات المخصبة في رحم الأنثى لمدة ستة أشهر، وتزرع في رحمها أثناء خمولها خلال فصل الشتاء.

 

يولد الأشبال بعد ثمانية أسابيع من الزرع بينما الأنثى نائمة، ويبلغ متوسط عدد الأشبال من 1 إلى 3 أشبال، على الرغم من أنه قد يولد ما يصل إلى 6 أشبال، وتتغذى الأشبال على حليب أمها حتى تخرج من عرينها في الربيع، وتبقى معها لمدة عامين ونصف تقريبا، ولا يساعد ذكور الدب البني في التربية، وسوف ينخرطون في قتل أشبال دب آخر، وغالبا ما تدافع الإناث بنجاح عن الأشبال من الذكور، ولكن يمكن أن يقتلن في الصراع، وفي البرية يبلغ متوسط العمر المتوقع للدب البني حوالي 25 عاما.

 

هل الدب البني مهدد بالإنقراض ؟
تضاءل نطاق الدب البني وحدثت الإنقراضات المحلية، ولكن الأنواع ككل لا تزال مصنفة على أنها أقل اهتمام من قبل الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، ويبدو سكان العالم من الدببة البنية مستقرين، ويتقلصون في بعض المناطق بينما ينمون في مناطق أخرى، وتشمل التهديدات التي يتعرض لها الدب البني القنص والصيد غير المشروع والوفيات الأخرى المرتبطة بالبشر وتفتت الموائل .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading