يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

خط سير الرحلة المثالي لأربعة أيام في هافانا

ستظل هافانا لفترة طويلة واحدة من المدن المفضلة لدى الكثير في العالم بداية من الألوان إلى الهندسة المعمارية إلى الموسيقى والرقص، وتتمتع هذه البلد بالدفء ويمكن أن تسعد بالمناظر والأصوات والنكهات، وإذا كنت تتطلع إلى التخطيط لرحلة إلى هافانا، فإليك خط سير الرحلة الموصى به حتى تتمكن من الوصول إلى كل تلك التجارب التي لا ينبغي تفويتها.

 

اليوم الأول في هافانا:
ابدأ يومك الأول داخل المدينة الإستعمارية الجميلة، وعلى الرغم من أنه يمكن أن تكون مكتظة بالسياح في أوقات معينة من العام، إلا أنها أحد الأجزاء المفضلة في المدينة لإكتشافها، والهندسة المعمارية لا تشبه أي شيء تره من قبل في هافانا، وهناك دائما شيء ما يحدث، سواء كان ذلك ليلا أو نهارا، لذا لا تفوت زيارة كاتدرائية سان كريستوبال ومبنى الكابيتول الكلاسيكي الجديد (الذي يضم ثالث أكبر تمثال داخلي بالإضافة إلى ماسة 25 قيراطا).

 

وآخر النهار قم بنزهة على طول ماليكون ويعد هذا السير على الواجهة البحرية على حافة المدينة أحد أفضل الأماكن لمشاهدة الناس، وخلال المساء، سترى صيادا يسحب بضاعته، وفي وقت لاحق من المساء، سترى أشخاصا يتجولون، وبشكل عام يستمتعون فقط بأجواء ليلة كوبيه دافئة، و ترغب بالتأكيد في أن تكون جزءا من هذا.

هافانا

اليوم الثاني في هافانا:
تشتهر كوبا بشواطئها ذات الرمال البيضاء والمياه الفيروزية، ولكن لا يوجد أي من هذه الشواطئ في هافانا، وقد ترى السكان المحليين يسبحون في المياه على طول نهر ماليكون، ولكن الأمواج العاتية تجعلهم غير مسرورين إلى حد ما، وتعدبلاياس ديل ايست أقرب الشواطئ إلى المدينة، ويمكنك ركوب سيارة أجرة غير مكلفة إليها، وتقع شواطئ فاراديرو ذات الرمال البيضاء على بعد مسافة قصيرة بالسيارة أو الحافلة، وستندهش من المياه الفيروزية النقية الممتدة في الأفق، وعند انخفاض المد، يمكنك المشي على ما يبدو إلى الأبد قبل أن يصل الماء إلى رقبتك، ويكون الماء صافيا بما يكفي لتتمكن من رؤية أصابع قدميك ونجم البحر وجميع أنواع الأشياء الأخرى على الرمال.

 

آخر النهار، قد يكون فندق ناكيونال الفاخر بعيدا عن النطاق السعري الخاص بك عندما يتعلق الأمر بالعثور على أماكن للإقامة ليلا، ولكن هذا لا يعني أنه لا يجب عليك زيارتها، وقد استضاف هذا الفندق الفاخر الكثير من الدبلوماسيين والمشاهير على مدار تاريخه الطويل، ومن المؤكد أنك ستشعر بالخيال وأنت تتجول في قاعاته الفخمة، وستحب الذهاب مع الأصدقاء في الفناء خلال أمسيات الصيف الدافئة إنه مكان رائع لمشاهدة الناس.

 

ولديك إطلالة رائعة على المحيط، ولعل الأمر الأكثر إثارة للإهتمام هو أن الفندق هو موطن النوع من المتاحف من المخابئ التي كانت تهدف إلى الحماية من التهديد العسكري المحتمل، وإذا عدت من رحلة الشاطئ في وقت مبكر بما فيه الكفاية، يمكنك استكشافها في الحديقة خلال النهار ومعرفة الكثير عن تاريخ كوبا خلال القرن الماضي.

 

اليوم الثالث في هافانا:
اتجه عبر الخليج وستحصل على منظر أكثر أصالة لكوبا حتى لو كان كل ما تفعله هو عبور الخليج على العبارة، ولكني أوصي بجعل يوم الخروج منه، وقم بزيارة قلعة مورو والأسوار الأخرى المخصصة لحماية الخليج، وإذا كنت على ما يرام مع المؤسسات الخالية من الرتوش، فهذا هو المكان المناسب للخروج لتناول الطعام للحصول على وجبة كاملة بسعر معقول، وليست العبارة عبر الخليج رخيصة الثمن فحسب، بل ستجد أن الأسعار هنا في الأجزاء الأقل سياحة في هافانا أرخص بشكل ملحوظ، لكل شيء من الطعام إلى الضروريات.

 

ليس عليك أن تكون طالبا للإستمتاع بحي فيدادو في هافانا إنها واحدة من أفضل المناطق للفنون والمعارض في المدينة، وأراضي الجامعة مثيرة للإعجاب بدرجة كافية، ولكن هناك الكثير من الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها في هذا الجزء من المدينة، وتأكد من حصولك على الآيس كريم أثناء تواجدك في منطقة الجامعة، وتعمل الشركة منذ منتصف الستينيات.

 

وهم يقدمون آلاف الجالونات من الآيس كريم يوميا، وآخر النهار تعد قهوة جاز أحد أماكن الحياة الليلية المفضلة في هافانا، والتي تقع في فيدادو ولكنك ستجد شيئا يناسب كل الأذواق في الحي، والشيء هو أن الكثير من هافانا لها طابع أوروبي واضح بها، وإذا كنت تعرف ما الذي تبحث عنه في ساحة بلازا فيجا هي ذروة هذا الشعور، وخلال النهار، يمكن أن تقضي ساعات طويلة جالسا خارج مقهى الإسكوريال مع القهوة.

 

اليوم الرابع في هافانا:
إذا لم تكن على علم بالفعل، فقد وصف المؤلف الأمريكي إرنست همنغواي كوبا بأنها موطنه طوال معظم حياته، وفي الواقع، هناك العديد من المقالات التي كتبها في كوبا، وفي الصباح، استقل سيارة أجرة إلى فينكا لا فيجيا، منزل همنغواي السابق، ومتحف همنغواي في هافانا، وكلاهما يقعان في سان فرانسيسكو دي باولا، ولكن هناك عدد قليل من أماكن همنغواي المختلفة التي يجب زيارتها في هافانا، بما في ذلك الغرفة التي أقام فيها في فندق أمبوس موندوس التي أصبحت الآن موطنا للصور الفوتوغرافية وتمثالا له) وإذا كنت من محبي الكتب أو التحف، فيجب عليك أيضا زيارة سوق الكتب في بلازا دي أرماس.

 

يرغب الكثير من الأشخاص الذين يزورون كوبا في إحضار هدايا للسكان المحليين من هافانا، وعلى الرغم من أن اللوازم المدرسية أو المستلزمات الطبية دائما ما تكون خيارا رائعا، ومعظم الأطفال الذين تقابلهم في الشوارع يلعبون بكرات الخرق أو أنواع أخرى من الكرات المؤقتة، ومن المؤكد أن كرات التنس تلك أسعدت الأطفال في جميع أنحاء هافانا بالإضافة إلى أنها وجدت أنها كانت بداية محادثة رائعة مع السكان المحليين.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading