nav icon

12 من أجمل الجزر اليونانية البكر

الجزر اليونانية تسمى بمنطقة الجنة البرية وهي منطقة بكر، غريبة الأطوار وعجيبة في نفس الوقت، فالجزر اليونانية لا تزال تحتل المرتبة العليا باعتبارها لديها بعض الأماكن التي تستطيع أن تقضي عطلة جيدة بها، وهنا دعونا نلقي نظرة على 12 من أجمل الجزر اليونانية ومنها :

 

 

جزر


هذه الأرض الأسطورية الاتية من بوسيدون تنفجر خارجة من مكانها في البحر الأيوني في مزيج من الرمال الجميلة والخلجان والقرى المنحوتة على يد البندقية، البيزنطية والإمبراطورية البريطانية على حد سواء، والمنحدرات المنحوتة التي تتميز مع قمم أوراق الشجر الورقية، واذا كنت تنوي زيارة هذه المنطقة فيجب أن تزور هذه الجزيرة بدون شك.

 

 

جزر


جزيرة كريت هي خليط من الموانئ القديمة المتداعية، ومدن الميناء الفينيقية الساحرة مليئة بالحانات المتدفقة، والجزيرة لديها بحار لا نهاية لها من بساتين الزيتون التي توهج أكثر اخضرارا من أي مكان آخر في اليونان، وعلى ارتفاعاتها توجد قمم تعانقها الشمس، والأعماق الوعرة ،وتتكون جزيرة كريت من أربع ولايات هي: خانيا، ريثيمنو، هيراكليون ولا سيتي، وإذا كان هناك مسابقة جمال للجزر اليونانية، ستكون جزيرة كريت بالتأكيد هي الفائزة، وليست الفائزة بسبب فقط الشمس والبحر والرمال بل هي مكان متميز تماما مليئ بالحيوية والدفء والضيافة والثقافة وبالطبع لديها بنية تحتية ممتازة.

 

 


3- جزيرة دي لوس :

جزر


جزيرة ديلوس هي واحدة من النقاط الساخنة بلا منازع لاستكشاف بقايا الماضي اليوناني الغني، فليس فقط تحتوي على مساحات شاسعة من أراضيها المحددة تحت عنوان اليونسكو للتراث، ولكنها أيضا موطن للكثير من الحفريات الأثرية والآثار القديمة أكثر من أي جزيرة أخرى في المنطقة، ومن بين تلك الاثار نجد شرفة ناكسيان المكرسة في عام 600 قبل الميلاد، ومسرح دي لوس العظيم، وهناك أيضًا متحف أثري رائع، يروي التاريخ الأسطوري للجزيرة على أنه مسقط رأس أبوللو وارتميس، موقعها اللاحق يأتي في قلب الإمبراطورية الأثينية من العهد القديم.

 

 


4- جزيرة سيمي :

جزر


هذه الجزيرة هي جزيرة صغيرة فهي تعتبر مجرد نقطة على خريطة بحر إيجة اليونانية، ومع ذلك، فإنها تعتبر واحدة من أجمل الجزر المحيطة، وتحتضن هذه الجزيرة هذا الصرح المشهور وهو ميناء سيمي المليء بالألوان المتلألئ، الذي يتوهج في درجات ألوان الآيس كريم الوردي والأزرق تحت أشعة الشمس في بحر إيجة وبين جدران الجبال الساحلية التي لم يمسها شيء من الغبار.

 

بالطبع، هناك الكثير من الشواطئ المخفية على العرض، والتي تكون ممتلئة بالمياه الكريستالية الشفافة بحيث يمكن أن تبدو القوارب وكأنها تطفو على الهواء، ويجب عند زيارة هذه الجزيرة أن تقم بزيارة دير رئيس الملائكة ميخائيل في بانورموس، والمعروف على نطاق واسع باسم موني بانوراميات، وهو موجود على الجانب الجنوبي من الجزيرة.

 

 

جزر


جزيرة سانتوريني هي عارضة الأزياء الفاخرة في الجزر اليونانية، وهي من النوع الذي يمكن التعرف على وجهه في جميع أنحاء العالم فهي تشتهر بالمنحدرات متعددة الألوان التي ترتفع من كالديرا غارقة في البحر، تعلوها انجرافات المباني البيضاء، وبفضل سمعتها التي تتميز بالصور البانورامية المبهرة ومناظر غروب الشمس الرومانسية والشواطئ البركانية الرملية.

 

ليس من المستغرب أن تتميز هذه الجزيرة بمجموعة من قوائم المسافرين، وهذه الجزيرة موطنًا لقريتي أويا وفيرا التكعيبيتين المتميزتين، اللتين يشقان طريقهما فوق المنحدرات البركانية للجزيرة في شرائط من اللون الأبيض البراق وبقع زرقاء يونانية ،وهناك أيضا بعض المواقع التاريخية المثيرة بشكل خطير، مثل متحف ما قبل التاريخ ثيرا وموقع الحفر الأثري، ويأتي آخرون لاستكشاف مواقع غوص السكوبا الشهيرة التي تتلألأ الشواطئ الوعرة.

 

 


6- جزيرة خيوس :

جزر


قد لا يكون لدي جزيرة خيوس الشواطئ الرملية الأسطورية لجزيرة كريت ولا شهرة الجزر التي تحدثنا عنها فيما اعلاه، ولكنها بالتأكيد تمتلك شواطئها الخاصة، ووجدت هذه الجزيرة الكبيرة نسبياً طريقها إلى بحر إيجه قبالة الساحل التركي، وهي تضم قرى ساحرة من التلال في العصور الوسطى، و شاطئ ساحلي لم يمسه أي ضرر، وآفاقاً داخلية شاسعة من الوديان القاحلة المنحدرة، وعندما تصبح المدينة الريفية صغيرة جدًا بحيث لا يمكن التعامل معها، هناك دائمًا الفسيفساء الرائعة لدير نيا موني تعتبر موقع تابعا للتراث العالمي لليونسكو من أيام قسطنطين التاسع.

 

 


7- جزيرة كيفالونيا :

جزر


تعتبر جزيرة كيفالونيا أكبر جزر الأيونيين، وهي جنة حقيقية لعشاق الطبيعة والمسافرين الباحثين عن الحياة الريفية الأصيلة في هذه الزاوية المثالية للبحر الأبيض المتوسط، وقد تم تقديمها من قبل لويس دي بيرنر في كابتن كوريلاندي مندولين، وتوفر الجزيرة مدن صيد الأسماك الهادئة مثل أرغوستولي وفيسكاردو، ومساحات شاسعة من مزارع الزيتون العطرية وتتميز بارتفاعات جبل عينوس المرتفع، وأيضا العظمة المذهلة للساحل، حيث تلتف المنحدرات المطلية باللون الأبيض الطباشيري إلى مياه صافية، وتحيط شواطئ مشرقة بجدران من أشجار السرو وتشكيلات صخرية صلبة.

 

 


8- جزيرة ميكونوس :

جزر


تعتبر جزيرة ميكونوس واحدة من أهم الأحجار الكريمة لدي جزر سيكلاديز، واحدة من الأحجار الكريمة الحقيقية لدى جزر إيجه اليونانية، حيث تستقطب حشودًا ضخمة من المحتفلين والباحثين عن الشمس طوال موسم الذروة، وتعمل وصلات القارب السريع اليومي ورحلات الطيران لمدة نصف ساعة من أثينا بشكل جيد لتعزيز حركة المرور، وهناك أيضا طواحين الهواء خورا الساحرة، جنبا إلى جنب مع رمال شاطئ إلياس ويمكنك ان تري ايضا الدفء الغامض في الأديرة البيضاء المغسولة "آنو ميرا".

 

 


9- جزيرة كوس :

جزر


جزيرة كوس تقع أسفل المجرى البعيد من دوديكانيز، فقط على بعد رحلة قصيرة بالقارب من شوارع بودروم التركية المشرفة في الشرق، وجزيرة كوس تلمع مثل جوهرة وسط مياه بحر إيجة، وتعد هذه البقعة الخلفية عبارة عن خليط من حقول التين وبساتين الزيتون المخضرة، تتخللها أعمدة متعاقبة من قمم الجبال الوعرة والكثبان الرملية المتعرجة التي تفسح المجال أمام الشواطئ مثل لامبي التي يبلغ طولها كيلومتر واحد ومدينة ليمنيونز المنعزلة، وهناك أيضاً مأكولات تركية ويونانية أصيلة يمكن تناولها هناك، وكل السحر يكمن بين البقايا القديمة وقلاع جنوة في بلدة كوس التاريخية في الشمال.

 

 


10- جزيرة ليفكادا:

جزر


تعد هذه الجزيرة واحدًة من أكثر الوجهات التي لا يمكن رؤيتها من خلال مياه البحر الأيوني، وتعد ملاذًا مثاليًا للمسافرين الذين يبحثون عن مشاهدة حياة الجزيرة اليونانية الريفية وذلك باعتبارها واحدة من أكبر الجيوب في الأرخبيل الأيوني، فإنها دوما تفتخر بجمال الجبال الوعرة والقرى العالية الجاثمة، والتي جميعها تضم غابات كثيفة مكونة من أشجار العرعر والزيتون والسرو، وما هو أكثر من ذلك نجد الساحل الشرقي بأكمله هو سلسلة جميلة من الخلجان الخفية وقرى الصيد التي تنتهج البقع مثل بورتو كاتسيكي وشاطئ كالاميتسي والحانات المؤقتة التي تصل مباشرة إلى الشاطئ الفيروزي.

 

 


11- جزيرة زاكينثوس:

جزر


هذه الجزيرة تعتبر موطنا لخليج شيبريك باي، حيث الجدران الصافية المكونة من الصخور البيضاء العاجية التي تسمح بالوصول الي مياه البحر الجميلة، وشوارع الحفلات الأسطورية في لاجاناس وكالاماكي، ولا تزال جزيرة زاكينثوس واحدة من الوجهات الأكثر تنوعا لقضاء العطلات في الجزر اليونانية وخاصة لمحبي الطبيعة، وهناك ستجد الجبال البرية في الشمال وشواطئ السلاحف والحانات الريفية والخلجان الصخرية في شبه الجزيرة وهي كلها اختيارات مثالية، أما عن رواد الحفلات والشباب الصغار سيكون ممتعا لهم الذهاب إلى المدن الصاخبة في الجنوب والشرق .

 

 


12- جزيرة سكياثوس :

جزر


اكتسبت جزيرة سكياثوس شهرة كبيرة وسط الجزر اليونانية، وكانت جزيرة سكياثوس مشمسة ومزدهرة، كما أنها أول جزيرة من جزر سبوراد التي يتم تطويرها (في الستينيات)، وتحيط بها حلقة من الشواطئ الجميلة والبحر الفيروزي الشفاف، والغالبية العظمى من أفضل الأماكن التي يمكنك البقاء فيها في هذه الجزيرة تقع قريبة من هذه المواقع المثالية.

 

تتميز جزيرة سكياثوس بوجود أكثر من 50 شاطئًا في بحر شبه كاريبي، بالإضافة إلى خلفية خضراء في الداخل وتتميز بالمناخ الرطب والمياه الجوفية الوافرة، ويأتي إليها 150،000 زائر خلال شهر أغسطس، يتوافد عليها الإيطاليين والروس وقليل من الإغريق أو الإسبان الذين لا يزال لديهم المال الكافي ويظهر البريطانيين والألمان والاسكندنافيين أكثر في فصول الربيع أو الخريف.

كتب : رباب احمد
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading