يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

معلومات مدهشة عن طائر الحدأة وأنواعه بالصور والفيديو

طائر الحدأة هو من أشهر وأصغر الطيور الجارحة في العالم ذو الأجنحة الطويلة والأرجل الضعيفة الذي يقضي وقتا طويلا في التحليق عاليا، ويوجد طائر الحدأة بشكل طبيعي في المناطق الأكثر دفئا من هذا العالم، وينتمي إلى مجموعة من الطيور في عائلة الصقور أو العائلة البازية، وهناك ما لا يقل عن 25 نوعا مختلفا من طائر الحدأة وهذه الطيور تختلف في الحجم والشكل من نوع إلى أخر، ومعنا تابع القراءة للتعرف على الكثير من المعلومات والحقائق عن طائر الحدأة وأشهر أنواعه في العالم.

 

خصائص وصفات طائر الحدأة
يتراوح طول طائر الحدأة ما بين 51-57 سم والمسافة بين جناحيه يتراوح بين 110-130 سم، ووزن طائر الحدأة يتراوح بين 0.5-1.5 كيلوجرام حسب الأنواع، وهو من الطيور الجارحة المتوسطة، وأجنحة الحدأة كبيرة و عريضة ومدورة، وعنق وذيل الحدأة قصيران وألوانها تتراوح بين البني الداكن، والبيج، والأبيض، والأسود، وأقصى سرعة يطير بها طائر الحدأة هي 40 كيلومتر في الساعة ومتوسط عمر الحدأة يتراوح بين 12-20 عاما.

 

سلوك طائر الحدأة
طائر الحدأة يفضل العيش في الغابات وخاصة على الأطراف، ولكنه يفضل الصيد في الأراضي المفتوحة، و طائر الحدأة نظامه الغذائي يتكون من الثدييات الصغيرة مثل أغلب الطيور الجارحة ويمكن أن يأكل الجيف أيضا، كما أن الأرانب، والثعابين، والسحالي يمكن أن تدخل في النظام الغذائي للحدأة ولا يمانع طائر الحدأة في تناول الديدان والحشرات إذا عثر عليهم.

 

لا يعيش طائر الحدأة في مجموعات ولكن يمكن مشاهدة مجموعة منهم أثناء الهجرة أو عند الإنتقال إلى مكان جديد، وهذا يحدث في حالات نادرة حيث تتنافس طيور الحدأة على الهيمنة على الأراضي الخاصة بها، وطائر الحدأة لديه عدد قليل من الحيوانات المفترسة في الجو مثل النسور وعلى الأرض، والنمور والثعالب من الحيوانات المفترسة التي تهدد طائر الحدأة.

 

طائر الحدأة يتزاوج مرة واحدة طوال الحياة ويقوم ببناء الأعشاش على أطراف الغابات، وتضع أنثى طائر الحدأة ما بين 2-4 بيضات في المرة الواحدة، وتقوم الأنثى باحتضان البيض لمدة شهر قبل الفقس، ويبدأ صغار الحدأة في الخروج من العش بعد مرور 45 يوما يظلوا خلالهم تحت رعاية والديهم.

الحدأة

معلومات مثيرة عن طائر الحدأة

* طائر الحدأة يمكن أن يكون أبيض اللون أو بني محمر أو أسود مائل إلى اللون البني، ومغطى بعلامات داكنة وخفيفة، والجانب السفلي من الجسم شاحب اللون، ونهايات الأجنحة لدى طائر الحدأة داكنة اللون مع الذيل المخطط.

* طائر الحدأة لديه رأس مستدير ومنقار منحني وعنق قصير و الذيل والأجنحة عريضة.

* يمكن أن يبلغ طول أجنحة طائر الحدأة ما يقرب من 4-5 أقدام عندما يحلق في الهواء، وطائر الحدأة لا يحظى بشعبية كبيرة في العائلة الصقرية بسبب طبيعته الكسولة وبطء التعلم حيث يأخذ الكثير من الوقت في تعلم الأشياء.

* طائر الحدأة من الطيور آكلات اللحوم، ونظامه الغذائي يعتمد على الفئران، والجرذان، والأرانب والطيور المختلفة مثل طائر الدراج والبفن، كما أنه يأكل أيضا الحشرات والديدان.

* بعض أنواع طائر الحدأة تقضي سنة كاملة في نفس المنطقة بينما تهاجر أخرى إلى الجنوب قبل الشتاء، وغالبا ما تتنقل طيور الحدأة في أسراب تتكون من حوالي 30 طائرا أثناء الهجرة.

* أعداء طائر الحدأة في الطبيعة هي النسور والثعالب والقطط البرية.

* طائر الحدأة من الطيور التي تعيش منفردة أغلب العام ما عدا في أثناء موسم التكاثر الذي يحدث بين شهري مارس ومايو.

* تنحرف ذكور الحدأة وتدور في الهواء بينما تطير صعودا وهبوطا وذلك لإقناع الإناث وجذبها، وتعرف هذه الرقصة الجوية باسم السفينة الدوارة.

* تتشكل أزواج طيور الحدأة التي تكون أحادية التزاوج حيث تبقى الطيور معا مدى الحياة، ويبني كل زوج من طيور الحدأة عشه فوق الأشجار، وعادة على حافة الغابة حيث تستخدم الطيور العصي والأوراق لبناء العش.

* بعد وضع إناث الحدأة بيضها لا يشارك الذكر في حضانة البيض.

* تعتني إناث الحدأة بالصغار في حين أن الذكر يقدم الطعام لها وللصغار أثناء وجودهم في العش الأسابيع القليلة الأولى بعد الفقس.

* طائر الحدأة يصل إلى مرحلة النضج الجنسي عندما يصل إلى عمر ثلاث سنوات.

* طائر الحدأة عادة يصطاد الفرائس الصغيرة الحجم، ولكن عندما يقل الغذاء ويصل إلى مرحلة الجوع فإنه قادر على قتل واصطياد الفرائس الأكبر حجما مثل الأرانب والطيور الكبيرة مثل الحمام الخشبي، ولكن إذا حصل على فريسة أكبر فهي تكون مريضة وفي حالة وهن.

* أعداد طيور الحدأة تكون أكبر عندما تكون الحقول صغيرة فهي تفضل الشجيرات والغابات الصغيرة.

* على الرغم من حجم طائر الحدأة المثير للإعجاب إلا أن الحدأة ليس من الحيوانات المفترسة الرئيسية، ويفضل نظام غذائي يتكون من الجيف ودود الأرض.

* في حين أن طائر الحدأة البريطاني مقيم في موائلها إلى حد كبير، إلا أن العديد من طيور الحدأة الشماليين هم كثيرون الهجرة، حيث ينتقل العديد منهم إلى إفريقيا خلال فصل الشتاء الشمالي.

* عندما انقسم البر الرئيسي في بريطانيا إلى الغرب والشمال، شهدت السنوات الخمس عشرة الأخيرة توسعا ملحوظا لطيور الحدأة في الشرق.

* طائر الحدأة لا يفضل المناطق القاحلة أو الساخنة، ولذلك الطيور تتواجد نادرا في أوروبا الشرقية.

* على الرغم من أن طائر الحدأة يمكن أن يتحمل المناطق ذات الأمطار الغزيرة، إلا أنه يفضل المناخات المعتدلة، ولذلك هو يتواجد نادرا أو يمكن أن يختفي في أقصى شمال أوروبا.

* تبني طيور الحدأة أعشاشها، ولديهم عادة غريبة بتزيين هذه الأعشاش بالأوراق الخضراء الطازجة.

* على الرغم أن معظم طيور الحدأة تبني أعشاشها في الأشجار، إلا أنها تستخدم أيضا الجبال الصخرية أو المنحدرات.

* تتواجد طيور الحدأة في كل دولة أوروبية باستثناء أيسلندا، ولكنها غائبة عن بعض مجموعات الجزر البحرية بما في ذلك جزر البليار.

* طائر الحدأة قابل للتكيف للغاية، وقادر على البقاء في مجموعة واسعة من الموائل من المزارع المنخفضة إلى الجبال العالية.

* طائر الحدأة لديه ريش متغير بشكل ملحوظ ولذلك يطلق عليه الفرنسيون الحدأة المتغيرة.

* في الولايات المتحدة الأمريكية غالبا ما يستخدمون كلمة الحدأة لوصف النسر الرومي المحلي، بالرغم من أن النوعان غير مرتبطين ببعضهما.

 

أقرأ أيضا - 15 من أشهر وأكبر الطيور الجارحة في العالم

 

أنواع طائر الحدأة

1- طائر الحدأة الأسود

الحدأة

طائر الحدأة الأسود هو من الطيور الجارحة متوسط الحجم منتشر على نطاق واسع في أربع قارات، ويعتقد أنه أكثر أنواع الطيور الجارحة وفرة في العالم، وهذه الطيور عموما داكنة اللون، والريش العلوي بني ولكن الرأس والعنق يميلان إلى الشحوب، وتبدو البقعة خلف العين أغمق، وريش الطيران الخارجي أسود اللون والريش له خطان متقاطعان داكنة ومرقشة في القاعدة، والأجزاء السفلية من الجسم بنية شاحبة، وتصبح أفتح نحو الذقن، ويحتوي ريش الجسم على أعمدة داكنة تمنحه مظهرا مخططا، وفتحتي الأنف والفم أصفران، لكن المنقار أسود، والأرجل صفراء والمخالب سوداء، والذكور والإناث لديهم نفس الريش ولكن الإناث أطول من الذكور.

 

تم العثور على طائر الحدأة الأسود في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأستراليا، وطيور أوروبا وآسيا الوسطى مهاجرة، وتنتقل إلى المناطق الإستوائية في الشتاء، ولكن السكان في المناطق الأكثر لا يهاجرون، ويعيش طائر الحدأة الأسود في مجموعة متنوعة من الموائل من الأراضي الرطبة، و حواف الأنهار، والسواحل، والأراضي العشبية، والسافانا المفتوحة، والشجيرات، والأراضي الحرجية إلى المدن الكبيرة، ومع ذلك، تحاول هذه الطيور تجنب الغابات الكثيفة والجبال العالية، وطائر الحدأة الأسود هو من الحيوانات آكلة اللحوم والقمامة، وهو صياد انتهازي يفترس الأسماك والثدييات الصغيرة والطيور والخفافيش والقوارض، وسوف يتناول أيضا النفايات المنزلية والجيف.

 

يعتبر طائر الحدأة الأسود من الطيور الجارحة الإجتماعية وفي الشتاء يشكل مجاثم جماعية كبيرة، وتصطاد هذه الطيور نهارا وغالبا ما تيرى وهو ينزلق ويحلق في تيارات الهواء الساخنة أثناء بحثه عن الطعام، وسوف ينقض مع خفض أرجله لانتزاع الفريسة الحية الصغيرة أو الجيف، وهو السلوك الذي يعرف به باسم الصقر الخبيث، والسكان الهنود يتأقلمون جيدا للعيش في المدن ويوجدون في مناطق مكتظة بالسكان، ويمكن رؤية أعداد كبيرة تتصاعد في درجات الحرارة فوق المدن، وفي بعض الأماكن، سوف ينقضون بسهولة ويخطفون الطعام الذي يحتفظ به البشر، وطائر الحدأة الأسود هو من الطيور الصاخبة للغاية، ويتواصل بصافرة صاخبة مميزة تليها نداء صهيل سريع.

 

2- طائر الحدأة الأحمر

الحدأة

طائر الحدأة الأحمر له ريش بني محمر على ظهره وصدره مع رأس أبيض رمادي، وبالنظر إلى طائر الحدأة الأحمر سترى قسما كبيرا من الريش الأبيض على الجانب السفلي من أجنحته ذات اللون البني المحمر، والجزء السفلي من ذيله المتشعب مغطى أيضا بالريش الأبيض، وهذا الطائر له أرجل صفراء زاهية ومنقار معقوف من نفس اللون، والذيل المتشعب ليس مثيرا للاهتمام فحسب بل يسخدم أيضا للدوران بسهولة وسرعة في الهواء، ويمكن لهذا الطائر الغوص والدوران والتحليق بسهولة، ويبلغ طول هذا الطائر من 24 إلى 26 بوصة ويزن من 2 إلى 2 رطل ونصف، ويبلغ طول جناحيه من 69 إلى 77 بوصة.

 

يحتوي النظام الغذائي لطائر الحدأة الأحمر على الأسماك والثدييات الصغيرة والحشرات، كما أنه يأكل الجيف الذي يجده على الطريق، ولديه بصر رائع وخفة في الحركة، وبالتالي، يمكنه الغوص وجرف فرائسه عن الأرض بسهولة إلى حد ما، والربيع هو موسم تكاثر طائر الحدأة الأحمر حيث تضع الأنثى بيضة إلى أربع بيضات في منتصف شهر أبريل، وبيض هذا الطائر قشدي مع بقع بنية فاتحة، وتتراوح فترة حضانة بيضها من 31 إلى 32 يوما.

 

وتغادر الكتاكيت العش في عمر 48 إلى 50 يوما، ولكن عادة ما يبقى كل صغير حول منطقة التعشيش لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع أخرى، ويساعد آباء الكتاكيت في إطعام صغارها والاستمرار في رعايتهم خلال هذا الوقت، وينضج طائر الحدأة الأحمر جنسيا في عمر سنتين إلى ثلاث سنوات، ويبلغ إجمالي عمر هذا المخلوق ذو الريش 25 عاما.

 

أقرأ أيضا - ما هو تكوين الجهاز التنفسي لدى الطيور الجارحة؟

 

3- طائر الحدأة أبيض الذيل

الحدأة

طائر الحدأة أبيض الذيل هو طائر جارح صغير موجود في الأمريكتين، ولونه أبيض في الأساس وله أطراف أجنحة وأكتاف سوداء، ورأس هذا الطائر أبيض والعينان حمراء و المنقار المعقوف أسود اللون، وتم العثور على طائر الحدأة أبيض الذيل في غرب أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى وأجزاء من أمريكا الجنوبية، وتعيش هذه الطيور في المناطق الساحلية والمستنقعات ووديان الأنهار والأراضي العشبية والسافانا والأراضي الشجرية، ويمكن العثور عليها أيضا في المناطق الحضرية وفي الريف.

 

طائر الحدأة أبيض الذيل هو من الطيور الإجتماعية، وخارج موسم التكاثر، وغالبا ما يجثم بشكل جماعي في مجموعات تصل إلى 100 فرد، ومع ذلك، خلال موسم التكاثر، يصبح إقليمي للغاية وقد يشارك في قتال جوي على أطراف أراضيه، وطائر الحدأة أبيض الذيل نهاري، يصطاد نهارا ويقوم بدوريات أو يحوم فوق فرك الأراضي المنخفضة أو الأراضي العشبية بحثا عن الفريسة، وعندما يتم رصد الفريسة ينقلب عليها الطائر بمخالبه.

 

وعندما يشعر طائر الحدأة أبيض الذيل بالتهديد فإنه يصدر نداءا عند قتال الطيور الأخرى، وطائر الحدأة أبيض الذيل من الحيوانات آكلة اللحوم ويتغذى بشكل رئيسي على القوارض، وقد تشمل عناصر الفرائس الأخرى الجوفر والجرذان والفئران والزبابة والأرانب، وقد يأكل أيضا الطيور والحشرات والسحالي والثعابين والضفادع.

 

4- طائر الحدأة المسيسيبي

الحدأة

يهاجر طائر الحدأة المسيسيبي لمسافات طويلة، ويقضي فصل الشتاء في جنوب أمريكا الجنوبية، ويهاجر في قطعان، ويرى أحيانا بتركيزات كبيرة جدا في تكساس والمكسيك، ويصطاد العديد من الحشرات الطائرة الكبيرة في الهواء في مناورات رشيقة، وغالبا ما يمسكها بقدم واحدة ويأكلها أثناء التحليق، ويحلق أيضا على مستوى منخفض للقبض على الفريسة على الأرض أو بالقرب منها، ويلاحق الخفافيش والطيور الطائرة (مثل السنونو والطيور السريعة) في الهواء.

 

وفي بعض الأحيان يصطاد الحشرات التي تم طردها من العشب بواسطة قطعان حيوانات الرعي أو بالنار، ويقوم أيضا بتناول الحيوانات المقتولة على الطرق في بعض الأحيان، ومعظم الفرائس من الحشرات الكبيرة، وتشمل السيكادا والجنادب والكاتيدات والخنافس واليعسوب، كما يأكل العث والنحل والحشرات الأخرى وخاصة الكبيرة منها، بالإضافة إلى ذلك، يأكل أعدادا أقل من الضفادع والثعابين والخفافيش والقوارض والطيور الصغيرة والسلاحف.

 

تضع أنثى طائر الحدأة المسيسيبي من 1-2 بيضة، والحضانة من قبل كلا الوالدين تصل إلى 29-31 يوما، ويقوم كلا الوالدين برعاية الصغار حيث يقومان بتدريبهم في الطقس البارد، وكلا الوالدين يجلبان الطعام للصغار، وفي البداية قد يطعم الصغار الحشرات في الغالب، وقد يتسلق الصغار من العش إلى الفروع القريبة في عمر 4 أسابيع تقريبا، وقد يقوموا برحلات أولى في حوالي 5 أسابيع، ويستمر البالغون في إطعامهم لمدة 8 أسابيع على الأقل بعد الفقس.

 

أقرأ أيضا - نسر الهاربي أقوى وأكبر الطيور الجارحة في العالم

 

5- طائر الحدأة ذو الأجنحة السوداء

الحدأة

يعد طائر الحدأة ذو الأجنحة السوداء والمعروف أيضا بإسم طائر الحدأة ذو الأكتاف السوداء (يجب عدم الخلط بينها وبين الأنواع الأسترالية ذات الصلة الوثيقة التي تحمل الاسم نفسه) طائر نهاري صغير، وعادة يحوم فوق الأراضي العشبية المفتوحة، وتم الجمع بين هذه الأنواع القطبية الشمالية أحيانا مع طائر الحدأة ذو الذيل الأبيض في أمريكا الشمالية والجنوبية والتي تشكل معا نوعا فائقا.

 

وطائر الحدأة ذو الأجنحة السوداء مميز وذو أجنحة طويلة، وريش أبيض ورمادي وأسود، وعينان متجهتين إلى الأمام تشبهان البومة مع قزحية حمراء، ويكون السلوك الشبيه بالبومة أكثر وضوحا، ويرى بشكل رئيسي في السهول، إلا أنه يرى أحيانا على المنحدرات العشبية للتلال في المناطق المرتفعة من آسيا، و طائر الحدأة ذو الأجنحة السوداء ليس مهاجرا، ولكنه يظهر الترحال استجابة لتوافر الطقس والغذاء.

 

6- طائر الحدأة ذو المنقار الخطافي

الحدأة

طائر الحدأة ذو المنقار الخطافي طائر جارح يوجد في الجداول الخشبية والغابات المطيرة في معظم أنحاء أمريكا اللاتينية، مع وصول عدد قليل من الأفراد إلى جنوب تكساس على طول نهر ريو غراندي، وهو يبحث عن الحلزونات داخل مظلات الأشجار، مستخدم منقاره المنحني كوتد لتكسير الأصداف، والذكور رمادية أنيقة في الأعلى، مع الأجزاء السفلية والذيل منسدل، والإناث بنية على الظهر مع اللون الكستنائي باستثناء أسفل الظهر، وطائر الحدأة ذو المنقار الخطافي مميز أثناء الطيران بأجنحة عريضة ومستديرة باللونين الأبيض والأسود.

 

يعتبر طائر الحدأة ذو المنقار الخطافي شائع إلى حد ما عبر معظم مداه، ولكنه غالبا ما يكون غير واضح أثناء بحثه عن حلزون الأشجار المخبأة في المظلة، والعثور على واحد في الولايات المتحدة أمر صعب، وأفضل منطقة تقع على طول نهر ريو جراندي بين سد فالكون وسانتا آنا، وأينما تبحث عنه ابدأ في الصباح الباكر للإستماع إلى نداءه، وبحلول منتصف الصباح قد يكون مرتفع في السماء، كما أن وجود كومة من الحلزون الطازج يعد أيضا علامة جيدة على وجوده.

 

ويحتوي طائر الحدأة ذو المنقار الخطافي على منقار رائع ولكن في معظم المناطق ستجد أن منقاره يأتي في حجمين بعضه به منقار كبير جدا، والبعض الآخر أصغر، والغريب أن حجم المنقار غير مرتبط بجنس الطائر أو عمره أو تغير لونه، ومن الممكن أن يؤدي الحجمان المختلفان للمنقار إلى تقليل المنافسة على الطعام من خلال السماح لبعض الأفراد بالتغذية على القواقع الصغيرة (أحيانا أنواع مختلفة تماما) وبعضها على الحلزون الأكبر حجما.

مواضيع مميزة :
loading