nav icon

ما هي دورة حياة ملكة النحل الطنان ؟

يوجد أكثر من 255 نوعا من النحل الطنان في جميع أنحاء العالم، وتشترك جميعها في سمات فيزيائية متشابهة، فالنحل حشرات مستديرة وغامضة بأجنحة قصيرة ترفرف للخلف وللأمام بدلا من الأعلى والأسفل، وعلى عكس نحل العسل، فإن النحل الطنان ليس عدوانيا، ومن غير المرجح أن يلدغ، وينتج القليل نسبيا من العسل، ومع ذلك، يعتبر النحل الطنان ملقح رئيسي، ويضرب بأجنحته بسرعة تصل إلى حوالي 130 مرة في الثانية، وتهتز أجسامه الكبيرة بسرعة كبيرة، وتطلق هذه الحركة حبوب اللقاح، مما يساعد المحاصيل على النمو.

 

تعتمد صحة ورفاهية مستعمرة النحل الطنان إلى حد كبير على ملكة النحل، والملكة وحدها هي المسؤولة عن تكاثر النحل، ويقضي النحل الآخر في المستعمرة معظم وقته في رعاية الملكة ونسله، وعلى عكس نحل العسل، الذي يقضي الشتاء كمستعمرة عن طريق التجمع معا، يعيش النحل الطنان من الربيع إلى الخريف، فقط ملكة النحل الطنان المخصبة ستنجو في الشتاء من خلال إيجاد مأوى من درجات الحرارة المتجمدة، وتقضي الشتاء الطويل البارد مختبئة بمفردها.

 

خروج ملكة النحل الطنان:

النحل الطنان

في الربيع، تظهر ملكة النحل الطنان وتبحث عن موقع عش مناسب، وعادة في عش قوارض مهجور أو تجويف صغير، وفي هذه المساحة، تقوم ببناء كرة من الطحالب أو الشعر أو العشب بمدخل واحد، وبمجرد أن تبني ملكة النحل الطنان منزلا مناسبا، تستعد لنسلها.

 

التحضير لنسل النحل الطنان:

النحل الطنان

ملكة النحل الطنان في الربيع تبني وعاء عسل من الشمع وتزوده بالرحيق وحبوب اللقاح، وبعد ذلك، تجمع حبوب اللقاح وتشكلها في كومة على أرضية عشها، ثم تضع البيض في حبوب اللقاح وتغطيها بالشمع الذي يفرز من جسدها، ومثل الطائر الأم، تستخدم ملكة النحل الطنان دفء جسدها لاحتضان بيضها، وتجلس على كومة حبوب اللقاح وترفع درجة حرارة جسمها إلى ما بين 98 درجة و 102 درجة فهرنهايت، ومن أجل التغذية تأكل العسل من وعاء الشمع الخاص بها، والذي تم وضعه في متناول يدها، وفي غضون أربعة أيام يفقس البيض.

 

ملكة النحل الطنان تصبح أم:

النحل الطنان

تواصل ملكة النحل الطنان رعايتها كأم بحثا عن حبوب اللقاح وإطعام نسلها حتى يصبحوا شرنقة، فقط عندما تظهر الحضنة الأولى كنحل طنان بالغ، يمكنه ترك المهام اليومية المتمثلة في البحث عن الطعام والتدبير المنزلي، وخلال الفترة المتبقية من العام، تركز ملكة النحل الطنان جهودها على وضع البيض، ويساعد العمال في احتضان بيضها، وتتضخم المستعمرة في العدد، وفي نهاية الصيف تبدأ في وضع بعض البويضات غير المخصبة والتي تصبح ذكورا، وتسمح ملكة النحل الطنان لبعض نسلها من الإناث بأن يصبحن ملكات جديدة خصبة.

 

دورة حياة ملكة النحل الطنان:
مع استعداد ملكات النحل الطنان الجدد لمواصلة الخط الجيني تموت ملكة النحل الطنانة الأم، ويكتمل عملها، ومع اقتراب فصل الشتاء تتزاوج الملكات والذكور، ويموت الذكور بعد فترة وجيزة من التزاوج، وتبحث الأجيال الجديدة من ملكات النحل الطنان عن مأوى لفصل الشتاء وتنتظر حتى الربيع التالي لبدء مستعمرات جديدة، والعديد من أنواع النحل الطنان مهددة الآن بالإنقراض، وهناك العديد من الأسباب المحتملة لذلك تتراوح من التلوث وفقدان الموائل إلى تغير المناخ.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading