nav icon

ما هي أهم أمراض الحمام الشائعة ؟

الحمام من الحيوانات الاليفة المحببة لكثير من البشر فهي طيور ذكية لا تضل ابدا عن مسكنها و تطير في اسراب لتخلق لوحة جميلة في عنان السماء و لان مربين الحمام يهتمون بهم كثيرا، فسوف نتناول في مقالتنا علاج أمراض الحمام الشائعة التي قد يتعرض لها.
 
 
أمراض الحمام الشائعة :

- القرح :

تحدث القرح لدى الحمام بواسطة كائن صغير يسمى الحيوان الأولي، وهو مرض ينتقل بسهولة من طائر إلى طائر، ولكن الحمد لله لا يستطيع هذا الكائن الأولي البقاء خارج الحمام لأكثر من بضع دقائق، ويمكن أن ينتقل المرض من الحمام إلى الحمام الآخر عندما يتشاركون أحواض الماء، وعندما تتعرض مناقير الحمام بمناقير الحمام المصاب، وعند تغذية الحمام صغاره بحليب الحويصلة.
 
عادة ما يوجد الكائن الحي الأولي الذي يسبب القرح في حويصلة الحمام أو الحنجرة أو القناة الصفراوية أو الأمعاء أو أي جزء آخر من الجهاز الهضمي، ويمكن أيضا العثور عليه في سرة الحمام أو في الجيوب الأنفية.

 

الحمام

 

تختلف أعراض القرحة عند الحمام اعتمادا على أجزاء الجسم الذي توجد فيه، ولكن نظرا لأنها أكثر شيوعا في الحلق، فإن معظم الحمام سيواجه صعوبات في التنفس بسبب العقد الموجودة في اللوزتين، وعلامات أخرى تشمل الإسهال وفقدان الوزن والخمول والنزيف من الفم وتتفاقم الأعراض إذا لم يتم علاج المرض ويمكن أن يسبب الموت.
 
تبدو جروح القرحة وكأنها نوع من العدوى مثل الخراج، ولكن تذكر أن القرحة لن تؤثر إلا على أجزاء من جسم الحمام التي لها علاقة أو قريبة بالجهاز الهضمي (لذا فإن الآفة الموجودة في الجناح ليست قرحة بالتأكيد)، ويمكن أيضا رؤية الكائن الأولي مجهريا في براز الحمام.

إذا كان الحمام لديه قرحة فهو يحتاج إلى علاج بقوة مع الأدوية في عائلة الإيميدازول وأحيانا إزالة العقد بالجراحة تكون ضرورية من قبل الطبيب البيطري.

 

- الديدان :

مثل العديد من أنواع الحيوانات الأخرى، يمكن للحمام أن يأوي أنواع مختلفة من الديدان في الأمعاء، وتنمو الديدان الدودية والديدان الشريطية ودودة الشعر وتعيش في الجهاز الهضمي داخل الحمام ويمكن أن يسبب الإسهال والضعف والقابلية المتزايدة للأمراض الأخرى، وفي بعض الأحيان يمكنك أن ترى الديدان في براز الحمام ولكن في كثير من الأحيان يتم العثورعلى بيضها خلال الفحص المجهري الذي قام به الطبيب البيطري لفضلات الحمام.
 
الحمام يصاب بالديدان من أكل الحشرات وأيضا من إبتلاع فضلات مصابة بالعدوى من الطيور الأخرى لذا قد يكون من الصعب جدا منع الحمام من الاصابة بالديدان، ويوصى بالفحوصات المجهرية المنتظمة لفضلات الحمامك لفحص هذه الطفيليات، والعلاج يشمل الأدوية الذي يمكن إضافتها إلى المياه.

 

الحمام

 

- مرض الكوكسيديا :

الكوكسيديا مثل الديدان، الكوكسيديا عبارة عن طفيليات معوية توجد في الحمام والحيوانات الأخرى ويسبب الإسهال وقلة امتصاص العناصر الغذائية والضعف والخمول وفقدان الوزن، وينتقل الكوكسيديا بسهولة من الحمام إلى الحمام عندما يبتلع الفضلات المصابة وكثيرا ما يوجد بكميات صغيرة ومقبولة ا، وإذا كان الحمام يتصرف بشكل طبيعي ويتم العثور على كمية صغيرة من الكوكسيديا فإنه لا يتم علاجه في كثير من الأحيان.
 
الكوكسيديا هو كائن مجهري لذا لن تتمكن من رؤيته بدون مجهر، ولذلك يوصى بإجراء فحص برازي منتظم من قبل الطبيب البيطري للتأكد من أن الحمام لا يحتوي على الكثير من الكوكسيديا على الرغم من وجود نسبة مقبولة صغيرة من الطفيليات، وإذا كان الحمام يحتوي على الكوكسيديا والفضلات الرخوة (أكثر المؤشرات شيوعا للكوكسيديا) أو أعراض أخرى يجب أن يتلقى الحمام الأدوية للعلاج.

 

- الهكساميتا :

مرض الهيكساميتا مثل مرض القرح يسببه نوع من الحيوانات الأولية، وهذا الكائن الحي الأولي أيضا موجود في الجهاز الهضمي داخل الحمام، ومرض الهيكساميتا ليس خطير بالنسبة لمعظم الحمام مثل القرحة ولكن لا يزال من المستحسن علاج الطيور التي يتم تشخيصها بذلك.

يمكن العثور على الكائن الاولي المسبب لمرض الهكساميتا مجهريا في البراز وغالبا ما يتم الخلط بينه وبين مسبب القرحة بسبب مظهره المماثل، ويمكن أن يسبب الإسهال إذا كان كثير في أمعاء الحمام ولكن عادة ما يمر دون أن يلاحظه أحد في الحمام العادي.
 

الحمام

 

- القمل والعث :

الطفيليات الخارجية مثل القمل والعث هي عناء حقيقي لحمامك الأليف، وهذه الآفات المزعجة لا تلدغ فقط وتهيج الحمام ولكن يمكن أن يسبب أيضا أضرار أكثر خطورة، ومظهر متقشر في المناطق الخالية من الريش في الحمام ، والثقوب الصغيرة في مهاوي الريش، وإضطراب الحمام كل ذلك علامات على وجود طفيليات خارجية، واعتمادا على نوع الطفيلي يتم استخدام البخاخات العلاجية عادة على الحمام المصاب.

 

- عدوى الجهاز النفسي :

قد تكون عدوى الجهاز التنفسي هي أكثر أنواع المشاكل التي يواجهها أصحاب الحمام، وعدوى الجهاز التنفسي شديدة ومجهدة، والطيور الأكبر والأصغر سنا معظمها عرضة للإصابة، وعدوى الجهاز التنفسي تجعل من الصعب على الحمام أن يتنفس ويطير، ويصبح الحمام أقل نشاطا.

إذا ترك الحمام دون علاج مع عدوى الجهاز التنفسي سيفتح الحمام فمه من أجل التنفس مع بذل المزيد من الجهد أثناء التنفس والجلوس مغمض العينين مع عدم تناول الطعام، وسوف يموت في نهاية المطاف.
 
هناك أشياء كثيرة يمكن أن تسبب عدوى الجهاز التنفسي في الحمام بما في ذلك الفطريات والفيروسات والبكتيريا والعث، ويمكن أن تشمل العدوى الرئتين والحويصلات الهوائية والجيوب الأنفية وأجزاء أخرى من الجهاز التنفسي، وقد يكون هناك إفرازات مرئية من الأنف أو الفم أو قد تسمع عطس الحمام أو السعال.

العلاج يكون عن طريق المكافحة بما في ذلك التنظيف البيئي، وعلاج الطفيليات الكامنة التي قد تعرض الحمام للمرض، وإيجاد سبب العدوى، وإعطاء الحمام المصاب العلاج المناسب، كل ذلك مهم في إستئصال عدوى الجهاز التنفسي.
 

الحمام

 

- الكلاميديا :

هناك العديد من السلالات المختلفة من الكلاميديا التي تصيب الحمام وقد طورت بعض الطيور مناعة من المرض ولكن إذا كان الحمام مضطربا فقد يكون مصاب بهذا الفيروس، ويمكن إعطاء الأدوية لعلاج الفيروس لدى الحمام الذي يظهر عليه أعراض الكلاميديا ولكن لا يمكن الشفاء من المرض، وعدوى الجهاز التنفسي التي يسببها الفيروس هي مصدر القلق الحقيقي في الحمام الذي يعاني من الكلاميديا لذلك يتم علاجه عادة مع ضمان بيئة مثالية (تجنب الرطوبة، ودرجات الحرارة المتقلبة، وما إلى ذلك).

 

- الميكوبلازما :

يمكن أن تصيب الميكوبلازما الحمام في الجهاز التنفسي، وإن أعراض عدوى الميكوبلازما هي نفس أعراض الإصابة بالكلاميديا والالتهابات التنفسية الأخرى، وذلك يعتمد على أجزاء الجهاز التنفسي المصابة، وقد ترى إفرازات أنفية وسعال وعطس وأعراضا أخرى.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading