nav icon

5 من أخطر قناديل البحر في العالم بالصور

تعتبر قناديل البحر من الحيوانات البحرية التي يتكون جسمها من 95% ماء، ولا تمتلك قناديل البحر مخ، كما أنها تأكل وتقوم بعملية الإخراج من نفس الفتحة، كما لديهم أخطر الأسلحة المعقدة الفعالة بشكل مدهش تحت تصرفهم، فمعظم أنواع قناديل البحر لديها مجسات تحمل خلايا لاسعة، وعندما تثار هذه الخلايا اللاسعة يزيد الضغط الداخلي لها حتى تصل إلى 136 ضغط جوي، وعند ذلك تنفجر وتخرج حراب أو سهام سامة، وتعتبر هذه العملية من أسرع الحركات في الطبيعة، كما أنها أيضا أسرع من الرصاص.

 

وعلى الرغم من تطور قناديل البحر للإمساك بالفرائس مثل الأسماك الصغيرة، إلا أن لدغة قناديل البحر لها دور دفاعي أيضا، وتختلف السمية للإنسان بشكل كبير ، فبعض اللدغات قد تكون مزعجة قليلا، وبعضها قد تكون مميتة في غضون دقائق، وسوف نتحدث في مقالتنا عن 5 من أخطر قناديل البحر في العالم...

 

 

5- قراص البحر :

قراص البحر

 

يعد قراص البحر من قناديل البحر الشائعة على سواحل أمريكا الشمالية، وقراص البحر على الأرجح منتشر أكثر حول خليج تشيسابيك على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ويجتمع قراص البحر ليكوّن مجموعات هائلة خلال أشهر الصيف والتي تصبح تهديدا للسباحين.

 

ولسعة قراص البحر يمكن أن تكون مؤلمة للغاية كما تترك طفح جلدي مؤلم على الجلد لمدة ساعة تقريبا، ويعتبر قراص البحر نوع من أخطر قناديل البحر في العالم، ومع ذلك فهو ليس خطير بشكل عام ، إذ نادرا ما تكون هناك حاجة إلى المساعدة الطبية، ولكن هناك بعض التقارير التي تفيد بأن لسعات قراص البحر من الأنواع الأكثر خطورة.

 

 

4- قنديل لبدة الأسد :

قنديل لبدة الأسد

 

يعتبر قنديل لبدة الأسد أكبر أنواع قناديل البحر المعروفة للإنسان، فهو يأتي مع جسم يصل إلى 8 أقدام (2.5 م) أو أكثر، ويبلغ طول المجسات أكثر من 100 قدم (30 م)، وهذه القناديل الضخمة يمكن أن تزن حوالي ربع طن، كما أنها تظهر في أسراب كبيرة.

 

وقنديل لبدة الأسد هو نوع من أخطر قناديل البحر التي تعيش في المياه الباردة ويمكن العثور عليه في جميع أنحاء شمال المحيط الأطلسي، بما في ذلك المملكة المتحدة، كما أنه يوجد في المياه الأسترالية الأكثر برودة حيث يُزعم أن بعض المنقذين ارتدوا جوارب طويلة جزئيا للحماية من اللسعة.

 

ولسعة قنديل لبدة الأسد يمكن أن تكون مؤلمة للغاية، والعديد من المصادر (بما في ذلك ناشيونال جيوغرافيك) تصفها بأنها قد تكون مميتة، وما هو معروف أن قنديل لبدة الأسد مثل معظم قناديل البحر، تبقى اللسعات فيهم نشطة لفترة طويلة بعد الموت، وهناك حادثة وقعت مؤخرا على شاطئ في نيوهامبشير بالولايات المتحدة الأمريكية تؤكد ذلك، حيث تمزق قنديل لبدة الأسد إلى أجزاء، والمجسات الممزقة لسعت ما يقرب من 150 شخصا، ولذلك يعتبر هذا النوع من القناديل من أخطر قناديل البحر في العالم.

 

 

3- قنديل رجل الحرب البرتغالي :

قنديل رجل الحرب البرتغالي

 

لا يمكن القول ببساطة إن قنديل رجل الحرب البرتغالي هو من قناديل البحر الحقيقية، وإنه في الواقع ليس حتى حيوان يعيش منفردا، إنه في الواقع مستعمرة كاملة من الكائنات الحية التي تعمل معا في سلام ووئام، يأتي الاسم من المثانة المملوءة بالهواء التي تعمل كعوامة وشراع، وكان يعتقد أن هذا النوع من قناديل البحر تذكرنا بالسفن البحرية التي تعود إلى القرن السابع عشر والتي تسمى رجال الحرب، ويعتقد أن كلمة البرتغالي أيضا تأتي من السفينة، حيث لا يوجد في البرتغال أي من هذه المخلوقات.

 

وفي أستراليا حيث يتواجد يطلقون علي قنديل رجل الحرب البرتغالي الزجاجة الزرقاء لأنه أزرق اللون، وقد تم العثور على رجل الحرب في جميع أنحاء محيطات العالم وقد شوهد في شمال أسكتلندا ، ويرجع الفضل في ذلك إلى مياه خليج ستريم الدافئة، وتعتبر لسعة قنديل رجل الحرب البرتغالي خطيرة وشائعة.

 

وهناك ما يقرب من 10000 لسعة سنويا في أستراليا وحدها، وتترك اللسعة نفسها شعور مؤلم يشبه السوط عبر الجلد، ويمكن أن يستمر الشعور بالألم من ساعة إلى عدة أيام، والخطر الرئيسي يكمن في تأثير السم، وفي الحالات الشديدة قد يحدث ألم شديد يتبعه حمى وصدمة وضيق في وظائف القلب والرئة مما يؤدي إلى الوفاة المحتملة، ولذلك يعتبر قنديل البحر البرتغالي من أخطر قناديل البحر في العالم.

 

 

4- قنديل إيروكانجي :

قنديل إيروكانجي

 

ما يفقده قنديل إيروكانجي في الحجم يتم تعويضه في قوة السم، والاسم مشتق من شعب إيروكانجي في شمال أستراليا، حيث أن هذا هو المكان الذي لوحظ فيه قناديل البحر للمرة الأولى، ومع ذلك، يبدو أنه أكثر انتشارا بكثير مع وجود عينات تم العثور عليها في أماكن بعيدة مثل الجزر البريطانية.

 

ويصل حجم قنديل إيروكانجي فقط 5 مم مع المجسات التي تبلغ أقل من 1 متر (3 قدم)، وهو واحد من أصغر أعضاء عائلة قنديل البحر الصندوقي، ويمتلك سم قوي جدا، يعد من أقوى السموم الحيوانية على وجه الأرض، كما أنه أقوى بحوالي 100 مرة من سم الكوبرا، وبالإضافة إلى ذلك، فإن قنديل البحر إيروكانجي فريد من نوعه في وجود الخلايا اللاسعة والمجسات.

 

ويرجع السبب الوحيد وراء عدم ظهور هذا المخلوق في أعلى القائمة هو حجمه الصغير، وعلى الرغم من هذا فإن اللسعة من دون شك قد تكون قاتلة، ولذلك قنديل إيروكانجي تعتبر من أخطر قناديل البحر في العالم، وفي كثير من الأحيان لن تقتل لدغة واحدة طالما يتم إعطاء العلاج المناسب، وفي اللسعات غير المميتة قد تتطور متلازمة إيروكاندجي مع بعض الأعراض مثل حدوث تشنجات عضلية مؤلمة، وألم شديد في الظهر والكلى وحرقان في الجلد والوجه والتقيؤ والصداع وزيادة معدل ضربات القلب، ولكن اللسعة نفسها ليست مؤلمة للغاية.

 

 

1- قنديل البحر الصندوقي :

قنديل البحر الصندوقي

 

يعد قنديل البحر الصندوقي الأكثر سمية والأكثر فتكا من جميع قناديل البحر التي تسكن أستراليا، وهناك مجموعة متنوعة من قناديل البحر الصندوقية المعروفة باسم دبور البحر أو لاسع البحر على نطاق واسع باعتبارها واحدة من أكثر المخلوقات المميتة على وجه الأرض، وقنديل البحر الصندوقي هو المسؤول عن ما لا يقل عن 5،568 حالة وفاة سجلت منذ عام 1954، بينما الأنواع الاسترالية تسبب حوالي وفاة واحدة في السنة في المتوسط مع 100 آخرين في جنوب شرق آسيا.

 

ويمتلك قنديل البحر الصندوقي حوالي 15 من اللوامس أو المجسات التي تصل إلى 3 أمتار (10 قدم) في الطول، ويغطي كل منها حوالي نصف مليون من السهام المجهرية السامة، وتشير التقديرات إلى أن كل حيوان يحتوي على ما يكفي من السم لقتل 60 شخصا بالغا، والسم يعمل بسرعة ويمكن أن يقتل في غضون دقائق مما يتسبب في انهيار القلب والأوعية الدموية، كما يهاجم الجهاز العصبي وخلايا الجلد.

 

ولسعة قنديل البحر الصندوقي مؤلمة جدا لدرجة أنه قد تؤدي إلى صدمة تؤدي إلى الغرق أو قصور في القلب، بينما غالبا من ينجو من اللسعات يستمر الألم لديه لأسابيع وقد يكون هناك ندبات دائمة تشبه علامات السوط في المناطق المتأثرة. ولذلك يحتل قنديل البحر الصندوقي المركز الأول في قائمتنا لأخطر قناديل البحر في العالم.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading