يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

ما الفرق بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء؟

بالرغم من أن المامبا السوداء والمامبا الخضراء كلاهما ثعابين سامة للغاية، إلا أن هناك العديد من الإختلافات الرئيسية بينهما، ولكن كيف يمكنك التمييز بين هذه الثعابين، وخاصة إذا لم تكن متأكدا من الإختلافات بينهما؟ لا تنتمي هذه الثعابين إلى نفس العائلة أو النوع فحسب، بل يعيشان أيضا في مناطق متشابهة، وفي هذه المقالة، سوف نتناول جميع الإختلافات بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء، بما في ذلك مظاهرها وأنظمتها الغذائية المفضلة، وقد تتفاجأ بمدى اختلاف المامبا السوداء والخضراء في الواقع، فلنبدأ الآن ونتعرف على المزيد حول هذه الثعابين التي أسيء فهمها.

 

الإختلافات الرئيسية بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء:
هناك العديد من الإختلافات الرئيسية بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء، ويختلف مظهر المامبا السوداء في الحجم واللون عن المامبا الخضراء، وسوف تجد أيضا المامبا الخضراء في الغابات الرطبة، بينما تفضل المامبا السوداء الأراضي العشبية والمناخات القاحلة، وأخيرا، تأخذ المامبا السوداء فريسة أكبر بكثير عند مقارنتها بالتفضيلات الغذائية للمامبا الخضراء، ودعونا نتحدث عن هذه الإختلافات بمزيد من التفصيل الآن.

المامبا السوداء

المامبا السوداء مقابل المامبا الخضراء في الحجم والوزن:
هناك بعض الإختلافات الكبيرة في الحجم والوزن بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء، على سبيل المثال، يصل طول المامبا السوداء إلى 6-12 قدما إن لم يكن أطول، ويبلغ متوسط طول المامبا الخضراء في أي مكان من 4 إلى 7 أقدام، حتى أنه تم تسجيل بعض ثعابين المامبا السوداء التي يصل طولها إلى 14 قدما، في حين أن المامبا الخضراء لا تنمو أبدا بهذا الحجم، وتختلف أيضا أنماط أجسام هذه الثعابين قليلا، على الرغم من أنك قد لا تتمكن من معرفتها ما لم تنظر إليها جنبا إلى جنب، ومع ذلك، كقاعدة عامة، تتمتع ثعابين المامبا الخضراء بجسم أكثر رشاقة مقارنة بجسم المامبا السوداء.

 

المامبا السوداء مقابل المامبا الخضراء في تفضيلات الموقع والموئل:
قد تجد المامبا السوداء والمامبا الخضراء في مواقع مماثلة، لكن هذا لا يعني أنها تتمتع بنفس الموائل مثل بعضها البعض، في حين تم العثور على كل من هذه الثعابين في أفريقيا، وتم العثور على المامبا السوداء في وسط أفريقيا وعلى طول السواحل الشرقية، بينما تعيش المامبا الخضراء على طول السواحل الغربية والشرقية بشكل حصري تقريبا، وتتمتع المامبا السوداء بالمراعي القاحلة والمناخات الأكثر سخونة وكذلك الغابات المطيرة الرطبة، بينما تعيش المامبا الخضراء حصريا في الغابات الرطبة والساحلية، ونظرا لخصوصية الموطن المفضل للمامبا الخضراء فإنها غالبا ما تتعدى على المناطق المأهولة بالسكان، بينما تفضل المامبا السوداء تجنب البشر بأي ثمن.

المامبا السوداء

المامبا السوداء مقابل المامبا الخضراء في المظهر:
لا توجد فقط اختلافات في الحجم والوزن بين المامبا السوداء والمامبا الخضراء وتستمر الإختلافات الجسدية بينهما، فالمامبا الخضراء ترقى إلى الإسم نفسه وتأتي بظلال من الأخضر والأصفر والفيروزي، بينما المامبا السوداء تأتي بظلال من الرمادي والبني والقشدي، وعلى الرغم من أنه قد يفاجئك، إلا أن المامبا السوداء نادرا ما تكون سوداء فهي تسمى المامبا السوداء لأن أفواهها سوداء، بينما المامبا الخضراء لها أفواه وردية.

 

وشكل رأس هذه الثعابين متشابه، باستثناء المامبا السوداء لها قلنسوة مثل الكوبرا، بينما المامبا الخضراء لا، وكل من هذه الثعابين السامة للغاية لها بؤبؤة مستديرة، وهو أمر مثير للإهتمام، والعديد من أنواع الثعابين السامة لها فتحات عمودية لبؤبؤتها، والعديد من الثعابين غير السامة لها بؤبؤة مستديرة، ومع ذلك، ليس هذا هو الحال بالنسبة لثعابين المامبا السوداء والخضراء السامة للغاية.

 

المامبا السوداء مقابل المامبا الخضراء في السلوك:
بينما تفضل كل من المامبا السوداء والمامبا الخضراء تركهما بمفردهما بدلا من الإنخراط في العدوانية، إلا أن هناك بعض الإختلافات السلوكية بينهما، على سبيل المثال، غالبا ما تعيش المامبا الخضراء في مناطق مأهولة بالسكان بينما تبذل المامبا السوداء قصارى جهدها لتجنب الناس بأي ثمن، وتتمتع المامبا السوداء بسمعة سيئة بشكل خاص، حتى أكثر من المامبا الخضراء.

 

وهناك اختلاف سلوكي آخر بين هذين الثعابين وهو أن المامبا السوداء قادرة على الإرتفاع إلى مسافات عالية عندما تتعرض للتهديد، في حين أن المامبا الخضراء ليست كذلك، وتستخدم المامبا السوداء أيضا قلنسوة صغيرة لتظهر أكبر وتتصرف بطريقة مشابهة لأفعى الكوبرا، وتهرب المامبا الخضراء من أي تهديدات، وغالبا ما تهرب بسرعة تتجاوز 7 أميال في الساعة.

 

المامبا السوداء مقابل المامبا الخضراء في النظام الغذائي:
تمتلك المامبا السوداء والمامبا الخضراء أنظمة غذائية مختلفة، وخاصة عندما تفكر في مواقعها الجغرافية، وتأكل المامبا السوداء صغار الأدغال، وحيوانات الوبر، والطيور وصغارها، والثدييات، والثعابين الأخرى، بينما تأكل المامبا الخضراء الطيور وبيضها والخفافيش الصغيرة والسحالي، وتقضي المامبا الخضراء معظم وقتها في الأشجار والفروع، وهذا هو السبب في أن الطيور وبيض الطيور هي المصدر الرئيسي للغذاء، وتقضي المامبا السوداء وقتا أطول نسبيا على الأرض، ويمكنها إسقاط فريسة أكبر من تلك التي تستطيع المامبا الخضراء أن تسقطها.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading