يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي
nav icon

8 من أغرب الأسماك التي تصطاد الحيوانات البرية بالصور

ليس من الشائع أن تصطاد الأسماك الحيوانات البرية لأن الكائنات البحرية والبرية نادرا ما تتكيف للبقاء على قيد الحياة في أراضي الطرف الآخر، حتى في ذلك الوقت، فمن المرجح أن تذهب الحيوانات البرية إلى الماء لاصطياد حيوانات البحر، ومع ذلك، يحدث ذلك أحيانا في الإتجاه المعاكس، حيث تأتي الأسماك على الأرض لإصطياد الحيوانات البرية، وقد طور أولئك الذين لا يصلون إلى الأرض أساليب متخصصة لصيد الحيوانات البرية، وأهدافهم عادة ما تكون كائنات تحلق فوق الماء أو تلك التي لا يحالفها الحظ لتتجول بالقرب من الشاطئ.

 

1- سلور ويلس الأوروبي من أغرب الأسماك :

سلور ويلس الأوروبي من أغرب الأسماك

لقد تطور سمك السلور الأوروبي ويلس في نهر تارن في ألبي بفرنسا ليمسك الحمام بجانب ضفة النهر، والباحثون غير متأكدين من سبب قيام سمك السلور بذلك لأنه لم يتم توثيقه بين سمك السلور الأوروبي في أي مكان آخر، وتقول إحدى النظريات أن الأسماك قد أكلت معظم فرائسها وتعاني من نقص الطعام، مما أجبرها على النظر خارج الماء.

 

ولكن هذا لا يفسر سبب وجود سمك السلور المتوسط الحجم الذي يتراوح طوله بين 1 و 1.5 متر (3.3-4.9 قدم)، واصطياد الحمام، ويشتبه في أن أكبر سمك السلور أكبر من أن يسبح عبر المياه الضحلة على طول ضفة النهر وأن سمك السلور الأصغر ليس قويا بما يكفي للقبض على الحمام، وهناك نظرية أخرى هي أن أكبر سمك السلور والذي يمكن أن يصل إلى 3 أمتار (10 قدم) في الطول والذي أجبر على الصيد في أعماق النهر مما أجبر سمك السلور الأصغر على البحث عن مصادر أخرى للغذاء.

 

وقد ركز سمك السلور متوسط الحجم على اصطياد الحمام، وبمجرد أن تصطاد الأسماك الحمام فإنه يسحب الطيور إلى الماء حيث يتم تناولها، ومن خلال الملاحظة، اكتشف الباحثون أن سمك السلور الأوروبي يقتل بنجاح حوالي 28٪، في حين أن هذا يبدو صغيرا، يجب أن نتذكر أن معدل نجاح الأسود يبلغ 18 في المائة فقط على الرغم من الصيد في مجموعات وامتلاك فريسة هي أيضا حيوانات برية، ولذا فإن هذا السجل مثير للإعجاب بالنسبة لهذه الأسماك التي تصطاد حيوانا بريا.

 

2- سمك آرتشر من أغرب الأسماك :

سمك آرتشر من أغرب الأسماك

في البرية التي لا ترحم، ستفعل الحيوانات المفترسة والفريسة أي شيء للبقاء على قيد الحياة، وبالنسبة للفريسة الطائرة غير المرغوبة مثل الحشرات، فإن بعض الحيوانات المفترسة ستطاردها أثناء الطيران وسيبحث عنها البعض الآخر على الأرض، ويجب أن تكون أغصان الأشجار المعلقة فوق الماء مسكنا آمنا لهذه الحشرات، لكن هذا ليس صحيحا دائما.

 

ففي بعض الأحيان، يكون الأمر أكثر خطورة من الطيران فوق الأرض أو الماء، فسمكة آرتشر هي من الأسماك المفترسة غير متوقعة من الأسفل، وقد تطورت لاصطياد الحشرات المعلقة على أغصان الأشجار فوق الماء، ولا تقفز سمكة آرتشر للقبض على فرائسها ولكنها تطلق عليها تيار من الماء بدلا من ذلك، ولا يصطدم الماء بالهدف في تيار واحد، وبدلا من ذلك، يكون الماء في نهاية التيار أسرع من السائل الموجود في المقدمة، ولذلك تصطدم بالحشرة في الحال ويسقط المخلوق الفقير في الماء حيث تلتقطه الأسماك.

 

3- الحوت القاتل من أغرب الأسماك :

الحوت القاتل من أغرب الأسماك

تعتبر الحيتان القاتلة، المعروفة أيضا بإسم أوركا، من الحيوانات المفترسة التي تصطاد وتأكل أي شيء تقريبا تصادفه، وسوف تفترس الفقمات والطيور البحرية والأخطبوطات والسلاحف وأسماك القرش وحتى الحيتان بسهولة على الرغم من أنها تعيش في الماء، إلا أنها ليست أسماكا، وهي هم من الثدييات في عائلة الدلافين، ولكننا اعتقدنا أن عاداتها في الصيد تجعلها تتمتع بما يكفي لوضعها في هذه القائمة على أي حال.

 

ولا تتغذى حيتان الأوركا على حيوانات البحر وحدها، وسوف تمسك بسهولة الطيور التي تحلق فوق الماء أو الحيوانات البرية الأخرى التي تتجول على طول الساحل، كما ستمسك الحيتان القاتلة بالحيوانات البرية الكبيرة مثل الموظ والغزلان في محاولة لعبور الماء، وهناك قصص عن حيتان قاتلة تهاجم وتقتل وتأكل الغزلان والموظ وهي تحاول عبور المياه قبالة سواحل ألاسكا.

 

4- الأروانا الفضية من أغرب الأسماك :

الأروانا الفضية من أغرب الأسماك

الأروانا الفضية من الأسماك الصيادة الشرسة وجدت في مياه أمريكا الجنوبية، وهي قادرة على القفز من الماء لإنتزاع الطيور والحشرات والثعابين من الفروع المتدلية، ويكون الإجراء سريعا لدرجة أن الفريسة موجودة بالفعل في فم السمكة قبل أن تدرك الضحية ما يحدث، وتنمو الأروانا الفضية بطول يصل إلى متر واحد (3.3 قدم) ويمكن أن تقفز حتى مترين (6.6 قدم) خارج الماء.

 

وفي أمريكا الجنوبية يطلق عليها اسم قرود الماء بسبب هذه القدرة، وتظهر تفضيل الحيوانات البرية على الأسماك وقد تم توثيق أكلها للعناكب والخنافس والطيور الصغيرة والثعابين، وتتكيف الأروانا الفضية جدا مع صيد الفريسة فوق الماء لدرجة أنها غالبا ما تطور عينها عند وضعها في أحواض السمك إذا كان لديهم هذه الحالة، فإن إحدى عينيها أو كلتيهما تنظر إلى الأسفل ولن تتمكن من النظر مرة أخرى هذا بسبب قيام أصحابها بإعطائهم طعاما يغرق في قاع الحوض، ويحدث هذا أيضا عند إطعامها الأسماك الحية، خاصة تلك التي تسبح تحت الأروانا الفضية.

 

5- قرش النمر من أغرب الأسماك :

قرش النمر من أغرب الأسماك

تهاجر بعض الطيور لمسافات طويلة فوق البحر لتتكاثر، ولكن الهجرة قد تكون مربكة في بعض الأحيان، وتفقد الطيور طريقها، وعلى عكسنا، لا يمكنهم التوقف للاستفسار عن الإتجاهات لذلك يستمرون في الطيران حتى يتعبوا ويسقطوا من السماء، ويبدو أن أسماك قرش النمر في خليج المكسيك تدرك ذلك تماما وقد شرعت في الإستفادة من الطيور المرتبكة لملء بطونها، فقد اعتدنا أن نعتقد أن أسماك قرش النمر تتغذى حصريا على الحيوانات البحرية والطيور المائية حتى الباحثون أثبتوا خطأهم في عام 2009.

 

وكان بعض منهم قد اصطادو سمكة قرش النمر قبالة سواحل ألاباما عندما كان يسعل الريش، ولم يكن الريش ينتمي إلى طائر مائي مما جعلهم فضولين، وأدى هذا إلى دراسة أدت إلى تشريح معدة 50 سمكة قرش نمر أخرى، واحتوت معدة حوالي 25 من أسماك القرش هذه على بقايا (مناقير وريش وأقدام) لطيور أرضية مثل الدباغة ونقار الخشب والمروج، وكشفت المزيد من التحقيقات أن الأضواء الساطعة المنبعثة من منصات النفط البحرية كانت تربك الطيور المهاجرة وتجعلها مشوشة، مما تسبب في سقوطها في الماء وإنهاء هجراتها في بطون أسماك القرش النمرية المنتظرة.

 

6- السلور المرجاني من أغرب الأسماك :

السلور المرجاني من أغرب الأسماك

لقد تطور السلور المرجاني ليترك الماء ليصطاد فريسته على الأرض، وفي حين أنه يتغذى على نظام غذائي بحري، فإنه يحب أيضا الخنافس، والذي سيترك الماء بسهولة ليلتقطه، وهذا مفيد للسلور المرجاني الذي يعتبر من أنواع الأسماك السلورية لأن الخنافس اللذيذة لن تزور الماء طواعية، وعندما يكتشف السلور المرجاني وجود خنفساء يترك الماء ويتلوى في طريقه عبر الأرض.

 

وبمجرد الإقتراب من الخنفساء، يرفع الثعبان الجزء الأمامي من جسمه فوق الخنفساء ويثني رأسه لأسفل باتجاه الحشرة، وباستخدام فكه يمسك السلور المرجاني بالخنفساء ويعيده إلى الماء ليأكله، ويستطيع سمك السلور أن يفعل ذلك بفضل عموده الفقري الذي تطور بشكل مثالي للسماح له بالإنحناء لإصطياد الخنفساء.

 

7- نطاط الطين من أغرب الأسماك :

نطاط الطين من أغرب الأسماك

يحمل نطاط الطين هذا الإسم لأسباب وجيهة وواضحة، حيث يترك الماء ويمشي على الوحل عن طريق الوثب، ولقد تكيف جيدا مع حشرات الصيد والديدان وطيور الطين الصغيرة على الأرض بحيث يرى بشكل أفضل على الأرض وسوف يغرق إذا بقى في الماء لفترة طويلة، ويمكن لبعض الأنواع أن تسافر بعيدا عن الماء على الرغم من أنها تتطلب في كثير من الأحيان بيئة رطبة ومستنقعية، بالإضافة إلى التغذية يقوم نطاط الطين بعدة أشياء مريبة أخرى على الأرض، وهذا يشمل التزاوج وتحديد المنطقة التي سيقاتل من أجلها غالبا، ويمكن أن ينتقل بين الأرض والماء بسبب قدرته الفريدة على التنفس من خلال خياشيمه مثل الأسماك تحت الماء ومن خلال بطانات الجلد والفم والحلق على الأرض.

 

8- أسماك النمر الأفريقية من أغرب الأسماك :

أسماك النمر الأفريقية من أغرب الأسماك

على عكس المضبوطة الأروانا الفضية التي تركز على الحشرات والطيور المعلقة على أغصان الأشجار فوق الماء، تركز أسماك النمر الأفريقية بشكل حصري على صيد طيور السنونو التي تطير بسرعة فوق الماء، وتستطيع سمكة النمر تحقيق هذا الإنجاز بفضل جسمها الأملس الذي يبلغ طوله مترا واحدا (3.3 قدما) وأسنانها الحادة التي تشبه الأنياب.

 

وومن المثير للإهتمام أنها من الأسماك التي تعيش في المياه العذبة الوحيدة المعروفة بالصيد بهذه الطريقة ولدى سمك النمر طرق مختلفة لصيد الطيور، وأحد الأساليب هو مطاردة الطائر من على سطح الماء قبل القفز فوق الماء للإمساك به، وآخر هو الإختباء تحت الماء والقفز في اللحظة التي يطير فيها الطائر.

 

وعلى الرغم من التقارير التي ترجع إلى عام 1940 والتي تشرح طريقة صيد أسماك النمر الفريدة إلا أننا أكدناها مؤخرا فقط عندما قام فريق بحث من جامعة الشمال الغربي في بوتشيفستروم جنوب أفريقيا، حيث تم ملاحظة سمكة النمر وهي تقفز من الماء لاصطياد طائر السنونو في بحيرة في حديقة مابونغوبوي الوطنية في جنوب إفريقيا وكان الفريق يدرس موطن سمكة النمر وطرق هجرتها عندما رأوا قفزة واحدة من الماء لاصطياد طائر، ولقد حدث ذلك بسرعة لدرجة أنهم لم يدركوا بسرعة ما حدث.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading