nav icon

ماذا يأكل الدب البني؟

الدب البني هو الدب الأكثر انتشارا في العالم، ويوجد الدب البني في أمريكا الشمالية وأوراسيا، وهناك عدة أنواع فرعية من الدب البني بما في ذلك الدب الأشيب ودب الكودياك، وأقرب أقارب الدب البني هو الدب القطبي، وهو من الحيوانات الثديية الذي يبلغ طوله ما بين 5-8 أقدام، ويصل وزنه إلى حوالي 700 رطل، كما أنه من الحيوانات الآكلة للحوم والنباتات، ويمكن أن يعيش الدب البني إلة ما يقرب من 25 عاما.

 

وصف الدب البني:
تتمثل إحدى طرق التعرف على الدب البني من خلال الحدبة الموجودة أعلى كتفه، وهذا السنام يتكون من العضلات ويساعد الدب على حفر عرينه، ولا توجد أنواع أخرى من الدببة لديها هذا السنام، والدب البني البالغ له ذيل قصير وأسنان حادة مع أنياب سفلية منحنية، وجمجمة ثقيلة ومقعرة، ومخالب الدب البني كبيرة ومنحنية وغير حادة، ومخالبه أكثر استقامة وأطول من مخالب الدب الأسود، وعلى عكس الدب الأسود الذي يتسلق الأشجار بسهولة فإن الدب البني يتسلق بشكل أقل بسبب وزنه وبنية مخلبه.

الدب البني

قد تخمن من اسمه أن الدب البني هو بني اللون، ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الدببة بنية أو حمراء أو سمراء أو كريمية أو ثنائية اللون أو سوداء تقريبا، وفي بعض الأحيان تكون أطراف فرائه ملونة، ويختلف طول الفراء حسب الموسم، وفي الصيف الفراء أقصر، وفي الشتاء، يمكن أن يصل طول فرو بعض الدببة البنية إلى 4 إلى 5 بوصات.

 

وحجم الدب البني متغير للغاية، اعتمادا على كل من الأنواع الفرعية وتوافر الطعام، والذكور أكبر بحوالي 30٪ من الإناث، وقد يتراوح طول الدب البني متوسط الحجم من 5 إلى 8 أقدام ويزن 700 رطل، ومع ذلك توجد عينات أصغر وأكبر بكثير، وفي المتوسط تكون الدببة القطبية أكبر من الدببة البنية لكن الدب الأشيب الكبير والدب القطبي متماثلان.

 

موطن وموئل الدب البني:

الدب البني

يشمل نطاق الدب البني شمال أمريكا الشمالية وأوراسيا، بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا وروسيا والصين وآسيا الوسطى والدول الإسكندنافية ورومانيا والقوقاز والأناضول، وفي وقت ما تم العثور عليه أيضا في جميع أنحاء أوروبا في شمال إفريقيا، وفي أقصى الجنوب مثل المكسيك في أمريكا الشمالية، ويعيش الدب البني في مجموعة واسعة من البيئات، وتم تسجيله وهو يعيش على ارتفاعات تتراوح من مستوى سطح البحر إلى 5000 متر (16000 قدم)، ويسكن غابات مرتقعة الحرارة، ويفضل المناطق شبه المفتوحة، ولكنه يعيش أيضا في التندرا، والبراري، ومصبات الأنهار.

 

الدب البني والنظام الغذائي:

الدب البني

على الرغم من أن الدب البني يشتهر بأنه من آكلات اللحوم الشرسة، إلا أنه يحصل في الواقع على ما يصل إلى 90٪ من السعرات الحرارية من النباتات، فالدب البني من آكلات اللحوم والنباتات ولديه فضول طبيعي بشأن أكل أي مخلوق تقريبا، وطعامه المفضل هو أي شيء وفير ويسهل الحصول عليه، والذي يختلف حسب الموسم، ويشمل نظامه الغذائي العشب والتوت والجذور والجيف واللحوم والأسماك والحشرات والمكسرات والزهور والفطريات والطحالب وحتى مخاريط الصنوبر.

 

يعيش الدب البني بالقرب من الناس ويقوم بإفتراس الحيوانات الأليفة والماشية ويبحث عن طعام الإنسان، ويأكل الدب البني ما يصل إلى 90 رطلا من الطعام يوميا في الخريف ويزن ضعف وزنه عندما يخرج من وكره في الربيع، ويواجه الدب البني البالغ القليل من الحيوانات المفترسة، اعتمادا على المكان الذي يعيش فيه، وقد يتعرض للهجوم من قبل النمور أو الدببة الأخرى، ويهيمن الدب البني على الذئاب الرمادية والكوجر والدببة السوداء وحتى الدببة القطبية، ونادرا ما يهدد العواشب الكبيرة الدببة، ولكنها قد تصيب واحد بجروح قاتلة في حالة الدفاع عن النفس أو حماية العجول.

 

سلوك الدب البني:

الدب البني

معظم الدببة البنية البالغة هي شفقية، وذروة نشاطها في الصباح الباكر والمساء، وقد يكون الدب الصغير نشط خلال النهار، بينما الدببة التي تعيش بالقرب من البشر تميل إلى أن تكون ليلية، ويميل الدب البني البالغ إلى أن يكون منعزل بإستثناء الإناث ذوات الأشبال أو التجمعات في أماكن الصيد، وفي حين أن الدب قد يتجول في نطاق واسع، إلا أنه لا يميل إلى أن يكون إقليميا، ويتضاعف وزن الدب البني من الربيع إلى الشتاء، ويختار كل دب مكانا محميا ليكون وكرا لأشهر الشتاء، وأحيانا تحفر الدببة عرينا، لكنها ستستخدم كهفا أو جذوعا مجوفة أو جذور شجرة، وفي حين أن الدب البني يصبح خامل في الشتاء، إلا أنه لا يدخل في سبات حقيقي ويمكن إيقاظه بسهولة إذا تم إزعاجه.

 

تكاثر الدب البني:

الدب البني

تنضج إناث الدب البني جنسيا بين 4 و 8 سنوات وتتعرض للحرارة أو الشبق مرة كل ثلاث أو أربع سنوات، وعادة ما يبدأ الذكور في التزاوج بالإناث في عمر أكبر بعام عندما يكون الدب كبيرا بما يكفي للتنافس مع الذكور الآخرين، ويأخذ كل من الذكور والإناث عدة أزواج خلال موسم التزاوج، الذي يمتد من منتصف مايو إلى يونيو، وتبقى البويضات المخصبة في رحم الأنثى لمدة ستة أشهر، وتزرع في رحمها وهي نائمة خلال فصل الشتاء.

 

تولد الأشبال بعد ثمانية أسابيع من الزرع، بينما تكون الأنثى نائمة، ومتوسط عدد أشبال الدب البني من 1 إلى 3 أشبال، على الرغم أنه يمكن أن تصل إلى 6 أشبال، ويرضع الأشبال حليب أمهم حتى تخرج من عرينها في الربيع، ويظلوا معها لمدة عامين ونصف، وذكور الدب البني لا تساعد في التربية، وسوف ينخرطون في قتل أشبال دب آخر، على الأرجح لجلب الإناث إلى الحرارة، وغالبا ما تنجح الإناث في الدفاع عن الأشبال من الذكور، ولكنها قد تقتل في الصراع، وفي البرية يبلغ متوسط العمر المتوقع للدب البني حوالي 25 عاما.

 

هل الدب البني مهدد بالإنقراض؟

الدب البني

تقلص نطاق الدب البني وحدثت انقراضات محلية، ولكن الأنواع ككل لا تزال مصنفة على أنها أقل اهتمام من قبل الإتحاد العالمي لحفظ الطبيعة، ويبدو عدد سكان العالم مستقرا، ويتقلص في بعض المناطق بينما ينمو في مناطق أخرى، وتشمل التهديدات التي تتعرض لها الأنواع الصيد، والصيد الجائر، والوفيات الأخرى المرتبطة بالإنسان، وتجزئة الموائل.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading