nav icon

ما هو دقيق الموز الأخضر وأهم فوائده وإستخداماته ؟

الكثير لا يعرف دقيق الموز الأخضر، وعندما يتحدث المرء عن الموز الأخضر أو الأصفر، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو حلوى الموز اللذيذة أو مخفوق الموز اللذيذ، وفي حين أنه تم استخدامه بشكل مشهور في المشروبات والمخفوقات والعصائر فإن الإستكشاف الأخير في المنطقة الجديدة للدقيق الخالي من الغلوتين قد سلط الضوء على دقيق الموز الأخضر القديم الخاص بنا، وله العديد من الفوائد الصحية والبيئية، وكذلك الإستخدامات، دعونا نلقي نظرة أدناه.

 

ما هو دقيق الموز؟
دقيق الموز المحضر كان يستخدم من الموز الأخضر في إفريقيا، وتعود الشعبية الحديثة لدقيق الموز في الغالب إلى طبيعته الخالية من الغلوتين وخاصية النشا المقاومة، ولقد كان أيضا جزءا شائعا من الأنظمة الغذائية المختلفة مثل نظام باليو الغذائي والإتجاهات الصحية الأخرى التي تدعم التحول في خيارات الدقيق من القمح إلى الخيارات الجديدة الخالية من الغلوتين، ودقيق الموز له نكهة موز معتدلة عندما يكون غير مطبوخ في حين أن النسخة المطبوخة من هذا الطحين تكتسب نكهة فظة وقوامه يشبه دقيق القمح الخفيف، كما أنه مصدر جيد للطاقة والبروتينات والكربوهيدرات والألياف وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية.

 

كيف تصنع دقيق الموز الأخضر ؟

دقيق الموز

لا يمكنك تحضير هذا الدقيق في المنزل، ومع ذلك، فإن عملية صنع دقيق الموز تنطوي على تقشير وتقطيع وطحن الموز الأخضر، وتتم العملية إما يدويا وفقا للطريقة التقليدية أو باستخدام مطحنة ميكانيكية، وبالنسبة للطريقة التقليدية يتم تجفيف الموز في الشمس أو في الفرن ثم طحنه في الهاون والمدقة، ويستغرق حوالي عشرة كيلوجرامات من الموز الأخضر لإنتاج حوالي كيلوجرام واحد من دقيق الموز.

 

دقيق الموز الأخضر صديق للبيئة :

دقيق الموز

كما أدى إنتاج دقيق الموز أيضا إلى تقليل النفايات الناتجة عن محاصيل الموز، وفقا للباحثين، ولا يمكن استهلاك بقايا الموز أو الموز غير الناضج وغالبا ما يتم التخلص منه في النفايات، وعندما يتعلق الأمر بصنع دقيق الموز ، يمكن استخدام هذا الموز غير الناضج أو المتبقي، ويساعد هذا بشكل مباشر في تقليل النفايات ويعزز أيضا عوائد أعلى للمزارعين.

 

الفوائد الصحية لدقيق الموز :

هناك العديد من الفوائد الصحية لدقيق الموز، وتشمل ما يلي:

* بديل خال من الغلوتين: بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض الإضطرابات الهضمية أو عدم تحمل الغلوتين فإن دقيق الموز هو الخيار الأمثل لأنه خال من الغلوتين.

* مصدر النشا المقاوم: دقيق الموز أيضا مصدر جيد للنشا المقاوم، والذي يعمل مثل الألياف القابلة للذوبان في الجسم، وفقا لبحث نشر في مجلة أبحاث البيئة والصحة العامة، وهذا يساعد الجسم على الهضم بشكل أفضل.

* صفر إضافات : عندما يتم الحصول على دقيق الموز من مصنعين أو مزارعين أخلاقيين ونظيفين، يمكنك أن تطمئن إلى أن هذا الدقيق لا يحتوي على مواد مضافة أو مواد حافظة أو مواد تحلية، وبالتالي فهو جيد للصحة العامة والرفاهية.

 

إستخدامات دقيق الموز :
تاريخيا، تم استخدام دقيق الموز ليحل محل دقيق القمح والجاودار باهظ الثمن، وتم إنتاجه بشكل أساسي في أجزاء مختلفة من إفريقيا وتم تصديره إلى أمريكا الوسطى وأستراليا، وهناك استخدامات عديدة لهذا الطحين، كالخبز والطبخ وغير ذلك فدعونا نلقي نظرة أدناه.

 

* الخبز والطبخ: عند الخبز باستخدام دقيق الموز، تأكد من إستخدام دقيق الموز الأقل بنسبة 30٪ مما هو مقترح للدقيق الآخر، وهذا يعني استخدام ثلثي كوب من دقيق الموز لكل كوب من الدقيق العادي، ومحتواه العالي من النشا يجعلها خيارا رائعا للطبخ والخبز، ويمكنك بسهولة صنع المعكرونة والخبز والكعك والبراونيز بإستخدام دقيق الموز، كما أنه يستخدم في بعض الأحيان في صناعة الحلويات.

 

* علف الحيوانات: غالبا ما يستخدم دقيق الموز كعلف للحيوانات في أماكن مختلفة وخاصة كعنصر في بدائل الحليب للماشية.

 

* صنع الآيس كريم: وفقا لبحث نشر في مجلة تكنولوجيا الطعام والبيوتكنولوجي فمن المعروف أن الآيس كريم المصنوع من دقيق الموز الأخضر يحتوي على مستويات حمضية ودرجة الحموضة المثلى.

 

* يمكنك أيضا استخدام دقيق الموز للعصائر والصلصات واليخنات والفطائر والكريب والكعك والبسكويت.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading