nav icon

معلومات مثيرة عن سمك البراكودا بالصور

سمك البراكودا من الأسماك المشهورة، وهذه الأسماك ذات الدم البارد لم تسبح في المحيطات على مدار 50 مليون سنة فقط ، بل لعبت أيضا دورا رائدا في عدد لا يحصى من أفلام الرعب، ومع ذلك، لا يعيش سمك البراكودا حياته بالضبط لترويع السباحين، وهذه الأسماك المفترسة الحرشفية تفضل قضاء أيامها في صيد السمك، وليس البشر، ولكن ما هي خصائص سمك البراكودا وما هو سلوكها في الماء ؟، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال ... تابعوا معنا .

 

 

الخصائص البدنية لسمك البراكودا :

سمك البراكودا

سمك البراكودا هو من الأسماك الملساء ذات الجسم الممدود، وفم مليء بالأسنان الحادة، وفي معظم الحالات، هي من أنواع الأسماك القاضمة، وسمك البراكودا يشبه الطوربيدات تحت الماء، ويوجد إختلاف في الألوان ضمن 20 نوعا مختلفا من سمك البراكودا، ولكن معظم سمك البراكودا يتميز بألوانه الشائعة من اللون الفضي والرمادي والأخضر والأزرق مع منطقة البطن البيضاء، وسمك الباراكودا هو أيضا يأتي في أحجام مختلفة وأكبر أنواع البراكودا، هو سمك البراكودا الكبير، والذي يمكن أن ينمو إلى حوالي 10 أقدام في الطول .

 

 

أماكن معيشة سمك البراكودا :

سمك البراكودا

يعيش سمك البراكودا في البحار الإستوائية المعتدلة في جميع أنحاء العالم بإستثناء المحيط الهادئ الشرقي والبحر الأبيض المتوسط، ويفضل سمك البراكودا البالغ أن يعيش حول الشعاب المرجانية حيث تتراوح درجة حرارة الماء بين (23-27) درجة مئوية، وتوفر الشعاب المرجانية مساحة واسعة لسمك البراكودا لصيد الفرائس، ومن خلال جسمه المرن الإنسيابي يمكنه بسهولة المناورة ودخول الشقوق والفجوات داخل الشعاب المرجانية بحثا عن فرائسه .

 

 

سمك البراكودا أسماك مفترسة مخيفة :

سمك البراكودا

يشتمل النظام الغذائي لسمك البراكودا على الأسماك والأسماك والمزيد من الأسماك، ولكن يعرف أيضا في بعض الأحيان بتناول بعض الوجبات الخفيفة من القشريات والحبار، وسمك البراكودا بارع في صنع الكمين والجلوس والإنتظار وكذلك الأنماط المفترسة النشطة للصيد، وعندما يتم نصب كمين من سمك البراكودا لفرائسه، فإنه يفعل ذلك في برهة، وهذه الأسماك قادرة على أن تدفع نفسها بسرعة كبيرة، وحاسة البصر لديها مهمة للغاية عند الصيد، فسمك البراكودا على عكس الأنواع الأخرى من الأسماك التي تعتمد على حاسة الشم لإيجاد الوجبة التالية، حيث أن سمك البراكودا يرى وينجذب إلى أجسام لامعة، مثل الأسماك السريعة والفضية أو البيضاء .

 

 

سلوك سمك البراكودا :

سمك البراكودا

سمك البراكودا المهيمن يفضل السباحة في المحيط منفردا، وهذا الوقت الذي يعيش فيه منفردا يستثنى منه ساعات أثناء النهار عندما يسافر سمك البراكودا اليافع مع الأسماك البالغة في مدارس أو مجموعات أو عندما تنضم مجموعات من سمك البراكودا البالغ إلى الصيد أو الإنضمام في مجموعات كوسيلة للحماية .

 

يمكن أن يسبح سمك البراكودا بسرعة 25 ميلا في الساعة وهو أمر مفيد أثناء الصيد وللهروب من الحيوانات المفترسة مثل الحيتان القاتلة وأسماك القرش، وبشكل عام، يعتبر سمك البراكودا البالغ من الأسماك المنفردة عندما يتعلق الأمر بالصيد، على الرغم من أن الأسماك اليافعة يميلون إلى التجمع في المدارس الكبيرة، أحيانا بالمئات أو حتى الآلاف .

 

ويوفر التجمع حماية الأسماك الصغيرة من الحيوانات المفترسة، وفي كثير من الأحيان، عندما يهاجم حيوان مفترس مدرسة من الأسماك، فإن المدرسة ستشكل إعصارا مربكا، وموسم التزاوج لدى سمك البراكودا يحدث في فصل الربيع، وتطلق الذكور والإناث الحيوانات المنوية والبيض في الماء حيث يتجمعون لتكوين بيض مخصب، وتنتج الإناث أكثر من 1000 بيضة، ولكن قلة منها تعيش حتى سن البلوغ.

 

 

متوسط العمر المتوقع لسمك البراكودا :

سمك البراكودا

سمك البراكودا ليس لديه العديد من الحيوانات المفترسة الطبيعية بإستثناء أسماك القرش وحيتان الأوركا، وإذا تمكنوا من تجنب قوارب صيد السمك، فهذا يضمن لهم حياة طويلة نسبيا، ويمكن أن يعيش سمك البراكودا في أي مكان من (10-15) سنة .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading