يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

9 أشياء لا قيمة لها تم بيعها مقابل مبلغ مجنون من المال

إذا كان لديك ما تبيعه من أشياء، فمن المحتمل أن يكون شخص ما على استعداد لشرائه، وهذا هو واقع السوق الحر لدينا، وفي شبكة مترابطة بشكل متزايد تضم ما يقرب من ثمانية مليارات شخص أصبحت كلمة قيمة كلمة لا قيمة لها، وفي الوقت الحاضر، يمكن أن تتحول أغرب الأشياء وأكثرها عشوائية من عديمة القيمة إلى قيمتها بالملايين بين عشية وضحاها، وكل ما يحتاجونه هو المشتري المناسب في الوقت المناسب.

 

ونفس الشيء يعمل بشكل عكسي حيث أن بعض أفضل الأشياء تصبح أكبر تقلبات قبل أن تطرف بعينك، وتتضمن هذه القائمة عشرة من تلك الأشياء، وهي قطع غير مهمة على ما يبدو لا قيمة لها وجدت الشخص المناسب في اللحظة المناسبة وبيعت مقابل مبالغ مالية مجنونة تماما.

 

1- زيوت أصابع أودري هيبورن أشياء لا قيمة لها:
في عام 2017، قامت شركة المزادات كريستيز ببيع بعض أشياء وممتلكات الشخصية الراحلة أودري هيبورن بالمزاد، وكما هو متوقع، ظهر جامعو متخصصون وأثرياء يشعرون بالملل بأعداد كبيرة، حيث أنفقوا ما مجموعه حوالي 5.3 مليون دولار على متعلقات الممثلة، وهو متاح عبر الإنترنت بالكامل، ويمكن لأي شخص مهتم بكتابته أو إنتاجه تنزيل نسخة من النص الكامل (وكما يعلم معظمكم على الأرجح) مجانا على المواقع الصحيحة، وهذا يعني أن مبلغ 700000 دولار قد دفع للتو مقابل العرق والدهون العالقين الذين نزلت بهما هيبورن على الصفحات وهي تحتفظ بهما، مثل ماء الإستحمام للفتيات اللواتي يمارسن ألعابا عتيقة.

أشياء

2- شعر جاستن بيبر أشياء لا قيمة لها:
صعد بيبر أولا إلى الشهرة جنبا إلى جنب مع قصة شعر مشهورة بنفس القدر، وعلامة تجارية له، وفي عام 2011، قرر الشهير المراهق أن يحلق رأسه، وفقد بضعة ملايين من الأشخاص، ليس فقط فتيات ما قبل المراهقة ولكن أيضا الصحفيين عقولهم، ثم ظهر بيبر في برنامج وعرض عليها شعره المقطوع بشرط أن تبيعه بالمزاد العلني للجمعيات الخيرية.

 

وقامت بالمزاد العلني، وحققت الحزمة الصغيرة من الألياف الصفراء مبلغا سخيفا قدره 40668 دولارا، وأي مبلغ يعطى للجمعيات الخيرية هو شيء يستحق الثناء، ولكن نظرا لأن العارض الفائز لم يكن على وشك التبرع بمبلغ 40668 دولارا أمريكيا وحدث للتو اكتشاف الشعر في المزاد، فمن المحتمل أن يكون الشعر هو الهدف، ومن الصعب تخيل أشياء لا قيمة لها أكثر من قص صغير من شعر جاستن بيبر.

 

3- معنى الحياة:
حسنا، سنكون أول من يقول إن 3.26 دولار ليس مبلغا مجنونا من المال، ولكن عندما تقسم ذلك على القيمة الصافية لواحد من الأشياء المعروض للبيع بالضبط 0.00 دولار ينتهي بك الأمر بقيمة لا نهائية، وهذه واحدة من المكاسب المفاجئة، وهذا بالضبط ما حصل عليه بائع عندما باع بنجاح المزاد على معنى الحياة في عام 2000، وتمت قراءة وصف المنتج بالكامل، ولقد اكتشفت سبب وجودنا ويسعدني مشاركة هذه المعلومات مع أعلى مزايد وبعد فوز في حرب المزايدة بمبلغ 3.26 دولار، من المفترض أنهم حصلوا على ذلك بالضبط، وحتى يومنا هذا يتمتع البائع بتصنيف رائع للتعليقات، لذلك يجب أن يكونوا قد قدموا ذلك.

 

4- العصا المسكونة أشياء لا قيمة لها:
في عام 2004، اقتنع صبي يبلغ من العمر ستة أعوام أن شبح جده المتوفى مؤخرا كان يطارده، وكان يعتقد أن الشبح كان مرتبطا بعصا جده القديمة، والتي ما زالوا يخزنونها في منزلهم، والتخفيف من مخاوفه باعت والدة الصبي العصا بالمزاد على موقع بما في ذلك الأشباح، وتم بيعها مقابل 64000 دولار، وهو ما يزيد عن 92000 دولار اليوم، واشترى كازينو عبر الإنترنت الذي اعتاد شراء أشياء نادرة وغريبة، والعصا والشبح المرتبط بها، ووعد المشتري بالاتصال بالصبي الصغير لإخباره أن جده موجود معك وبك وتسير الأمور على ما يرام.

 

5- سوبر ماريو 64:
أول شيء أولا سوبر ماريو 64 ليست لعبة عديمة القيمة، ومن نواح كثيرة، حددت ما يعنيه أن تكون منصة ثلاثية الأبعاد، وحتى يومنا هذا، لا تزال تظهر في قوائم الأفضل بانتظام، ولكن اللعبة، التي يبلغ عمرها الآن أكثر من 25 عاما، متاحة في كل مكان تقريبا، وسواء رسميا من خلال عمليات إعادة تصنيع نينتندو أو بشكل غير رسمي من خلال خدمات المحاكاة، وهذا يجعل النسخة البالغة 1.560.000 دولار التي تم شراؤها في وقت سابق من هذا العام موضع تساؤل.

 

وكانت خرطوشة اللعبة لا تزال في علبتها وتم تصنيفها، والتي سيعرف هواة جمع الأشياء أنها ثاني أفضل حالة ممكنة، وكانت بلا شك واحدة من أفضل الأشياء القيمة التي يمكن أن يتخيلها جامع ألعاب الفيديو، وهذا ما لم تبدأ في التفكير فيما تشتريه بالفعل من خرطوشة بلاستيكية وصندوق من الورق المقوى ودليل إرشادي قصير، وعلينا أن نتساءل ما هو سعر الصرف لـ 1،560،000 دولار للعملات الذهبية ونجوم القوة.

 

6- بيزنيس دوت كوم:
تماما مثل سوبر ماريو 64 لن ندعي أن اسم المجال بيزنيس دوت كوم من الأشياء التي لا قيمة لها، ولكن عندما تقارن قيمتها ببيعها الأخير البالغ 350 مليون دولار، يجدر بك التساؤل عما إذا كان المشتري مجنونا أم لا، وقامت شركة دليل الهاتف أر إيتش دونيلي شراء اسم النطاق مرة أخرى مقابل 350 مليون دولار متغلبا على مقدمي العطاءات الآخرين، بما في ذلك نيويورك تيم، ودو جونس لقد قاموا منذ ذلك الحين بتحويل الموقع إلى صفحة استشارات تجارية أساسية، وبينما يتلقى الموقع قدرا ثابتا من حركة المرور ويساعد بلا شك في تحقيق إيرادات إذا تمت إدارته بشكل صحيح، فمن الصعب تخيل أنه يسدد استثماره البالغ 350 مليون دولار في أي وقت قريب.

 

7- صخرة بينك أشياء لا قيمة لها:
بيع ألماس النجمة الوردية مقابل 71 مليون دولار، في عام 2017، تم بيع ماسة تعرف بالنجمة الوردية في دار سوذبي للمزادات في هونغ كونغ، واشترت شركة تدعى تشو تاي فووك الصخرة مقابل 71.2 مليون دولار، ومن الصعب تحديد سبب بيع صخرة زهرية بهذا القدر من المال، وبعد كل شيء، لم يكن الأمر كما لو كان جالسا في قاع تيتانيك لمدة 100 عام.

 

وربما يكون الحجم الهائل للصخرة، 59.6 قيراطا مقطوعا (أي 11.92 جراما فقط أو أقل من 0.5 أوقية)، هو ما جذب المشتري، وربما يكون هذا هو اللون المذهل للصخرة لون بني مائل للوردي موحل، أو ربما حسنا، ليس هناك الكثير ليقال عن هذه الصخرة الصغيرة البسيطة التي تعتبر من الأشياء الغير قيمة التي تم بيعها بطريقة ما مقابل 71.2 مليون دولار.

 

8- أغلى صورة مباعة أشياء لا قيمة لها:
من المهم أن تنظر إلى الصورة بعمق، وتستمتع بكل شيء حقا كل التفاصيل في كل شبر، كما إنها بالتأكيد صورة جميلة بألوان جميلة وإطار جيد تم التقاطها عند نهر الراين بالقرب من دوسلدورف بألمانيا، واسأل نفسك الآن كم تدفع مقابل نسخة من الصورة، ومن المحتمل أن تكون إجابتك أقل من سعر البيع الفعلي وهو مبلغ ضخم قدره 4.3 مليون دولار.

 

ويصف الفنان الصورة بأنها انعكاس درامي وعميق للوجود البشري وعلاقتنا بالطبيعة على أعتاب القرن الحادي والعشرين، وفي تقرير عن البيع الضخم، وصفت صحيفة الغارديان الصورة بأنها صورة غير لائقة لمناظر طبيعية مقفرة وخالية من الملامح، وأيا كان الوصف أكثر دقة فإن 4.3 مليون دولار هو سعر مرتفع جدا للنسخة المكررة، وخاصة عندما يمكنك العثور على نفس الصورة على بطاقة بريدية 99 سنت.

 

9- جبن مقدس مشوي اشياء لا قيمة لها:
في عام 1994، صنعت ديان دايزر المقيمة في فلوريدا جبنا مشويا، ثم قالت ذهبت لأخذ قضمة منها، ثم رأيت هذه السيدة تنظر إلي من الجبن، وسرعان ما قررت دايزر وزوجها أن السيدة على الجبن المشوي هي في الحقيقة مريم العذراء، واحتفظ الزوجان بالشطيرة المقدسة في منزلهما لمدة عقد، وخلال ذلك الوقت، لم تفسد أو تتدهور على الإطلاق، علاوة على ذلك اعتبرةها أنها حظ جيد لهم، حتى أنها ساعدتهم على الفوز بـ 70 ألف دولار في كازينوهات المحلي.

 

ومع ذلك، يجب أن تنتهي كل الأشياء الجيدة، وفي عام 2004، باعت الجبن المختار بالمزاد مقابل 28 ألف دولار، واشتراه الموقع نفسه الذي اشترى العصا المسكونة، وعند الشراء، أعلنت الشركة عن خطط لأخذ الجبنة في جولة ثم إعادة بيعها بالمزاد للجمعيات الخيرية، والمكان الحالي للجبن الريكوتا غير معروف.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading