يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

أفضل 10 إختراعات غبية صنعت مليونيرا

أصبحت الإختراعات الإبداعية والذكية والمبتكرة وحل المشكلات جزءا مهما من حياتنا اليومية، فلا يمكننا قضاء يوم بدون أجهزتنا الذكية، والأجهزة الطبية، والطابعات ثلاثية الأبعاد، وما إلى ذلك، وهذا المقال عن قائمتنا إختراعات غبية تبين أنها ليست غبية جدا بعد كل شيء، ففي بعض الأحيان يتبين أن الفكرة التي تبدو سخيفة أو مجنونة أو حتى غبية مربحة للغاية، ولا تزال معظم منتجاتنا المدرجة تحظى بشعبية حتى اليوم أو أصبحت على الأقل رموزا لثقافة البوب على طول رحلة المليون دولار، ودعنا نستكشف أهم عشرة اختراعات غبية صنعت مليونيرا.

 

1- الصخرة المدللة إختراعات غبية:

عندما يفكر الناس في الأفكار الغبية التي كسبت الملايين، غالبا ما تكون الصخرة المدللة أول مثال يتبادر إلى الذهن، ففي عام 1975، كان لدى المدير التنفيذي للإعلان غاري دال فكرة غبية ولكنها رائعة، فأصبحت الصخرة المدللة مرادفا لإختراعات غبية، وقام دال بتسويق هذه الصخور المدللة مثل الحيوانات الأليفة التقليدية في صناديق من الورق المقوى، وتضمنت الصناديق حتى ثقوبا من القش والتنفس، لذلك يمكن أن تكون الصخور المدللة مريحة، وإلى جانب صندوق الحمل والصخرة المدللة نفسها، سيحصل العملاء أيضا على دليل كامل بالنكات والتورية، ومن السهل تدريب الصخور المدللة على الجلوس أو البقاء، وفي الواقع هي مثال كلاسيكي من إختراعات غبية صنعت مليونيرا.

 

2- الصفحة الرئيسية للمليون دولار إختراعات غبية:
يتضمن هذا المثال النادر بعض التقنيات الحديثة، ويبدأ عند أليكس تيو، طالب يبلغ من العمر 21 عاما، اخترع الصفحة الرئيسية بمليون دولار، وفي عام 2005، كان لدى تيو فكرة إبداعية أصلية، وأراد إنشاء صفحة ويب بمليون بكسل، وسيكون كل بكسل قادرا على دعم ارتباط واحد إلى موقع ويب آخر، وستدفع الشركات دولارا واحدا إلى تيو للإعلان على بكسل واحد على الصفحة، ولا يزال بإمكانك زيارة هذا الموقع اليوم (على الرغم من أن العديد من الروابط لم تعد تعمل)، والصفحة الرئيسية للمليون دولار فكرة ربما كانت إختراعات غبية في ذلك الوقت، ولكنها خلقت مليونيرا سعيدا جدا لدى الطالب أليكس تيو.

 

3- اختراع بيلي بوب تيث إختراعات غبية:
تم اختراع بيلي بوب تيث في عام 1993 من قبل جونا وايت وريتش بيلي، ووفقا لموقعهم على الويب، حقق الموقع حوالي 40 مليون دولار من بيع أسنانهم المزيفة الكوميدية، وبيلي بوب تيث هي أسنان اصطناعية ذات لون قوي، وأحيانا بها أسنان مفقودة أو ثقوب أو زخارف أخرى لإعطاء مظهر الشخص الخلفي، ولا تزال هذه الأسنان تباع اليوم بحوالي عشرة دولارات لكل منها، وعلى الرغم من أنها قد تجعل مرتديها يبدو غبيا بعض الشيء، إلا أن جونا وايت وريتش بيلي يشعران بذكاء شديد، وهذه إختراعات غبية كلاسيكية جعلت مليونيرا.

 

4- بيغ ماوث بيلي باس اختراعات غبية:

بيلي آخر في قائمتنا غبي بنفس القدر، على الرغم من ارتفاع صوته كثيرا، فاخترع في أوائل التسعينيات بيغ ماوث بيلي باس وباعه في عام 1999، وقد أصبحت هذه السمكة الغنائية شائعة للغاية في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ويتميز الإختراع بسمكة باس بلاستيكية موضوعة على إطار، وعندما يمشي شخص ما (أو تحدث حركة أخرى في مكان قريب) تبدأ السمكة في الغناء والرقص ذهابا وإيابا، وغنت السمكة العديد من الأغاني على مر السنين، بما في ذلك لا تقلق وكن سعيدا وخذني إلى النهر، وفي حين أن هذا المنتج بلا شك غبي، إلا أن الناس أحبوه، واستطاع أن يجمع أكثر من 100 مليون دولار في عام واحد، وكانت هذه المنتجات واحدة من إختراعات غبية موجودة في كل مكان في جميع أنحاء المنازل في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ولا تزال معروفة جيدا حتى يومنا هذا.

 

5- الكرة الهوائية إختراعات غبية:

ربما تكون قد شاهدت العديد من السيارات ذات الزخارف فوق هوائيات السيارة أثناء قيادتك للسيارة بدءا من الوجوه المبتسمة إلى الشعارات الرياضية وكرات البيسبول الصغيرة وغير ذلك الكثير، وربما كنت تعرف العديد من الأشخاص الذين لديهم زخارف مختلفة في نهاية هوائيات سياراتهم، ففي الستينيات، بدأت يونيون غاز بوضع كرة برتقالية عليها شعار 76 وبدأت الفكرة صغيرة وتوسعت أكثر فأكثر، وقد استفادت ديزني، وجاك إن ذا بوكس، وول مارت والعديد من الشركات الكبرى الأخرى من هذا الإتجاه، وتوسعت الكرات الهوائية في قائمتنا غختراعات غبية لتصبح صناعة خاصة بها، ويمكنك الحصول على أنواع مختلفة من هذه الحلي لسيارتك.

 

6- باندز السخيفة إختراعات غبية:

إذا كنت قد التحقت بمدرسة ابتدائية في السنوات العشر إلى الخمس عشرة الماضية، فربما تكون على دراية باندز السخيفة وهي أشرطة مطاطية صغيرة تتشكل بأشكال مختلفة، وفي الأصل، كانت أشكالها مجرد حيوانات بسيطة، لكنها امتدت إلى أشكال أخرى، واشتعلت بطريقة كبيرة مع الأطفال، مما أدى إلى زيادة المبيعات بشكل كبير، واخترعها روبرت كرواك في عام 2006 حيث أنها ليست فكرة معقدة بشكل خاص، وقدمت عناصر ترفيهية وممتعة وبأسعار معقولة للأطفال، ويقوم الطلاب بجمعها ومشاركتها وتقديمها كهدايا وحتى ارتدائها كأساور، وفي حين أنها ربما بدت فكرة سخيفة أو مجنونة وواحة من إختراعات غبية في ذلك الوقت، أصبح روبرت كرواك مليونيرا من هذه الفكرة الغبية.

 

7- عظام الترقوة البلاستيكية إختراعات غبية:
العنصر التالي في قائمتنا إختراعات غبية للنباتيين في حياتنا، فيساعد هذا الإختراع الغبي النباتيين على المشاركة في تقليد عظيم لعيد الشكر، وعظام الترقوة البلاستيكية هي بالضبط ما تبدو عليه، تقليد بلاستيكي لعظم الترقوة الديك الرومي، يا لها من فكرة بسيطة، اخترع كين أهروني هذا المنتج البسيط لمساعدة المزيد من الناس على تجربة هذا التقليد، وجاء أهروني بهذه الفكرة في عام 1999 وطرحها في السوق مع شركته في عام 2004، ويباع عظم الترقوة البلاستيكي بمبلغ 3.99 دولارا وقد حقق أهروني ملايين الدولارات على طول الطريق، وتمكن من تحقيق أحلامه الخاصة مع شركته، التي تبلغ عن مبيعات تزيد عن 2 مليون دولار سنويا، ويبدو أن أهروني كان حقا الشخص الذي لديه استراحة محظوظة.

 

8- دوجليس إختراعات غبية:

إختراعات غبية

يتم إنشاء العديد من الإختراعات لحل مشكلة موجودة، وهذا الإختراع لا يناسب هذا القانون، واسأل نفسك سؤالا، هل الكلب بحاجة إلى نظارات واقية؟ ربما لا، ولكنهم بالتأكيد يبدون لطيفين فيهم، ويكون الناس دائما على استعداد لشراء أشياء لحيواناتهم الأليفة، ولاحظت روني دي لولو أن كلبها يحدق في ضوء الشمس وابتكر هذا المنتج ليناسب شكل رأس الكلب، ونمت هذه الفكرة في البداية في عام 1997 وحققت ملايين دي لولو، وفي حين أن هذا المنتج قد يكون غير ضروري أو حتى مفيد، فقد تم بيعه على نطاق واسع، ويأتي دوجليس بأحجام وأنواع مختلفة ولا يزال يباع على موقعه على الويب، وهو اختراع ضمن قائمتنا إختراعات غبية.

 

9- واكي وول ووكر غختراعات غبية:
هذا الإختراع ليس غبيا بقدر ما هو أحمق، ففي عام 1983، ابتكر المخترع كين هاكوتا (الملقب دكتور فاد) هذه اللعبة، واستخدم هاكوتا مادة مرنة اسفنجية تشكلت في شكل يشبه الأخطبوط عندما يتم رميها على الحائط، يبدو أن واكي وول ووكر لم يبدأ في البيع على الفور، بدلا من ذلك، استغرق الأمر مقالا قصيرا في صحيفة واشنطن بوست للفت الانتباه إلى اللعبة، ولا تزال معروضة للبيع بحوالي 6 دولارات (على أمازون أو من خلال تجار التجزئة الآخرين) وجعلت هاكوتا تصل ثروته إلى 80 مليون دولار، واتضح أن هذا الإختراع لم يكن غبيا جدا.

 

10- سنوجي إختراعات غبية:

ربما سمعت عن سنوجي، حيث انتشر هذا المنتج فيروسيا وكان عنصرا ساخنا عبر الإنترنت وفي المتاجر، وإذا لم تكن قد سمعت عن سنوجي، ففكر الآن في تلك البطانية ذات الأكمام، هذا هو سنوجي في عام 1997، ابتكر جاري كليج منتجا مشابها جدا يسمى سلانجيت، ولكن كان بمبيعات محدودة، وقامت شركة أخرى تسمى ألستار بإحضار سنوجي إلى السوق كمنافس، وحققت سنوجي واحد من قائمتنا إختراعات غبية أكثر من 500 مليون دولار، في حين أن هذا قد يبدو وكأنه فكرة غبية عند ابتكارها لأول مرة، فقد بيعت الملايين بما في ذلك أكثر من 40 مليون دولار في الأشهر الثلاثة الأولى.

كتب : رباب احمد
مواضيع مميزة :
loading