nav icon

معلومات مثيرة عن الدب القطبي بالصور

الدب القطبي هو أكبر الثدييات آكلة اللحوم الموجودة على وجه الأرض، حيث يبلغ طوله ما بين 7 - 8 أقدام، ومن المعروف أن ذكر الدب القطبي أكبر بكثير من الأنثى، حيث يصل وزن ذكر الدب القطبي إلى حوالي 770 كيلوجرام، بينما يصل وزن الأنثى إلى نصف وزن الذكر، بينما يزن الدب القطبي حديث الولادة 700 جرام فقط، والدب القطبي يعيش في القطب الشمالي حيث تساعده خواصه الفيزيائية في الحافظ على درجة حرارة جسمه، كل هذا وأكثر يمكن التعرف عليه على هذا الحيوان الضخم الرائع من خلال السطور القليلة التالية.

 

حجم ومظهر الدب القطبي :

الدب القطبي

الدب القطبي هو أيضا أكبر أنواع الدببة، وبالنسبة للدببة، يقاس الإرتفاع عادة عند الكتف عندما يكون الحيوان على قائم على أربع وفقا للدب القطبي الدولي، وفي المتوسط يبلغ ارتفاع الدب القطبي قائما على أربع من 3.5 إلى 5 أقدام (من 1 إلى 1.5 متر)، ولكن عند الوقوف على رجليه الخلفيتين قد يصل ذكر الدب القطبي البالغ إلى أكثر من 10 أقدام (3 أمتار).

 

وطوله من 7.25 إلى 8 أقدام (2.2 إلى 2.5 م) من الرأس إلى الردف، ويضيف ذيله من 3 إلى 5 بوصات (7.5 إلى 12.5 سم)، ويزن ذكر الدب القطبي البالغ حوالي 775 إلى 1200 رطل (351 إلى 544 كجم)، وتم تسجيل أكبر دب قطبي يزن حوالي 2،209 رطل (1000 كجم)، وتزن الإناث نصف وزن نظرائهن من الذكور أو حوالي 330 إلى 650 رطلا (50 إلى 295 كجم).

 

يبدو أن الدب القطبي أبيض اللون، ولكن شعره شفاف بالفعل وينتج اللون الأبيض عن انكسار الضوء من خلال خيوط الشعر الصافية، وفقا لشبكة التوع الحيواني وهي قاعدة بيانات يحتفظ بها متحف علم الحيوان بجامعة ميشيغان، ويمكن أن يكون الدب أصفر أيضا في الصيف بسبب الأكسدة، أو قد يبدو بني أو رمادي، حسب الموسم وظروف الضوء، وجلد الدب القطبي أسود، ويمتص حرارة الشمس لإبقاء الحيوان دافيء.

 

موطن وموئل الدب القطبي :

الدب القطبي

يعيش الدب القطبي في البلدان التي تحيط بالدائرة القطبية الشمالية كندا وروسيا والولايات المتحدة (في ألاسكا) وغرينلاند والنرويج، وفي الشتاء عادة ما تكون درجات الحرارة في القطب الشمالي حوالي 34 درجة مئوية تحت الصفر، ويمكن أن تصل إلى 69 درجة مئوية تحت الصفر، ودرجة حرارة الماء باردة أيضا حيث تصل إلى 2 درجة مئوية تحت الصفر، وهي نقطة تجمد مياه البحر، والدب القطبي سباح ممتاز، والاسم العلمي له دب البحر وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، ويستخدم الدب القطبي أقدامه الأمامية الكبيرة للتجديف وأرجلهه الخلفية كدفات، ومن المعروف أن هذه الدببة تسبح لأكثر من 60 ميلا (100 كم) دون راحة.

 

عادات وسلوك الدب القطبي :

الدب القطبي

الدب القطبي يعيش منفردا، وسيقضي الحيوان أيامه جالسا على الجليد بجوار فتحة تنفس الفقمة، في انتظار ظهور أحدها، ويسمى هذا النمط من الصيد بالصيد المستمر، وسوف يبحث الدب القطبي أيضا عن أوكار الفقمة، التي تنهار من خلال السقف وتقتل الفقمات بالداخل، وعلى عكس الدببة الأخرى لا يدخل الدب القطبي مرحلة البيات الشتوي، وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، ويستمر في الصيد ما لم يكن الطقس شديد البرودة، ثم قد يبحث عن مأوى في عرين الثلج.

 

الدب القطبي والنظام الغذائي :

الدب القطبي

مصدر الغذاء الأساسي للدب القطبي هو الفقمة، ونظامه الغذائي من اللحوم يجعله من آكلات اللحوم، وإذا كانت الإمدادات الغذائية وفيرة فسوف يأكل دهن الفقمة فقط، وتساعد هذه الوجبة عالية السعرات الحرارية الدب القطبي على تكوين احتياطيات من الدهون، مما يحافظ على صحة الدب القطبي بين الوجبات ويساعد في الحفاظ على درجة حرارة جسمه.

 

ويحتاج الدب القطبي إلى 4.4 رطل (2 كجم) من الدهون كل يوم، وهذا يساوي حوالي 121 رطلا من الفقمة (55 كجم) ويوفر ما يعادل ثمانية أيام من الطاقة، وإذا كان صيد الفقمة لا يسير على ما يرام، فإن الدب القطبي سيأكل أيضا أي شيء يمكنه العثور عليه مثل الأسماك والبيض والنباتات والرنة والقوارض والطيور والتوت والفضلات البشرية.

 

تكاثر الدب القطبي :

الدب القطبي

تلد إناث الدب القطبي عادة خلال شهري نوفمبر أو ديسمبر بعد ثمانية أشهر من الحمل، ومع الإستعداد، تحفر الدب كهفا من ضفة ثلجية ليعيش فيها أشبالها، وهذا الكهف يسمى عرين الأمومة، وعادة ما تلد أنثى الدب القطبي توأمان على الرغم من تسجيل توائم فردية وثلاثية، وعند الولادة يزن الشبل 1.3 رطل فقط (حوالي نصف كيلوجرام)، ولكنه ينمو بسرعة كبيرة، وتعتمد الأشبال على أمهاتهم في الدفء وحليب التسمين والذي يحتوي على 36 % من الدهون وفقا لحديقة حيوان سان دييغو، وبحلول الربيع، تكون الأشبال خارج العرين مستكشفة وفي عمر السنتين تكون ناضجة تماما، ويعيش الدب القطبي حوالي 15 إلى 20 عاما.

 

هل الدب القطبي مهدد بخطر الإنقراض ؟

الدب القطبي

وفقا للقائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض الصادرة عن الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، فإن الدب القطبي معرض للخطر، وأعداده آخذة في التناقص، وموائله من الجليد البحري آخذ في الإنكماش، ويعتقد أنه لا يوجد سوى 20 إلى 25000 دب قطبي يعيش في البرية، وتشير تقارير الإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة إلى أنه من المتوقع أن يذوب الغطاء الجليدي القطبي تماما خلال المائة عام القادمة، وسيترك هذا الدب القطبي بدون منزل وسيؤثر بشكل كبير على عدد الدببة القطبية، وتم إدراج الدب القطبي في قائمة الأنواع المهددة بالإنقراض في الولايات المتحدة، وهذه الدببة محمية بموجب قانون حماية الثدييات البحرية، وفقا لخدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية.

 

حقائق أخرى عن الدب القطبي :

الدب القطبي

* لا تحافظ الدهون على دفء الدب القطبي فحسب، بل تزيد أيضا من طفوه عند السباحة.

* الدب القطبي له جوارب مدمجة، حيث يتم تغطية قيعان كفوفه بالفراء لإبقائه دافيء وللمساعدة في الجر في المواقف الزلقة.

* يمكن للدب القطبي أن يشم حفرة تنفس الفقمة من مسافة تزيد عن نصف ميل، وفقا لحديقة الحيوانات الوطنية، ويمكن للدب شم رائحة الفقمة على الجليد على بعد 20 ميلا (32 كيلومترا).

* تقول حديقة الحيوانات الوطنية إن الدب القطبي ينجح في اصطياد فرائسه في 2٪ فقط من محاولاته.

* لا يزال شعب الإنويت يصطادون الدب القطبي بحثا عن اللحوم والفراء، ولكن الصيد يتم تنظيمه بعناية من خلال نظام الحصص.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading