nav icon

معلومات وحقائق عن سمك السلور بالصور

سمك السلور مخلوقا معروفا يمكن التعرف عليه بسهولة من خلال الزوائد اللحمية الشبيهة بالشعر، ويضع الباحثون هذه الأسماك في الترتيب التصنيفي للسلوريات، ويتعرف العلماء على أكثر من 30 عائلة مختلفة داخل مجموعة سمك السلور مع وجود آلاف الأنواع المختلفة والمزيد قيد الإكتشاف، وهنا تابع القراءة للتعرف أكثر عن سمك السلور.

 

وصف سمك السلور :
على الرغم من أن هذه الأسماك تختلف اختلافا كبيرا في الحجم واللون والشكل إلا أنه من المحتمل أن تتعرف على واحدة من سمك السلور عندما تراها، وسمك السلور لديه العديد من الزوائد اللحمية الطويلة بالقرب من أفواهه، والتي تبدو مثل شعيرات القطط، والتي يسميها الباحثون الأذرع، ويمكنك العثور على هذه الأسماك في مجموعة واسعة بشكل لا يصدق من الأحجام، ويبلغ طول بعضها بضع بوصات فقط بينما يتجاوز طول البعض الآخر ثمانية أقدام أو أكثر.

 

حقائق مثيرة للإهتمام حول سمك السلور :

سمك السلور

التنوع المذهل للأنواع يعني أن سمك السلور لديه مجموعة هائلة من السمات والسلوكيات، وتعرف على ما الذي يجعل بعض الأنواع المحددة فريدة من نوعها أدناه.

 

* سمك السلور العملاق ميكونغ كبير بشكل لا يصدق ونادر بشكل لا يصدق، وهذا النوع على وشك الإنقراض، وتم سرد هذه الأنواع على أنها مهددة بالإنقراض من قبل الإتحاد العلمي لحفظ الطبيعة بسبب الصيد الجائر وتدمير الموائل، ويعتبر البعض أن هذا النوع هو أكبر أنواع أسماك المياه العذبة بدقة، ويبلغ طول أكبر فرد مسجل 8 أقدام و 10 بوصات.

 

* سمك السلور كانديرو، إذا كنت تأكل أي شيء فأنه قبل متابعة القراءة فقد تفقد شهيتك بعد ذلك، فهذا النوع الصغير المعروف أيضا بإسم أسماك مصاص الدماء له سمعة كريهة إلى حد ما، وبحسب ما ورد سجل الناس عدة حالات من هذه الأسماك الطفيلية تسبح في مجرى البول للسباحين.

 

* سمك السلور الطيني، تخيل أنك تسبح في نهر غامض وتغرق يدك في حفرة تحت جذع شجرة فقط ليخطف شيء يدك في فمه، وعلى الرغم من أن هذا يبدو وكأنه كابوس إلا أنه يعرف في الواقع باسم نودلينج.

 

* سمك السلور الزرافة، قد يكون هذا المخلوق الأكثر جاذبية الذي تضعه في حوض السمك الخاص بك، ومع ذلك، فإن هذا النوع غير شائع إلى حد ما وينمو إلى حوالي قدمين أو ثلاثة أقدام لذا تأكد من استعدادك لرعايته.

 

موطن وموئل سمك السلور :

سمك السلور

يمكنك العثور على سمك السلور في مجموعة لا تصدق من الموائل، وهم يعيشون في عدد هائل من أنواع الموائل المختلفة، والتي يبدو بعضها غير مضياف تقريبا، وتشمل بعض النظم البيئية العديدة التي يسكنونها الأنهار والبحيرات والبرك والجداول والمستنقعات والمزيد، وبينما يشغل معظمه أنواعا مختلفة من الموائل، يتخصص بعضه في أنواع معينة من النظم البيئية أو المناطق.

 

وإذا كنت تعتقد أن حجمه متغير، فانتظر حتى ترى مداه، حيث يمكنك العثور على هذه الأسماك في موائل المياه العذبة والمناطق الساحلية في كل قارة بإستثناء القارة القطبية الجنوبية، وسمك السلور يعيش في أوراسيا وأفريقيا والأمريكتين وأستراليا والعديد من الجزر المحيطة، ويعيش البعض عبر نطاقات شاسعة بشكل لا يصدق، بينما يعيش البعض في منطقة معزولة أو حتى في نظام نهر واحد.

 

سمك السلور والنظام الغذائي :

سمك السلور

مع التنوع المذهل للأنواع، لا يمكنك تجميع كل هذه الأسماك في فئة غذائية واحدة، ولدى البعض عادات آكلة اللحوم بشكل أساسي ويأكلون حيوانات أخرى، ويأكل البعض الآخر من سمك السلور النباتات والحيوانات على حد سواء، مما يجعلهم آكلات اللحوم والنباتات، وتتغير استراتيجية الصيد بناء على الأنواع أيضا، ويتغذى الكثيرون عن طريق الكمين في انتظار الفريسة أن تصبح على مسافة قريبة جدا، وآخرون يبحثون بنشاط عن الفريسة، ويستخدم سمك السلور زوائده الحساسة ليشعروا بالأسماك اللذيذة وسرطان البحر والحشرات والضفادع والفرائس الأخرى.

 

سمك السلور والتفاعل البشري :

سمك السلور

يتفاعل الناس في جميع أنحاء العالم مع سمك السلور بعدة طرق مختلفة، ويستخدم الناس مئات الأنواع المختلفة كمصادر للغذاء، والعديد منها يتكاثرون ويربون في مزارع الأسماك، ويحتفظ الناس أيضا ببعض الأنواع في أحواض الأسماك المنزلية أيضا، ويؤثر الصيد الجائر والأنشطة البشرية الأخرى على سمك السلور بدرجات متفاوتة، ويواجه البعض مثل الأنواع العملاقة في ميكونغ التي تمت مناقشتها سابقا، تهديدا خطيرا من النشاط البشري، والأنواع الأخرى من سمك السلور لديها أعداد مزدهرة لدرجة أن النشاط البشري لا يؤثر عليها بشدة، ويختلف كل نوع على حدة.

 

تدجين سمك السلور :

سمك السلور

هل يصنع سمك السلور حيوانا أليفا جيدا؟ بعض الأنواع تصنع حيوانات أليفة جيدة، وكثيرا ما يحتفظ الناس بسمك السلور الكوري وبليكو وبانجو كحيوانات أليفة، ومع ذلك، يجب عليك التأكد من شراء الأسماك المرباة في الأسر فقط، ويمكن للأفراد الذين يتم صيدهم في البرية أن ينقلوا المرض إلى أسماكك الأخرى وتستنزف السكان الأصليين.

 

رعاية سمك السلور :

سمك السلور

تختلف الإحتياجات الخاصة من نوع إلى آخر لأنواع سمك السلور، بعضها ينمو أكبر من الآخر، وتحتاج إلى أحواض سمك أكبر، ويصل طول البعض الآخر إلى بضع بوصات فقط، ويقومون بإضافات مناسبة إلى الأحواض الأصغر، وبينما يستمتع الجميع بالطعام المجمد أو الحي إلا أن معظم أنواع سمك السلور يفعلون بشكل جيد الأطعمة السمكية المعدة تجاريا.

 

سلوك سمك السلور :

سمك السلور

كما هو الحال في معظم الأنواع الأخرى، يتغير السلوك الإجتماعي والفردي بناء على الأنواع الموجودة في متناول اليد، والبعض لديه سلوك ليلي ويقضي لياليهم في البحث عن الفريسة، وتتغذى الأنواع الأخرى من سمك السلور خلال النهار والليل، أو خلال النهار فقط، واجتماعيا، تعيش بعض الأنواع في مجموعات، بينما يعيش البعض الآخر بمفرده، وبعض أنواع سمك السلور تتواصل أيضا وتدافع عن أراضيها أو جحورها.

 

تكاثر سمك السلور :
السلوك الإنجابي يتغير أيضا بناء على أنواع سمك السلور التي تمت مناقشتها، ولكل منها طقوسها الفريدة في التزاوج، وإنتاج البيض، وفترة الحضانة، وأكثر من ذلك، وفي العموم، تتكاثر المجموعة عن طريق التبويض، وعند التفريخ، تطلق الأنثى بيضها ويخصبها الذكر خارج الجسم.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading