nav icon

ما هو قنفذ البحر ؟

قنفذ البحر هي حيوان صغير وشائك ومستدير، وهو يعيش في جميع محيطات الأرض على أعماق تتراوح من خط المد والجزر إلى 15000 قدم، ولأنه لا يستطيع السباحة فهو يعيش في قاع البحر، وقنفذ البحر دفاعه الرئيسي ضد الحيوانات المفترسة الأكثر رشاقة مثل الثعابين وثعالب الماء هو اختباره القاسي الشوكي أو الصدفة.

 

حقائق عن قنفذ البحر:

* السلاح السري: يستخدم السلطعون الناقل قنفذ البحر مثل بذلة الدروع لحماية إضافية من الحيوانات المفترسة.

* التناظر الخماسي: يحتوي جسم قنفذ البحر الناضج على خمسة أقسام متناظرة على عكس الثدييات التي لها قسمان.

* الخجل من الأضواء: قنفذ البحر ليس لديه عيون يمكن اكتشافها، لكن الخبراء يشكون في أن جسمه بالكامل عبارة عن عين مركبة حساسة للضوء.

 

أنواع قنفذ البحر:

قنفذ البحر

تتضمن بعض الأنواع الأكثر إثارة للإهتمام من الأنواع البالغ عددها 950 نوعا ما يلي:

* قنفذ البحر الأرجواني الهادئ هو عنصر أساسي في السوشي الأحادي.

* يساعد قنفذ البحر الأسود ذو الحبر الأسود في الحفاظ على صحة الشعاب المرجانية في منطقة البحر الكاريبي عن طريق الحفاظ على انخفاض نمو النبات.

* يعتبر قنفذ الزهرة البحري من أكثر الأنواع سمية، ويسكن المحيطات الدافئة لمنطقة غرب المحيطين الهندي والهادئ.

* قنفذ البحر الأحمر العملاق هو أكبر الأنواع حيث يبلغ متوسط عرضه حوالي 18 سم (سبع بوصات) ويبلغ طول العمود الفقري ثمانية سنتيمترات (ثلاث بوصات)، ويسكن مياه المحيط الهادئ الساحلية لأمريكا الشمالية.

* يعيش قنفذ القلم الرصاص الصخري في المحيطات الإستوائية بين المحيطين الهندي والهادئ، وله أشواك قصيرة ذات نهايات مدورة ومخططة يمكن أن تثقب في الصخور.

* قنفذ الدولار الرملي أو كعكة البحر أو القنفذ الصدفي البنفسجي، وهو قنفذ البحر المسطح الذي يحتوي على أشواك قصيرة تسمى الأهداب للحفر في الرمال، ويعيش في البحار في جميع أنحاء نصف الكرة الشمالي.

* قنفذ البحر الأخضر هو واحد من 18 نوعا صالحا للأكل، حيث تحصد الغدد التناسلية والغدد الموجودة داخل الصدفة لإستخدامها في المقام الأول في السوشي الأحادي الياباني، ويعيش قنفذ البحر الأخضر في مياه شمال المحيط الأطلسي.

 

وصف قنفذ البحر:

قنفذ البحر

قنفذ البحر هو حيوان بحري صغير له قشرة كروية أو صدفة، والتي عادة ما تكون مغطاة بأشواك تشبه تلك الموجودة في النيص، وتساعد الأقدام الأنبوبية الصغيرة جدا بين الأشواك على التحرك ببطء على طول قاع المحيط، وتأتي في كل لون تقريبا من الأسود إلى الأبيض والأحمر والبرتقالي والأخضر والبني والأرجواني والوردي والأصفر والأزرق والرمادي، ويتراوح حجمه من حوالي بوصة في القطر حتى 14 بوصة، وفي المتوسط يزن قنفذ البحر حوالي رطل واحد.

 

نظرا لوجود ما يقرب من ألف نوع من قنفذ البحر يمكن أن تختلف هذه الحيوانات اختلافا كبيرا في المظهر، ويمكنك التعرف بسهول على معظمها من خلال واجهاتها الخارجية الشوكية لكن البعض مثل قنفذ الدولار الرملي لديه شعر قصير فقط في جميع أنحاء جسمه، والبعض الآخر مثل قنفذ القلم الرصاص له أشواك مستديرة ليست حادة مثل دوران القنفذ النموذجي.

 

موطن وموئل قنفذ البحر:

قنفذ البحر

يعيش قنفذ البحر في المحيطات في جميع أنحاء العالم، ويمكنك العثور عليه هناك في القطب الشمالي أو المداري أو الخط الساحلي أو أعمق الخنادق البحرية، ولأنه لا يستطيع السباحة فإن قاع المحيط هو موطنه، ويعيش البعض مثل قنفذ الحصى في المياه الضحلة بالقرب من الشواطئ حيث تشرق الشمس، ويعيش آخرون على عمق كبير تحت السطح وهم في ظلام دامس، والمناطق القاحلة تحت الماء بها أعداد كبيرة من هذه المخلوقات والسكان القريبون من الشاطئ هم الأكثر كثافة بكثير وبينما يعيشون في جميع أنحاء العالم يعيش أكبر عدد من قنفذ البحر في موائل المحيط المعتدلة والإستوائية في المياه الضحلة التي تصل إلى عشرة أمتار أسفل حيث تتوافر النباتات التي يأكلها.

 

مع وجود العديد من الأنواع ومثل هذا الموطن الواسع النطاق من المستحيل معرفة ذلك على وجه اليقين، ومع ذلك، فقد قدرت دراسة بحرية حديثة في ولاية أوريغون أن عدد الأنواع الأرجوانية في الشعاب فقط يبلغ حوالي 350 مليونا، وهو رقم يمثل زيادة قدرها 10000 ضعف في بضع سنوات فقط، مما يضعها في فئة الحفاظ على أقل قدر من القلق.

 

وعزا الباحثون التوسع الهائل لهذه الفئة من قنافذ ساحل المحيط الهادئ إلى نظام بيئي بحري غير متوازن، وفي هذه الأثناء في البحر الأبيض المتوسط يعيش قنفذ البحر الأرجواني حاليا في حالة شبه مهددة، والعوامل التي أدت إلى القضاء على هذا النوع تشمل ارتفاع درجات حرارة البحر والأسماك الغازية التي تأكل الطحالب مما يحرم قنفذ البحر من الغذاء الأساسي، والسبب الأساسي هو عدم التوازن في النظام البيئي، ومع ذلك فإن ندرة الغذاء لا تعني بالضرورة أن النوع على وشك الإنقراض، ويمكن أن يظل قنفذ البحر الأرجواني في حالة سبات ويعيش بدون طعام لسنوات في المرة الواحدة، ومع هذا المثابرة غير العادية قد ينحسر هؤلاء السكان ولكنهم يتزايدون أيضا.

 

مفترسات وفريسة قنفذ البحر:

قنفذ البحر

على الرغم من مرونته الفطرية إلا أن قنفذ البحر معرض لتهديدات الأمراض والحيوانات المفترسة، وقضى مرض بكتيري عام 1981 تقريبا على بعض الأنواع في اليابان، ومرض قنفذ البحر الأصلع هو مرض بكتيري آخر يهدد بعض مجموعات قنافذ البحر مما يتسبب في تساقط أشواك الحيوانات وتركها بلا حماية ضد الحيوانات المفترسة، المحار مثل السرطانات والكركند من بين الحيوانات المفترسة الطبيعية لهذه الكائنات، وأسماك الزيناد وأسماك الراس البحري هما سمكتان يفترسها قنفذ البحر، وتم تجهيز ثعبان البحر الذئب خصيصا لاصطياد وتناول قنفذ البحر في نصف الكرة الشمالي.

 

وتساعد ثعالب البحر في مناطق مثل كولومبيا البريطانية في الحفاظ على التوازن البيئي عن طريق منع الإكتظاظ السكاني للقنافذ، وعلى الرغم من أنه يتحرك ببطء إلا أن قنفذ البحر لديه بعض الوسائل لحماية نفسه، وغالبا ما تكون أشواكه الحادة كافية لتثبيط بعض الحيوانات المفترسة، وبعض أنواع قنفذ البحر سامة أيضا، ويتغذى قنفذ البحر بشكل رئيسي على النباتات البحرية مثل الطحالب وعشب البحر، ويتغذى أيضا على الكائنات البحرية اللآطئة أو غير المتحركة مثل الإسفنج المرجاني والبحري.

 

تكاثر قنفذ البحر وعمره:
إناث قنفذ البحر تنتج البيض، ويطلق معظم هذا البيض في البحر لتلقيحه بواسطة الحيوانات المنوية التي يطلقها الذكور، وتضع بعض أنواع من إناث قنفذ البحر بيضها بين أشواكها بدلا من تركه يطفو بحرية، وبمجرد حدوث الإخصاب يستغرق الأمر حوالي 12 ساعة فقط حتى يصبح البيض جنينا، وبعد ذلك بوقت قصير يصبح الجنين يرقة بها أهداب يمكنها جمع الطعام المجهري لنموها، ويستغرق الأمر عدة أشهر حتى تتحول اليرقة إلى قنفذ بحر متطور، وسوف ينمو لبضع سنوات أخرى ليصل إلى مرحلة البلوغ، واعتمادا على الأنواع يعيش عدة سنوات، على سبيل المثال يبلغ متوسط العمر المتوقع للأنواع الأرجوانية حوالي 20 عاما.

 

قنفذ البحر في الصيد والطبخ:

قنفذ البحر

في العديد من المطابخ العالمية من ألاسكا إلى نيوزيلندا تعتبر الغدد التناسلية أو اليحمور طعاما شهيا، وعادة يأكلها الناس نيئة مع عصير الليمون أو زيت الزيتون، وفي مناطق أخرى يدمج الطهاة بطارخ في الصلصات الذواقة والعجة والشوربات، ويستمتع اليابانيون بالبطارخ في السوشي، ويستهلكون حوالي 50000 طن من بطارخ قنفذ البحر سنويا، وهو ما يمثل ما يقرب من 80 في المائة من الإمدادات المصنعة تجاريا في العالم.

 

هل قنفذ البحر سام؟
بعض أنواع قنفذ البحر البالغ عددها 950 نوعا سامة، ويحمل البعض السم في العمود الفقري بينما يحمل البعض الآخر السم في أقدامهم الأنبوبية، ومن المرجح أن يكون قنفذ البحر في البيئات الإستوائية سامة، وعندما تخطو على قنفذ البحر السام ويدخل السم في ثقب في الجلد تشعر بإحساس حارق فوري، ويمكن أن يستمر هذا لعدة ساعات، وتشمل الأعراض الأخرى التي قد تتطور من لدغة قنفذ البحر الغثيان والقيء وصعوبة التنفس وضعف العضلات، ومع ذلك، فحتى سم أكثر الأنواع سامة مثل قنفذ البحر الزهري نادرا ما يكون قاتلا.

 

معلومات عن قنفذ البحر:

قنفذ البحر

ينتمي قنفذ البحر إلى مملكة الحيوان، وينتمي قنفذ البحر إلى فصيلة شوكيات الجلد، وتنتمي قنافذ البحر إلى فئة القنافذ، ويتم تغطية قنفذ البحر بصفائح، وتشمل مفترسات قنفذ البحر الأسماك والطيور وسرطان البحر وثعالب البحر، وعادة ما يضع قنفذ البحر حوالي 2000000 بيضة، ويمكن أن يعيش قنفذ البحر لمدة تصل إلى 200 عام، والإسم العلمي لقنفذ البحر هو إكينويديا، ويمكن أن عيش قنفذ البحر لمدة ما بين 15 إلى 200 عام، ويتراوح الرقم الهيدروجيني الأمثل لقنفذ البحر ما بين 6 و 9.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading