nav icon

13 من فوائد العنب الصحية المدهشة

العنب، هذه الفاكهة الصيفية الرائعة التي نستعين بها دائما لترطيب أجسامنا من درجات الحرارة العالية في فصل الصيف، هل تعتقد أن هذا هو أهم فوائد العنب؟ بالتأكيد لا، ففوائد العنب المذهلة تتعدى مجرد ترطيب الجسم من سخونة الجو، ففوائد العنب تمتد إلى علاج  الإمساك، وعسر الهضم، والتعب، واضطرابات الكلى، والتنكس البقعي، ومنع إعتام عدسة العين.

 

 

ما هو العنب ؟
يعتبر العنب من أكثر الفواكه شعبية في العالم بسبب مذاقه، وملمسه، ونكهته، وتنوعه، وسهولة نقله، وهذه الفاكهة المشهورة واللذيذة مليئة بالعديد من المغذيات الهامة، وبصرف النظر عن ثمرة نبات العنب، فإن البذور مفيدة أيضا للصحة لأنها تساعد على الحد من التورم والوقاية من أمراض العيون الناجمة عن مرض السكري، ويحتوي مستخلص بذور العنب على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.

 

ووفقا لتقرير تم نشره في مجلة دولية للأغذية عام 2013، فأن نشاط مضادات الأكسدة في كبسولة 20 ملغ من مستخلص بذور العنب يساوي ما يقرب من 10 إلى 20 مرة أكبر من 1 جرام من الطماطم، والبابايا، الموز، والمانجو، وبالتالي، فإن تناول العنب هو وسيلة فعالة من حيث التكلفة لتناول الطعام الصحي، وخاصة عندما تكون تكلفة المكملات الغذائية عالية.

 

 

معلومات عن التغذية في العنب :
يعد العنب مصدراً عظيماً للمغذيات النباتية، خاصة الفينولات، والبوليفينول، ويحتوي على الفيتامينات الهامة الأخرى مثل الفيتامينات K ،A ، C ، و B6 ووفقا لمعلومات وزارة الزراعة الأميركية الآتية من قاعدة البيانات الوطنية للمغذيات، العنب غني بالثيامين، الريبوفلافين، النياسين، حمض الفوليك ويحتوي على المعادن مثل البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، والفوسفور، والصوديوم.

 

ويحتوي العنب على نسبة عالية من الماء تساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم، كما يحتوي العنب أيضًا على الألياف الغذائية والكربوهيدرات الصحية ومضادات الأكسدة وكمية معتدلة من البروتين، والعنب يساعد على التقليل من الضرر الذي تسببه الجذور الحرة ويبطئ الشيخوخة، وبسبب محتوى المواد الغذائية العالية الموجودة به يلعب العنب دورًا مهمًا في ضمان حياة صحية ونشطة.

 

 

فوائد العنب الصحية :
دعونا الآن ننظر إلى بعض الفوائد العظيمة لفاكهة العنب ومنها :

 

فوائد العنب الصحية

 

1- الوقاية من السرطان :
وجدت الأبحاث العلمية أن العنب له خصائص قوية مضادة للسرطان بسبب التأثير المضاد للإلتهابات الموجود في الريزفيراترول، وهو فعال بشكل خاص في تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي، وإن الأنثوسيانين والبرانثوتشيانيدينز في العنب لهما خصائص مضادة للتكاثر ويمكن أن يمنع نمو العوامل المسببة للسرطان، وعصير العنب لا يمنع فقط خطر الإصابة بالسرطان، بل يمنع نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، ويعزز الأصباغ الموجودة في العنب مناعة الجسم بشكل عام إلى مجموعة واسعة من الأمراض.

 

2- منع سرطان الثدي :
في دراسة حديثة، تم اكتشاف أن عصير العنب الأرجواني يساعد في الوقاية من سرطان الثدي، وشوهد إنخفاض كبير في كتلة الورم الثديية في الفئران المختبرية بعد أن تم تغذيتهم بعصير العنب في بيئة تجريبية، ومضادات الأكسدة في العنب مفيدة في الوقاية من جميع أنواع السرطان ولكنها فعالة تحديدا ضد سرطان الثدي، فهي تتنافس مع بعض المواد الكيميائية في العنب على مواقع تثبيط الهرمونات التي تسبب تغيير الأندروجين إلى الإستروجين، والذي يُعتقد أنه عامل كبير يسهم في نمو سرطان الثدي لدى النساء.

 

3- منع أمراض القلب :
يزيد العنب من مستويات أكسيد النيتريك في الدم، مما يمنع الجلطات الدموية، لذلك، فإن العنب وسيلة فعالة للحد من فرص الإصابة بالأزمات القلبية وفقا للدكتور ألبرتو بيرتيلي "أستاذ في معهد علم التشريح البشري" في تقرير مجلة علم الأدوية القلبية الوعائية، والجزء الخالي من الكحول الذي يحتوي على مضادات الأكسدة، المشتقة من العنب له أهمية كبيرة، فالمواد المضادة للأكسدة الموجودة في العنب تمنع أكسدة الكوليسترول الضار، الذي يمنع الأوعية الدموية والمساهم الرئيسي في مختلف الحالات التاجية.

 

4- علاج الإمساك :
العنب فعال جدا في التغلب على الإمساك والقضاء عليه، ويصنف العنب على أنه طعام ملين لأنه يحتوي على حمض عضوي، سكر، وسليلوز، كما أنه يخفف الإمساك المزمن عن طريق تنغيم عضلات الأمعاء والمعدة، ويحتوي العنب على نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان، مما يعني أنها تبقى سليمة أثناء انتقالها عبر الجهاز الهضمي، وتقوم الألياف بتكوين الجزء الأكبر، مما يعزز تشكيل وإفراز البراز الصحي، ومع ذلك، إذا كنت تعاني من البراز الرخو أو الإسهال، فلا ينبغي أن يؤكل العنب كطريقة لتنظيم النظام الخاص بك، والألياف غير القابلة للذوبان لا تمتص الماء لتجفيف البراز، والعنب لا يحتوي على مستوى عال من الألياف القابلة للذوبان.

 

5- علاج الربو :
نظرا لقيمته العلاجية المعروفة، يمكن استخدام العنب كعلاج للربو، بالإضافة إلى ذلك، فإن قوة العنب المرطبة عالية أيضًا، مما يزيد من الرطوبة الموجودة في الرئتين ويقلل من إحتمالات الإصابة بالربو.

 

6- الحماية من مرض السكري :
في دراسة تم نشرها في عام 2013  في المجلة الطبية البريطانية والتي شملت 187،382 مشاركًا، تم اقتراح أن بعض الفواكه، تكون مثمرة في تقليل خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 لدى البالغين، وأجريت الدراسة على مدى 22 عامًا، وتبين أن 6.5 % من المشاركين أصيبوا بمرض السكري، وعلاوة على ذلك، كشفت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا ثلاث حصص من العنب بين فواكه أخرى، سجلوا أسبوعًا خطرًا أقل بنسبة 7٪ من مرض السكري من أولئك الذين لم يستهلكوا أي منه.

 

7- تقليل إعتام عدسة العين :
يحتوي الفلافونويد الموجود في العنب على مضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تقلل من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، والجذور الحرة تسبب أشياء مثل تطور إعتام عدسة العين، وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، والسرطان، ومشاكل مختلفة تتعلق بالعمر، ويرتبط هذا إلى حد ما بالانحلال البقعي، حيث تحدث عادة في الوقت نفسه تقريبًا في الحياة، ولحسن الحظ، يحتوي العنب على مضادات الأكسدة والتي أيضا تحتوي على بعض الصفات المضادة للشيخوخة، والتي لا تساعدك فقط أن تبدو أصغر سنا ولكن أيضا تشعر أنك أصغر سنا من خلال تجنب الظروف المرتبطة بالعمر مثل إعتام عدسة العين.

 

8- تقوية العظام :
العنب هو مصدر رائع من المغذيات الدقيقة مثل النحاس، الحديد، والمنغنيز، والتي تعتبر مهمة في تشكيل وقوة العظام، ويمكن أن يؤدي إضافة العنب إلى نظامك الغذائي بشكل منتظم إلى منع ظهور الأعراض المرتبطة بالعمر مثل هشاشة العظام، والمنغنيز هو عنصر مهم للغاية في الجسم، والذي يساعد في التمثيل الغذائي للبروتين، وتشكيل الكولاجين، وعمل الجهاز العصبي.

 

9- علاج الصداع النصفي :
عصير العنب الناضج هو علاج منزلي مهم لعلاج الصداع النصفي، ويجب شربه في الصباح الباكر دون خلط الماء الإضافي، وهناك العديد من أسباب الصداع النصفي بما في ذلك عدم التوازن الكيميائي أو قلة النوم أو تغيرات الطقس أو نقص الغذاء، والكحول بشكل عام يسبب الصداع النصفي، ولكن العنب يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقوم بعلاج نفس المرض.

 

10- تخفيف عسر الهضم :
العنب يلعب دورا هاما في عسر الهضم ويقوم بعلاج عسر الهضم وتهيج المعدة كما أنه مفضل عن غيره من المساعدات الهضمية لأنه يعتبر هو "الغذاء الخفيف" كما يطلقون عليه.

 

11- تقليل التعب :
عصير العنب الأبيض الفاتح يكمل محتوى الحديد في الجسم ويمنع التعب، وفقر الدم يعتبر مشكلة حقيقية للكثير من الناس، ويمكن أن يساعد تناول العنب في الحفاظ على توازن مستويات الحديد والمعادن في الجسم، ونقص الحديد في الجسم قد يجعلك بطيئا ويؤثر على كفاءة عقلك لأن الحديد معدن أساسي يؤثر على عدد من الوظائف الجسدية، ومع ذلك، فإن عصير العنب الداكن قد لا يعطي دفعة حديدية وربما ينقص مستويات الحديد، كما يوفر شرب عصير العنب دفعة طاقة فورية تقريبًا.

 

12- تقليل مخاطر مرض الزهايمر :
يعتبر الريسفيراترول، والبوليفينول مفيد في العنب، ويقلل من مستويات الببتيدات لدي المرضى الذين يعانون من مرض الزهايمر، وتشير الدراسات إلى أن العنب يمكن أن يعزز صحة الدماغ ويؤخر ظهور الأمراض العصبية التنكسية، وتشير دراسة نشرت في المجلة البريطانية للتغذية إلى أن عصير العنب يمكن أن يحسن وظائف الدماغ لدى كبار السن الذين أظهروا بالفعل ضعف إدراكي معتدل.

 

13- علاج إضطرابات الكلى :
يشير تقرير عام 2016  في مجلة العلوم التجريبية والسريرية إلى أن مستخلص بذور العنب عبارة عن خليط من البوليفينول يظهر خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للإلتهابات تساعد في علاج إضطرابات الكلى، ويمكن أن يقلل العنب، الذي يحتوي على نسبة عالية من الماء، بشكل كبير من الحموضة الناتجة عن حمض اليوريك عن طريق حث التبول، كما أنه يساعد في القضاء على حمض اليوريك من النظام، وبالتالي تقليل الإجهاد والضغط على الكلى، والعنب الأحمر له تأثير تطهير شديد على الجسم.

 

 

فوائد أخرى للعنب :
العنب أو الزبيب المجفف مغذٍ للغاية ويمكن أن يساعد في علاج العديد من الإضطرابات، بما في ذلك الإمساك، والحماض، وفقر الدم، والحمى، والخلل الوظيفي الجنسي، والزبيب يمكن أن يساعد أيضا الناس على زيادة الوزن بسرعة وحماية الصحة والسلامة الوظيفية لأعينهم.

 

 

استخدامات العنب :
من المعروف أن العنب له العديد من الإستخدامات في الأدوية وغيرها من أنواع الأطعمة مثل المربى والهلام، وزيت بذور العنب غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على الحفاظ على صحة الجلد والشعر، وهو ايضا يستخدم أساسا في مستحضرات التجميل مثل كريم الوجه ومصل الليل.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading