nav icon

ما هي الاسباب التي تؤدي الى تشنجات الحمل ؟

قد يكون من المخيف جدا ان تتعرض السيدة الحامل الى تشنجات الحمل، ولكن لا تقلقي فسوف نوضح ما هي تشنجات الحمل الطبيعية، والغير طبيعية، وكيفية معرفة الفرق بينهما، وتشنجات الحمل من الاعراض الشائعة اثناء فترة الحمل، ولكنها في كثير من الاحيان مخيفة، ومن المفيد معرفة ان تشنجات الحمل هي استجابة الرحم لأي شيء يحدث داخله، فالرحم عبارة عن عضلة، والشيء الوحيد الذي تعرفه العضلات هي كيفية الانقباض، وهذا الانقباض هو التشنج .

 

هذا يعني انه في اي وقت يتم تحفيز الرحم اثناء الحمل من خلال امتلاء المثانة، او ممارسة التدريبات القوية، او اي شيء مثل ذلك تكون الاستجابة الطبيعية للرحم هي الانقباض وهو ما يعرف بتشنجات الحمل، ولكن الشيء المهم هو معرفة متى تكون تشنجات الحمل مصدر قلق ومتى لا تكون ؟

 

اسباب تشنجات الحمل

تشنجات الحمل

 

اسباب تشنجات الحمل :

الاشياء التي يمكن ان تسبب تشنجات الحمل او انقباضات الرحم في اي وقت خلال فترة الحمل تشتمل على امتلاء المثانة، وممارسة الرياضة، والجماع، او عدوى المسالك البولية، ولكن ماذا تتوقعي اثناء الثلث الاول والثاني والثالث من الحمل ؟

 

* تشنجات الحمل في وقت مبكر :

الخبر السار هو أن هناك الكثير من الأسباب العادية والغير متعلقة بالحمل قد تعرضك لتشنج الحمل في وقت مبكر منه .

 

* تشنجات الحمل في الثلث الاول من الحمل :

تعتبر التشنجات بالنسبة لبعض النساء اول علامة على حملهن، ومن الشائع ان يتعرضن لتشنجات الحمل عندما تقوم البويضة المخصبة بالتعلق على جدار الرحم، وهذا ما يسمى بتشنج الغرس، وتشنجات الحمل هذا يشعرك بأن الحيض على وشك ان يبدأ، وايضا النمو السريع للرحم في الثلث الاول والثاني من الحمل يمكن ان يؤدي الى تشنجات الحمل .

 

ويمكن أن يؤدي تغيير مستويات الهرمونات إلى زيادة الغاز، والانتفاخ، والإمساك، وتشنجات الحمل في معظم حالات الحمل سوف تكون تشنجات خفيفة بشكل متقطع خلال الأسابيع ال 16 الأولى، والعديد من النساء يعتقدون ان تشنجات الحمل علامة على الاجهاض، ولكن الاطباء اثبتوا ان التشنجات ليست من علامات الاجهاض .

 

غالبا يحدث الإجهاض عندما يكون هناك تطور غير طبيعي في البويضة أو الجنين وعادة ما يكون سببه الكروموسومات الغير طبيعية، ويستجيب الجسم من خلال القضاء على الحمل، ويحدث التشنج المرتبط بالإجهاض في الواقع عندما الدم والأنسجة تترك الرحم مع اثارته مما يؤدي إلى الانقباضات .

 

 

* تشنجات الحمل في الثلث الثاني من الحمل :

في الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل تكون الحامل اقل عرضة لتشنجات الحمل او غيرها من اعراض الحمل الغير مريحة، باستثناء النساء الحوامل التي قد تعرضت الى مضاعفات، حيث ان الرحم ينمو بسرعة اكبر، وسوف تعاني من اعراض الثلث الثالث من الحمل في الثلث الثاني من الحمل والذي يؤدي الى خطر كبير للولادة قبل الاوان .

 

هناك استثناء شائع آخر هو ألم الرباط المستدير، والذي يحدث عندما تتمدد الأربطة التي تدعم الرحم كلما ازداد الرحم اتساعا، وهذا النوع من الألم عادة ما يكون خفيف وسريع، واحيانا يكون حاد من جانب واحد .

 

هناك اسباب اكثر خطورة لتشنجات الحمل ولكن نادرة في الثلث الثاني من الحمل، وهي تكوين الاورام الليفية الرحمية، ولكن هذا النمو السريع الغير ضار من الانسجة يمكن ان يبدأ في الانهيار في هذه الفترة لأنه لا يوجد ما يكفي من الدم للحفاظ على النمو، واذا تكونت هذه الالياف تحدث التشنجات مع الالم الشديد بين الاسابيع (15-18) من الحمل .

 

 

* تشنجات الحمل في الثلث الثالث من الحمل :

تحدث تشنجات الحمل في الثلث الثالث من الحمل وهي الثلاثة اشهر الاخيرة وتكون في بداية هذه الفترة وتسمى تشنجات براكستون هيكس الزائفة، ويمكن عادة ما تحدث بسبب ركلة من الجنين، وهي تتشابه مع التشنجات التي سوف تواجهها الحامل مع بدء المخاض، ولكن الفرق هي انها لن تقودك الى عملية المخاض، وبطبيعة الحال عندما تحدث تشنجات الحمل في الثلث الثالث أو حتى في الثلث الثاني من الحمل فإنه من المهم تحديد ما إذا كنت قد تعاني من المخاض قبل الأوان .

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading