يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

6 من أغرب الأشجار المهددة بالإنقراض بالصور

هل تعلم أن هناك أنواع من الأشجار نادرة جدا، وتعتبر أيضا من أغرب الأشجار، وهذه الأشجار النادرة مهددة بالإنقراض، وما تشترك فيه هذه الأشجار غير العادية هي الندرة والتفرد فهي لا تصدق ولكنها أيضا مهددة بالإنقراض، وإذا كنت تستمتع بالتعرف على بعض أغرب الأشجار المهددة بالإنقراض في العالم فلا تفوت القائمة التالية من أغرب الأشجار الفريدة في العالم.

 

1- أشجار جرة دم التنين من أغرب الأشجار:

أشجار جرة دم التنين من أغرب الأشجار

أرخبيل سقطري باليمن يشبه إلى حد كبير جزر غالاباغوس أو مدغشقر، ويعتبر أرخبيل سقطرى اليمني هو موطن لبعض من أغرب الأشجار والحيوانات على الأرض بسبب سنوات عديدة من العزلة الجيولوجية، ونتيجة لذلك، فإن حوالي 37 % من 825 نوعا نباتيا في سقطرى مستوطنة فيه، بما في ذلك شجرة جرة دم التنين الشهيرة (دراسينا سيناباري)، وهي من أغرب الأشجار في العالم والمهددة بالإنقراض.

 

وفي حين أن هذه الشجرة الغريبة التي تشبه المظلة لها اسم شؤم (إشارة إلى النسغ الأحمر الداكن الذي تنتجه)، فإن الشيء الوحيد المخيف عنها هو حالة حفظها، فحاليا، تم إدراج الشجرة من قبل الإتحاد العالمي لحفظ الطبيعة على أنها مهددة بالإنقراض بسبب زيادة التنمية والسياحة في الجزيرة، ومع ذلك، فإن جهود الحفظ المحلية والدولية الأخيرة لحماية هذه الشجرة الغريبة والرائعة هي علامة مشجعة على أن هذه هي أحد الأنواع التي لن تسير في طريق طائر الدودو.

 

2- أشجار غرانديدير باوباب من أغرب الأشجار:

أشجار غرانديدير باوباب من أغرب الأشجار

من بين تسعة أنواع مختلفة من أشجار أدانسونيا (المعروفة باسم الباوباب) الموجودة في جميع أنحاء العالم، ستة من هذه الأنواع مستوطنة في مدغشقر، وللأسف تم إدراج ثلاثة من أنواع الباوباب في مدغشقر على أنها مهددة بالإنقراض في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، بما في ذلك أكبرها وأشهرها جميعا وهي أشجار الباوباب الكبير غرانديدير التي تعتبر من أغرب الأشجار في مدغشقر.

 

إذن ما الذي يهدد هذه الأشجار المتراصة الضخمة المنتفخة؟ مجموعة متنوعة من الأشياء، على الرغم من أن الجاني الرئيسي يبدو أنه التحول السريع للبيئة المحيطة، وما كان ذات يوم نظاما بيئيا غنيا ومتنوعا من غابات مدغشقر قد أفسح المجال أمام الحقول الزراعية التي تقسم وتفصل بين مجموعات الباوباب، مما يجعل من الصعب نشر الأجيال القادمة على نحو مستدام.

 

وتوجد حاليا العديد من أشجار الباوباب في شبكات المناطق المحمية التي تم إنشاؤها للحفاظ على التنوع البيولوجي في مدغشقر، ولكن تم تحويل المناطق الواقعة خارج العديد من المناطق المحمية بالكامل تقريبا إلى مناطق زراعية أو رعي الماشية، مما لا يترك مجالا للأشجار للتوسع بالإضافة إلى ذلك، فإن الأنواع الحيوانية الكبيرة مثل طيور الأفيال التي ربما تكون قد أكلت ثمار الباوباب وحملت بذور الأشجار على بعد عدة كيلومترات من مكان سقوطها لأول مرة انقرضت الآن.

 

3- شجرة لغز القرد من أغرب الأشجار:

شجرة لغز القرد من أغرب الأشجار

غالبا ما يتم تشبيه هذه الخضرة الغريبة في أمريكا الجنوبية بأشجار الصنوبر (أحد أسمائها الشائعة هو الصنوبر التشيلي)، ولكنها ليست صنوبرا حقيقيا، وهي في الواقع في عائلة خاصة بها عائلة قديمة في واقع الأمر، وغالبا ما توصف أشجار لغز القرد أغرب الأشجار في الأرجنتين على أنهم أحافير حية لأنهم لم يتغيروا كثيرا مقارنة بأسلافهم القدامى، وظهر اسم أشجار لغز القرد في منتصف القرن التاسع عشر عندما عرض السير ويليام مولسورث الذي اشترى إحدى هذه الأشجار لحديقته في كورنوال عينة جديدة على مجموعة من الأصدقاء.

 

ولاحظ أحد أصدقاء مولسوورث وهو محام اسمه تشارلز أوستن الجذع والأغصان الغريبة والشائكة وعلق قائلا إن تسلق هذه الأشجار سيحير القرد، ولسنوات عديدة، كان التهديد الرئيسي لشجرة لغز القرد في الأرجنتين هو قطع الأشجار، وبينما أصبحت هذه الممارسة غير قانونية في عام 1990، فإن 60 في المائة من الأشجار المتبقية في البرية لا تزال تكافح بسبب تهديدات أخرى مثل جمع البذور ورعي الحيوانات.

 

4- شجرة الجعبة من أغرب الأشجار:

شجرة الجعبة من أغرب الأشجار

الصبار ثنائي التفرع، المعروف أيضا باسم شجرة الجعبة، وتوجد هذه الشجرة ذات المظهر الغريب والتي تعتبر من أغرب الأشجار، والتي تنتمي إلى عائلة الصبار بشكل أساسي على طول منطقة كيب الشمالية بجنوب إفريقيا وكذلك في أجزاء مختارة من جنوب ناميبيا، وهناك ثلاثة أنواع فرعية من شجرة الجعبة وجميع الأنواع الثلاثة مدرجة في القائمة الحمراء للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة نتيجة لتغير المناخ، وواحدة من أفضل الأماكن لرؤية شجرة الجعبة شخصيا بالقرب من مدينة كيتمانشوب الناميبية، والتي تم إعلانها كنصب تذكاري وطني في عام 1995، ويتراوح عمر أطول الأشجار في الغابة بين 200 و 300 عام.

 

5- شجرة الشمعدان من أغرب الأشجار:

شجرة الشمعدان من أغرب الأشجار

شجرة الشمعدان من أغرب الأشجار في العالم وتوجد في جنوب البرازيل وتسمى أيضى الفربيون العظيم، وتعتبر أشجار الشمعدان المعروفة أيضا باسم صنوبر بارانا أو أراوكاريا أنجستيفوليا أشجارا مدهشة دائمة الخضرة، وباعتبارها أحفورة حية أخرى انقسمت شجرة الشمعدان مع أقرب أقربائها شجرة لغز القرد عندما كانت أستراليا والقارة القطبية الجنوبية وأمريكا الجنوبية قارة واحدة، وعلى الرغم من تاريخها الطويل، فقد لا تبقى أنواع الأشجار الرائعة هنا لفترة أطول.

 

وبسبب قطع الأشجار والزراعة والإفراط في استهلاك ثمارها وبذورها فقدت أنواع الأشجار نسبة مذهلة من 97 % من سكانها ضمن نطاقها الطبيعي البالغ 90 ألف ميل مربع منذ بداية القرن العشرين، ونتيجة لذلك، تم إدراجها على أنها معرضة للخطر بشكل كبير من قبل الإتحاد العالمي لحفظ الطبيعة، وحتى مع استمرار اختفاء الأشجار من البرية، فإن مظهرها غير العادي وأنماط نموها المتناسق تجعلها شجرة شائعة لإدراجها في المناظر الطبيعية للحديقة شبه الإستوائية.

 

6- شجرة الخيار من أغرب الأشجار:

شجرة الخيار من أغرب الأشجار

تتميز شجرة الخيار أغرب الأشجار في اليمن بجذعها الشاحب الشبيه بالزجاجة، وهي من الأنواع المتوطنة في سقطرى، ونفس الأرخبيل اليمني حيث توجد أشجار دم التنين، ومثل العديد من الأنواع التي تتطور في الجزر المعزولة، فإن أنواع أغرب الأشجار مهددة بشكل متزايد من قبل قوى من صنع الإنسان في هذه الحالة الزراعة، وغالبا ما يسمح للحيوانات غير الأصلية مثل الماعز بالرعي على الشجرة، مما يعيق الإنبات والنمو، وبالإضافة إلى ذلك، غالبا ما يتم قطع الأشجار في أوقات الجفاف واستخدامها لإطعام الماشية، وقد أدى هذا النوع من الضغط الزراعي إلى قيام الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة بتصنيف الأنواع على أنها معرضة لخطر الإنقراض.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading