nav icon

ما هو الفرق بين البافلو والبيسون ؟

من السهل أن نفهم لماذا يخلط الناس بين البيسون والبافلو، فكلاهما حيوانات كبيرة لديها قرون من عائلة البقريات، وهناك نوعان من البيسون البيسون الأمريكي و البيسون الأوروبي، و نوعان من البافلو وهما بافلو الماء والبافلو الكابي الرأس، ومع ذلك، ليس من الصعب التمييز بينها، وخاصة إذا ركزت على النقاط الثلاثة الموطن، والحدبة، والقرون.

 

البافلو يشار إليه عادة بإسم الجاموس البري، وحيوان البيسون هو جنس من فصيلة الأبقار ويشار إليه عادة بإسم الثور الأمريكي، ولا يرتبط البيسون ارتباطا وثيقا بحيوان البافلو، فعندما وصل المستوطنون الأوروبيون الأوائل إلى أمريكا الشمالية كان ما يصل إلى 60 مليون من حيوانات البيسون تسكن المروج في القارة وفقا لخدمة الأسماك والحياة البرية الأمريكية، وأوضح هؤلاء المستوطنون الأوائل على الأرجح أن هناك أوجه تشابه بين البيسون أكبر حيوان بري في القارة، وأنواع الجاموس المعروفة بإسم البافلو، حسبما أوضحت خدمة المتنزهات الوطنية على موقعها على الإنترنت، وأشار المستوطنون إلى الوحوش الكبيرة بإسم البيسون والجاموس بالتبادل، وإسم الجاموس رغم أنه غير دقيق علميا فهو منتشرا.

 

البيسون

ما هو الفرق بين البافلو والبيسون ؟

الخطأ مفهوم إلى حد ما، حيث ينتمي كل من البيسون والبافلو إلى عائلة الأبقار، التي تتألف من أكثر من 100 نوع من الثدييات ذوات الحوافر التي تسمى الحافريات، بما في ذلك البافلو والبيسون والظباء والغزلان والماشية والأغنام والماعز، وقد تم العثور على أنواع البيسون الأمريكي فقط في أمريكا الشمالية، ويمكن العثور على أقرب قريب له، وهو البيسون الأوروبي في بيلاروسيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا والإتحاد الروسي وسلوفاكيا وأوكرانيا وقيرغيزستان حيث يوجد حوالي 1800 فرد من حيوانات البيسون تتجول حاليا، وفقا للإتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

من المحتمل أن حيوان البيسون وصل إلى أمريكا الشمالية منذ حوالي 400000 عام، حيث سافر عبر جسر بري قديم من آسيا، وفقا لوزارة الداخلية، ولكن على الرغم من أن البيسون والبافلو حيوانات كبيرة تشبه الماشية، إلا أن هناك اختلافات جسدية واضحة تميزهم عن بعضهم البعض.

البيسون الأمريكي الذي يمكن أن يصل وزنه إلى 2000 رطل أي حوالي (900 كيلوغرام يتضمن رأسا ضخما بشكل غير عادي مع سنام الكتف الضخم، وكلاهما مغطى بفراء صوفي سميك، وقد أفادت بعض المصادر أن العضلات الهائلة الثقيلة في الحدبة تسمح لحيوان البيسون بإستخدام رأسه كمحراث ثلجي قوي في فصل الشتاء، مما يجعل كتل الجليد جانبا عن طريق تأرجح رأسه من جانب إلى آخر، ويمكن إستخدام رأس حيوان البيسون أيضا ككباش تضرب، أو لطرد الحيوانات المفترسة، أو التنافس على الإناث.

 

البيسون

بالمقارنة، فإن البافلو الإفريقي والآسيوي ليس لهم سنام على الإطلاق، كما أن جماجمهما أصغر من جماجم حيوان البيسون، ولكن على الرغم من البافلو قد تنقصه حجم الرأس، فإن كلا النوعين من البافلو يعوض ذلك من خلال قرونهما الرائعة.

 

يمتلك البافلو الآسيوي قرونا كبيرة على شكل هلال تنحني للأعلى ويمكن أن تمتد إلى أكثر من 6 أقدام (2 متر)، وفقا لموسوعة الحياة، ويمكن أن تزن الذكور البرية أكثر من 2600 رطل أي حوالي (1200 كجم) على الرغم من أن البافلو الآسيوي المستأنس والذي ينتشر في جميع أنحاء آسيا يزن حوالي نصف هذا الحجم حوالي 1200 رطل أي حوالي (550 كجم)، وفقا لموسوعة الحياة.

 

الجاموس الأفريقي موطنه السافانا والمراعي في جنوب وغرب وشرق ووسط إفريقيا، وعادة ما تتجمع الحيوانات بالقرب من المياه، وفقا لمؤسسة الحياة البرية الأفريقية، وقد تم تسليح الذكور بدرع الرأس الذي تنبت منه قرون، تتجه إلى أسفل قبل أن تتشابك مرة أخرى، ويمكن أن تزن ما يصل إلى 1500 رطل حوالي (680 كجم)، وحاليا، لا يزال هناك حوالي 10000 من حيوانات البيسون البري يتجولون في 12 ولاية في أمريكا الشمالية، حيث تتغذى الحيوانات لمدة 9 إلى 12 ساعة في المتوسط يوميا على الحشائش والأعشاب والنباتات المورقة.

كتب : ذات الهمة

مواضيع مميزة :

loading