nav icon

10 من أخطر أنواع الثعابين في العالم بالصور

تتعدد أنواع الثعابين الخطرة في العالم ، وهناك ما لا يقل عن (1-2) مليون من الحوادث التي تسببها لدغات الثعابين سنويًا في كل مكان، ويشمل هذا العدد لدغات من أنواع الثعابين غير السامة، ومن هذا العدد هناك ما يقرب من (50-100) ألف لدغة تؤدي إلى الوفاة فورًا .

 

والعديد من أنواع الثعابين السامة في العالم لديهم سم واضح جدًا وسهل أن يتم العلاج بفعالية مع المصل المناسب والوقت المناسب، ولكن مع الأسف هناك كثير من الثعابين تسبب مشاكل خطيرة؛ حيث إن المصل لا يكون فعالًا مع السم، وتندرج هذه الثعابين تحت قائمة أخطر أنواع الثعابين في العالم والذين سوف متعرف إليهم في هذا المقال :

 

 

1- المامبا السوداء :

 المامبا السوداء من أخطر أنواع الثعابين

 

تعتبر المامبا السوداء من أخطر أنواع الثعابين في العالم، ويعثر عليها في جميع أنحاء إفريقيا جنوب الصحراء، والمامبا السوداء سريعة بشكل لا يصدق، فهي تتحرك بسرعة تصل إلى 12 ميلًا في الساعة، وهي تعتبر ثاني أكبر ثعبان في إفريقيا، حيث يصل طولها ما بين (2.54.5) متر، والمامبا السوداء من الثعابين العدوانية والإقليمية، وعادة ما يوجد هذا الثعبان باللون الأخضر الزيتوني ، ويتميز باللون الأسود داخل الفم.

 

يسبب سم المامبا السوداء ألمًا شديدًا ومعاناة لضحاياه، إذ إنه سم عصبي، وهو على عكس معظم أخطر أنواع الثعابين السامة الأخرى ينتقل السم ببطء من خلال مجرى الدم، مما يسمح ببعض الوقت للضحية للحصول على العلاج وعزل السم باستخدام وقف النزف، وسم المامبا السوداء يتنقل مباشرة للأعصاب، ويهاجم الجهاز العصبي المركزي، فلدغة واحدة من المامبا السوداء تحقن سم كافي لقتل (1020) رجلًا بالغًا، مما يؤدي إلى قتل رجل بسهولة إذا لم يتناول المصل المناسب .

 

وبعد عشرون دقيقة من اللدغة قد تفقد الضحية القدرة على الكلام، وبعد ساعة واحدة، قد تفقد الوعي، ويمكن أن تموت الضحية بعد حوالي ست ساعات. وعند الهجوم تفلطح المامبا عنقها وتصدر هسيسًا، ويمكن أن ترفع حوالي ثلث جسمها من الأرض مما يسمح لها بالوصول إلى ارتفاعات تبلغ أربعة أقدام تقريبًا.

 

 

2- أفعى راسل :

أفعى راسل من أخطر أنواع الثعابين

 

تتواجد أفعى راسل في آسيا في جميع أنحاء شبه القارة الهندية ومعظم جنوب شرق آسيا وجنوب الصين وتايوان، وتعتبر مسؤولة عن الكثير من الوفيات البشرية أكثر من أي ثعبان سام آخر، نظرًا لكونها سريعة الغضب وعدوانية، ولذلك هي من أخطر أنواع الثعابين في العالم، وهي تعتبر سبب رئيسي للإصابة باللدغات والوفيات .

 

وأفعى راسل عضو في الثعابين السامة الأربعة الكبيرة في الهند، وتنمو إلى أقصى طول حوالي 166 سم، ويبلغ متوسط طولها حوالي 120 سم في البر الرئيسي على الرغم من أن أفاعي الجزر لا يصلون إلى هذا الحجم، كما أن كمية السم التي تنتجه أفعى راسل كبيرة، وتتراوح في الأفعى البالغة ما بين (130 - 250) مجم، وبالنسبة لمعظم البشر تكون الجرعة المميتة ما بين (40 - 70) مجم، ويتعرض المصاب بألم شديد في موقع اللدغة، ويليها مباشرة تورم في الطرف المصاب .

 

والنزيف هو أحد الأعراض الشائعة خاصة من اللثة، وأيضا انخفاض في ضغط الدم، وانخفاض معدل ضربات القلب، وتحدث تقرحات في موقع اللدغة، كما يحدث القيء وتورم الوجه في ثلث جميع الحالات تقريبا، وقد يحدث الموت من تسمم الدم، أو الفشل القلبي أو التنفسي من (1 - 14) يومًا بعد اللدغة أو حتى بعد ذلك.

 

 

3- الكوبرا المصرية :

الكوبرا المصرية من أخطر أنواع الثعابين

 

تعد الكوبرا المصرية من أخطر أنواع الثعابين، وهي الكوبرا الأكثر شيوعًا في إفريقيا وهي مسؤولة عن العديد من الوفيات، وعادة تسكن المناطق الجافة والسافانا الرطبة والمناطق الشبه صحراوية، ويمكن أيضًا العثور على الكوبرا المصرية في الواحات والأراضي الزراعية والتلال، وهي مناطق يتردد فيها البشر وغالبا ما تدخل إلى القرى والمنازل، وتبحث عن فريسة مثل الفئران والدجاج ، ويبلغ متوسط طول الكوبرا المصرية حوالي (1.52) متر، والكوبرا المصرية تفترس الثدييات الصغيرة والسحالي والضفادع والثعابين الأخرى بما في ذلك الثعابين السامة الأخرى مثل الأفعى النافخة.

 

وعادة يصل متوسط كمية السم لأفعى الكوبرا المصرية ما بين (175 - 200) مجم في اللدغة الواحدة، وهي ثالث أفعى لديها سم أكثر سمية من أي كوبرا، بعد الكوبرا الفلبينية، والكوبرا الصفراء، ومع ذلك تعتبر الكوبرا المصرية أخطر أنواع الثعابين والأكثر فتكا من كوبرا الفلبين الشمالية أو الكوبرا الصفراء لأنها أكبر بكثير وأكثر عدوانية ويمكنها حقن المزيد من السم في لدغة واحدة، والسم يؤثر في الجهاز العصبي، ويعمل على توقف الإشارات العصبية من الانتقال إلى العضلات، ثم إلى القلب والرئتين، مما يتسبب في الوفاة بسبب الفشل التنفسي الكامل.

 

 

4- الكوبرا الموزمبيقية الباصقة :

الكوبرا الموزمبيقية من أخطر أنواع الثعابين

 

تعد الكوبرا الموزمبيقية الباصقة نوع من الكوبرا موطنها الأصلي في إفريقيا، ويكيل لونها إلى الرمادي الزيتوني، أو الزيتوني، أو البني المسمر، مع بعض أو جميع الحواف المليئة بالحراشيف السوداء، ولديها خطوط سوداء على الرقبة، وبقع بنية أو سوداء على منطقة البطن، وتعتبر الكوبرا الموزمبيقية واحدة من أخطر أنواع الثعابين في إفريقيا، وهي في المرتبة الثانية بعد المامبا السوداء، فهي تستطيع أن تبصق سمها مسافة 23 متر، بدقة ملحوظة .

 

وتتسبب لدغتها في تدمير الأنسجة، ووصول السم إلى العينين يمكن أن يسبب ضعف البصر أو العمى. وعلى الرغم من أن أفعى الكوبرا الموزمبيقية ثعبان عصبي ومتوتر للغاية، إلا إنها لا تلدغ كثيرًا، كما أنها تتظاهر بالموت لتجنب المزيد من المضايقات، ويتراوح متوسط طول الأفعى البالغة بين (2 - 3) أقدام، ولكن أكبر عينة تم قياسها بالفعل كانت 4 أقدام.

 

 

5- الأفعى الجرسية الشرقية :

الأفعى الجرسية الشرقية من أخطر أنواع الثعابين

 

تعتبر الأفعى الجرسية الشرقية من الثعابين السامة الموجودة في جنوب شرق الولايات المتحدة، وتعد الأفعى من أثقل وأضخم (على الرغم من أنها ليست الأطول) الثعابين السامة في الأمريكتين.

 

وتسكن الأفعى الجرسية الشرقية غابات الصنوبر الجافة في المرتفعات، والتلال الرملية، والأرجوحة الشبكية البحرية الساحلية، ومستنقعات العشب، وغابات المستنقعات، والغابات الرملية المختلطة، والمستنقعات المالحة بالإضافة إلى المروج الرطبة خلال فترات الجفاف، ويمكن أن تعيش الأفعى الجرسية الشرقية ما يزيد على 20 عامًا، ولكن متوسط العمر المتوقع في البرية هو الآن أقصر عادة بسبب الصيد والتوسع البشري.

 

وبالرغم من أنها ليست عدوانية عادة، إلا أنها كبيرة وقوية، ويحتوي السم على إنزيم شبيه بالثرومبين يسمى كروتاليز، والقادر على تخثر الفيبرينوجين، مما يؤدي إلى التنشيط الثانوي للبلازمينوجين من الخلايا البطانية، وعلى الرغم من أن السم لا ينشط الصفائح الدموية ، إلا أن إنتاج خيوط الفيبرين يمكن أن يؤدي إلى انخفاض عدد الصفائح الدموية، وتحلل خلايا الدم الحمراء.

 

 

6- أفعى التايبان الداخلي :

أفعى التايبان الداخلي من أخطر أنواع الثعابين

 

تعرف أفعى التايبان الداخلي أيضًا باسم الأفعى الصغيرة أو الثعبان العنيف، وموطنها الأصلي في أستراليا، وهي تعتبر من أخطر أنواع الثعابين الأرضية الأكثر سمية، وعلى الرغم من أنها شديدة السمية، إلا إنها خجولة وسرية للغاية، وتفضل الهروب من المتاعب، أو اللدغ فقط إذا تعرضت للتهديد، وتفضل أفعى التايبان الداخلي المناخ الجاف في المناطق النائية الأسترالية، وتعيش في المقام الأول في جحور الجرذان الصغيرة المهجورة خلال النهار هربًا من الحرارة الشديدة .

 

وتصطاد أثناء الصباح الباكر بحيث تتفادى حرارة اليوم في الشقوق الصغيرة العديدة و مجاري الأنهار الجافة، وتصنع الفخاخ للكائنات الحية الأصغر في الشقوق والصدوع للقبض على فريستها، وسم أفعى التايبان أكثر سمية من أي ثعبان، فلدغة واحدة تحتوي على 110 ملج، وهذا يكفي لقتل أكثر من 100 شخص، أو 250 ألف من الفئران، ولذلك هي من أخطر أنواع الثعابين في العالم، ومن المعروف أن أفعى التايبان الداخلي التي تعيش في الثقوب تتغذى على القوارض الصغيرة مثل الفئران والجرذان.

 

 

7- الأفعى البنية الأسترالية :

الأفعى البنية الأسترالية من أخطر أنواع الثعابين

 

تعتبر الأفعى البنية الأسترالية، أو ثعبان براون الشرقية، وهو الثعبان الأرضي الأكثر سمية في العالم، وموطنه الأصلي في أستراليا ، كما يمكن أيضًا العثور عليه في شبه جزيرة بابوا غينيا الجديدة وإندونيسيا، وتتحرك الأفعى البنية الأسترالية تتحرك بسرعة كبيرة وعدوانية للغاية، وعندما تفزع فإنها سوف تعقد رقبتها عاليًا، والتي تظهر في شكل حرف S إلى حد ما، وسوف تقوم الأفعى بمطاردة الضحية وضربها مرارًا وتكرارًا.

 

وتنشط الأفعى البنية الاسترالية نهارًا، وعلى الرغم من سمعتها المخيفة ، إلا أنها لا ترغب في اللدغ ولا تستجيب إلا للحركة، والوقوف بلا حراك، وتنجذب إلى المناطق الريفية والزراعية بسبب توافر القوارض هناك، والأفعى البنية الأسترالية هي ثاني أضخم ثعبان سام في العالم بعد التايبان الداخلي، والسم يمكن أن يكون قاتلًا، حتى إن صغار الأفعى يمكن أن تتسبب في وفيات بين البشر، والسم يؤثر في الجهاز العصبي ويسبب تخثر الدم، وبدون علاج طبي فإن احتمال الموت وارد جدًا.

 

 

8- أفعى النمر :

أفعى النمر من أخطر أنواع الثعابين

 

تعتبر أفعى النمر نوع من أخطر أنواع الثعابين السامة الموجودة في المناطق الجنوبية في أستراليا، بما في ذلك الجزر الساحلية وتسمانيا، وهذه الأفعى متغيرة إلى حد كبير في لونها والخطوط لديها تشبه كثيرًا الخطوط التي لدى النمر، وتمتلك أفعى النمر سم عصبي قوي جدا، والذي يعمل على تجلط الدم، وتحتل الأفعى مرتبة متقدمة بين أخطر أنواع الثعابين السامة في العالم، وتشتمل أعراض اللدغ الألم الموضعي في منطقة القدم، والرقبة، والوخز، والتنميل، والتعرق، ويليها صعوبة في التنفس والشلل، ومعدل الوفيات لهذا النوع يزيد عن 60٪ إذا لم يتم معالجته .

 

 

9- أفعى البايثون :

أفعى البايثون من أخطر أنواع الثعابين

 

تعد أفعى البايثون ثعبان غير سام، وتسمى أيضًا أفعى البايثون البورمية، وهي أكبر السلالات الفرعية للبيثون الهندية، وواحدة من أكبر 6 ثعابين في العالم، وتوجد في المناطق المدارية وشبه الاستوائية في جنوب وجنوب شرق آسيا، وغالبًا ما يتم العثور عليها بالقرب من الماء وأحيانًا تكون شبه مائية، ولكن يمكن العثور عليها أيضا في الأشجار، ويبلغ متوسط طولها في البرية 3.7 متر، و قد تصل إلى 5.8 متر.

 

وأفعى البايثون مثل جميع الثعابين من آكلات اللحوم، ويتكون نظامها الغذائي في المقام الأول من الطيور والثدييات ذات الحجم المناسب، وتستخدم الأفعى أسنانها الحادة من الخلف في القبض على فريستها، ثم تلف جسمها حول الفريسة بعضلاتها القوية، وتقتل الفريسة عن طريق الانقباض، وغالبا ما يتم العثور عليها بالقرب من المساكن البشرية بسبب وجود الجرذان والفئران وغيرها من الحشرات كمصدر للغذاء، وتتناول أيضًا الأرانب والدواجن أثناء نموها، وقد تتناول الأفعى الخنازير أو الماعز بشكل استثنائي.

 

 

10- أفعى الموت :

أفعى الموت من أخطر أنواع الثعابين

 

أفعى الموت من أنواع الثعابين المميتة، وتعتبر من أخطر أنواع الثعابين السامة في العالم، وموطنها الأصلي في أستراليا، وهي واحدة من أكثر الثعابين سمية في أستراليا والعالم، وتوجد أفعى الموت الشائعة في الكثير من مناطق جنوب شرق وجنوب أستراليا الساحلية كوينزلاند ونيو ساوث ويلز وفيكتوريا وجنوب أستراليا، كما أنها قد تكون أكثر ندرة في الإقليم الشمالي، وأستراليا الغربية، والأجزاء الغربية من جنوب أستراليا.

 

ومن سمات أفعى الموت أنها تصنع كمين لفرائسها من خلال تغطية جسمها بأوراق الأشجار حتى لا تكون واضحة، وتنتظر مرور الفرائس ثم تنقض عليها وتضخ سمها، وتعتبر أفعى الموت الشائعة خامس ثعبان سام في العالم وربما أسرع ثعبان في جميع الثعابين الأسترالية عندما يتعلق الأمر بضرب الضحية.

كتب : ذات الهمة
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading