nav icon

اسباب واعراض وعلاج غثيان الصباح عند الحامل

غثيان الصباح والقيء اثناء الحمل ، والمعروف أيضا باسم مرض الصباح ، هو أمر شائع جدا في وقت مبكر من الحمل ، وعلى الرغم من أنه مرض متعب للحامل ، لكنه لا يجعل طفلك في أي خطر متزايد وعادة ما ينتهى فى الأسابيع 16 - 20 من الحمل ، وبعض النساء يصابون بشكل شديد جدا من غثيان الصباح والقيء يسمى التقيء الحملي ، والذى يمكن أن يكون خطير جدا على الحامل ، وهو يحتاج إلى علاج متخصص ، وأحيانا يحتاج الذهاب إلى المستشفى ، وسوف نتحدث فى هذا المقال عن اسباب واعراض وعلاج غثيان الصباح أثناء الحمل .

 

 

أسباب غثيان الصباح عند الحامل :
النساء المصابون بـ غثيان الصباح ، بعضهن مريضات بالقيء والبعض لديهن شعور بالغثيان ، ويمكن أن يؤثر غثيان الصباح على النساء الحوامل في أي وقت من النهار أو الليل ، وبعض النساء يشعرن بالمرض طوال اليوم ، ويعتقد أن التغيرات الهرمونية في الأسابيع ال 12 الأولى من الحمل هي على الأرجح واحدة من أسباب مرض غثيان الصباح ، والتهابات المسالك البولية يمكن أن تسبب أيضا الغثيان والقيء ، حيث أن التهابات المسالك البولية تعتبر عدوى عادة ما تؤثر على المثانة ولكن يمكن أن تنتشر في الكلى .

 

 

أعراض غثيان الصباح عند الحامل :
أعراض غثيان الصباح تخف مع تقدم الحمل ، وفي بعض النساء تختفي الأعراض لديهن بحلول الشهر الثالث من الحمل ، ومع ذلك ، فإن بعض النساء يعانين من الغثيان والقيء لفترة أطول من ذلك ، وما زالت امرأة واحدة من كل 10 نساء تشعر بغثيان الصباح بعد الأسبوع 20 من الحمل ، وأثناء الأسابيع الأولى من الحمل تكون الاعراض الشائعة لـ مرض غثيان الصباح هى الغثيان ، حيث أن حوالي نصف النساء الحوامل يعانين من القيء ، وأكثر من 80٪ من النساء يتعرضن للغثيان في الأسابيع ال 12 الأولى من الحمل ، ويعتبر الناس أحيانا مرض غثيان الصباح إزعاجا طفيفا من الحمل ، ولكن بالنسبة لبعض النساء يمكن أن يكون له تأثير سلبي كبير على أنشطتهم اليومية ونوعية الحياة .

 

 

علاج غثيان الصباح عند الحامل :
إذا كنتى تعاني من مرض غثيان الصباح ، فإن طبيبك سوف ينصحك في البداية بإجراء عدد من التغييرات على نظامك الغذائي وحياتك اليومية للمساعدة في تقليل الأعراض ، وتشمل هذه النصائح :

 

 التقيؤ وغثيان الصباح عند الحامل

التقيؤ وغثيان الصباح عند الحامل


* الحصول على الكثير من الراحة ، لان التعب يمكن أن يجعل الغثيان أسوأ .

* إذا كنتى تشعرى بـ مرض غثيان الصباح فى بداية اليوم ، يمكنك أكل شيئا مثل الخبز المحمص الجاف أو بسكويت ، وشرب الكثير من السوائل ، مثل الماء ، وذلك قد يساعد على منع القيء .

* تناول وجبات صغيرة متكررة عالية فى الكربوهيدرات ومنخفضة فى الدهون (مثل الخبز والأرز والمكرونة) .

* تناول كميات صغيرة من الطعام بدلا من الوجبات كبيرة ، ولكن لا تتوقفى عن تناول الطعام .

* تناول وجبات باردة بدلا من الوجبات الساخنة .

* تجنب المشروبات الباردة .

* اطلبي من الاشخاص المقربين منك مساعدتك ، حيث يقوم شخص آخر بطهي الطعام بدلا منك ، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنا ، يمكنك تناول الأطعمة الطازجة ، غير الدهنية ، مثل البطاطا المشوية أو المكرونة ، والتي هي بسيطة فى الإعداد ، وذلك لأن مرض غثيان الصباح يزداد سوءا عند زيادة المجهود .

* ارتداء ملابس مريحة وغير ضيقة .

 

وهناك ايضا طرق طبيعية لعلاج غثيان الصباح عند الحامل

 

 

الأدوية المضادة لـ مرض غثيان الصباح عند الحامل :
إذا كان الغثيان شديد ولم يتحسن بعد إجراء تغييرات على نظامك الغذائي وأسلوب حياتك ، قد يوصي طبيبك بالأدوية المضادة للمرض التى تكون آمنة للاستخدام أثناء الحمل ، ويسمى هذا النوع من الأدوية مضادات حيوية للقىء ، ولكن يمكن للمضادات الحيوية الموصوفة عادة أن يكون لها آثار جانبية ، ويمكن أن تسبب ارتعاش العضلات ، وبعض مضادات الهيستامين (الأدوية التي غالبا ما تستخدم لعلاج الحساسية مثل حمى القش) تعمل أيضا كمضادات لغثيان الصباح والقىء ، وقد يصف طبيبك مضادات الهيستامين لأنها تكون آمنة أثناء الحمل ، ومكملات الزنجبيل يمكن أن تخفف من مرض غثيان الصباح .

 

فالزنجبيل يخفف من مرض غثيان الصباح ، وحتى الآن لم تكن هناك أي تقارير عن الآثار السلبية الناجمة عن تناول الزنجبيل خلال فترة الحمل ، وتجد بعض النساء أن تناول بسكويت بالزنجبيل يساعد في الحد من الغثيان ، وايضا العلاج بالابر على المعصم قد يكون فعال في الحد من أعراض غثيان الصباح في فترة الحمل ، ولم ترد أي تقارير عن أي آثار ضارة أو خطيرة ناجمة عن استخدام العلاج بالابر أثناء الحمل ، على الرغم من أن بعض النساء عانين من ألم وتورم في أيديهم .

 

 

مخاطر غثيان الصباح :
هناك بعض المخاطر لمرض غثيان الصباح ، التى توجب على الحامل الذهاب إلى المستشفى على الفور وهى كما يلى :


* احتباس فى البول لأكثر من ثماني ساعات .
* غير قادرين على الحفاظ على الطعام أو السوائل لمدة 24 ساعة .
* ألم فى البطن .
* حمى أو ارتفاع فى درجة الحرارة 38 أو اعلى .
* تقيؤ دم .

 

 

عوامل الخطر لـ مرض غثيان الصباح :
هناك عدد من عوامل الخطر المختلفة التى تجعلك أكثر عرضة للغثيان والقيء أثناء الحمل ، وهى كما يلى :


* الغثيان والقيء في الحمل السابق

* تاريخ عائلي من الغثيان والقيء أثناء الحمل، أو مرض غثيان الصباح .

* تاريخ من مرض دوار الحركة .

* تاريخ من الغثيان أثناء استخدام وسائل منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين .

* السمنة تتسبب ايضا فى حدوث غثيان الصباح عند الحامل .

* الضغط العصبى .

* متعددة الحمل ( الحامل فى توئم أو ثلاثة توائم ) .

كتب : سعاد سعد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading