nav icon

كيف تطور مهارات يد الطفل حديث الولادة خلال السنة الأولى ؟

لدى أصابع الأطفال الصغار الكثير من المهارات التي يقومون بإتقانها، وعادةً ما تتطور المهارات الحركية الدقيقة، مثل الإستيلاء على الكلمات  والقرص وتشكيلها، في السنة الأولى، وبعد اكتشاف أيديهم، يحتاج الأطفال إلى معرفة أنه يمكنهم تفعيلها والإستفادة منها وتنسيق حركتهم للوصول إلى ما يريدون، وفي هذا المقال نساعدك على معرفة كيفية تطوير المهارات الحركية لدى طفلك الصغير.

 

 

المهارة الحركية لدى الطفل من عمر 1 إلى 4 أشهر :
عندما يتعلق الأمر بطفلك، كل إنجاز جديد هو مثير للمشاهدة حقا، وعلى الرغم من أن المعالم البارزة في المحركات الكبيرة تكون مثل التدحرج، والزحف، والمشي، وعادة ما تكون هي المعالم الواضحة، إلا أن المهارات الحركية الصغيرة، مثل الوصول والإستيلاء والإشارة، لا تقل أهمية عنها في النمو.

 

وتعلم وممارسة هذه المهارات الصغيرة سوف يحسن التنسيق بين اليد والعين ويعلم الطفل السبب والنتيجة، وفي عام الطفل الأول، سيحسّن الرضيع من براعته اليدوية لأن يده تكتسب المزيد من التحكم والقوة في أصابعها الصغيرة ومن المؤكد أن هذه المهارات الجديدة ستجعل اللعب أكثر متعة وسيتمكن الطفل الآن من التلاعب بالألعاب عن طريق الرفع والقذف والإسقاط، ومع قدراته المطورة حديثًا، سوف يتعلم الطفل كيفية إطعام نفسه بل وحتى التلوين، كل ما عليك هو أن تراقب كيف ينمو الطفل وهو أكثر استقلالية وثقة على نحو متزايد وهو يتقن المهارات الحركية الصغيرة التالية.

 

ومن المعروف أنه عند الولادة ، يتم تثبيت يدي طفلك حتى و إذا حاولت إزالة أصابعه إلا أنها سوف تصبح مثل قبضة ضيقة، وهذه رد فعل وُلدت معه، وفي حوالي 3 أشهر، سيبدأ الطفل في فتح يديه بنفسه والتحكم ببطء في تحركاته، وقد يبدأ في رفع الأشياء بما في ذلك إبهامه إلى فمه، ويجب أن تلاحظ زيادة التنسيق بين العين والعين عند اكتشافه أن يديه جزء من جسده.

 

ومن عمر 3 إلى 4 أشهر يستطيع أن يطور الطفل حاليًا قدرًا كافيًا من التنسيق العضلي للحصول على قبضة على الأشياء الصغيرة الموضوعة أمامه وسيحب الوصول إلى الألعاب، ومع تحسن رؤية الطفل سيكون قادر على متابعة الأجسام المتحركة وسوف يستمتع بضربها بشكل هزلي، والألعاب المحمولة على سرير طفلك الصغير سيُلهمه بالتلاعب في الألعاب المتدلية وسوف يكتشف بعض الأطفال أيضًا أجزاء أخرى من الجسم، مثل تلك الأصابع الصغيرة، التي ستجد طريقها في نهاية المطاف إلى فم الطفل.

 

تطور مهارات يد الطفل حديث الولادة

 

المهارة الحركية لدى الطفل من 5 الى 12 شهر :
بداية من عمر خمسة أشهر ومع نمو الطفل، تحرص أصابعه الذكية على استكشاف الكثير من الأشكال الجديدة والمختلفة، وتعد الكتب اللينة ذات الصور الساطعة مثالية لهذا العصر لأنها مليئة بالاكتشافات المثيرة، ويمكنك أن تسمح للطفل باللمس والإحساس حتى يتمكن من البدء في الشعور بالأنسجة المختلفة.

 

ويجب أن تضع في اعتبارك أن هذه الفترة تتزامن مع تطور بعض المهارات الحركية الكبيرة، بما في ذلك القدرة على الجلوس والجمع بين كل هذه المهارات يعني أن الطفل يمكنه الترفيه عن نفسه لبضع دقائق في كل مرة.

 

أما بداية من عمر 7 الى 8 أشهر يحدث لدى الطفل تطور مثير، فهو الآن تعلم التخلي أي أنه يقوم الطفل بنقل الألعاب من يد إلى أخرى وسيبدأ طفلك الصغير بلعب ألعابه معًا، مما ينتج أصواتًا وضجة من الكثير من الضربات، وسوف تجد أن الطفل يستمتع باللعب الذي يجعل الأصوات ممتعة، مثل هز مزيج من المفاتيح وهذه طرق رائعة لتعليمه السبب والنتيجة، وسيحب الطفل أيضًا رد الفعل الذي سيصدره منك بعد أن يحدث الكثير من الضوضاء خاصةً عندما يتعلم كيف أنه يلفت انتباهك بسرعة.

 

 

المهارة الحركية لدى الطفل من عمر 9 إلى 10 أشهر :
هل تساءلت يومًا عن سبب حب الأطفال لإلقاء الأشياء، مثل سلة المهملات أو صندوق اللعب، في الواقع أن هذا التصرف من قبل الطفل ناتج عن التشويق، وسترى أيضا التحديق عندما يتعلم كيفية التعامل مع الألعاب مع الأجزاء المتحركة، مثل الأبواب المفتوحة والعجلات الدوارة، ومن الجيد أن كل هذه الألعاب سوف تعزز فهم السبب والنتيجة.

 

وسوف يسعد الطفل أيضًا بإسقاط لعبه لأنه يتمتع بمزيد من القوة لفتح وإغلاق يديه وبحلول نهاية عامه الأول، ستلاحظ أن الطفل يبدأ في استخدام الأشياء بشكل صحيح وسيبدأ اللعب بهاتف لعبة لأنه يتعلم كيفية الاتصال والأستماع إلى جهاز الإستقبال.

 

 

المهارة الحركية لدى الطفل من عمر 10 الى 12 شهر :
في الوقت الذي يتقن فيه الطفل العديد من الأشياء الهامة بالنسبة إليه يقوم باكتساب مزيدًا من التحكم في أصابعه، وسيبدأ في ممارسة قبضة الكماشة باستخدام إصبعها الإبهام والمؤشر، ويمكنه فهم الأشياء الصغيرة بشكل أكثر دقة، ويمكنك أن تضع بعض من حبوبه المفضلة على سطح مستو حتى يتمكن من إتقان أسلوبه، ولكن كن حذرًا فقد تجد أن معظمها قد قذف على الأرض بينما يتعلم الطفل الرمي وقد يبدأ الطفل أيضًا في حمل زجاجة أو كوب خلال هذا الوقت، مما يسمح له بالإستقلال أكثر.

 

وبعد عمر السنة سيكون لديك العديد من التساؤلات حول ماذا سيأتي بعد ذلك وماذا عن تحسين المهارات وما يمكن توقعه في الأشهر القادمة، ولكن قريباً سيبدأ طفلك في تقليد ما تفعله، لذلك اشرح له كيفية وضع حلقات اللعب في مكانها الصحيح، ودفع الكرة، وحتى الرسم باستخدام قلم تلوين، كما أن لعب ألعاب الأصابع مثل "العنكبوت الصغير"، و"أيدي التصفيق" وغيرها من الألعاب سوف يساعد على تسريع براعة تطوره المهارات الحركية لدى الطفل.

 

وسيبدأ الطفل في استخدام فمه كوسيلة أساسية للإستكشاف، وكل ما عليك فعله هو مراقبة الأشياء التي يتفحصها الطفل وسيزداد اهتمامه أيضًا بالشعور بالأنسجة والأحاسيس المختلفة، لذا زوِّده بمجموعة واسعة من العناصر التي تكون سلسة، إسفنجية، غريبة وعصرية، ولكن كن حذرا وتذكر أن الكائنات التي يقل قطرها عن بوصة واحدة تشكل خطرا على الطفل ويمكن ان تسبب له الإختناق.

 

 

4 طرق تعمل على تحسين المهارات الحركية لدى الطفل :

* زوِّد الطفل بألعاب مثيرة وآمنة للمس، والإهتزاز معًا، وضع هذه الألعاب بعيدًا عن متناول يده وشجعه على الوصول إليها.

* بينما سيستمتع الطفل باكتشاف أشياء جديدة بأشكال وأنسجة مختلفة سيحب أيضًا تنظيف أصابعه على وجهك وأنت تقوم بتعبيرات مختلفة.

* يجب قراءة الكتب لطفلك كل يوم، فعلى الرغم من أنه لا يستطيع حتى الآن فهم الكلمات، إلا أنه سيستمتع باستخدام يديه لقلب الصفحات لك.

* قبل 8 أشهر، دع الطفل يحاول إطعام نفسه وبالرغم من أنها ستكون مهمة فوضويّة، لكنها إحدى الطرق التي ستتقن بها في نهاية الأمر فهم الكماشة وتوصل الأشياء إلى فمه.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading