nav icon

إرشادات عن تزاوج وتكاثر القطط

عندما تقوم بتربية واحدة من القطط الأليفة سواء كانت قط ذكر أو قطة أنثى، يجب أن تفكر جدياً ماذا ستفعل عندما يحين موعد التزواج لقطك أو قطتك الأليفة، فـ تكاثر القطط وتزاوجها له عدة مواعيد خلال العام ويجب أن تقوم بشئ ما حيال هذا الأمر، سواء أما بالبحث عن شريك لها خلال هذه الفترة، أو القيام بتدخل جراحي من خلال الطبيب البيطري لوقف فترة الشبق، وإذا قررت البحث عن شريك من أجل التزاوج فهناك بعض المعلومات التي يجب أن تعرفها عن فترة حمل القطط وولادتها، واليوم سنتعرف على كثير من المعلومات حول هذه الفترة لتتمكن من معرفة الإجراءات اللازم إتخاذها حتى تنتهي فترة الحمل بولادة الهرر الصغيرة.

 

التزاوج والحمل لدى القطط :

القطط

ربما قد تكون قد تبنيت بعض القطط الصغيرة أو تم إعطاؤها لك، والآن بعد أن أصبحت القطط أكبر بعد بضعة أشهر، أصبح سلوكها فجأة عاطفيا، وتتساءل هل يمكن أن تكون في فترة الحرارة أو ما يسمى بالشبق بالفعل؟ نعم، لقد قرأت عن التعقيم، ولكنك لم تصل إليه بعد، وربما كنت تفكر سرا كم هو جميل أن يكون لديك هررة صغيرة، ومع ذلك، أنت تحبها، وتتساءل أيضا عما إذا كان يمكنها الحمل في سنها، وماذا سيحدث بالضبط، هل يجب عليها أن تفكر يوما ما وتواجه أحد القطط الذكور؟

 

هل القطط في فترة الشبق ؟
القطط التي لا يتم تعقيمها ستصبح في النهاية في فترة الحرارة أو الشبق، والعلامات لاشك فيها، بمجرد أن تعرف ما الذي تبحث عنه، ويمكن أن تحصل القطط الصغيرة على حرارتها الأولى في وقت مبكر عندما تصل إلى أربعة أشهر ونصف، ولذلك لا تقع في النصيحة القديمة انتظر حتى ستة أشهر للتعقيم، ووتذكر أنه بمجرد أن تتعرض القطط للحرارة الأولى، سيحدث ذلك مرارا وتكرارا، حتى تتزاوج أو تعقم، وعليك معرفة بعض الأعراض السلوكية التي يجب مراقبتها إذا كنت تشك في أن القطط الخاصة بك في حالة حرارة.

 

علامات القطط الحامل :

القطط

القطط في فترة الحرارة ستذهب إلى أي مدى للعثور على القطط الذكور للتزاوج معها، ومن المعروف في بعض الأحيان أن ذكور القطط تصيح بصوت مرتفع للوصول إلى الإناث في فترة الحرارة، وإذا كانت القطط الخاصة بك في حالة حرارة وكان بإمكانها الوصول إلى الذكور، فإن احتمال حملها قوي جدا، وستظهر القطط الحامل تغييرات جسدية وشخصية ستصبح أكثر وضوحا أولا بعد حوالي ثلاثة أسابيع من التزاوج، وعليك تعلم التعرف على العلامات التي تدل على أن القطط حاملا، ومنها زيادة الوزن, ولون الصدر يميل إلى اللون الروز,وزيادة الشهية، وتمدد الجسم والترجيع، ولذلك إذا كنت بطيئا بعض الشيء في تعقيمها وأصبحت القطط حاملا، فأين تذهب من هنا؟ أول قرار لك هو السماح باستمرار الشرط أم لا، نعم يمكن تعقيم القطط الحامل، ولكن كلما كان الحمل مبكرا، كان ذلك أفضل، ومع ذلك، هذا قرار ستريد مناقشته مع عائلتك وطبيبك البيطري.

 

رعاية القطط أثناء الحمل :

القطط

سواء كنت قد تبنيت القطط حاملا، أو أصبحت القطط حاملا لديك، فستحتاج إلى توفير كل الأشياء التي تحتاجها القطط الخاصة بك الحامل، سواء لصحتها أو لصحة القطط الصغيرة التي لم تولد بعد، باستثناء الإعتبارات الغذائية، خاصة بالنسبة للقطط الحامل فإن معظم الأشياء التي ستوفرها لها هي نفس الأشياء التي تقدمها لأي قط في رعايتك منها المأوى، ومكان للنوم، والليتر بوكس، ومواقع الخدش وألعاب (التمرين مهم للقطط الحامل أيضا).

 

المشاكل المحتملة في حمل القطط :
بشكل عام، يجب متابعة أي أعراض غير عادية أثناء الحمل لدى القطط من خلال الأصوات، أو زيارة إلى الطبيب البيطري، وهذا جزء مهم من رعاية القطط الحامل، وعلى الرغم من أن العديد من القطط الحوامل تمر بالحمل بدون مشاكل، إلا أن هناك مشاكل محتملة يمكن أن تحدث.

 

مساعدة القطط خلال عملية الولادة :

القطط

من المحتمل أنك لن تحتاج إلى القيام بأي شيء للمساعدة في عملية الولادة إلا أن تكون مع القطط الخاصة بك لتشجيعها، وقد تستيقظ في صباح أحد الأيام لتكتشف أن القطط الحامل أنجبت أثناء الليل، وهي ترضع قططها بسهولة، ومع ذلك، يجب أن تعرف كيفية اكتشاف المشكلات المحتملة والإجراءات التي يجب اتخاذها، إذا كانت بحاجة إلى المساعدة في عملية الولادة.

 

رعاية القطط والهررة بعد الولادة :
أول أسبوعين أو الأسابيع الثلاثة الأولى هي الأكثر أهمية بالنسبة لقططك الأم وقططها الصغيرة، ويجب أن تتطور القطط الصغيرة بسرعة، وعادة ما تظهر القطط الأم أعراض أي مشاكل بعد الولادة في هذا الوقت، عليك وضع القطط الأم وأطفالها في مكان هادئ من المنزل، والغرفة المنفصلة مثالية، وتأكد من أن الغرفة دافئة بما يكفي، ويعتبر التبريد من أكثر الأخطار أهمية للقطط الصغيرة حديثة الولادة، ودع القطط الأم تحدد مدى تقدمك نحو صغارها، إذا كانت مرافقة مقيمة مع الصغار منذ فترة طويلة، فقد ترحب بزياراتك.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading