nav icon

معلومات عن طائر البجع الأسترالي بالصور والفيديو

تمتلك أستراليا مجموعة متنوعة من الطيور، وأحد أروع الطيور الأسترالية الطائر المائي الكبير.. طائر البجع الأسترالي، تم العثور على طائر البجع الأسترالي عبر أستراليا وغينيا الجديدة على العديد من المياه الداخلية والساحلية ، ولكنه يميل إلى تجنب المناطق الصحراوية الجافة للغاية التي تقع أساسًا في وسط القارة.

 

وطائر البجع الأسترالي ينتشر أيضًا في إندونيسيا وأحيانًا في نيوزيلندا وبعض جزر المحيط الهادئ بالقرب من أستراليا، ويعتبر أحد أكبر 8 أنواع من أنواع طيور البجع في العالم... وفيما يلي معلومات أكثر عن طائر البجع الأسترالي :

 

 

خصائص طائر البجع الأسترالي :

طائر البجع الاسترالي

 

وجه طائر البجع الأسترالي أبيض، ويوجد على الجزء الخلفي من الرأس والجزء السفلي لأسفل رقبته خط رمادي، ويتراوح لون عيون الطائر بين البني والأصفر، كما أن طائر البجع الأسترالي لديه أرجل وأقدام ذات لون رمادي تميل إلى اللون الأزرق ولديهم 4 أصابع مثل الإوز.

 

ويمتلك طائر البجع الأسترالي منقار ضخم جرابي الشكل يميل لونه إلى اللون الوردي الفاتح، ومنقاره الضخم يعتبر أكبر منقارًا من بين جميع الطيور في العالم، ويبلغ طوله حوالي 49 سنتيمترًا (19.5 بوصة) ويمكن أن يحمل 9 إلى 13 لترًا من الماء، والمنقار له خطاف صغير عند طرفه، وهو مسنن من الداخل للاحتفاظ بالأسماك الزلقة، ويتكون الفك السفلي لطائر البجع الأسترالي من عظمتين مفصليتين رقيقتين وضعيفتين يتدلى منهما الجراب.

 

ويعتبر طائر البجع الأسترالي من الطيور الساحلية كبيرة الحجم، ويتراوح طوله بين (1.6-1.9) متر، ويزن ما بين (4-6.8) كيلوجرامات، وبعض الطيور الكبيرة يمكن أن تصل وزنها إلى 8.2 كيلوجرامًا، وطائر البجع الأسترالي لديه أجنحة كبير جدًا يصل طولها فيما بين (2.5-3.4) متر، والإناث أصغر بقليل من الذكور، ويأتي ريش طائر البجع الأسترالي باللون الأبيض، بينما ريش الأجنحة الأساسي أسود اللون ولديه علامات سوداء على ذيله.

 

قد يكون من الصعب تخيل هذا الطائر الكبير يطير، ولكن بالفعل طائر البجع الأسترالي يمكنه أن يطير بسهولة لأنه يحتوي على هيكل عظمي خفيف الوزن للغاية يزن فقط 10٪ من وزنه الكلي، وطائر البجع الأسترالي طائر ماهر جدًا في السباحة ولا يغوص تحت الماء، ولكنه لا يمتلك الكثير من الزيت العازل على الريش وبالتالي يمكن أن يصبح رطبًا وباردًا.

 

 

أماكن معيشة طائر البجع الأسترالي :
يُفضل طائر البجع الأسترالي التواجد بالقرب من مصادر المياه المفتوحة الكبيرة مثل المياه العذبة والبحيرات المالحة والأنهار والمستنقعات والبحيرات والسواحل وغيرها من المناطق الرطبة التي تحتوي على الكثير من النباتات المائية، والماء هو الموطن الأكثر أهمية لهذا الطائر الكبير، ويمكن أن يكون منتشرًا في عدد من المناطق المحيطة المختلفة مثل الأراضي العشبية والغابات والمساحات الطينية الاستوائية طالما أنها تحتوي على كميات وفيرة من الأسماك.

 

 

غذاء طائر البجع الأسترالي :

طائر البجع الاسترالي

 

يعتبر النظام الغذائي الرئيسي لطائر البجع الأسترالي هو السمك، بالإضافة إلى ذلك، فهو يأكل أيضًا السلاحف الصغيرة، والضفادع، والروبيان، والقشريات الأخرى، ويشرب البجع من خلال فتح منقاره لجمع مياه الأمطار.

 

 

سلوك طائر البجع الأسترالي الاجتماعي :

طائر البجع الاسترالي

 

يعيش طائر البجع الأسترالي في مجموعات أو مستعمرات كبيرة ، وينتقل لمسافات طويلة بحثًا عن مصادر المياه والأراضي الخصبة المناسبة، وطيور البجع الأسترالي تعمل معًا في مجموعات متعاونة عند الصيد بحثًا عن الأسماك، إذ يمكن أن تتكون مجموعات طائر البجع الأسترالي من عدد كبير من الطيور يصل عددها إلى أكثر من 1000 طائر.

 

وتقوم المجموعات بتوجيه الأسماك إلى موقع مركزي في المياه الضحلة، ثم تسقط مناقيرها الضخمة في الماء محاصرة الأسماك في جرابها، ويتم تصفية الغذاء من خلالها وكل ما يتبقى داخل الفم هو الأسماك، حيث يمكن بسهولة بلعها كاملة بهزة سريعة من الرأس، ويمكن أيضًا استخدام الجراب كشبكة لصيد الغذاء الذي يلقيه البشر.

 

وجدير بالذكر أن المنقار والجراب يلعبان دورًا مهمًا في التغذية؛ فالمنقار حساس جدًا وهذا يساعد على تحديد موقع الأسماك في المياه الموحلة بالغيوم.

 

إنه مشهد رائع عندما ينطلق طائر البجع الأسترالي من أجل التحليق فوق سطح الماء، ويضرب بأجنحته الهائلة ثم يرتفع في الهواء، ويمكن أن يرتفع بشكل ملحوظ على ارتفاعات كبيرة وعلى مسافات طويلة جدًا، ويحلق في الهواء الدافئ الذي يعتمد عليه أثناء الطيران، ويمكن أن يبقى في الهواء لأكثر من 24 ساعة ويغطي مئات الكيلومترات، ويمكن أن يصل سرعته في الهواء إلى 56 كم في الساعة.

 

ومن المعروف عن طائر البجع الأسترالي أنه يصل إلى ارتفاعات تبلغ حوالي 3000 متر (3 كيلومترات)، ومن المعروف أن طائر البجع يطير في مجموعات على شكل حرف v عند الطيران.

 

 

تكاثر طائر البجع الأسترالي :

طائر البجع الاسترالي

 

يختلف تكاثر طائر البجع الأسترالي حسب الموسم، ويحدث التكاثر في أواخر الربيع في جنوب أستراليا، وفي المناطق المدارية خلال فصل الشتاء، وتعتبر الظروف البيئية مهمة للتكاثر وخاصة الأمطار، وطائر البجع الأسترالي يتجمع في مجموعات كبيرة جدا بعضها تحتوي على ما يصل إلى 40,000 فرد يعششون في الجزر أو الشواطئ الرملية المنعزلة.

 

يؤدي ذكور طائر البجع الأسترالي طقوس مغازلة مثل الرقص من أجل جذب الإناث، كما يمكن للذكور التقاط أجسام صغيرة مثل العصي أو السمك الجاف التي يرمونها في الهواء ويصطادونها مرة أخرى، ويظلوا يعيدون العرض عدة مرات، وكل من الذكور والإناث يؤدون عرض تمويج الجراب التي تنطوي على التصفيق من خلال مناقيرهم حيث يغلق الطائر منقاره عدة مرات في الثانية، مما يتسبب في تمويج الجراب الخاص به.

 

وتتغير ألوان منقار وجناح طائر البجع الأسترالي بشكل جذري أثناء المغازلة، فالنصف الأمامي من الجراب يميل لونه إلى لون السلمون الوردي المشرق، بينما يتغير جلد الجراب في منطقة الحلق إلى اللون الأصفر المعدني، والجزء العلوي وقاعدة المنقار يتغيران إلى اللون الأزرق للكوبالت، ويظهر شريط دائري أسود من القاعدة إلى الطرف، ولا يستمر تغيير اللون طويلاً.

 

طائر البجع الاسترالي

 

بعد نجاح المغازلة تنسحب ذكور طائر البجع الأسترالي واحدًا تلو الآخر، وبعد المطاردة على الأرض أو الماء أو في الهواء، لا يتبقى سوى ذكر واحد، ويقاد الذكر الناجح إلى موقع التعشيش من قبل الأنثى، والأعشاش هي عبارة عن منخفضات ضحلة من العشب والأغصان والريش.

 

تضع إناث طائر البجع الأسترالي من(1-3) بيضات بيضاء اللون بحجم (93×57) مليمتر، ويتناوب كل من الذكور والإناث على حضانة البيض، وبعد حوالي (32-37) يومًا يفقس البيض، وتكون صغار طائر البجع الأسترالي عارية من الريش وعمياء، والبيض الأول الذي يفقس دائمًا يخرج منه أكبر الطيور حجمًا ، ويتم تغذيته بأكبر قدر من الطعام من قِبل الوالدين.

 

وقد يموت الصغير الأصغر حجمًا بسبب ضعفه أو بسبب مهاجمته من قِبل أخوته الأكبر، ويغادرون الصغار العش بعد 28 يومًا، وينضج صغير طائر البجع الأسترالي ويكون قادر على التكاثر في عمر (2-3) سنوات، ويمكن أن يعيش الطائر في البرية ما بين (10-25) عامًا.

 

 

الأخطار التي تواجه طائر البجع الأسترالي :

طائر البجع الاسترالي

 

لا يعتبر طائر البجع الأسترالي من الطيور المهددة بالانقراض ، ومع ذلك هناك بعض المشاكل التي يمكن أن تهدد طائر البجع الأسترالي ، وأهمها البشر وأيضًا خطافات الصيد التي يمكن أن تمزق جراب الطائر، كما أن خيوط الصيد هي أيضًا مشكلة خطيرة حيث يتشابك طائر البجع الأسترالي في خيوط مهملة لا تستعمل .

 

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading