nav icon

ما هي أهمية الريش لدى الطيور المائية ؟

الطيور هي المخلوقات الوحيدة في المملكة الحيوانية التي لديها ريش، وبالنسبة للطيور المائية التي تعيش على الماء، يجب أن يعمل الريش كمساعد للحماية من بعض العوامل المختلفة التي تحيط بها، فالطيور المائية منحها الله أنواع مختلفة من الريش الذي يبقيها دافئة وجافة، كما أن الريش يساعد الطيور المائية أيضا على الطيران .

 

 

تشريح ريش الطيور المائية :

الطيور المائية

 

في حين أن هناك أنواع مختلفة من الريش تؤدي وظائف مختلفة، إلا أن جميع أنواع الريش يتشارك في نفس السمات، والعمود المركزي الصلب يقسم الريشة إلى قسمين، الفروع الداخلية والفروع الخارجية، وتسير الفروع متوازية أسفل كل جانب من العمود، ويتم تغطية الفروع بشعيرات صغيرة شائكة التي تربط الفروع معا لدعم الريش، والريش متصل بالجسم من خلال خطوط من البصيلات تسمى منابت الريش، تسمح العضلات الموجودة تحت جلد الطيور المائية بإنبات زغب الريش .

 

 

الريش المحيط في الطيور المائية :

الطيور المائية

 

يسمى الريش الخارجي لدى الطيور المائية بالريش المحيط، والذي يغطي جسم الطيور المائية ليشكل طبقة واقية، ويعمل الريش المحيط كمعطف واقي من المطر، ويحمي الطيور المائية من الماء والرياح، والطيور المائية تمتلك غدد خاصة عند قاعدة الذيل تفرز مادة زيتية، والطيور المائية تسوي ريشها بمنقارها للحفاظ على نظافتها وتنسيقه، وعندما تسوي الطيور المائية ريشها فإنها توزع الزيت على جميع أنحاء أجسامها، ويعمل الريش المغطى بالزيت كطبقة عازلة من الماء حتى لا يصل الى الجلد ويصيب الطيور بالبرد .

 

 

الريش الداخلى في الطيور المائية :
إذا كنت قد رأيت طائرا صغيرا، فإنك تعرف كيف يبدو الريش الداخلي أو السفلي، فالريش الداخلى لدى الطيور المائية قصير ويفتقر إلى الشعيرات الشائكة الصغيرة، مما يجعله لين بشكل لا يصدق، والريش الداخلي يقع تحت الريش المحيط، والذي يعمل كمادة عازلة، كما يحافظ على الطيور المائية دافئة، وهذا مهم بشكل خاص لدى الطيور المائية مثل بعض طيور البطريق التي تقضي الكثير من وقتها في مياه المحيط المتجمدة .

 

 

 

 

ريش الطيران عند الطيور المائية :

الطيور المائية

 

ريش الطيران هو الريش الخارجي أو الريش المحيط الكبير والمعدل، ويمكنك رؤيته على ذيل الطيور المائية وعلى حواف الأجنحة، ويدعم ريش الطيران وزن الطائر أثناء الطيران، وتقوم الأربطة بتثبيت ريش الطيران مباشرة إلى العظام، مما يجعل الطيور المائية قادرة على مواجهة ضغوط الطيران، والطيران مهم للغاية للعديد من أنواع الطيور المائية، مثل الأوز المهاجر، وبما أن طيور البطريق لا تطير، فإنها تفتقر إلى ريش الطيران .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading