nav icon

هل أنياب الفيل أو قرون وحيد القرن تنمو مرة أخرى؟

قرن وحيد القرن يجعله من الحيوانات وحيدة القرن في إفريقيا وآسيا، في حين أن أنياب الفيل تبدو وكأنها شارب قوي وضخم، وعلى الرغم من أن هذه الميزات القرون والأنياب تعطي وحيد القرن والفيل مظهرا مبدعا، إلا أنها إلى حد كبير هي السبب في تعرض هذه الحيوانات للخطر، بإختصار، يستهدف الصيادون وحيد القرن لقرونه، والتي يعتقد كثير من الناس (بشكل غير صحيح) أن لديها قوى شافية، وبالمثل، يتم قتل العديد من الأفيال بسبب العاج، والتي يتم نحتها في كثير من الأحيان في الأعمال الفنية وينظر إليها كرمز ذو قيمة أو للإستثمار النقدي وخاصة في آسيا، ولكن هل تنمو هذه الأجزاء الجسدية التي لا تقدر بثمن أم أن كلا من الفيل ووحيد القرن مصيره الموت طالما أن البشر لديهم الرغبة في قرون وحيد القرن, وأنياب الفيل، والاجابة؟ لا تنمو أنياب الفيل مرة أخرى، ولكن قرون وحيد القرن تنمو.

 

الفيل

أنياب الفيل هي في الواقع أسنانها أو قواطعها على وجه الدقة، ويتكون الجزء الأكبر من أنسجة من العاج، وهو نسيج عظمي صلب وكثيف، والمغلفة بالكامل بطبقة من المينا، وهي أنسجة الحيوانات المعروفة، وفقا لصندوق الحياة البرية العالمي، ولا عجب أن الفيل معروف بأنيابه، والفيل الإفريقي تقريبا لديه هذه الميزة، وذكور الفيل الآسيوي له أنياب طويلة، وبعض الأفيال ذات الأنياب الطويلة، والمعروفة باسم الأنياب النابية العاجية الكبيرة جميلة بشكل خاص.

 

الأنياب هي مفيدة جدا لحيوان الفيل، فيستطيع الفيل إستخدامها لحماية خرطومه، وفي الحفر بحثا عن الماء، ورفع الأشياء، ونزع اللحاء من الأشجار، وجمع الطعام، والدفاع عن نفسه، ولكن بمجرد إزالة أنياب الفيل، لا تنمو هذه الأنياب مرة أخرى، والأنياب هي جزء لا يتجزأ في جمجمة الفيل ويوجد عصب يجري في مركزها، هذا يعني أن العاج يجب أن يأتي عن طريق نزعه من الفيل.

 

لكن نزع أنياب الفيل ليس خيارا جيدا أيضا، فعند نزعها سوف تأخذ الناس أكبر كمية من العاج (أي قتل الأفيال الأكبر سنا أو الأضعف) من قطيع دون أن يقلل نموها السكاني، لأن الفيلة تتكاثر وتنمو ببطء شديد بحيث يكون من المستحيل تلبية الطلب في السوق، وفقا لدراسة نشرت عام 2016 في مجلة علم الأحياء الحالي.

 

ومع ذلك، لا يعلم الجميع أن الأنياب لا تنمو مرة أخرى، على سبيل المثال، قام الصندوق الدولي لرعاية الحيوان، وهو مؤسسة خيرية لحماية الأفيال، بدراسة 1200 شخص يعيشون في ست مدن صينية في عام 2007، ووجدت المجموعة أن 70 % من المشاركين يعتقدون أن العاج يقع خارج أفواه الفيل دون ضرر تماما مثل طفل يفقد سن.

 

قال جريس جي غابرييل المدير الإقليمي لآسيا في الصندوق الدولي لرعاية الحيوان، من المحتمل أن الكلمة الصينية لناب، والتي تترجم إلى أسنان الفيل تخلق هذا الإلتباس، وإذا كان هذا هو الحال، فيبدو أن التعليم أمر أساسي، بعد أن أخبر المتطوعين المشاركين في الإستطلاع أن إزالة أنياب الفيل تقتل الحيوان، قال أكثر من 80 بالمائة من المشاركين أنهم لن يشتروا العاج.

 

الفيل

على عكس أنياب الفيل، قرون وحيد القرن تنمو مرة أخرى، وهذه القرون مصنوعة من الكيراتين، وهي نفس المادة التي تشكل أظافر وشعر البشر، ومع ذلك، غالبا ما يقتل الصيادون وحيد القرن بسبب قرونه، على الرغم من أن قطع القرون من شأنه أن يحفظ حياة الحيوان ويسمح له أن ينمو لديه قرنا جديدا، وكتب نوير في كتابه أن هناك حالات متطرفة من الصيادين يقومون بتقطيع أنثى وحيد القرن الحامل لإستخراج الجنين الذي لم يولد بعد وإقتلاع قرنه الصغير.

 

من أجل إنقاذ وحيد القرن من الصيادين، في بعض الأحيان يكون لدى مديري الحياة البرية محترفين في وحيد القرن، وهي عملية تنطوي على تهدئة الحيوان، وكتب نوير في كتابه أنه على مدار عمر يتراوح بين 35 و 40 عاما لوحيد القرن، سوف يصل وزن قرن وحيد القرن إلى حوالي 130 رطل أي حوالي 59 كيلوجرام.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading