nav icon

ما هي مراحل الحمل عند القطط ؟

هل تمتلك قطط؟ هل ترغب أن يكون لديك الكثير من الهررة الصغيرة؟ إذا عليك أن تتعرف على مراحل الحمل عند القطط، فتتضمن ملكية الحيوانات الأليفة المسؤولة تعقيم القطط، ولا يقتصر التعقيم على تقليل عدد القطط غير المرغوب فيها فحسب بل إنه يحمي القطط أيضا من الإصابة بأمراض مختلفة مثل السرطان التي يمكن أن يحدث في الجهاز التناسلي، ومع ذلك، إذا كنت تمتلك قطط أصيلة السلالة يزداد الطلب على قططها الصغيرة أو إذا كنت قبلت التحدي، فإن فهم مراحل الحمل لدى القطط سيضمن لك فترة حمل صحية.

 

التخصيب من مراحل الحمل عند القطط :
لكي تنجب القطط ، يجب أن تكون أولا خصبة أو في حالة حرارة، وتحدث مرحلة خصوبة القطط غير المعقمة كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع خلال الربيع والصيف حيث يؤدي ضوء الشمس إلى إطلاق الهرمونات التي تنشط الإباضة، وعندما تكون القطط في حالة الشبق أو الحرارة، فهي جاهزة للتزاوج وستقبل البويضات الإخصاب لمدة تقارب من سبعة أيام، وخلال هذا الوقت ستكون بشكل عام صاخبة جدا وأكثر حنانا، ويتضمن تخصيب بويضة القطط عدة خطوات، وتؤدي كل خطوة إلى مرحلة جديدة في تطور الجنين وانغراسه في بطانة الرحم لدى القطط، وتحدث هذه العملية بعد حوالي أسبوعين من الإخصاب.

 

 

تطور مراحل الحمل عند القطط :

القطط

بحلول الأسبوع الثالث من الحمل ومع بدء نمو الأجنة سيزداد وزن القطط وتزيد من تناولها للطعام، وهذا يمثل بداية نمو الأعضاء في الأجنة ويخلق زيادة في الهرمونات في القطط، وفي هذا الوقت قد تتورم حلمات قطتك ويصبح لونها أغمق، ومع استمرار تطور الأجنة تتطور أولا الخلايا عالية التطور في الرأس (الجمجمة) والجسم (منطقة الصدر)، وتبدأ المشيمة بالتشكل في وقت الإنغراس وتسمح بتبادل العناصر الغذائية والفضلات بين الأم والجنين.

 

نمو الجنين من مراحل الحمل عند القطط :

القطط

في حوالي 4 أسابيع عندما تتشكل معظم الهياكل العضوية تتضح الأجنة ويكتمل الثلث الأول من الحمل، ومن الآن وحتى الولادة سيكون نمو الأجنة هو الهدف الرئيسي لقطتك حيث تتطلب قدرا كبيرا من طاقة جسدها، وتأكد من توفير أكبر قدر من الطعام عالي الجودة الذي ستأكله خلال هذه المرحلة، ويجب عليك إطعام القطط طعام معتمد للنمو والتطور، وهذا أيضا هو الوقت الذي يستطيع فيه الطبيب البيطري أو المحترف المدرب أن يشعر بالقطط الصغيرة داخل بطنها، ومع ذلك، فإن هذه النافذة صغيرة إلى حد ما لأن إنتاج السائل الأمنيوسي مع نمو الجنين قد يجعل الشعور به صعبا.

 

مرحلة قبل الولادة من مراحل الحمل عند القطط :
عندما تقترب القطط من موعد ولادتها (حوالي تسعة أسابيع من الإخصاب)، ستظهر أدلة على وصول القطط الصغيرة، ووهذا يشمل التعشيش في الخزانات والمناطق المنعزلة للحصول على مكان مناسب لتحمل قططها الصغيرة، وحان الوقت لك لإعداد منطقة في مكان خاص مع صندوق أو سلة مبطنة بالمناشف الناعمة، بينما قد تقرر، بدلا من ذلك الولادة في أرضية حمامك الباردة والصلبة على الأقل حاول تلبية احتياجاتها.

 

زيادة المودة هي علامة أخرى على وشك المخاض، فقد ترغب القطط في التواجد حولك طوال الوقت، ولكن يمكن أن يسير هذا في الإتجاه الآخر أيضا (من المعروف أن الهرمونات تفعل أشياء مجنونة)، فقد تصبح القطط الحنونة سابقا تسعى إلى العزلة، فتغيير الشخصية أمر طبيعي تماما، وقبل حوالي أربع وعشرين ساعة من الولادة، قد يكون لدى القطط إفرازات حليبية قادمة من حلمتيها، ويشير هذا إلى وقت الولادة والقطط الصغيرة في طريقها.

 

العناية بالقطط الحامل :

القطط

إذا كنت تربي بعض القطط الحامل أو رحبت بها في منزلك اصطحبها إلى الطبيب البيطري لإجراء فحص جيد على الفور، وتأكد من اختبارها بحثا عن فيروس ابيضاض الدم لدى القطط أو فيروس نقص المناعة، وناقش إيجابيات وسلبيات التطعيم أثناء الحمل، وبإفتراض أن القطط تتمتع بصحة جيدة فإن الرعاية المناسبة أثناء الحمل تتضمن نظاما غذائيا غنيا بالعناصر الغذائية إلى جانب المياه العذبة والنظيفة، ويجب أيضا أن تظل بالداخل في جميع الأوقات، وأثناء الحمل قدمي إلى القطط الحامل إلى طعام القطط عالي الجودة واستمري في إطعامها بهذه الطريقة حتى بعد مرحلة الفطام.

 

مشاكل القطط الحامل المحتملة :
مشاكل الحمل أو الولادة نادرة ولكنها قد تكون خطيرة إذا حدثت، ولهذا السبب من المهم أن يكون في متناول اليد رقم الهاتف وموقع أقرب عيادة بيطرية للطوارئ، وكل من عاش مع القطط لأي فترة من الوقت يعلم أنها لم تمرض أبدا خلال ساعات العيادة العادية، وبشكل عام يجب متابعة أي أعراض غير معتادة أثناء الحمل من خلال الإتصال أو زيارة الطبيب البيطري.

 

وهذا جزء مهم من رعاية القطط الحامل، فعلى الرغم من أن العديد من القطط الحامل تمر بحمل خالية من المتاعب إلا أن هناك مشاكل محتملة يمكن أن تحدث، وتعلم كيفية اكتشاف الأعراض المحددة للمتاعب والإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان صحة القطط الحامل وأجنتها، وفيما يلي بعض الحالات التي يجب أن تكون على دراية بها حتى تتمكن من اكتشاف الأعراض في حالة حدوثها واتخاذ الإجراء المناسب.

 

تسمم الحمل لدى القطط :
يمكن أن يؤدي استنفاد الكالسيوم في مجرى الدم إلى تسمم الحمل، وهي حالة تهدد الحياة والتي تحدث غالبا عندما يكون عمر القطط من أسبوع إلى خمسة أسابيع وتكون الأم نتجت معظم الحليب، ويمكن أن يساعد مكمل الكالسيوم في منع هذه المشكلة المحتملة وخاصة عند رعاية القطط الحامل الذي كان نظامها الغذائي السابق ضئيلا بلا شك.

 

علامات تسمم الحمل لدى القطط :

* الأعراض السلوكية: الأرق، والتقدم السريع، واللهث، والتهيج.

* الأعراض الجسدية: سيلان اللعاب، وصعوبة في المشي، وفقدان التنسيق، وألم أثناء المشي، وتشنجات عضلية، ونشاط يشبه النوبات.

تسمم الحمل هو حالة طوارئ بيطرية ويجب أن يراها الطبيب البيطري على الفور عند ظهور أولى علامات الأعراض.

 

الإجهاض العفوى لدى القطط :

القطط

قد يؤدي سوء صحة القطط الحامل أو بعض أنواع العدوى إلى تشوه الأجنة والتي سيتم إجهاضها تلقائيا، وعادة، يتم امتصاص الأجنة ببساطة بواسطة جسم الأم ولا تظهر أي أعراض، أو قد يولد الجنين ميتا دون ظهور أعراض أو علامات سابقة، وفي حالة حدوث الأعراض، فقد تشمل الحمى والنزيف وقلة الشهية والإكتئاب، ويجب اعتبار جميع أعراض الإجهاض حالة طوارئ بيطرية ويجب رؤية القطط الحامل على الفور، وستحتاج إلى الفحص في حال احتفظت بأي أجنة متبقية حية أو ميتة.

 

الإرتشاف لدى القطط :
الإرتشاف هو ظاهرة مثيرة للإهتمام حيث يتم فيها امتصاص الجنين الميت بالكامل من قبل نظام القطط، ونادرا ما توجد أي أعراض خارجية عند حدوث الإرتشاف، ونظرا لوجود عدة قطط في الولادة الواحدة، فقد لا تعرف أبدا أن هذا قد حدث لأن ولادة بقية القطط ستستمر كالمعتاد، وإذا ولدت قطط أقل من المتوقع فإن الزيارة البيطرية ضرورية للتأكد من عدم وجود أجنة متبقية داخل القطط الأم.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading