nav icon

معلومات مثيرة عن الدب الأسود الأمريكي بالصور

الدب الأسود الأمريكي هو أحد الحيوانات آكلات اللحوم والنباتات الكبيرة الذي يعيش في الغابات والمستنقعات والتندرا في جميع أنحاء المناطق الشمالية من أمريكا الشمالية، وفي بعض المناطق مثل شمال غرب المحيط الهادئ، ويعيش الدب الأسود الأمريكي بشكل عام على حواف المدن والضواحي حيث من المعروف أنه يقتحم مباني التخزين أو السيارات بحثا عن الطعام، ويمكن أن يصل طول الدب الأسود الأمريكي ما بين 4.25-6.25 قدم في الطول، ويصل وزنه ما بين 120-660 رطل.

 

وصف الدب الأسود الأمريكي :

الدب الأسود الأمريكي

يختلف الدب الأسود الأمريكي اختلافا كبيرا في اللون في جميع أنحاء نطاقه، حيث في الشرق، عادة ما يكون الدب أسود مع خطم بني، ولكن في الغرب، يكون لونه أكثر تغيرا ويمكن أن يكون أسود أو بني أو بلون القرفة أو حتى اللون البرتقالي الفاتح، وعلى طول ساحل كولومبيا البريطانية وألاسكا، هناك نوعان من الدب الأسود الأمريكي يتميزان بما يكفي لكسب ألقابهما، وهما الدب الكرمود المائل إلى الأبيض أو الدب الروحي، والدب الرمادي المائل إلى الأزرق أو الدب الجليدي.

 

على الرغم من أن بعض أنواع الدب الأسود الأمريكي قد تكون ملونة مثل الدببة البنية، إلا أنه يمكن تمييز النوعين بحقيقة أن الدب الأسود الأمريكي الأصغر يفتقر إلى الحدبة الظهرية المميزة للدببة البنية الأكبر، ولدى الدب الأسود الأمريكي أيضا آذان أكبر تقف منتصبة أكثر من الدببة البنية، ويمتلك الدب الأسود الأمريكي أطرافا قوية ومسلحة بمخالب قصيرة تمكنه من تحطيم الأشجار وتسلق الأشجار وجمع اليرقات والديدان، كما أنه يخرج بمخالبه خلايا النحل ويتغذى على العسل ويرقات النحل التي تحتويها.

 

موطن وموئل الدب الأسود الأمريكي :

الدب الأسود الأمريكي

يعيش الدب الأسود الأمريكي في مناطق الغابات في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، من كندا إلى المكسيك وفي 40 ولاية على الأقل في الولايات المتحدة، وكان يعيش الدب الأسود الأمريكي في جميع مناطق الغابات تقريبا في أمريكا الشمالية، ولكنه الآن محصور في المناطق الأقل كثافة سكانية من قبل البشر، وفي كندا، لا يزال الدب الأسود الأمريكي يعيش في معظم نطاقه التاريخي بخلاف السهول المركزية، كما سكن هذا الدب مرة واحدة المناطق الجبلية في شمال المكسيك لكن أعداده تضاءلت في هذه المنطقة.

 

الدب الأسود الأمريكي هو واحد من ثلاثة أنواع من الدببة التي تعيش في أمريكا الشمالية، والإثنان الآخران هما الدب البني والدب القطبي، ومن هذه الأنواع من الدببة يعتبر الدب الأسود الأمريكي هو أصغر الأنواع والأكثر خجلا، وعندما يصادف البشر غالبا ما يهرب بدلا من الهجوم، ويميل الدب الرمادي إلى العيش في مناطق أكثر انفتاحا، بينما يفضل الدب الأسود الأمريكي المناطق الجبلية كثيفة الغابات، ولكن لا يزال هناك تداخل كبير بين الإثنين، وإذا كان هناك صراع بين الدب الرمادي والدب الأسود الأمريكي، فيجب أن تتأكد تماما أن الدب الرمادي أكبر بكثير وأكثر قوة وعدوانية، وقد يكون الدب الأسود الأمريكي قادرا على خوض قتال ولكنه لن يفوز.

 

الدب الأسود الأمريكي والنظام الغذائي :

الدب الأسود الأمريكي

الدب الأسود الأمريكي هو من الحيوانات آكلة اللحوم والنباتات، ويشمل نظامه الغذائي الأعشاب والتوت والمكسرات والفواكه والبذور والحشرات والفقاريات الصغيرة والجيف، وفي المناطق الشمالية، يأكل سمك السلمون كما سيقتل الدب الأسود الأمريكي أحيانا الغزلان الصغيرة أو عجول الموظ، وفي الأجزاء الأكثر برودة من مداه، يلجأ الدب الأسود الأمريكي إلى وكره في الشتاء حيث يدخلو في نوم الشتاء وإن خموله ليس سباتا حقيقيا، ولكن خلال نومه الشتوي يمتنع عن الأكل أو الشرب أو إخراج الفضلات لمدة تصل إلى سبعة أشهر، وخلال هذا الوقت، يتباطأ التمثيل الغذائي وينخفض معدل ضربات القلب.

 

تكاثر الدب الأسود الأمريكي :

الدب الأسود الأمريكي

يتكاثر الدب الأسود الأمريكي جنسيا، ويصل إلى مرحلة النضج الجنسي في سن 3 سنوات، ويحدث موسم التكاثر في الربيع ولكن لا يزرع الجنين في رحم الأم حتى أواخر الخريف، ويولد اثنان أو ثلاثة من الأشبال في يناير أو فبراير، وأشبال الدب الأسود الأمريكي صغير جدا وتمضي الأشهر القليلة القادمة في الرضاعة في أمان العرين، وتخرج الأشبال من العرين مع والدتهم في الربيع، ويظلون تحت رعاية أمهم حتى يبلغوا حوالي سنة ونصف عندما يتفرقوا للبحث عن إقليمهم.

 

هل الدب الأسود الأمريكي مهدد بالإنقراض ؟
يصنف الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة حالة الحفاظ على الدب الأسود الأمريكي على أنه أقل اهتمام، فالدب الأسود الأمريكي هو الدب الأكثر شيوعا في أمريكا الشمالية، ومع ذلك، فإن جميع الثدييات الكبيرة التي تأكل اللحوم من القطط الكبيرة والذئاب والدببة تواجه تهديدات ناجمة عن فقدان الفريسة والموطن، وهذا يشمل الدب الأسود الأمريكي على الرغم من أنه أقل تأثرا لأن 95 % من نظامه الغذائي يعتمد على النبات، ويمكن أن يعيش الدب الأسود الأمريكي ما بين 10-30 عاما.

 

الدب الأسود الأمريكي والبشر :

الدب الأسود الأمريكي

يواجه الدب الأسود الأمريكي في جميع أنحاء أمريكا الشمالية أيضا انخفاضا في مناطق الغابات التي عاش فيها سابقا بسبب التوسع السريع في المناطق الحضرية، وفي الواقع، معظم التحديات التي تواجه الدب الأسود الأمريكي في أمريكا الشمالية تأتي من البشر، والدب الأسود الأمريكي حيوان ذكي ويتعلم بسرعة حيث يمكنه العثور على القمامة التي خلفها البشر وكذلك يمكن الوصول إلى طعام الإنسان بسهولة، وهذا يجعل الظروف مثالية للصراع بين الدببة والبشر، وفقا لجمعية حماية الحياة البرية، وتتجلى المشكلة بشكل خاص في المناطق الريفية حيث يرتفع البشر ويخيمون وكذلك مناطق الغابات المأهولة مما يؤدي إلى ظروف خطيرة للدببة السوداء والبشر على حد سواء.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading