nav icon

ماذا تعرف عن مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ؟

مايك بينس هو عضو مجلس الكونجرس الأمريكي السابق وحاكم مدينة إنديانا، كما تقلد مايك بينس منصب نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مايك بينس في عام 2016، فمن هو مايك بينس ؟ وما وصل إلى هذه المناصب الهامة في الولايات المتحدة الأمريكية؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال السطور التالية ... تابعوا معنا

 

من هو مايك بينس ؟
وُلد نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس في إنديانا عام 1959، وذهب إلى كلية هانوفر وكلية الحقوق بجامعة إنديانا بعد أن خسر عرضين لشغل مقعد في الكونجرس الأمريكي، أصبح مضيف برنامج حواري إذاعي وتلفزيوني محافظ في التسعينيات، ترشح بينس بنجاح للكونجرس في عام 2000 حيث إرتقى إلى منصب رئيس المؤتمر الجمهوري القوي، قبل أن ينتخب حاكم ولاية إنديانا في عام 2012، وفي يوليو 2016، اختار مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب بينس كنائب له لمنصب نائب الرئيس، وفي 8 نوفمبر 2016 تم انتخاب مايك بينس نائباً لرئيس الولايات المتحدة عندما فاز ترامب بالسباق الرئاسي وأدى اليمين الدستورية كنائب للرئيس الأمريكي في 20 يناير 2017.

 

حياة مايك بينس المبكرة :
ولد مايكل ريتشارد بينس في 7 يونيو 1959، في كولومبوس، إنديانا وهو واحد من ستة أطفال من نانسي وإدوارد بينس وهو من قدامى المحاربين في الجيش الأمريكي قام بتشغيل سلسلة من محطات الوقود، ولديه ميول كاثوليكية أيرلندية نقلها لعائلته ونشأ مايك بينس وهو يعبّر عن الرئيس السابق جون كينيدي، وتطوع لحزب مقاطعة بارثولوميو الديمقراطي كطالب في مدرسة كولومبوس نورث الثانوية.

 

وفي حين لعبت الكنيسة دورًا مهمًا في حياة مايك بينس العائلية المبكرة، إلا أنه أصبح متديّنًا بدرجة أكبر كطالب في كلية هانوفر، وبالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أنه صوت لجيمي كارتر في عام 1980، إلا أنه أصبح مستوحى من رونالد ريغان والحزب الجمهوري، وبعد تخرجه في شهادة البكالوريوس في التاريخ عام 1981، انتقل إلى إنديانابوليس في عام 1983 لحضور كلية الحقوق بجامعة إنديانا في ماكيني، وحصل على دينار أردني عام 1986.

 

زواج مايك بينس من كارين بنس :
تزوج مايك بينس من زوجته كارين منذ عام 1985 وقد عملت كارين معلمة سابقة في مدرسة إبتدائية، مع منظمات غير ربحية مرتبطة بالشباب وللزوجين ثلاثة أطفال بالغين وهم مايكل وشارلوت وأودري.

مايك بينس

حياة مايك بينس المهنية المبكرة :
ذهب مايك بينس إلى الممارسة الخاصة بعد تخرجه، وحاول أن يمد يده في السياسة من خلال أن يصبح نائب مسؤول عن الحزب الجمهوري لمقاطعة ماريون وسعى للحصول على دفقة أكبر، فترشح للكونجرس في عامي 1988 و1990 وخسرها مرتين أمام الديموقراطي فيل شارب ومع ذلك تعلم بينس درسا قيما في الهزيمة.

 

وفي الوقت نفسه، واصل نمو ملفه الشخصي وشغل بينس منصب رئيس مؤسسة إنديانا لاستعراض السياسات من عام 1991 حتى عام 1993، وتم الإشادة به بسبب أسلوبه المتواضع واستعداده للإستماع إلى الآراء المتعارضة وتم نشر برنامجه الإذاعي في عام 1994 وتفرع إلى التلفزيون كمضيف برنامج صباحي في العام التالي، قبل أن ينتهي كلا البرنامجين في عام 1999.

 

مايك بينس عضو الكونجرس الأمريكي :
أحيا مايك بينس مسيرته السياسية من خلال الترشح للكونجرس مرة أخرى في عام 2000، وفاز هذه المرة بمقعد، وأظهر بسرعة أنه لم يكن خائفًا من الوقوف على خطوط الحزب فقد عارض سياسة الرئيس جورج دبليو بوش بعدم ترك الأطفال في عام 2001، وظهر كرجل ذو قناعات قوية، وفاز بسهولة بإعادة انتخابه خمس مرات.

 

وتسلق صفوف القيادة الجمهورية، وتم تعيين بينس رئيسًا للجنة الدراسات الجمهورية في عام 2005 ولم ينجح في محاولته ليصبح زعيمًا للأقلية في عام 2006، وخسر أمام جون بوينر في أوهايو، ولكن بعد عامين تم انتخابه بالإجماع لمنصب قوي وهو رئيس المؤتمر الجمهوري، كان بينس محافظًا ماليًا قويًا، وأصر على إجراء تخفيضات في الميزانية الفيدرالية قبل دعم تمويل جهود الإغاثة من إعصار كاترينا في عام 2005، وكان من بين أبرز المعارضين لخطة الإنقاذ الفيدرالية في عام 2008 ولفت الإنتباه أيضًا إلى آرائه الإجتماعية، وخاصة دعم خطة لإغلاق الحكومة بسبب معركة لإفشال تنظيم الأسرة في عام 2011.

 

مايك بينس حاكم إنديانا :
في عام 2011، أعلن مايك بينس نيته الترشح لمنصب حاكم ولاية إنديانا في العام التالي، وعلى الرغم من الإعتراف القوي بالأسماء ومنصة تركز على التخفيضات الضريبية ونمو الوظائف، نجد أنه قد انخرط في سباق ساخن مع الديموقراطي جون جريج، حيث حقق في نهاية المطاف فوزًا وثيقًا بأقل من 50 % من الأصوات.

 

وبعد أن أصبح حاكماً، كانت أوراقه الخاصة بالكونغرس، التي يوجد مقرها في جامعة إنديانا في بلومنجتون مختومة ووجه مايك بينس الأموال نحو تحسين البنية التحتية وبحلول عام 2016، كانت إنديانا تتمتع بفائض في الميزانية قدره ملياري دولار وتصنيف إئتماني ثلاثي أصلية، على الرغم من أن النقاد أشاروا إلى أن أجور الولاية كانت أقل من المتوسط الوطني.

 

مايك بينس ودونالد ترامب :
بعد فترة وجيزة من إعلان عزمه الترشح لولاية ثانية، عاد بينس إلى دائرة الضوء الوطني عندما ظهر كمرشح لمنصب نائب الرئيس لمرشح الحزب الجمهوري المحتمل دونالد ترامب لعام 2016، وعلى الرغم من أن بينس عارض بعض وجهات نظر ترامب، إلا أنه كان يعتقد أنه شريك جيد في إدارة الأعمال في نيويورك بسبب علاقاته بزعماء الكونجرس والدعم القوي بين المحافظين، وكان بينس قد أيد أصلاً مرشح الرئاسة الجمهوري تيد كروز خلال الإنتخابات التمهيدية وفي 15 يوليو 2016، أعلن ترامب رسمياً أن بينس كان هو اختياره لمنصب نائب الرئيس، وفي مؤتمر صحفي وصف ترامب مايك بنس بأنه "رجل شرف وشخصية وصدق".

 

الإنتخابات الرئاسية التاريخية :
في 8 نوفمبر 2016، تم انتخاب مايك بينس نائباً لرئيس الولايات المتحدة عندما فاز دونالد ترامب بالسباق الرئاسي، متغلبًا على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وكان النصر المذهل الذي حققه ترامب ومايك بينس بمثابة رفض مدوٍ لسياسة التأسيس من قبل الأميركيين ذوي الياقات الزرقاء والطبقة العاملة.

 

وفي 11 نوفمبر، عين ترامب بينس ليكون رئيس فريق الإنتقال، ليحل محل كريس كريستي حاكم ولاية نيو جيرسي وقال مكتب بينس أيضًا إنه سيواصل تولي منصب حاكم إنديانا حتى انتهاء ولايته في 9 يناير 2017.

 

مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي :
في 20 يناير عام 2017 أقسم مايك بينس اليمين الدستوري أمام الكابيتول الأمريكي من قاضي المحكمة العليا في الولايات المتحدة كلارنس توماس، وأدى بينس اليمين الدستوري قبل أن يؤدي دونالد جيه ترامب اليمين الدستوري كرئيس رقم 45 للولايات المتحدة، كما أبرز نائب الرئيس بينس دعم إدارة ترامب للحركة، وفي الأسابيع الأولى من إدارة ترامب، دافع بينس عن التطبيق المثير للجدل للأمر التنفيذي للرئيس ترامب لحظر المهاجرين من الدول ذات الأغلبية المسلمة في العراق وسوريا وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن لمدة 90 يومًا على الأقل، وأوقف مؤقتًا دخول اللاجئين لمدة 120 يومًا ومنع اللاجئين السوريين إلى أجل غير مسمى.

 

لعب نائب الرئيس أيضًا دورًا مهمًا في تأكيد بيتسي ديفوس، مرشح الرئيس ترامب لمنصب وزير التعليم وفي خضم احتجاجات النقاد الديمقراطيين ونقابات المعلمين بأن ديفوس، وهو مؤيد مدافع عن الملياردير لا يتمتع بأي خبرة في المدارس العامة، غير مؤهل لهذا المنصب، وصل مجلس الشيوخ إلى طريق مسدود في تعادل 50-50.

 

خلاف مايكل فلين :
بعد فترة قصيرة تم الكشف عن تعيين آخر من قبل ترامب وهو مستشار الأمن القومي مايكل فلين، وهذا الأخير قد ضلل نائب الرئيس بينس بشأن محادثاته مع سيرجي كيسلياك، السفير الروسي لدى الولايات المتحدة، قبل الإفتتاح، وناقش فلين بشكل خاص العقوبات الأمريكية ضد روسيا مع سفير تلك الدولة لدى الولايات المتحدة خلال الشهر قبل تولي الرئيس ترامب السلطة وهذا وفقًا لتقارير بعض الصحف، ولكن هناك صحف أخرى تفيد بأن فلين أخبره أنه و كيسلياك لم يناقشوا أي شيء له علاقة بقرار الولايات المتحدة بطرد الدبلوماسيين أو فرض اللوم على روسيا.

 

واستقال فلين في 13 فبراير 2017، بعد أقل من شهر من حصوله على الوظيفة، وكتب في رسالته عن الإستقالة: "لسوء الحظ، بسبب الخطى السريع للأحداث، أطلعت نائب الرئيس المنتخب وغيره بمعلومات غير كاملة عن غير قصد وبخصوص مكالماتي الهاتفية مع السفير الروسي لقد اعتذرت بصدق للرئيس ونائب الرئيس وقد قبلوا اعتذاري ".

 

علاقات مايك بينس :
على عكس الرئيس ترامب، قيل إن بينس عزز علاقات قوية مع الرجال الذين سبقوه في السلطة التنفيذية وفي نوفمبر 2017، كشفت قصة إخبارية أن بينس أجرى محادثات مع نائب الرئيس أوباما، جو بايدن، مرة واحدة على الأقل شهريً، واجتمع أيضًا مع ديك تشيني الرجل الثاني في قيادة بوش وقيل إن مناقشاتهم تنطوي على تبادل الأفكار والمشورة، حيث ينقل نواب الرئيس السابقين الدروس القيمة المستفادة خلال إدارتهم.

 

وفي أواخر ديسمبر، قام بينس برحلة غير معلنة إلى أفغانستان لإظهار الإلتزام الأمريكي بالاستقرار في المنطقة بعد أكثر من 16 عامًا من إندلاع الحرب، وركزت معظم جولته على العمل مع شركاء الولايات المتحدة لمكافحة الإرهاب ومساعدة الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط، رغم أنه حاول أيضًا تهدئة الأمور مع الزعماء العرب ولكنه لم ينجح في هذا الجانب.

 

جيش قوة الفضاء :
في أغسطس عام 2018، ألقى مايك بينس خطابًا في البنتاغون حدد فيه خطط الإدارة لإنشاء فرع سادس من الجيش الأمريكي وأطلق عليه "قوة الفضاء" وصرح قائلاً "يجب أن تكون لدينا هيمنة أمريكية في الفضاء، وهكذا سنحقق ذلك"، وأشار إلى أن الرئيس ترامب سيطلب 8 مليارات دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة لدعم العمليات العسكرية في تلك الساحة.

 

وفي العام التالي، تم سحب بينس إلى التحقيق في قضية عزل الرئيس ترامب بعد أن ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن نائب الرئيس شارك في الجهود المبذولة للضغط على أوكرانيا للتحقيق مع المرشح الرئاسي لعام 2020 جو بايدن.

كتب : رباب احمد

مواضيع مميزة :

loading