nav icon

البقر، أحد الحيوانات العاشبة الهامة في المملكة الحيوانية

لاشك أن البقر له أهمية كبيرة في المملكة الحيوانية، فيعتبر البقر أحد الحيوانات العاشبة التي تعتبر مصدر هام لإنتاج اللحوم والألبان، حيث يفضل العديد من منتجي اللحوم الألبان تربية البقر في مزارعة من أجل توفير اللحم واللبن الغزير الذي يتيح لهم مصدر غذائي هام، بالإضافة إلى أنه يعتبر مصدر دخل مميز لمربي هذه الحيوانات العاشبة، والبقر أعضاء في العائلة الفرعية لعائلة البقريات، وتشمل هذه العائلة أيضا الغزلان، والجاموس، والبيسون، والظباء، والأغنام، والماعز، ويربى البقر لأسباب عديدة منها الحليب، والجبن، ومنتجات الألبان الأخرى، وكذلك اللحوم مثل اللحم البقري ولحم العجل ومن أجل بعض الخامات مثل الجلود، وفي العصور القديمة كان البقر يستخدم كحيوانات عمل لسحب العربات وحرث الحقول.

 

البقر من الحيوانات ذوات الحوافر المستأنسة (الحيوانات ذات الحوافر مع إصبعين على كل حافر) التي نراها في كثير من الأحيان تمضغ العشب في حقول المزارعين أثناء المشي أو القيادة عبر الريف، وهناك ما يقدر بنحو 1.3 مليار رأس من الماشية و 920 سلالة من البقر في العالم اليوم، ويشار إلى البقر على أنه مدعم للبشر لأنه ينتج معظم الحليب الذي يشربه الناس، وإناث البقر البالغة تسمى البقرة، وتسمى الذكور البالغة الثور، وتسمى مجموعة من البقر بالقطيع، وصغار البقر تسمى بالعجول.

البقر

يقضي البقر ما يصل إلى 6 ساعات في اليوم ليتناول الطعام، ويقضي البقر أكثر من 8 ساعات يوميا في مضغ الطعام المجتر وهو الطعام المهضوم جزئيا، والبقر يشرب ما يعادل حوض الإستحمام المليء بالماء في اليوم، ويحتل البقر دورا فريدا في تاريخ البشرية، ويعتبر البقر من أقدم أشكال الثروة، ولطالما كان البقر ذو أهمية للإنسان بسبب قدرته المذهلة على توفير اللحوم ومنتجات الألبان، والبقر من الحيوانات القوية للعمل بينما لا يأكل سوى العشب رائع حقا.

 

تكاثر البقر :

البقر

يبلغ متوسط عمر البقر سنتان عندما يكون لديه أول عجل، ويتم تغذية العجول من البقر حتى يبلغ عمرها ما بين 8 و 9 أسابيع، ومن الضروري إطعام العجل حليب أمه منذ البداية لأنه يحتوي على أجسام مضادة تحمي العجل الجديد من الأمراض، وقبل شهرين من الولادة تأخذ إناث البقر الحلوب قسطا من الراحة من إنتاج الحليب من أجل نمو عجلها، خلال هذه الفترة تعرف البقرة بأنها بقرة جافة، وعندما تلد البقرة الحلوب تسمى هذه العملية بالإنتعاش أو التجديد، وتولد جميع العجول بنتوء قرني، ومن الشائع أن يقوم الطبيب البيطري بإزالته هذه الأيام، هل تعلم أن البقر لا ينسى أبدا عجوله، ومن الشائع جدا رؤيتهم يلعقون عجولهم البالغة تماما كما فعلوا عندما كانوا صغارا.

 

كيفية تحديد عمر البقر:

البقر

يتم تحديد عمر البقر عن طريق فحص الأسنان وليس تماما من القرون، فتنطلق الأسنان المؤقتة جزئيا عند الولادة وجميع القواطع في غضون عشرين يوما، كما أن الأزواج الأولى والثانية والثالثة من الأضراس المؤقتة تظهر في ثلاثين يوما، وتنمو الأسنان لتكون كبيرة بما يكفي لتلامس بعضها البعض بحلول الشهر السادس، والأضراس الدائمة الرابعة تنتهي في الشهر الرابع تقريبا، والخامسة في الشهر الخامس عشر، والسادسة عند السنتين، وتبدأ الأسنان المؤقتة في السقوط عند واحد وعشرين شهرا ويتم استبدالها بالكامل بالشهر التاسعة والثلاثين إلى الخامس والأربعين.

 

حقائق مثيرة للإهتمام عن البقر :

* أقدم بقرة تم تسجيلها على الإطلاق كانت بقرة دريمون تدعى بيرثا الكبيرة التي توفيت قبل 3 أشهر من عيد ميلادها التاسع والأربعين في ليلة رأس السنة عام 1993.

* تحمل بيرثا الكبيرة أيضا الرقم القياسي في الولادة حيث أنتجت 39 عجلا .

* أثقل ولادة حية لعجل هي 225 رطلا لبقرة فريزيان البريطانية في عام 1961.

* يمكن أن ينتج البقر الحلوب 125 رطلا من اللعاب يوميا.

* يمكن أن ينتج الأبقار الحلوب ما يصل إلى 200 رطل من الغازات في اليوم.

* بدأ الناس بتدجين البقر منذ حوالي 5000 عام.

* تنتج بقرة هولشتاين أكبر كمية من الحليب من جميع السلالات.

* يمكن أن يعيش البقر حتى سن 25 عاما إذا سمح لها الناس.

* البقر يقف ويجلس حوالي 14 مرة في اليوم.

* في القطيع المتوسط هناك ثور واحد لكل 30 بقرة.

* يستطيع البقر اكتشاف الروائح على بعد خمسة أميال.

* يمكن تحديد عمر البقر من خلال عد الحلقات على قرونه.

* يستطيع البقر رؤية اللون.

* هناك ما يقرب من 350 بخة في جالون الحليب.

* يمكن للأبقار أن تلتقط وتلعق أنوفها بألسنها.

* يشرب البقر ما بين 25-50 جالونا من الماء يوميا، وهذا تقريبا حوض استحمام ممتلئ.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading