nav icon

ماذا يأكل تنين كومودو ملك السحالي؟

يوجد أكثر من 3000 نوع من السحالي، ولكن تنين كومودو فاز بالجائزة لكونه أكبر سحلية حية في العالم، وهو نوع من السحالي الراصدة، وتنين كومودو من الزواحف القديمة له أسلاف يعود تاريخها إلى أكثر من 100 مليون سنة، وكان تنين كومودو غير معروف من قبل العلماء الغربيين حتى عام 1912، وجاء اسمه الشائع من شائعات عن سحلية كبيرة تشبه التنين توجد في جزر سوندا الصغرى.

 

وفي الواقع، فإن لون لسان تنين كومودو الأصفر الطويل المتشعب يذكر الناس بالتنين الأسطوري الذي يبصق النار، وتتراوح ألوان هذه السحالي الكبيرة من الأسود إلى الرمادي المائل للأصفر اعتمادا على موقعها، ولها جلد خشن ومتين مقوى بجلد عظمي (صفائح عظمية) تحميها من الإصابات الناجمة عن الخدوش والعضات، ويمتلك تنين كومودو أيضا ذيلا عضليا كبيرا ومخالب طويلة وقوية.

 

موئل تنين كومودو والنظام الغذائي:

تنين كومودو

يعيش تنين كومودو في خمس جزر فقط في جنوب شرق إندونيسيا، جزر إندونيسيا الأربع داخل منتزه كومودو الوطني (كومودو ورينكا وجيلي مونتانج وجيلي داسامي) وجزيرة فلوريس، والجزر بركانية في الأصل وعرة مع تلال ومغطاة بكل من الغابات والأراضي العشبية السافانا، وتنين كومودو لديه أصغر موئل من أي حيوان مفترس كبير في العالم، وهو يحب الجو الحار، حيث تصل درجات الحرارة خلال النهار خلال موسم الجفاف إلى 95 درجة فهرنهايت (35 درجة مئوية) مع رطوبة حوالي 70 في المائة.

 

تنبش بعض التنانين جحورا ضحلة للراحة ليلا للتدفئة وكمأوى بارد عن حرارة النهار، ويمكن لتنين كومودو إما صنع جحره الخاص أو استخدام جحر لسحلية موجود من قبل، وفي بعض الأحيان يمكن رؤية هذه الجحور على طول منحدرات مجاري الأنهار الجافة بين جذور الأشجار، ومع ذلك، ليس كل تنانين كومودو تستخدم الجحور، وفي الواقع، غالبا ما ينام ذكر بالغ في جزيرة كومودو ليلا في كوخ مهجور اعتاد الزائرون الإقامة فيه.

 

وتنين كومودو البالغ يعيش حياة ترفيهية، ويخرج من جحره للبحث عن بقعة مشمسة للإحماء فيها، ثم يبدأ البحث عن وجبة الإفطار وتليها قيلولة طويلة لطيفة في الظل خلال الجزء الأكثر حرارة من اليوم، وبعد تناول وجبة في وقت متأخر من بعد الظهر يكون التنين جاهزا للنوم وينام بهدوء في جحره حتى يبدأ يوم جديد، وهو مخلوق انفرادي يعيش ويطارد وحده.

 

يأكل تنين كومودو البالغ أي طعام متاح، ومع ذلك، فإن فريسته الطبيعية هي أيل تيمور، والغزال حذر ورشيق للغاية مما يتطلب من تنين كومودو أن يلجأ إلى الكمين على العشب الطويل حتى ينجح في الصيد، وعندما يمر الغزال يستخدم التنين مخالبه الطويلة وأسنانه الحادة للهجوم، وإذا هربت الفريسة يمكن أن يعتمد تنين كومودو على لسانه الطويل للعثور على مكان وجوده حتى على بعد ميل (1.6 كيلومتر).

 

ويأكل تنين كومودو أيضا جاموس الماء والخنازير البرية وكذلك الثعابين والأسماك التي على الشاطئ، وفي جزيرتي رينكا وكومودو أصبحت الخنازير شائعة في بعض المناطق وأصبحت الآن منافسة للطعام مع السحالي الكبيرة، وقد يكون تنين كومودو آكل لحوم جنسها أيضا، ولحسن الحظ يقضي الصغار حياتهم في الأشجار مما يساعد على الأرجح في تقليل مخاطر الإفتراس من البالغين.

تنين كومودو

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي لعاب تنين كومودو على بكتيريا يحتمل أن تكون ضارة يعتقد أنها تساعد في إضعاف الفريسة التي تكون كبيرة جدا بحيث يتعذر على تنين واحد التغلب عليها، وتشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن تنين كومودو قد يكون سام أيضا بسبب بعض خصائص المكونات في لعابه، وسواء كان سام أم لا تخضع للتفسير في هذا الوقت، ومن السابق لأوانه التوصل إلى هذا الإستنتاج حتى يتم إجراء المزيد من الأبحاث.

 

في جزر جيلي موتانج وجيلي داسامي الأصغر داخل حديقة كومودو الوطنية تم اكتشاف تنانين كومودو لتكون أصغر بشكل ملحوظ من تلك الموجودة في جزيرتي رينكا وفلوريس المجاورتين، وقد وجد أن هذه التنانين مرتبطة جينيا بتلك الموجودة في الجزر المجاورة، فما الذي يمكن أن يفسر هذا الإختلاف في الحجم؟ وتم العثور على كثافة من غزال تيمور أقل بكثير أيضا في كلتا الجزيرتين، ويعتقد أن التنانين على هذه الجزر تتكيف فقط مع نقص الإمدادات الغذائية عن طريق تقليل حجم الجسم استجابة لتناقص توافر الغذاء، وإن تنين كومودو في هذه الجزر حذر للغاية، ويعتقد أن أكل لحوم جنسها يمثل تهديدا أكبر للتنين الصغار هنا أكثر من الجزر الكبيرة.

 

حياة تنين كومودو الإجتماعية:

تنين كومودو

مثل العديد من الزواحف، غالبا ما يتغير عدد إناث تنين كومودو التي تعشش كل عام، بسبب توفر الفريسة والحالة الجسدية للأنثى، ولا تتكاثر إناث التنين كل عام، وخلال سنوات الراحة هذه تتعافى الإناث من تكاليف الطاقة التي تتكبدها أجسادهن من إنتاج البيض خلال سنوات الخصوبة، وتستخدم إناث تنين كومودو ثلاثة أنواع مختلفة من الأعشاش لبيضها، أعشاش التلال، والأعشاش الأرضية، وأعشاش الهضاب التي بناها طائر الفرك ذي الأرجل البرتقالية، وغالبا ما تحفر الإناث غرف أعشاش الطعم لتثبيط الحيوانات المفترسة بما في ذلك ذكور تنين كومودو وأنثى التنانين الأخرى من إزعاج مواقع الأعشاش الموجودة عند حفر أعشاشها.

تنين كومودو

يبني طائر الفرك البرتقالي أعشاشا مصنوعة من الأوراق والحطام، ويشكل حاضنة طبيعية من الحرارة الناتجة عن الأوراق المتحللة، ومن السهل التمييز بين مصدر أنشطة بناء العش حيث أن أعشاش الطيور من يناير إلى أبريل بينما تقوم أنثى تنين كومودو بحفر العش في أغسطس وسبتمبر، وأشارت إحدى الدراسات إلى أن إناث تنين كومودو أظهرت تفضيلا ملحوظا لإختيار أعشاش الهضاب فوق أعشاش التلال والأرض.

 

يبدأ تنين كومودو حياته في بيضة بحجم ثمرة الجريب فروت، وتضع الأنثى ما بين 15 و 30 بيضة وأحيانا تحرس بيضها لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر حتى تفقس، وحياة التنين الصغير ليست سهلة، وبمجرد أن يفقس الصغير، يندفع خارج العش ويقترب من أقرب شجرة حتى لا يأكله البالغون، وهذا صحيح التنانين البالغة تعتبر الصغار وجبات سهلة، ولحسن حظ الصغار، فإن البالغين وزنهم ثقيل لايستطيعون أن يتسلقوا الأشجار.

تنين كومودو

يعيش الصغار في الأشجار يأكلون أي شيء يلائم أفواههم، من البيض والجنادب والخنافس والأبراص، ومع ذلك، فإن نظامهم الغذائي الأساسي هو أبو بريص توكاي وهو سحلية عدوانية، وتجد التنانين الصغيرة في أغلب الأحيان في تجاويف جذوع الأشجار حيث تعشش الأبراص وتحتمي بها، وعندما يبلغون من العمر حوالي 4 سنوات مع طول 4 أقدام (1.2 متر) تكون تنانين كومودو كبيرة بما يكفي لتجربة الحياة على الأرض.

 

تنين كومودو في حديقة الحيوان:

تنين كومودو

استحوذت حديقة حيوان سان دييغو على أول اثنين من تنين كومودو في عام 1963، وكان يعتقد أنه "زوج" (ذكر وأنثى)، ولكنهما كانا صغيرين جدا عند وصولهما حتى لا نكون متأكدين تماما من ذلك، ولم يكن حتى عام 1975، عندما كانا ناضجين جنسيا، كشفت التحليلات الهرمونية أنهما إناث، ولذا بدأنا في البحث عن ذكر للتكاثر،وقد وصل ذلك الذكر من حديقة حيوانات بازل في سويسرا في عام 1976 ولكن لم يتم إنتاج أي نسل على الإطلاق.

 

في عام 1994، تلقت حديقة حيوان سان دييغو ستة من تنين كومودو يافعة على سبيل الإعارة من حديقة حيوان سينسيناتي، وخططنا لإيجاد طريقة سهلة وآمنة لتحديد جنس تنين كومودو في سن مبكرة، وبعد تسعة أشهر من أخذ عينات الدم والفحوصات بالموجات فوق الصوتية وجدنا أنه يمكننا تحديد جنس التنانين البالغة من العمر عامين بنجاح، وهذه المعرفة مفيدة للغاية لبرامج التكاثر، وأثبتت هذه التقنية أيضا نجاحها في تحديد جنس جميع السحالي الراصدة بالإضافة إلى وحوش جيلا والسحالي المزركشة، وحاليا، لا يتم عرض تنين كومودو في حديقة حيوان سان دييغو حيث يحصل على موطن جديد، ومن المقرر افتتاح مملكة كومودو بحلول صيف 2021.

 

هل تنين كومودو مهدد بالإنقراض؟
تنين كومودو الرائع ضعيف، وقد يعتقد البعض أن أكبر سحلية في العالم لن تقلق بشأن سلامتها، وقدرت إحدى الدراسات عدد تنين كومودو داخل حديقة كومودو الوطنية بـ2405، وقدرت دراسة أخرى ما بين 3000 و 3100 فرد، وفي جزيرة فلوريس الأكبر حجم ، والتي تقع خارج المنتزه الوطني قدر عدد التنانين من 300 إلى 500، وإن تنانين كومودو التي تعيش خارج المنتزه الوطني هي الأكثر تعرضا للخطر، نظرا لتفتيت الموائل والحرق المتكرر للأراضي العشبية، وصيد الغزلان تيمور هي أكبر المخاطر على بقائهم على قيد الحياة، وفي جزيرة فلوريس يتقلص موطن تنين كومودو بسرعة بسبب تأثير عدد السكان الذي يبلغ حوالي 2 مليون نسمة.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading