nav icon

حقائق مذهلة عن طيور البطريق بالصور

تعيش طيور البطريق الأكبر حجماً في المناطق الأكثر برودة، بينما توجد طيور البطريق الأصغر بشكل عام في المناخات المعتدلة أو حتى الإستوائية، وتقضي طيور البطريق نصف حياتها على الأرض وتقضي النصف الأخر من حياتها في المحيط، وتستطيع طيور البطريق أن تصل سرعتها إلى حوالي 12 كم في الساعة.

 

حقائق عن طيور البطريق :

طيور البطريق

* تتم مناقشة عدد أنواع البطريق الموجودة ولكن يعتقد أنها تتراوح ما بين 17 و 20 نوع من أنواع طيور البطريق.

* طيور البطريق هي مجموعة من الطيور المائية وقد أصبحت متكيفة للغاية للحياة في الماء.

* طيور البطريق لديها أجنحة بدلا من الزعانف مما يعني أنها لا تحلق في الهواء ولكنها تسبح بمهارة كما أنها رشيقة للغاية في الماء، وتبدو سباحة طيور البطريق مشابهة جدا لطيران الطيور في الهواء.

* متى تكون طيور البطريق تحت الماء، يتم الحفاظ على طبقة من الهواء داخل الريش الناعم، مما يضمن لها الطفو، كما تساعد طبقة الهواء على عزل الطيور في المياه الباردة.

طيور البطريق

* غالبا ما تصل سرعة طيور البطريق ما يصل إلى 12 كم / ساعة على الرغم من وجود تقارير عن سرعات تبلغ 27 كم / ساعة، وتميل البطاريق الأكبر إلى الغوص أكثر عمقا من البطاريق الأصغر، حيث تم تسجيل الغوص في بطاريق الإمبراطور يصل إلى عمق 565 مترا ويستمر حتى 22 دقيقة.

* تتغذى معظم طيور البطريق على حيوانات البحر أثناء السباحة تحت الماء، ويتم تكييف عيونهم للرؤية تحت الماء، وهي الوسيلة الأساسية لتحديد موقع الفريسة وتجنب الحيوانات المفترسة، ويقوم بطريق جنتو الصغير البالغ بعمل ما يصل إلى 450 غطسة في اليوم بحثا عن الطعام.

* يقضون عموما حوالي نصف حياتهم على الأرض والنصف الأخر في المحيطات.

* طيور البطريق تتهادى على أقدامها أو تنزلق على بطونها عبر الثلج، وهي حركة تسمى التزحلق، والتي تحفظ الطاقة أثناء التحرك بسرعة، وتقفز أيضا بكلا القدمين معا إذا كانت الطيور ترغب في التحرك بسرعة أكبر أو عبور تضاريس شديدة الإنحدار أو صخرية.

طيور البطريق

* تستخدم طيور البطريق التكيفات الفسيولوجية والسلوكيات التعاونية للتعامل مع بيئة قاسية بشكل لا يصدق، حيث يمكن أن تصل قشعريرة برد الرياح إلى -76 درجة فهرنهايت (-60 درجة مئوية).

* طيور البطريق لديها طبقة سميكة من الريش العازل الذي يبقيها دافئة في الماء حيث يكون فقدان الحرارة أكبر بكثير من الهواء، وتستطيع طيور البطريق التحكم في تدفق الدم إلى الأطراف، مما يقلل من كمية الدم التي تصبح باردة، ولكن لا تزال تمنع الأطراف من التجمد.

* تتكاثر البطاريق في الغالب في مستعمرات كبيرة، وتتراوح في الحجم من عدد قليل يصل إلى 100 زوجا لبطاريق جينتو، وإلى عدة مئات الآلاف في حالة طيور ماكاروني، وبطاريق الملك، وبطاريق شريطية الذقن.

* يؤدي العيش في المستعمرات إلى مستوى عال من التفاعل الإجتماعي بين الطيور، مما أدى إلى مجموعة كبيرة من العروض المرئية والصوتية في جميع أنواع البطريق.

طيور البطريق

* تتجمع طيور البطريق معا هربا من الرياح وتحفظ الدفء، ويتناوب الأفراد على الإنتقال إلى المناطق الداخلية المحمية والمحذرة نسبيا، وبمجرد أن تدفأ طيور البطريق قليلا، ستنتقل إلى محيط المجموعة حتى يتمكن الآخرون من التمتع بالحماية من العناصر الجليدية.

* تشكل طيور البطريق أزواجا أحادية الزواج لموسم التكاثر على الرغم من أن معدل إعادة الزوجين يختلف بشكل كبير، وطيور البطريق هي واحدة من أكثر أنواع الحيوانات التي يتم الإعلان عنها والتي تشكل أزواج مثالية دائمة.

* تضع معظم طيور البطريق بيضتين في القابضة الواحدة على الرغم من أن أكبر نوعين بطاريق الإمبراطور وبطاريق الملك تضع واحدة فقط، وبإستثناء البطريق الإمبراطور جميع البطاريق تشترك في واجبات الحضانة.

* يمكن أن تستمر هذه التحولات في الحضانة أياما وحتى إلى شهرين حيث يتغذى الصغير من البحر منفردا، واعتمادا على مدى الجليد، قد يحتاجون إلى السفر لمسافة 80 كيلومترا فقط للوصول إلى المحيط المفتوح، وخلال نوبة شهرين من مجالسة الأطفال، لا تأكل طيور بطريق الإمبراطور أي شيء وهم تحت رحمة عناصر القطب الجنوبي.

طيور البطريق

* بيض البطريق أصغر من أي نوع من الطيور الأخرى عند مقارنته مع وزن الطيور الأم.

* يستخدم الآباء والفراخ حاسة السمع لتحديد موقع بعضهما البعض في المستعمرات المزدحمة، وعندما تفقد الأمهات صغارها، يحاولن أحيانا سرقة صغير أم أخرى، وعادة ما تكون فاشلة لأن الإناث الأخريات في الجوار تساعد الأم المدافعة في الإحتفاظ بفرخها.

* في بعض الأنواع مثل البطريق الإمبراطور تتجمع طيور البطريق الصغيرة في مجموعات كبيرة تسمى الحضانات.

* يمكنهم شرب الماء المالح لأن الغدة فوق الحجاجية الخاصة تقوم بتصفية الملح الزائد من مجرى الدم، ويفرز الملح في سائل مركز من الممرات الأنفية.

* تحتوي جميع طيور البطريق على ريش مظلل مميز، مع ظهور سوداء وأجنحة وجبهة بيضاء، وهذه العلامة، التي غالبا ما تشبه بدلة سهرة للتمويه، والحيوانات المفترسة مثل الحوت القاتل أو الفقمة النمر التي تنظر من الأسفل تواجه صعوبة في التمييز بين بطن البطريق الأبيض وسطح الماء العاكس، في حين أن التمويه الداكن على ظهورهم تمويه من فوق.

طيور البطريق

* لا تخشى معظم طيور البطريق البشر، وهذا على الأرجح لأنه ليس لديهم مفترسات أرضية.

* تعيش طيور البطريق الأكبر عموما في المناطق الأكثر برودة، بينما توجد طيور البطريق الأصغر بشكل عام في المناخات المعتدلة أو حتى الإستوائية.

* حققت بعض الأنواع من عصور ما قبل التاريخ أحجاما ضخمة، وأصبحت طويلة أو ثقيلة مثل الإنسان البالغ.

* يعتقد المستكشف الفرنسي بوليو في رحلة عام 1620 أن طيور البطريق هي نوع من الأسماك ذات الريش، بسبب تكيفها مع الحياة تحت الماء.

* طيور البطريق كانت موضوعا للعديد من الكتب والأفلام بما في ذلك مسيرة البطاريق الشهيرة وهو فيلم وثائقي عن أنماط هجرة بطاريق الإمبراطور.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading