nav icon

6 من أسماك القرش من عصر ما قبل التاريخ بالصور

كانت أسماك القرش هي مفترسات المحيطات في عصر ما قبل التاريخ، وقد تطورت أسماك القرش الأولى من عصور ما قبل التاريخ منذ 420 مليون سنة، واستمر نسلها الجائع ذو الأسنان الكبيرة حتى يومنا هذا، وفي الشرائح التالية، ستجد صورا وملفات تعريف تفصيلية لعددا من أسماك القرش من عصور ما قبل التاريخ.

 

1- كلادوسيلاك :

كلادوسيلاك من أسماك القرش

تعيش أسماك القرش كلادوسيلاك في المحيطات في جميع أنحاء العالم، منذ أواخر العصر الديفوني (قبل 370 مليون سنة)، ويصل طول هذه الأسماك إلى حوالي ستة أقدام ويبلغ وزنها ما بين 25-50 رطل، وكانت تتغذى على الحيوانات البحرية، وتتميز أسماك القرش كلادوسيلاك بجسم نحيل خالي تماما من الحراشيف باستثناء أجزاء معينة من جسمه، وهي واحدة من أسماك القرش التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، وكانت هذه الأسماك تفتقر أيضا إلى عضو يسمى الكلاسبر التي تستخدمها الغالبية العظمى من أسماك القرش (عصور ما قبل التاريخ والحديث) لتلقيح الإناث، ولا يزال علماء الحفريات يحاولون معرفة كيفية تكاثر أسماك كلادوسيلاك، بالضبط.

 

الشيء الغريب الآخر في أسماك القرش كلادوسيلاك هو أسنانها التي لم تكن حادة ولا ممزقة مثل أسنان معظم أسماك القرش، ولكنها ناعمة ومتبلدة، في إشارة إلى أن هذه المخلوقات تبتلع الأسماك كاملة بعد الإمساك بها في فكيها العضلية، وعلى عكس معظم أسماك القرش في العصر الديفوني، هناك بعض الأحافير المحفوظة جيدا بشكل إستثنائي (تم اكتشاف العديد منها من مستودع جيولوجي بالقرب من كليفلاند).

 

2- ديابلودونتوس :

ديابلودونتوس من أسماك القرش

تعيش أسماك القرش ديابلودونتوس في سواحل غرب أمريكا الشمالية منذ العصر البرمي المتأخر (قبل 260 مليون سنة)، ويصل حجمه ما بين 3-4 أقدام في الطول، و 100 رطل في الوزن، وتتميز هذه الأسماك بحجم معتدل وأسنان حادة، وأشواك على الرأس، وتتغذى على الأسماك والكائنات البحرية، وقد تم اكتشاف أسماك القرش ديابلودونتوس في تشكيل كايباب في أريزونا، والذي تم غمرها في أعماق تحت الماء قبل 250 مليون سنة أو نحو ذلك عندما كانت جزءا من قارة أوراسيا.

 

3- إدستوس :

إدستوس من أسماك القرش

تعيش أسماك القرش إدستوس في المحيطات في جميع أنحاء العالم، منذ أواخر العصر الكربوني (قبل 300 مليون سنة)، ويصل طولها إلى 20 قدما وتزن ما بين 1-2 طن، وتتغذى على الأسماك، كما أن هذه الأسماك تتميز بحجمها الكبير، والأسنان التي تنمو بإستمرار، وكما هو الحال مع العديد من أسماك القرش في عصر ما قبل التاريخ ، فإن إدستوس معروفة بشكل رئيسي بأسنانها، والتي استمرت في السجل الأحفوري بشكل أكثر موثوقية من هيكلها العظمي الغضروفي الناعم، وتمثل هذه الحيوانات المفترسة في العصر الكربوني المتأخر خمسة أنواع، أكبرها إدستوس الهائل، وكانت بحجم سمك القرش الأبيض الكبير الحديث، والشيء الأكثر بروزا حول إدستوس هو أن أسنانها تنمو باستمرار ولكنها لا تسقط أسنانها، بحيث تبرز الصفوف القديمة البالية من فمها بطريقة كوميدية تقريبا مما يجعل من الصعب معرفة بالضبط أي نوع من الفرائس عاشت عليها، أو حتى كيف تمكنت من عضها وابتلاعها.

 

4- فالكاتوس :

فالكاتوس من أسماك القرش

أسماك القرش فالكاتوس كانت تعيش في البحار الضحلة في أمريكا الشمالية، في العصر الكربوني الحجري المبكر (قبل 350-320 مليون سنة)، وتصل طول هذه الأسماك حوالي قدم واحدة وتزن رطل واحد، وكانت تتغذى على الحيوانات المائية الصغيرة، وتتميز بحجم صغير وعيون كبيرة بشكل غير متناسب، وأحد أقاربها هي أسماك ستيثاكانثوس التي عاشت قبل بضعة ملايين من السنين، وتعرف أسماك القرش الصغيرة من عصور ما قبل التاريخ فالكاتوس من العديد من بقايا الأحافير من ولاية ميسوري، والتي يرجع تاريخها إلى العصر الكربوني.

 

وإلى جانب صغر حجمها تميز هذه القروش المبكرة بأعينها الكبيرة (الأفضل لصيد الفريسة العميقة تحت الماء) والذيل المتماثل، مما يشير إلى أنها كانت سباحة بارعة، وأيضا، وكشفت الأدلة الأحفورية الوفيرة عن دليل لافت للنظر على إزدواج الشكل الجنسي، ولدى الذكور أشواك منجلية تبرز من قمم رأسها، والتي يفترض أنها تجذب الإناث لغرض التزاوج.

 

5- إسكيريزا :

إسكيريزا من أسماك القرش

تعيش أسماك القرش إسكيريزا في المحيطات في جميع أنحاء العالم في العصر الطباشيري (قبل 144-65 مليون سنة)، ويصل حجمها حوالي سبعة أقدام في الطول وحوالي 200 رطل في الوزن، وتتغذى على الكائنات البحرية الصغيرة، وأهم ما يميزها جسمها النحيل والخطم الطويل الذي يشبه المنشار، وإسكيريزا واحدة من أكثر أسماك القرش الأحفورية شيوعا في البحر الداخلي الغربي والمياه الضحلة التي غطت معظم غرب الولايات المتحدة خلال العصر الطباشيري، وكانت أسماك إسكيريزا سلف أسماك القرش الحديثة ذات أسنان المنشار، وعلى عكس معظم أسماك القرش الأخرى القديمة والحديثة لم تتغذى أسماك القرش إسكيريزا على الأسماك ولكن على الديدان والقشريات التي انتشرت في قاع البحر بخطمها الطويل ذو الأسنان.

 

6- أورثاكانثوس :

أورثاكانثوس من أسماك القرش

تعيش أسماك القرش أورثاكانثوس في البحار الضحلة في أوراسيا وأمريكا الشمالية، في العصر الديفوني الترياسي (قبل 400-260 مليون سنة)، ويصل حجمها حوالي 10 أقدام في الطول وحوالي 100 رطل في الوزن، وتتغذى على الحيوانات البحرية، وأهم ما يميزها جسمها الطويل النحيف، وبروز الأشواك الحادة من الرأس، وبالنسبة لسمك القرش أورثاكانثوس من عصور ما قبل التاريخ الذي تمكن من الإستمرار لما يقرب من 150 مليون سنة من أوائل العصر الديفوني إلى العصر البرمي الأوسط لا يعرف الكثير عنه بخلاف تشريحه الفريد، وكان لهذا المفترس البحري المبكر جسما هيدروديناميكيا طويلا وأنيقا، مع زعنفة ظهرية (أعلى) على طول ظهره بالكامل تقريبا، بالإضافة إلى شوكة غريبة منحنية تخرج من مؤخرة رأسه، وكانت هناك بعض التكهنات بأن أورثاكانثوس يتغذى على البرمائيات الكبيرة ما قبل التاريخ وكذلك الأسماك ولكن الدليل على ذلك غير موجود إلى حد ما.

كتب : ذات الهمة
مواضيع مميزة :
loading