nav icon

معلومات عن طائر البفن الاطلسى بالصور والفيديو

طائر البفن الاطلسي هو واحد من اربعة انواع من طيور البفن وهو من الطيور المذهلة ، وطائر البفن من الطيور البحرية السطحية ، ولديه منقار زاهي مدور ومظهره يشبه الى حد كبير طائر البطريق ، طائر البفن الاطلسي معروف ايضا باسم "البفن الشائع" ، وهو النوع الوحيد من طيور البفن الذي يوجد في المحيط الاطلسي ، وعدد قليل جدا من الناس قد يرى طائر البفن في البرية ، ويرجع سبب هذا النقص في رؤية طائر البفن الى حقيقة ان هناك عدد قليل جدا من الاماكن التى يمكن ان يعيش فيها طائر البفن الاطلسى .

 

وذلك بسبب ضعفها امام معظم الثدييات وخاصة الفئران ، وطائر البفن الاطلسى ليس مهدد بالانقراض ، وهناك عدد يقدر بنحو 12 مليون من طائر البفن الاطلسي في جميع انحاء العالم ، وبريطانيا تحتفظ بنسبة جيدة من تلك الارقام في جميع انحاء ساحل المملكة المتحدة ، ويتواجد ايضا فى جزيرة سكومر قبالة ساحل بيمبروكيشير ، وجزيرة بوفين قبالة انجليسي في شمال ويلز ، وجزيرة ستافا والتي يمكن الوصول اليها من ساحل ايونا في الجزر الغربية من اسكتلندا ، وقد اثار المظهر الغريب لطائر البفن الاطلسى الذى يتميز بمنقار ضخم ملون ، منحه ألقاب مثل "مهرج المحيط" و"الببغاء البحري" .

 

 

خصائص طائر البفن الاطلسي :

خضائص طائر البفن الاطلسي البدنية

خضائص طائر البفن الاطلسي البدنية

 

طائر البفن الاطلسي يصل طوله الى حوالي 28 - 34 سنتيمتر في الطول ، وطول جناحيه 50 - 60 سنتيمتر ، وذكور طائر البفن اكبر قليلا من الاناث ، وطائر البفن الاطلسي لونه اسود من الجزء العلوى ، وابيض من البطن ، مع اللون الرمادي على الخدين ، ولون الساقين احمر ، وبرتقالي ، ومنقار طائر البفن يكون لونه برتقالى مشرق بارز قبل موسم التكاثر .

 

 

غذاء طائر البفن الأطلسي :
يتغذى طائر البفن الاطلسى فى الغالب على الاسماك الصغيرة مثل الرنجة وخاصة الرملية التي تعد من اهم مصادر الغذاء للعديد من الطيور البحرية في العالم ، وطائر البفن يكون قادر على الذهاب الى رحلات صيد طويلة ، ويستخدم طائر البفن الاطلسى منقاره فى صيد الاسماك .

 

ويتغذى طائر البفن الاطلسى ايضا على القشريات والرخويات ، وطائر البفن الاطلسى يمكن ان يحمل في بعض الاحيان عشرات او اكثر من الاسماك في منقاره في وقت واحد ، وطائر البفن الاطلسي يقبض على فريسته عن طريق الغطس فى الماء لمدة 20 - 40 ثانية في وقت واحد، وذلك باستخدام اجنحته للسباحة ، ويقبض علي فريسته عن طريق دفعها بقوة لاسفل ووضع قدميه عليها .

 

 

سلوك طائر البفن الاطلسي :

طائر البفن يصنع عشه بين الصخور

طائر البفن يصنع عشه بين الصخور


طائر البفن الاطلسي يعيش فى جحور على المنحدرات العشبية ، وطائر البفن الاطلسي ايضا يصنع عشه بين الصخور والحصى ، وذكور طائر البفن تقوم بتطهير منطقة العش ، وتصنع العش من العشب ، والريش والاعشاب البحرية ، وطائر البفن الاطلسي عادة ما يكون صامتا في البحر، ويستخدم طائر البفن الاطلسي منقاره في التودد ( بين الذكور و الاناث ) .

 

 

تكاثر طائر البفن الاطلسى :

تزاوج طائر البفن الاطلسي

تزاوج طائر البفن الاطلسي

 

طائر البفن الاطلسي ينضج جنسيا في سن 4 - 5 سنوات ، وطائر البفن الاطلسي احادي الزواج اي يكتفي بزوجة واحدة طوال حياته ، ويقوم الزوجين برعاية صغارهما معا ، حيث يتم انتاج بيضة واحدة كل عام ويتم تقاسم مسئوليات الحضانة بين كلا الوالدين ، ووقت الحضانة حوالى 39 - 45 يوما ، وبعد 45 يوما يترك العش ويستطيع السباحة فى البحر وعادة خلال المساء ، وخلافا للاعتقاد السائد ، لا يتم التخلي عن طيور البفن الشباب من قبل والديهم .

 

 

مفترسات طائر البفن الاطلسى :
تشمل مفترسات طائر البفن الأطلسي النمور ، والتي يمكن ان تقبض على على طائر البفن اثناء رحلته مع مجموعة ، او تختار واحد منعزل عن المجموعة ، واصغر انواع المفترسات نورس الرنجة ، التي لا تستطيع اسقاط كبار طائر البفن ، ولكنها تقوم بأخذ بيض طائر البفن .

 

 

انقراض طائر البفن الاطلسى :
انخفضت اعداد طائر البفن الاطلسي الى حد كبير في القرن التاسع عشر ، وذلك لانهم كانوا يتم صيدهم من اجل اللحوم والبيض ، ولا يزال طائر البفن الاطلسي يصطاد ويؤكل باعداد كبيرة ، ولكن في الوقت الحاضر هذا لا يؤثر عموما على اعداده ، على الاقل بالمقارنة مع التهديدات الاخرى ، وفي جزر فارو يمكن صيد طيور البفن من اجل التغذية بعد الانتهاء من تربيته .

 

وقد يكون سبب الانخفاضات الاخيرة في اعداد طائر البفن في المحيط الاطلسي زيادة افتراسه من طيور النورس ، وادخال الفئران والقطط والكلاب والثعالب على بعض الجزر المستخدمة في التعشيش ، وايضا التلوث بالمخلفات السامة والغرق في شباك الصيد وانخفاض امدادات الاغذية وتغير المناخ تؤدى الى انخفاض اعداد طائر البفن الاطلسى .

 

ولكن زادت اعداد طائر البفن الاطلسي زيادة كبيرة في اواخر القرن العشرين في بحر الشمال ، بما في ذلك في جزيرة مايو وجزر فارن ، وقد تزايدت الارقام بنحو 10٪ سنويا في السنوات الاخيرة ، وفي موسم التكاثر في عام 2006 ، تم احصاء حوالي 68،000 زوجا ولذلك فهى غير مهددة بالانقراض .

 

كتب : سعاد سعد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading