nav icon

معلومات عن الحوت الأزرق بالصور والفيديو

 

الحوت الأزرق هو أكبر الحيوانات على كوكب الأرض، ويُصنف على أنه حيوان ثدي، على عكس ما يعتقد البعض أنه من الأسماك، ويليه بالحجم حيوان الفيل؛ إذ يصل وزن الحوت الأزرق إلى 173 طناً، وهذا الرقم يفوق حجم كل الحيوانات البرية والبحرية، أما طوله فيبلغ 30 مترًا، وقد يصل وزن لسان الحوت الأزرق إلى ما يقارب وزن فيل صغير، كما قد يصل وزن قلبه لوزن سيّارة كبيرة، ويوجد عدد من أنواع الحوت الأزرق كحيتان المَسكيولس والإنترميديا، وبريفيكودا، ولكل منهم خصائصه التي تميزه .. وإجمالًا هناك حقائق مذهلة عن الحوت الأزرق تابعوها معنا .

 

 

خصائص وصفات الحوت الأزرق :
الحوت الأزرق له رأس عريض ومسطح، بينما جسمه طويل ومدبب ينتهي بذنب مثلث . ويظهر لون الحوت الأزرق في الماء باللون الأزرق إلا أن لونه الحقيقي أزرق منقط مائل إلى الرمادي ، أما لون بطن الحوت الأزرق فمائل إلى الصفرة بسبب وجود ملايين الكائنات الدقيقة التي تعيش داخله .وكما ذكرنا من قبل يصل طول الحوت الأزرق إلى 30 متر أما وزنه فيتراوح ما بين 173- 181 طن.

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

ويصل حجم لسان الحوت الأزرق إلى ما يساوي حجم فيل، أما حجم قلبه فيساوي حجم سيارة صغيرة. وتتراوح أعمار الحيتان ما بين 30 - 80 سنة ، وتكون الأُنثى أكبر حجمًا من الذكر. وعندما يتنفس الحوت الأزرق فإنه ينفث الماء والهواء من فتحة في ظهره و قد يصل طول عمود الماء الخارج من الفتحة إلى 9 أمتار .

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

أنواع الحوت الأزرق :

* حيتان بريفيكودا: توجد في جنوب المحيط الهادئ، والمحيط الهندي، وتلقب بالقزمة لأنها من أصغر أنواع الحوت الأزرق .

* حيتان المَسكيولس: تعيش في شمال خط الاستواء، تحديدًا في المحيط الهادئ وشمال المحيط الأطلسي .

* حيتان الإنترميديا: تعيش جنوب خط الاستواء، وتحديدًا في المُحيط المتجمد الجنوبي .

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

تغذية الحوت الأزرق :
على الرغم من ضخامة الحوت الأزرق، إلا إنه يتغذى على المخلوقات البحرية الصغيرة وعلى كميّات كبيرة من القِشريّات بمُختلف أنواعها، مثل الجمبري، ووجبته المفضلة هي الكريل التي يقوم بإبتلاعها بأكملها؛ وذلك نظرًا لعدم وجود أسنان لديه .

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

وأثناء الغوص قد يستخدم الحوت الأزرق سلسلة من الدورانات واللفات تصل إلى 360 درجة لتحديد موقع الفريسة وإعادة توجيه جسمه بسرعة ليحصل على تركيزات كبيرة من الكريل دفعة واحدة مع الفم المفتوح، ويتناول الحوت الأزرق البالغ حوالي 4 أطنان يوميًا، وذلك عن طريق بلع أطنان من المياه بمقدار اتساع فمه وجوفه ثم يقوم لسانه الضخم بطرد المياه من فتحة الفم مخلفًا أطنانًا من الكريل في الداخل والتي يقوم ببلعها بعد ذلك .

 

ويمتلك الحوت الأزرق صفائح مكونة من مادة شبيهة بعظم الأظافر بدلًا من الأسنان يستخدمها لتصفية مياه البحر التي يبتلعها، ويصل عددها إلى 300 صفيحة .

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

سلوك الحوت الأزرق :
يفضل الحوت الأزرق أن يعيش بمفرده إلا إنه في بعض الأحيان يعيش في جماعات ، ومعروف عنه أنه يتنقل كثيرًا ، ويقضي فصل الصيف في المناطق القطبية، ويقوم برحلة طويلة إلى خط الاستواء مع حلول فصل الشتاء . والشّائع أنه يسبح وحده على شكل أزواجٍ مُترافقة مع بعضها البعض ، ولكن في بعض الأحيان يسبح في جماعات . وعلى الرغم من كبر حجم هذه الحيتان، إلا أنّها تسبح برشاقة وبسرعة تصل إلى 8 كم في السّاعة، وقد تصل سُرعتها إلى أكثر من 30 كم في السّاعة وذلك عندما يواجه خطر معين .

 

أما عن التواصل فيما بين الحيتان الزرقاء فذلك يكون عن طريق النبضات والأنين والتذمرات من على مسافة يمكن أن تصل إلى 1000 ميل (1600) كم؛ ولا عجب، فهو يعتبر أعلى الحيوانات صوتًا على وجه الأرض، فإذا كان محرك الطائرة النفاثة يسجل حوالي 140 ديسبل، فصوت الحوت الأزرق يسجل حوالي 188 ديسبل ، كما أنه يستخدم صوته أيضًا لسبر أعماق المحيطات الدامسة الظلام اعتمادًا على مبدأ الأمواج الصوتية .  

 

معلومات عن الحوت الازرق بالصور والفيديو

 

تكاثر الحوت الأزرق :
يعتبر صغير الحوت الأزرق حديث الولادة من بين أكبر الحيوانات الكاملة النمو، بمعنى أصح، أكبر طفل على وجه الأرض، حيث إن صغير الحوت الأزرق يصل وزنه إلى حوالي 4 طن، ويصل طوله إلى 26 قدمًا، ويكتسب وزنًا يقترب من 90 كيلوجرام في اليوم، ومن المرجح أن يكون معدل نموه واحدًا من أسرع معدلات النمو في عالم الحيوان؛ إذ يزيد وزنه بمقدار 91 كجم يوميًا في السنة الأولى من عمره.

 

وعن أنثى الحوت فهي أضخم من الذكر، وتحمل جنينها لمدة سنة كاملة في رحمها، وتنتج أنثى الحوت الأزرق 200 لتر من الحليب عالي الدسم يوميًا يتغذى عليها الجنين. وقد تبقى الأم والصغير معًا لمدة عام أو أكثر، حتى يبلغ طوله حوالي 13 متر، والحيتان الزرقاء تصل إلى النضج عندما تصل ما بين (10-15) سنة .

 

 

أماكن تواجد الحوت الأزرق :
يسافر الحوت لمسافات طويلة قد تصل لآلاف الكيلومترات عبر المحيطات بحثاً عن الغذاء والدفء لمدة قد تصل إلى 4 شهور . ويعيش في جميع محيطات العالم، إلا أن عدد الحوت الأزرق في نصف الكرة الجنوبي أكبر بكثير من نصف الكرة الشمالي. كما يمكن مشاهدة الحوت الأزرق بانتظام في خليج سانت لورانس، وقبالة سواحل مونتيري ، وكاليفورنيا ، وباجا كاليفورنيا ، والمكسيك .

 

 

الأخطار التي تواجه الحوت الأزرق :
الصيد الجائر يعتبر من أكبر الأخطار التي تواجه الحوت الأزرق، فما بين عامي 1960-1990 تم صيد أكثر من 360,000 من الحوت الأزرق للحصول على زيت الحوت مما دفع به إلى حافة الانقراض وقد تم إدراجه ضمن قائمة أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض . كما أن هناك عدة أخطار أخرى تواجهه كالفتك به عن طريق بعض سمك القرش، أو الموت جراء الاصطدام بالسفن الكبيرة، أو حتى نتيجة تأثير تغير المناخ.

 

وهناك مجموعة واحدة تتكون من حوالي 2000 فرد من الحوت الأزرق قبالة ساحل ولاية كاليفورنيا، وقد تم إنشاء هيئة صيد الحيتان الدولية في عام 1966 لحمايتها من الصيد الجائر ولكن الأعداد التي تمت حمايتها كانت ضئيلة جدًا. ونأمل مع مرور الوقت أن هذا العملاق اللطيف تزيد أعداده وتجوب البحار والمحيطات .

 

 

حقائق أخرى عن الحوت الأزرق :

* يعتبر الحوت الأزرق أطول الحيوانات عمرًا، فقد اكتشف العلماء أن متوسط حياة الحوت الأزرق فيما بين 80 - 90 سنة، وقد يصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 100 سنة. وقد اكتشفوا ذلك من خلال عدد طبقات الشمع المتراكمة على أذن الحوت الأزرق الميت .

* أطول الحيتان الزرقاء المسجلة وصل طوله إلى ما يقرب من 108 متر .

* يمكن سماع قلب الحوت الأزرق من على مسافة تصل إلى 2 ميل .

* في فصل الشتاء يتجه الحوت الأزرق نحو خط الاستواء من أجل التكاثر .

* يمكن أن يصل وزن الحوت الأزرق لأكثر من 300 طن .

* سمى الحوت الأزرق أيضًا بالحوت ذو الجانب السفلي الكبريتي، وذلك بسبب الجانب السفلي المصفر لبعض الأفراد من الحيتان التي تذكرنا باللون الأصفر الشاحب لعنصر الكبريت الكيميائي، وسبب هذا اللون الأصفر هو وجود بعض الطحالب التي تعيش على جسم الحوت .

* يمكن لكلب متوسط الحجم أن يمشي بشكل مريح من خلال شرايين الحوت الأزرق .

* يتكيف الحوت الأزرق مع المحيطات الباردة ، برغم أن فقدان حرارة الجسم في الماء أكبر بـ 27 مرة من فقدانها على الأرض ؛ وذلك لأن أكثر من ربع كتلة جسمه تتكون من دهون، والتي تعمل كشكل من أشكال الحماية والعزل الحراري، كما أنه ليس لديه غدد جلدية للتبخر، وبدلاً من ذلك يستخدم الدهون السميكة وتدفق الدم للبقاء دافئ .

 


 

مواضيع مميزة :

loading