nav icon

هل القطط لديها مشاعر؟ هل تشعر القطط بالحب؟

هل صحيح أن البشر فقط لديهم مشاعر عميقة مثل الحب؟ ما الذي تشعر به القطط حقا عندما تخرخر أو تنطح برأسها أو تدور حولنا؟ قيل لنا أن البشر فقط هم الذين لديهم مشاعر عميقة مثل الحب، وليس للحيوانات سوى غرائزها الطبيعية، والقطط تظهر لك المودة لأنها تحتاج للطعام والمأوى، وأنت تعطي القطط ما تحتاج إليه، وتخبره غريزته أن يحبك، ولكن لا يمكن لأحد أن يثبت أن القطط تشعر بالحب أكثر من ذلك الشخص الذي يشعر به، فالحب هو أحد الأشياء التي لا يمكن إثباتها، ولكن ما هو الحب على أي حال؟ شعور؟ عاطفة؟ فيما يلي بعض تعريفات للحب:

 

* عاطفة قوية

* إرتباط دافئ

* الوفاء وعدم الأنانية والإهتمام وحب الخير للأخر

القطط، بطبيعة الحال تظهر المودة وليس فقط عندما تكون هناك وجبة على وشك أن تقدم، وما لم يكن للقطط حكاية وتصادمات إو إحتكاك مع البشر، فسوف تبحث عن مالكها للحصول على المودة في شكل لعب، أو مجرد التربيط على ظهرها أو ربما محادثة.

 

مع الحب، القطط أكثر حبا للبشر من الكلاب :

القطط

القطط تفعل ما يحلو لها وإظهار المودة لأصحابها بشروطهم الخاصة، ولهذا السبب، يقول البعض أن القطط غير متصلة وغير حميمة وغير محببة كدليل، ولن تأتي حتى عند إستدعائها، وهؤلاء الناس يقارنون القطط بالكلاب، وفكر في إحدى العلاقات الإنسانية، حيث لا يوجد أي سؤال عن الحب مثل العلاقة بين الأم والطفل، فعندما يتم إستدعاء الطفل من غرفة أخرى، والأم تكون منشغلة، فقد لا تلاحظ ذلك، وإذا فعلت ذلك، فمن المرجح أن تقوم بإستدعائه مرة أخرى، دقيقة واحدة فقط، وما لم تكن تعتقد أن طفلها في خطر، فلن تذهب إلى الغرفة الأخرى متحمسة لرؤية ما تريد، وحتى يأتي الطفل عند استدعاءه ليس ذلك علامة أو إختبار الحب والتفاني، وعندما تحتضن الأم وتقبل طفلها، وتحتضن الطفل بسعادة وتقبل ظهره، ثم يبتعد عن ذراعيها، فهذا لا يعني أن الطفل غير حنون ومنفصل، ولكن هذا يعني فقط أنها كانت لديها ما يكفي من المودة في الوقت الحالي، والقطط مثل البشر لها حدودها.

 

هل تكون القطط ترابط مع مالكها ؟

القطط

القطط تشكل ارتباط قوي لأصحابها، وهناك العديد من الحالات المعروفة التي إضطر فيها المالك للمغادرة، أو توفي، وأظهرت القطط علامات الضيق، ومن المعروف أن القطط تجلس عند باب غرفة نوم صاحبها، ويذهبون للإختباء، حتى أنهم يرفضون تناول الطعام، وكان لدى بعض القطط الصحية تماما مثل هذا الإرتباط القوي الذي مات ببساطة بعد فقدان صاحبها، والسبب الوحيد الذي يبدو أن القطط أصبح لديها قلب مكسور، ولكن أبرز دليل على أن القطط تحب البشر تأتي من العديد من الحالات الموثقة حيث سافر القطط مئات أو آلاف الأميال عبر أماكن لم يتم لها العثور على أصحابها.

 

هل الولاء وعدم الأنانية والإهتمام بالأخر جزء من حب القطط ؟

القطط

الولاء والإهتمام نعم جزء من حب القطط، صحيح أنك إذا أصبت أذيت القطط، فسوف تهرب منك، وإنها لن تعود للتذلل وتناشدك أن تحبها كما تفعل الكلاب، ومرة أخرى، القطط لها حدود وهي لا تسامح بشكل رهيب، ولكنها لديها ولاء، كما يتضح من الرحلات الطويلة التي قام بها الكثيرون من القطط للعودة إلى ديارهم، ومن المعروف أن القطط تخاطر بحياتها لأصحابها، ولقد سمعت أن هناك واحدة من القطط كانت تحارب ثعبان ساما وتم لدغها بدل من صاحبها، وقفزت قطة أخرى من نافذة مباشرة بعد سقوط صاحبها، وسواء كانت هذه محاولة لإنقاذ المالك، أو للموت معه، لا يمكن لأحد أن يعرف.

 

القطط تظهر الحب من خلال التفاهم :
في ملاحظة أقل إثارة، يقول العديد من مالكي القطط إن القطط الخاصة بك تعرف متى يشعرون بالضيق وسيقدمون الراحة، والقطط حتى يمكن أن تمسح الدموع، وإذا كانت القطط تهتم حقا بنفسها فقط، فستبقى بعيدة حتى يميل المالك إلى إرضائها، على الرغم من أنه قد لا يثبت ذلك علميا، فإن أولئك الذين يعطون الحب والإخلاص لقططهم يحصلون على نفس الشيء في المقابل، وفي بعض الأحيان أكثر من ذلك بكثير.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading