يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

أعراض الحمل والرغبة الشديدة في تناول الطعام

عندما تكون المرأة في حوالي الأسبوع 12 من الحمل فجأة تشعر ببعض أعراض الحمل وأنها تريد تناول المزيد والمزيد من الطعام، وتجد نفسها لديها الرغبة الشديدة في الحمل ناحية تناول الطعام، إليك نظرة على سبب حدوث هذه الرغبة الشديدة أثناء الحمل وما تعنيه، وسنناقش أيضا مدة استمرارها وما إذا كان من الآمن الإنغماس فيها.

 

ما الذي يسبب الرغبة الشديدة لتناول الطعام في الحمل؟
من الشائع أثناء الحمل اشتهاء مجموعات غريبة من الطعام أو أشياء لم ترغبين في تناولها من قبل، ووفقا لبحث تم تقديمه فإن حوالي 50 إلى 90 في المائة من النساء الأمريكيات لديهن نوع من اشتهاء الطعام أثناء الحمل، ولكن الأطباء لا يعرفون بالضبط سبب رغبة النساء الحوامل في الحصول على أذواق معينة، أو قوام، أو مزيج من النكهات، وقد يكون السبب في ذلك هو التغير السريع في الهرمونات، وقد تحدث الرغبة الشديدة أيضا بسبب العمل الإضافي الذي يقوم به جسمك لإنتاج الكثير من الدم بسرعة، أو قد يكون الأمر بسيطا مثل الراحة التي تجلبها بعض الأطعمة مع تغير جسمك.

الحمل

متى تبدأ الرغبة الشديدة لتناول الطعام في الحمل؟
بالنسبة لمعظم النساء، تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام في الأشهر الثلاثة الأولى، وتبلغ ذروتها خلال الثلث الثاني، وتنخفض في الثلث الثالث، ويقول الأطباء إن القليل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام تستمر بعد الولادة، لذلك لن تستمر في تناول نفس الأشياء الغريبة إلى الأبد، وفي الواقع، الكثير من النساء أثناء الحمل لديهن اشتهاء واحد ليوم أو يومين، وأخرى تتوق ليوم أو يومين مختلفين، وهكذا.

 

ما هو النفور من الطعام أثناء الحمل؟
النفور من الطعام هو عكس الرغبة الشديدة في تناول الطعام، فيمكنهم خلق بعض المشاعر غير العادية بنفس القدر، وعادة ما تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام ونفور الطعام أثناء الحمل في نفس الوقت تقريبا، ومن المثير للإهتمام، حدود في علم النفس وجدت أن شهوة تناول الطعام قد لا يكون له أي علاقة مع الغثيان والقيء في الصباح، ولكن تجنب بعض الأطعمة ربما لا، وغالبًا ما يتم رفض اللحوم، وهي غذاء أساسي لمعظم النساء.

 

وأثناء الحمل منظر ورائحة اللحوم النيئة، ورائحة الطهي، وقوام اللحم المطبوخ يمكن أن يكون أكثر من اللازم بالنسبة لبعض النساء أثناء الحمل، وهناك بحث تم نشره عام 2006 يؤكد أن النساء يعانين من غثيان الصباح أكثر بكثير عند تناول اللحوم بكميات أكبر، فلماذا يعتبر اللحم مثل هذا الوحش بالنسبة للبعض؟ يعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن اللحوم تحمل أحيانا بكتيريا يمكن أن تجعل الأم والطفل مريضين، ويحميها الجسم عن طريق جعل اللحوم خيارا غير فاتح للشهية.

 

ماذا تشتهي النساء أثناء الحمل؟
معظم الرغبة الشديدة في الحمل شخصية وغير ضارة ويمكن أن تكون مضحكة نوعا ما، وبعض الأطعمة الأكثر شيوعا التي يتم الإبلاغ عنها هي:

* الحلويات مثل الآيس كريم و الحلوى

* منتجات الألبان مثل الجبن والقشدة الحامضة

* الكربوهيدرات النشوية

* الفاكهة

* الخضروات

* الوجبات السريعة مثل المطبخ الصيني أو البيتزا

هناك دراسة حديثة وجدت أن الشوكولاته، والفواكه، والملوثات العضوية الثابتة كالجليد كانت من بين أكثر الأطعمة مشتهى عادة من قبل النساء، واشتملت الرغبة الشديدة الأخرى التي أبلغ عنها المشاركون في المسح الفردي على:

* بيض مسلوق مع الفجل

* فطر بالثوم مغموس بالكاسترد

* جزر مبشور ممزوج بالكاتشب

 

بالنسبة للبعض، تعتبر التركيبات الغريبة من الطعام أكثر إرضاء وهذا هو أصل النكتة الشهيرة حول تناول النساء أثناء الحمل للمخللات والآيس كريم، حتى أنه يوجد كتب طبخ التي تتميز بصفات غريبة وجميلة على حد سواء، وكانت تتوق إليها النساء الحوامل، والبطاطس المقلية والبسكويت والخبز، فغالبية الرغبة الشديدة التي أرى المرضى يعانون منها هي الكربوهيدرات، ويذكر البعض اشتهاء الأطعمة التي لم يعجبهم من قبل، مثل السوشي، ومن ناحية الأمان، تأكدي دائما من أنك إذا كنت تستهلكين أطعمة مثل اللحوم أو الأسماك أو السوشي، فتأكدي من طهيها بالكامل وأنها آمنة أثناء الحمل.

 


متى يجب أن ترى الطبيب بشأن الرغبة الشديدة لتناول الطعام في الحمل؟
قد تكون بعض الرغبة الشديدة في تناول الطعام خطيرة وعلامة على أنك بحاجة إلى زيارة الطبيب، وإذا كانت لديك رغبة قوية في تناول الصابون أو غيرها من العناصر غير الغذائية أثناء الحمل، فقد تكون مصابا، وهي حالة قد تكون سامة فإن الخطر على طفلك أكبر من أن تستسلم له، لذا تحدثي إلى طبيبك حول هذا الأمر للحفاظ على سلامتك أنت وطفلك.

 

الوجبات الجاهزة للنساء في الحمل؟
حتى إذا كنت لا تريد سوى البطاطس المقلية في كل وجبة، فتأكد من الإنتباه إلى عدد الأطعمة التي تتناولها، فيقول معظم الأطباء إن الاستسلام من حين لآخر للرغبة الشديدة في تناول نسبة عالية من الملح والدهون والكربوهيدرات ليست مشكلة كبيرة، خاصة إذا استمرت الرغبة الشديدة لفترة قصيرة فقط في الحمل، ولكن انتبهي، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي ثابت من الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر أو المواد الكيميائية إلى زيادة الوزن بشكل مفرط أو الإصابة بسكري الحمل أو غيرها من المشكلات التي يمكن أن تستمر إلى ما بعد ولادة طفلك.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading