nav icon

ماذا تأكل الزرافة ؟

الزرافة من الحيوانات الطويلة ، وهى من الثدييات البرية وتعيش غالبا فى أفريقيا ،وتتغذى الزرافة على الاعشاب وأوراق الأشجار وخاصة الأشجار الطويلة ، وتأخذ الزرافة فرع الشجر فى فمها ثم تسحب رأسها بعيدا ، وتقوم بتناول اوراق الشجر وتفتقر الزرافات الأسنان الأمامية العلوية، ولكن لها أنياب تتكون من فلقتين أو ثلاثة فلقات ، ولديها أسنان سفلية تستطيع من خلالها تقطيع الطعام ، وفي حدائق الحيوان يتم تغذية الزرافات في الغالب على الأعشاب ، والتي توفر لهم نظام غذائي متوازن .

 


 ماهى كمية طعام الزرافة ؟
عادة ما تأكل الزرافة حوالي 30 كجم (66 رطلا) من الطعام يوميا و قد تأكل حتى 34 كجم ، ولكن لا تقل عن 15 كجم فى اليوم ، حيث أن ارتفاع كتف الزرافة يصل إلى 2،500- 3،700 مم [8- 12 قدم] ، ووزن الزرافة من550- 1،930 كجم ، ولذلك فإن الزرافة تأكل حوالي أربعة بالمائة من وزنها يوميا ، حيث أن الزرافة تعتبر أقل بكثير من معظم الثدييات فى النوم وذلك لأنها تقضى ما يقرب من كل وقتها فى الأكل (16- 20 ساعة في اليوم) .

 


ماهى كمية شراب الزرافة ؟
متطلبات الزرافة من المياه ، مماثلة لتلك التي يتطلبها الجمل ، ويمكنهم العيش لأسابيع أوحتى أشهر دون شرب أي ماء على الإطلاق ، ومتوسط شرب الزرافة حوالي 7.5 لتر من الماء في الأسبوع .

 

كيف تشرب الزرافة ؟ وماذا تأكل

الزرافة


ماذا تأكل الزرافة ؟
 الزرافة تأكل أوراق وأغصان شجرة السنط ، والميموزا، وأشجار المشمش البرية وأيضا مختلف الأشجار والشجيرات مثل كوميفورا وترميناليا، ومع ذلك، فإن نظام الزرافة الغذائي يمتد إلى ما هو أبعد من الأشجار فهى تأكل أيضا بعض الفاكهة ، ومعظم الزرافات تأكل النباتات التي يمكن أن تصل إليها بسهولة ، وتستطيع أن تأكل بعض الأعشاب .

 

ولكى تستطيع أن تأكل الأعشاب القصيرة التى على مقربة من الأرض ، فإن هذه الحيوانات الضخمة إما أن تنحني في الركبة أو تمد ساقيها الأمامية إلى الأمام ، والزرافة تأكل أوراق وبراعم الشجيرات والأشجار الصغيرة التى تستطيع أن تتناولها بسهولة ، وكذلك الفواكه والزهور، وهم يعيشون عادة على حشائش السافانا، وأكلهم للأعشاب قليل جدا ، وذلك لأنه من الصعب بالنسبة لهم أن يأكلوا أي شيء ينمو منخفض عنهم ، حيث أن الزرافة تكون معرضة للأفتراس من الأسد عندما تخفض رأسها أثناء الرضاعة أو الشرب .

 


تأقلم الزرافة مع فروع الأشجار الشائكة :
ارتفاع الزرافة كبير يسمح لها بالوصول وتناول الأطعمة التى لا تستطيع الحيوانات الأخرى الوصول إليها ، والزرافة لديها لسان طويل وشفاه ، وكلاهما اللسان والشفاه لا يتأثران تقريبا بالفروع الشائكة ، حيث أن معظم الحيوانات العاشبة لن تكون قادرة على الاستفادة من الفروع الشائكة كغذاء ، وتقوم الزرافة بقطف الأوراق من أطرافهم، حتى الشائكة جدا، عن طريق سحب الفرع داخل الفم وسحب الرأس إلى الوراء وقطف الأوراق ومضغها باسنانها القوية .

 


أماكن تواجد الزرافة :
تعيش الزرافة فى السافانا، والغابات المفتوحة الجافة، وخاصة تلك المناطق التى تحتوى على نبات السنط وهي واحدة من الأطعمة المفضلة للزرافة، كما تعيش فى المناطق التى تحتوى على أوراق ميموزا والمشمش ،ولكن المراعي العشبية ذات الغطاء النباتي المنخفض ليست مثالية للزرافة لأنه من الصعب عليها أن تخفض رأسها لتناول الطعام ، والزرافة موجودة في معظم أنحاء أفريقيا، وفي المناطق الواقعة جنوب الصحراء الكبرى في القارة التي تتراوح بين جنوب مالي وكينيا، ومن الجنوب إلى شمال جنوب أفريقيا ، ولكن الآن اعداد الزرافات أقل بكثير مما كانوا عليه ، حيث كانت تسير الزرافات فى قطعان تتكون من 100 زرافة .

 

ولكن معظم القطعان حاليا تحتوي على 2- 10 زرافة ، حيث أن الصيد المفرط والتغير المناخي أدى إلى انخفاض كبير في توزيع وأعداد الزرافات ،حيث اختفت من مصر منذ 2600 قبل الميلاد ولكن ظلت فى المغرب حتى 600 م، و في القرن العشرين تم القضاء عليها في معظم غرب أفريقيا والجنوب الأفريقي ، وفي أفريقيا الغربية انخفضت الزرافات بشكل كبير جدا ، وتتجمع الزرافات حول الأنهار وحفر الماء خلال موسم الجفاف، ولكنها تهاجر إلى الغابات المفتوحة خلال الأمطار، و هذه الهجرات عادة ما تغطي حوالي 20- 30 كم ، ولكن تحركات الزرافات لا تتوقف على توافر المياه ، حيث يمكنها أن تذهب دون ماء لعدة أسابيع، إن لم يكن أشهر ، والزرافات تبقى نشطة طوال اليوم حتى بالليل وتنام أقل من ساعتين فى اليوم .

كتب : سعاد سعد

مواضيع مميزة :

loading