nav icon

قصة الثعلب وطائر الغراب

اليوم سوف نقدم لكم من خلال موقعكم سحر الكون قصة جديدة من قصص الأفطال الشيقة والممتعة وهي قصة الثعلب والغراب، قصة الثعلب وطائر الغراب من قصص الحيوانات التى يعشقها الأطفال، والتي يطالبون باستمرار سماعها من الأبوين، وتعتبر تلك القصة من القصص القصيرة والشيقة والتى تدور أحداثها حول مكر الثعلب مع الغراب .

 

يحكى أنه كان هنا ثعلب يعيش فى غابة كبيرة، وكان يشعر بالجوع الشديد، وكان يقول فى نفسه "أننى آمل ان آكل شئ كبير يشبع جوعى" ، وأسرع المشي فى جميع أنحاء الغابة مهرولا بحثا عن عشاء .

 

وأثناء مشيه فى الغابة وجد طائر الغراب يجلس على قمة الأدغال، وكان الثعلب يرغب في عدم إخافته، فجلس بجانب الأدغال وبدأ يتكلم مع الطائر بهدوء، وقال له " أنت بالفعل طائر جميل، وريشك ألوانه رائعة متوهجة مع أشعة الشمس، فأنا لم أرى طائر أكثر جمالا منك" .

 

قصة الثعلب والعصفور

 

عندما سمع طائر الغراب كلام الثعلب قال له "أنه من الجميل أن أسمع كلاما رائعا مثل كلامك"، ثم بدأ الطائر يفرد جناحيه، فقال الثعلب "أنظر الى ريش جناحيك أنه يحتوى على اللون الأرجوانى والأزرق وأيضا يوجد اللون الاخضر"، ثم قال للطائر "بالتأكيد سوف يكون مظهرك وأنت نائم فى غاية الروعة" .

 

أغلق الطائر عينيه للحظة، وبدأ الثعلب النظر للطائر نظرة الغدر، وبدأ يفتح فكيه، ولكن فجأة فتح العصفور عينيه قائلا للثعلب "أوه سيد ثعلب، أخبرنى من فضلك كم أنا جميل وأنا أغمض عيناى، فسوف أقوم بفرد جناحى فى أشعة الشمس أعلى الشجرة لتتحقق وتخبرنى الحقيقة" .

 

تراجع الثعلب وبدأ يغلق فمه، وأدرك أن العصفور قد كشف مؤامرته، وبالفعل طار الطائر من أعلى الشجرة ملحقا بعيدا فى السماء، فقال الثعلب فى نفسه لماذا لم أنقض مرة واحدة على هذا الطائر، ما الذى جعلنى أتحدث معه لأوقات طويلة هكذا، ثم مشى الثعلب وهو حزين فى نفسه، وبطنه تألمه من الجوع، وقرر أن يبحث فى الغابة عن شئ آخر يأكله .

كتب : مها شعبان
المشرف العام : نيرفانا محمود

مواضيع مميزة :

loading