nav icon

معلومات رائعة عن النسر الذهبي بالصور

النسر الذهبي هو واحد من الطيور الجارحة الشهيرة، وهو من الطيور النهارية الكبيرة الحجم يمتد نطاقه عبر المنطقة القطبية الشمالية (منطقة تحيط بالقطب الشمالي وتشمل مناطق داخل نصف الكرة الشمالي مثل أمريكا الشمالية وأوروبا وشمال إفريقيا وشمال آسيا)، ويعتبر النسر الذهبي من بين أكبر الطيور في أمريكا الشمالية، والنسر الذهبي من بين الرموز الوطنية الأكثر شعبية في العالم (الطائر الوطني لألبانيا والنمسا والمكسيك وألمانيا وكازاخستان).

 

وصف النسر الذهبي :

النسر الذهبي

النسر الذهبي لديه مخالب قوية ومنقار خطافي قوي، والريش في الغالب بني داكن، والنسر البالغ يحمل ريش ذهبي لامع على قمة رأسه وعلى جوانب الوجه، والنسر الذهبي لديهمعيون بنية داكنة وأجنحة طويلة عريضة، ولون ذيله أفتح بني يميل إلى الرمادي، وكذلك الجوانب السفلية لأجنحته، والنسر الذهبي الصغير له بقع بيضاء تقع في قاعدة الذيل وكذلك على أجنحته، وعند النظر إليه من الجانب، يبدو رأس النسر الذهبي صغير نسبيا بينما يبدو الذيل طويلا جدا وعريضا، وأرجله مغطاة بالريش بطول كامل، حتى أصابع قدميه، ويوجد النسر الذهبي إما منفردا أو في أزواج.

 

موطن وموئل النسر الذهبي :

النسر الذهبي

يسكن النسر الذهبي مجموعة واسعة تمتد في جميع أنحاء نصف الكرة الشمالي وتشمل أمريكا الشمالية وأوروبا وشمال إفريقيا والأجزاء الشمالية من آسيا، وفي الولايات المتحدة، وهو أكثر شيوعا في النصف الغربي من البلاد ونادرا ما يتم رصده في الولايات الشرقية، ويفضل النسر الذهبي الموائل المفتوحة أو المفتوحة جزئيا مثل التندرا، والمراعي، والغابات المتفرقة، والأدغال الصخرية، والغابات الصنوبرية، ويسكن عموما مناطق جبلية يصل ارتفاعها إلى 12000 قدم.

 

كما أن النسر الذهبي يسكن أراضي الوادي والمنحدرات والجرف، ويعشش على المنحدرات وفي النتوءات الصخرية في المراعي والأشجار وغيرها من الموائل المماثلة، ويتجنب المناطق الحضرية والضواحي ولا يسكن الغابات الكثيفة، ويهاجر النسر الذهبي لمسافات قصيرة إلى متوسطة، ويهاجر النسر الذي يتكاثر في المناطق الشمالية النائية من مداها إلى الجنوب خلال فصل الشتاء أكثر من تلك التي تعيش في خطوط العرض المنخفضة، وحيث تكون الأجواء أكثر اعتدالا خلال فصل الشتاء، فإن النسر الذهبي مقيم على مدار السنة.

 

سلوك النسر الذهبي والنظام الغذائي :

النسر الذهبي

يتغذى النسر الذهبي على مجموعة متنوعة من الفرائس من الثدييات مثل الأرانب والأرانب الوحشية والسناجب الأرضية والمارموط والشقور والقيوط والثعالب والغزلان والماعز الجبلي وتيس الجبل، وهو قادر على قتل فريسة من الحيوانات الكبيرة ولكنه يتغذى عادة على الثدييات الصغيرة نسبيا، كما أنه يأكلو الزواحف أو الأسماك أو الطيور أو الجيف إذا كانت الفريسة الأخرى نادرة، وخلال موسم التكاثر سيتم الصيد من خلال أزواج النسور الذهبية بشكل تعاوني عند متابعة فريسة رشيقة مثل الأرانب البرية، والنسر الذهبي هو من الطيور المفترسة الرشيقة يمكنه الغوص في الهواء بسرعة مذهلة (تصل إلى 200 ميل في الساعة)، والنسر الذهبي يغوص ليس فقط للقبض على الفريسة ولكن أيضا في العروض الإقليمية والتزاوج بالإضافة إلى أنماط الطيران المنتظمة.

 

تكاثر النسر الذهبي :

النسر الذهبي

النسر الذهبي يبني أعشاشا من العصي والنباتات وغيرها من المواد مثل العظام والقرون، وهو يبطن أعشاشه بمواد أكثر نعومة مثل الأعشاب أو اللحاء أو الطحالب أو الأوراق، وغالبا ما يحافظ النسر الذهبي على أعشاشه ويعيد استخدامها على مدار عدة سنوات، وعادة ما يتم وضع الأعشاش على المنحدرات ولكن توجد أيضا في بعض الأحيان في الأشجار أو على الأرض أو في الهياكل العالية من صنع الإنسان (أبراج المراقبة، ومنصات التعشيش، والأبراج الكهربائية)، والأعشاش كبيرة وعميقة، وأحيانا يصل عرضها إلى 6 أقدام وارتفاعها 2 قدم، ويضع ما بين 1 و 3 بيضات في القابض الواحد ويحتضن البيض لمدة 45 يوما تقريبا، وبعد الفقس، يبقى الصغار لمدة 81 يوما تقريبا في العش.

 

هل النسر الذهبي مهدد بالإنقراض ؟

النسر الذهبي

هناك تجمعات كبيرة ومستقرة من النسور الذهبية في مواقع متعددة حول العالم، وبالتالي فإن الأنواع لها حالة أقل اهتماما، ويرجع سبب نجاحها في كثير من الأحيان إلى مشاريع الحفاظ على البيئة لحماية الطيور وموائلها، ويعتبر النسر الذهبي من الأنواع الفدرالية المحمية منذ عام 1962، وتكرس العديد من المجموعات الدولية نفسها لرعاية النسور الذهبية والنسور بشكل عام.

 

ما الفرق بين النسر الأصلع والنسر الذهبي ؟
يبدو النسر الأصلع متشابه جدا مع النسر الذهبي، فهو بنفس الحجم تقريبا مع طول الجناحين المشابه، وحتى يصل النسر الأصلع إلى حوالي عام من العمر يكون لديه نفس الريش البني الذي يغطي جسمه بالكامل، والنسر الأصلع الصغير لديه بقع على منطقة البطن، ولكن غير لامعة بنفس الطريقة التي يفعل بها النسر الذهبي ولكن من الصعب تحديد هذه الإختلافات في الطائر أثناء الطيران، ولم يبدأ النسر الأصلع في إظهار مناطقه المميزة من الريش الأبيض إلا بعد عامه الأول من الحياة، وبسبب هذا التشابه الشائع للطيور (خاصة في الجزء الشرقي من الولايات المتحدة) فإن البشر يعتقدوا أنهم اكتشفوا نسرا ذهبيا عندما يروا بالفعل النسر الأصلع الصغير.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading